أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التهابُ الجلد التقشُّري

(احمرار الجلد erythroderma)

حسب

Karen McKoy

, MD, MPH, Harvard Medical School

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1437| آخر تعديل للمحتوى ربيع الثاني 1437

التهابُ الجلد التقشري exfoliative dermatitis هو التهاب شديد يجعل كامل سطح الجلد أحمر اللون ومُتشقِّقًا ومُغطَّى بطبقة بالحراشف، ويُؤدِّي إلى تقشُّر الطبقة العليا للجلد.

قد تُسبِّبُ أدوية مُعيَّنة (خُصوصًا البنسلينات penicillins والسلفوناميدات sulfonamides وإيزونيازيد isoniazid وفينيتوين phenytoin والباربيتورات barbiturates) حدوث هذا الاضطراب. وفي بعض الحالات، يكون التهاب الجلد التقشريّ من مُضَاعَفات الأمراض الجلدية الأخرى، مثل التهاب الجلد التأتُّبي التهابُ الجلد التأتبي (الإكزيمة) الالتهابُ الجلديّ التأتُّبي atopic dermatitis هو التهاب مُزمن يُسبِّبُ الحكَّة في طبقات الجلد العليا، ويُصيبُ عادةً مرضى حمَّى القشّ أو الرَّبو والأشخاص الذين لديهم أفراد من العائلة يُعانون... قراءة المزيد التهابُ الجلد التأتبي (الإكزيمة) والصدفيَّة الصدفيَّة الصدفيةُ psoriasis هي مرض مزمن مُتكرِّرٌ يُؤدِّي إلى تشكُّل بُقعة حمراء مُتبارزة أو أكثر من بقعة واحدة مع حراشف فضية وحافَّة واضحة المعالم بين البقعة والجلد الطبيعي. قد تُمارِسُ مشكلة في الجهاز... قراءة المزيد الصدفيَّة والتهاب الجلد التماسيّ التهابُ الجلد التَّماسي التهابُ الجلد التماسي contact dermatitis هو التهاب الجلد النَّاجم عن ملامسة الجلد لمادَّة مُحدَّدة بشكلٍ مُباشر. يترافق الطفح مع حكة شديدةً، ويقتصِرُ على منطقةٍ مُعيَّنة، وتكون حوافه مُحدَّدة... قراءة المزيد التهابُ الجلد التَّماسي . كما قد تُسبِّب أنواع معينة من اللمفومة لمحة عامة عن سرطان العُقَد اللِّمفِية أو اللِّمفومَة الأورام اللمفاوية أو اللمفوماتُ هي سرطانات في الخلايا اللِّمفَاوية، التي تتوضَّع في الجِهَاز اللِّمفِي وفي أعضاء تشكيل الدم. الأورام اللمفاوية هي سرطانات من نوعٍ معيَّن للكريَّات البيض، تُعرَف... قراءة المزيد لمحة عامة عن سرطان العُقَد اللِّمفِية أو اللِّمفومَة (سرطانات العُقَد اللِّمفِية) وأنواع أخرى من السرطان، مثل ابيضاض الدَّم لمحة عامة عن سرطان الدم ابيِضَاضاتُ الدَّم هي سرطانات على حِساب الكريَّات البيض أو الخلايا التي تتحوَّل إلى خلايا الدَّم البيضاء. وتتخلَّق خلايا الدَّم البيضاء من الخَلايا الجذعية في نِقي العَظم. ولكن، في بعض الأحيان،... قراءة المزيد ، التهاب الجلد التقشري. ولا يُعرَف السببُ في عدد من الحالات.

الأعراض

يمكن أن يبدأ التهاب الجلد التقشري بسرعة أو ببطء. في البداية، يصبح سطح الجلد بأكمله أحمر اللون ولامعًا؛ ثم يُصبِح الجلد مُتوسِّفاً، ويتثخَّن وأحيانًا يتقشَّر. تنسلخ الطبقة العليا للجلد، أي البشرة، من أجزاء كبيرة من الجسم. يتساقط الشعر أحيَانًا، وتخرج الأظافر من مكانها. ويُعاني بعضُ المرضى من الحكَّة وتورُّم العقد اللمفية.

ورغم معاناة عدد من المرضى من الحمَّى، فإنَّهم قد يشعرون بالبرد والقشعريرة، نظرًا إلى أنهم يفقدون عدد من الحرارة عبر الجلد المُتضرِّر. وقد تتسرَّب كميات كبيرة من السوائل والشوارد (مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم)، والحديد والبروتين. ويُصبِح الجلد المُتضرِّر حاجزًا ضعيفًا ضدّ العدوى، ولذلك فقد تُصيبه الجراثيم بالعدوى.

التَّشخيص

  • تقييم الطبيب

  • ربما خزعة جلدية لاستبعاد السرطان

يستنِدُ الأطباء في تشخيص التهاب الجلد التقشريّ إلى التاريخ الطبي ونتائج الفحص السريري.

وإذا كانت أعراض التهاب الجلد التقشري مُشابهةً لأعراض لمفومة الجلد، يُرسل الأطباء عيناتٍ من الجلد إلى المُختبر لاستبعاد اللمفومة كسببٍ للحالة.

المآل

قد يُشكِّلُ التهاب الجلد التقشري تهديدًا لحياة المريض، ولكن المآل يختلف باختلاف السبب. يستمرّ التهابُ الجلد التقشري الناجم عن الأدوية لفترةٍ تتراوح بين 2 إلى 6 أسابيع بعد إيقاف الدواء.

المُعالجَة

  • دُخول المستشفى للحصول على الرعاية الداعمة، في كثير من الأحيان

  • العناية بالجلد

  • مُعالجة السبب الكامن

يُعدُّ التَّشخيص المبكر والمُعالجة الداعمة لالتهاب الجلد التقشري من المسائل المهمة للوقاية من العدوى في الجلد المُصاب، وللحيلولة دون أن يُشكِّل فقدان السوائل والبروتينات تهديدًا لحياة المريض.

يحتاج مرضى التهاب الجلد التقشري عادةً إلى دخول المستشفى حيث تُقدَّم لهم مُضادات حيوية (للعدوى) وسوائل وأملاح (لتعويض السوائل والأملاح التي فقدوها عبر الجلد) عن طريق الوريد، ومُكملات غذائيَّة. قد تنطوي الرعاية على استخدام الأدوية والأغطية الدفيئة لضبط درجة حرارة الجسم. وقد يُساعد الاستحمام بالمغاطس الباردة التي تحتوي على دقيق الشوفان، ومن ثمَّ تطبيق الفازلين والشاش، على وقاية الجلد. يجري استخدام الستيرويدات القشرية (مثل بريدنيزون) عن طريق الفم أو عن طريق الوريد فقط عندما تكون التدابير الأخرى غير ناجحة أو تُفاقِمُ من شدَّة المرض.

وينبغي إيقاف أو تجنُّب أي دواء أو مادَّة يمكنهما التَّسبُّب في حدوث التهاب الجلد التقشريّ. إذا كانت اللمفومة تُسبِّبُ التهاب الجلد التقشري، ستكون مُعالجتها مفيدةً.

اختبر معرفتك

الشامات
أي مما يلي هو علامة على أن شامَة ربما قد أصبحت وَرَمٌ ميلاَنِيٌّ (سرطان الجلد)؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة