Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

تشخيص اضطرابات الجلد

حسب

Elizabeth H. Page

, MD, Harvard Medical School

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الأولى 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438
موارد الموضوعات

(انظُر بنية ووظيفة الجلد أيضًا).

يستطيع الأطبَّاء التعرُّف إلى العديد من أمراض الجلد عن طريق تفحُّصه المباشر. وينطوي فحص الجلد بشكلٍ كاملٍ على تفحُّص فروة الرَّأس والأظافر والغشاء المخاطيّ. وفي بعض الأحيان، يستخدم الطبيب عدسةً عاديَّة أو عدسةً خاصَّة لتفحُّص الجلد dermatoscope (تحتوي على عدسة مكبرة وضوء مدمج)، وذلك للحصول على رؤيةٍ أفضل للمناطق التي يشتبه بوجود مشاكل فيها.

وتنطوي السِّمات التي تكشف عن مشاكل الجلد على الحجم والشَّكل واللون وموضع المشكلة، بالإضافة إلى وُجود أو عدم وُجود أعراض أوعلامات أخرى. عند تفحُّص توزُّع مشكلة جلديَّة، يطلب الطبيبُ من الشخصِ خلع ثيابه بالكامل عادةً، حتى إن سبق لهذا الشخص أن لاحظَ شيئًا غيرمألوفٍ على مُجرَّد منطقةٍ صغيرةٍ من جلده.

وإذا لم يتمكَّن الطبيب من تشخيص الحالة من مُجرَّد النظر إلى جلد الشخص، هناك العديد من الاختبارات التي تُساعِد على التحرِّي عن اضطرابات الجلد.

الخزعة

يحتاج الطبيبُ إلى القيام بإجراءٍ يُسمَّى الخزعة أحيانًا، حيث يأخذ قطعة صغيرة من الجلد لتفحُّصها تحت المجهر. وينطوي هذا الإجراءُ البسيط على تخدير منطقةٍ صغيرةٍ من الجلد بمخدِّرٍ موضعيٍّ؛ ثُمَّ يستخدِم سكينًا صغيرًا (المبضع)، ومقصًّا وشفرة الموسى (تُسمَّى خزعة سحجيَّة)، أو أداة قطع مُدوَّرة (تُسمَّى خزعة بالمِقراض punch biopsy)، ويُزيل قطعةً من الجلد يجري تحديد حجمها وفقًا لنوع الآفة الجلدية وموضعها ونوع الفحوصات التي سيتم إجراؤها. يستطيع الطبيبُ في بعض الأحيان تشخيص وعلاج الورم الصغير في آنٍ واحدٍ، وذلك عن طريق استئصال الورم كاملاً مع حافة صغيرة للجلد الطبيعيّ حوله. ويجري إرسال الورم للمُختبر لتفحُّصه تحت المجهر.

الخزعة بالمقراض
الخزعة بالمقراض

الكُشاطات Scrapings

إذا اشتبهَ الطبيب في عدوى فطريَّة أو ، قد يقوم بأخذ كُشاطةٍ جلديَّة، وفي أثناء هذا الاختبار، يكشط شيئًا من الجلد مثل القشرة، ثُمَّ يتفحَّصه تحت المجهر. وتُطبَّق مواد كيميائيَّة أو ملوَّنات خاصة على العيِّنة أحيانًا.

استنبات أو زرع الجلد culture

إذا اشتبهَ الطبيب في عدوى، يُمكنه إرسال عيَّنة من الجلد (مثل كُشاطة جلديَّة) إلى المختبر، حيث تُوضَع في مُستنبتٍ culture medium (مادَّة تسمح بتكاثر المكروبات). وإذا احتوت العيِّنة على بكتيريا أو فطر أو فيروساتٍ، ستتكاثر في المُستنبت غالبًا، ممَّا يُمكِّن الطبيب من التعرُّف إليها.

ضوء أو أشعَّة وُود Wood light

يُستخدم فحص الجلد بضوء وُود عندما يشتبه الطبيب في عدوى جلدية مُعيَّنة؛ حيث يُسلَّط على الجلد إشعاع فوق بنفسجيّ (يُعرف أيضًا باسم الضوء الأسود) في غُرفة مُظلِمة. ويجعل الضوء فوق البنفسجي بعضَ الفطريات أو البكتيريا تتوهَّج، كما يُبرِزُ أيضًا صِباغَ الجلد (الميلانين melanin)، ممَّا يجعل اضطرابات الصِّباغ، مثل البهاق vitiligo، أكثر وُضوحًا.

اختبار تزانك Tzanck

يستخدم الطبيب اختبار تزانك للمساعدة على تشخيصِ أمراضٍ مُعيَّنةٍ تنجُم عن الفيروسات، مثل الهربس البسيط herpes simplex والهربس النطاقيّ herpes zoster؛ فعندما يكون هذان المرضان في حالة نشِطة، يُنتِجان بثراتٍ أو فقاعات جلدية صغيرةٍ. وفي أثناء اختبار تزانك، يقوم الطبيب بإزالة قمَّة البثرة بشفرة حادَّة، ثمَّ يكشط البثرة بمبضع للحُصول على السائل. ويجري تفحُّص العيِّنة بالمجهر من بعد إضافة ملوِّنات خاصَّة.

الـمُعاينة الشُّفوفيَّة diascopy

يلجأ الطبيبُ إلى المُعاينة الشُّفوفيَّة حتى يتمكَّن من التحرِّي عن التغيُّرات في اللون، والتي تحدُث عندما يُطبَّق الضغط على الجلد. وفي أثناء هذا الفحص، يضغط الطبيب شريحةً مجهريَّة على الآفة لمعرفة ما إذا كانت ستتحوَّل إلى اللون الأبيض أو إلى لونٍ آخر. تتحوَّل أنواع معيَّنة من الآفات إلى اللون الأبيض، بينما لا يحدُث هذا لآفاتٍ أخرى. وتُصبِحُ بعض الآفات الجلدية (مثل التي يُسبِّبها الساركويد أو الغرناويَّة sarcoidosis)، بلونِ بنِّي مائلٍ للأصفر عند إجراء هذا الاختبار.

اختبارات الجلد

قد يقوم الطبيبُ باختباراتٍ للجلد، مثل اختبار "الاستخدام" واختبار اللصاقة واختبار الوخز والاختبار داخل الأدمة intradermal، عندما يشتبِه بأنَّ استجابة تحسُّسيَّة هي السبب في الطفح.

ويُعدُّ اختبار الاستخدام الذي يجري فيه تطبيق مادَّة مُشتبهٍ بها بعيدًا عن المنطقة الأصلية التي ظهرَ فيها الطفح (على السَّاعِد عادةً)، نافِعًا عندما قد تكون مواد مثل العطور وأنواع الشامبو أو مواد أخرى موجودة في المنزل هي السبب.

وبالنسبة إلى اختبار الرُّقعة، يقوم الطبيب بتطبيق العديد من العيِّنات الصغيرة لمواد شائعة يُشتبَه في أن تكون السبب في الاستجابة التحسُّسية (مُسبِّبات التحسُّس)، على الجلد (على أعلى الظهر غالبًا)، وتحت شريطٍ لاصقٍ، ثُمَّ يتركها لفترةٍ من الزَّمن. يقوم الطبيب بتقييم حالة الجلد تحت الرُّقَع بعد 48 ساعةً من إزالتها، ثمَّ مرَّة أخرى بعد 96 ساعةً. ويحتاج الجلد إلى أيامٍ عديدة حتى يُنتِج استجابةً مرئيَّة عادةً. إذا أدَّت مادة ما إلى أن يُصبِح الجلد بلونٍ أحمر مُميَّز، أي على شكلٍ طفحٍ يُسبِّبُ الحكَّة عادةً، قد يكون الشخص يُعاني من الحساسيَّة تجاه هذه المادَّة. وفي بعض الأحيان، تُؤدِّي المواد إلى تهيُّج وليس استجابة تحسُّسية حقيقيَّة.

بالنسبة إلى اختبار الوخز، يضع الطبيب قطرةً من خُلاصة المادة المشتَبه بها على الجلد، ثُمَّ يخِزُ القطرة بإبرة ليُدخِل كمية صغيرة جدًا من المادَّة إلى داخِل الجلد، ويقوم بمراقبة الجلد للتحرِّي عن أي احمِرارٍ أوشرى hives، أو كليهما، وهما يحدثان خلال 30 دقيقةً غالبًا.

وبالنسبة إلى الاختبار داخل الأدمة، يحقُن الطبيب كمياتٍ صغيرة جدًا من مادَّة تحت الجلد، ثُم يُراقِب المنطقة للتحرِّي عن أي احمرارٍ أو تورُّمٍ، نظرًا إلى أنَّهما يُشيران إلى استِجابةٍ تحسُّسية.

وبالرغم من أنَّه نادرًا ما يُسبِّب اختبار الوخز واختبار داخل الأدمة استجابةً تحسُّسيَّةً شديدةً، يُمكن أن تُشكِّل تهديدًا لحياة الإنسان وتُعرَف باسم التأَق أو فرط التحسُّس anaphylaxis، إلا أنَّ الاحتمال يبقى وارِدًا؛ ولذلك يجب القيام بمثل هذين الاختبارين من قِبل شخصٍ لديه خبرة جيِّدة في مجال الرعاية الصحيَّة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
سرطان الجلد
Components.Widgets.Video
سرطان الجلد
يُعدّ الجلد أكبر أعضاء الجسم؛ حيث يقوم بعددٍ من الوظائف المهمَّة، بما في ذلك حماية الجسم من العدوى،...
الشَّرى
Components.Widgets.Video
الشَّرى
الشَّرى hives حالة جلديَّة غير ضارة، تنجم عن زيادة جريان الدَّم والسوائل في الأدمة، ممَّا يؤدي إلى ظهور...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة