Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الشَّامات (الأخوال)

(وحمات ميلانينيَّة melanocytic)

حسب

Denise M. Aaron

, MD, Dartmouth-Hitchcock Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة محرم 1438| آخر تعديل للمحتوى محرم 1438
موارد الموضوعات

الشاماتُ moles هي زوائد جلدية صغيرة تكون داكنة اللون عادةً، وتنشأ عن الخلايا التي تُنتِجُ الصباغ في الجلد (الخلايا الميلانينيَّة).

  • تظهر الشاماتُ عند مُعظم الأشخاص، ولكن يكون الميل نحو ظهور شامات غير نموذجية وراثيًا في بعض الأحيان.

  • ينبغي أخذ خزعة من الشامات العادية والشامات غير النموذجيَّة التي تتغيَّر بشكلٍ ملحُوظٍ للتحرِّي عن الورم الميلانينيّ المُحتَمل.

  • لا تحتاج معظم الشامات غير السرطانية (الحميدة) إلى مُعالَجةٍ، ولكن يُمكن استئصال الشامات التي تُسبِّبُ الانزعاج أو تُسبِّب القلق من الناحية التجميليَّة عن طريق المبضع ومُخدِّرٍ موضعيّ.

تتراوح أحجام الشامات من ناحية القطر بين نُقاطٍ صغيرةٍ إلى أكثر من 2.5 سم، ولكنها تكون بقطر أقلّ من سنتمترٍ واحدٍ عادةً، وتميلُ إلى أن تكون أقلّ من 6 ميليمتراتٍ. تظهر الشاماتُ عند جميع الأشخاص تقريبًا، وتكون أعدادها كبيرة عند العديد منهم. يُواجه الأشخاص الذين لديهم أكثر من 50 شامةً زيادةً إلى حدٍّ ما في خطر الورم الميلانينيّ، وهو ورم سرطانيّ (خبيث) للخلايا الميلانينيَّة، ولذلك، ينبغي عليهم مُراقبة التغيُّرات في هذه الشامات (انظُر سِمات الورم الميلانينيّ)، كما ينبغي عليهم تفحُّصها بشكلٍ دوريّ كجزءٍ من الرعاية الأولية.

قد تكون الشاماتُ مُنبسِطةً أو بارزةً، ملساء أو خشِنة (تُشبِهُ الثآليل)، وقد ينمو الشعر منها. تكون الشاماتُ بلون الجلد عادةً، وبلون أصفر وبنِّي ورمادي مائل إلى الأزرق أو بلونٍ أسود تقريبًا، وقد تكون حمراء في البداية، ولكنها تُصبِحُ داكنة اللون غالبًا.

الخال
الخال
Image provided by Thomas Habif, MD.
وحمات قرب العين
وحمات قرب العين
© Springer Science+Business Media
وحمة على فروة الرأس
وحمة على فروة الرأس
© Springer Science+Business Media
وحمة زرقاء
وحمة زرقاء
DermPics/SCIENCE PHOTO LIBRARY

تظهر الشاماتُ في مرحلة الطفولة أو المراهقة غالبًا، وتتضخَّم الشامات الموجودة عادةً (بما يتناسب مع نموّ الجسم)، وقد تُصبِحُ داكنة اللون. بالنسبةِ إلى بعض الأشخاص، تستمرّ الشامات في الظهور على مدى الحياة. ويمكن أن تظهر الشامات في أيِّ مكان على الجسم. تستجيب الشامات إلى التغيُّرات في مستويات الهرمونات لدى النساء، وقد تُصبِح داكنةً في أثناء الحمل. وبمجرد أن تتشكَّل الشامات، تبقى على مدى الحياة ويقلّ الصباغ فيها، وتبرُز بشكلٍ أكثر، وتُصبِح ممتلئةً ولحميَّة أكثر مع مرور الزمن. بالنسبة إلى أصحاب البشرة الفاتحة، تشيعُ الشامات على مناطق الجلد التي تعرَّضت إلى الشمس.

هل تعلم...

  • قد تُصبِح الشامات داكنةً في أثناء الحمل.

تشخيصُ الشَّامات

  • فحص الجلد

  • سِمات الورم الميلانينيّ

  • خزعة أحيَانًا

يسهُل التعرُّف إلى الشامات عادةً من خلال مظهرها النموذجيّ، فهي مُتناظِرة ودائريَّة أو بيضاويَّة وذات حواف مُنتظَمة. لا تُسبِّبُ الشامات الحكَّة أو الألم، وهي ليست من أشكال السرطان، ولكن، قد تتحوَّل الشامات أحيانًا إلى ورمٍ ميلانينيٍّ أو تُشبهه. في الحقيقة، يبدأ العديد من الأورام الميلانينية في الشامات، ولذلك ينبغي استئصال الشامة التي تبدو بمظهرٍ مُختلفٍ وتفحُّصها تحت المجهر (خزعة).

قد تكون التغييرات التالية في الشامة علامات تحذيريَّة للورم الميلانينيّ (تُعرف هذه التغيُّرات بسِمات الورم الميلانينيّ):

  • أ: عَدم التَّناظُر asymmetry، ويُقصد بهذا المظهر اللامُتناظر (أي أنَّ نصف الشامة لا يبدو مثل النصف الآخر)

  • ب: الحواف borders، حواف غير مُنتظمة (أي أنَّ الحواف تكون غير واضِحة أو مُحزَّزة، أو غير واضحة المعالم وملساء)

  • ج: اللون color، تغيُّرات اللون في الشامة، ألوان غير مألوفة أو لونٌ يختلف بشكلٍ ملحُوظٍ أو يكون داكنًا أكثر بالمُقارنة مع الشامات الأخرى عند الشخص

  • د: قطر الشامة diameter، ذات مساحة تتجاوز رُبع بوصة (حوالي 6 سنتمترات)، أي تقريبًا بحجم مُعظم الممحايات على أعقاب أقلام الرصاص

  • E: تطوُّر الشامة evolution، شامة جديدة على شخصٍ في عمرٍ أكبر من 30 عامًا أو شامة مُتغيِّرة

إذا أصبحت الشامة مُؤلمةً وتُسبِّبُ الحكَّةَ وأخذت تنزف وتشقَّق الجلد أو فيها أيَّة علامات تحذيريَّة للورم الميلانينيّ، قد يأخذ الأطباءُ خزعةً. إذا برهنت الشامة على أنَّها سرطانية، قد تحتاج الحالة إلى جراحةٍ إضافيةٍ لاستئصال الجلد المحيط بها.

مُعالجةُ الشامات

  • استئصال الشامة في بعض الأحيان

معظم الشامات غير ضارَّة، ولا تحتاجُ إلى استئصال. قد تُعدُّ بعض الشامات من علامات الجمال، وذلك استنادًا إلى مظهرها ومكانها على الجسم.

يستطيع الطبيب استئصال الشَّامات غير الجذَّابة أو التي تكون في مناطق يُمكن أن تُهيِّجها الملابس، وذلك عن طريق استخدام المبضع ومُخدِّر موضعيّ.

الشَّاماتُ غير النموذجيَّة

(الوحمات المُتعلِّقة بخلل التنسُّج dysplastic nevi)

الشَّامات غير النموذجيَّة هي شامات غير سرطانية (حميدة) ذات مظهر غير طبيعيّ، بالمُقارنة مع الشامات العادية.

يُواجه الأشخاص الذين لديهم شامات غير نموذجيَّة زيادةً في خطر الإصابة بالورم الميلانينيّ، وهو سرطان في الخلايا المُنتِجة للصباغ في الجلد والتي تُسمَّى الخلايا الميلانينيَّة. يزداد خطرُ الإصابة بهذا السرطان عندما يزداد عدد الشامات، كما يزداد هذا الخطرُ عندَ الأشخاص اذلين يقضون الكثير من الوقت في الشمس.

يُمكن أن يكون الميل نحو ظهور شاماتٍ غير نموذجيَّة وراثيًا، مثل مُتلازمة الورم الميلانيني للشامات غير النموذجية العائليَّة familial atypical mole–melanoma syndrome. في هذا الاضطراب، يظهر العديد من الشامات غير النموذجيَّة والأورام الميلانينية عند اثنين أو أكثر من الأقارِب من الدرجة الأولى (مثل أحد الآباء أو الأشقَّاء أو الأبناء)، ويُواجه أفراد العائلة زيادةً كبيرةً في خطر الإصابة بالورم الميلانينيّ تصِلُ إلى 25 مرَّة.

الأعراض

تميلُ الشاماتُ غير النموذجيَّة إلى أن تكون متعددة الألوان، وعادة بلونٍ بنِّي وأسمّر مع خلفيَّةٍ ورديَّةٍ، ولا مُتناظرة وذات أشكالٍ وحواف غير مُنتظمة. تكون هذه الشامات عادةً بحجم أكبر من مُعظم الشامات الطبيعية (أكثر من رُبع بوصة، أي حوالي 6 ميليمترات). تشيعُ الشامات غير النموذجيَّة على مناطق الجلد التي تعرَّضت إلى الشمس، ولكنَّها قد تحدُث على المناطق المُغطَّاة (مثل الردفين أو الثَّديين أو فروة الرأس).

خال غير نمطي
خال غير نمطي
DR P. MARAZZI/SCIENCE PHOTO LIBRARY

التَّشخيص

  • الفحص السريري

  • خزعة

ينبغي على الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائليّ للورم الميلانينيّ تفحُّص الجلد من قِبل اختصاصي الأمراض الجلدية (طبيبٌ مُتخصِّصٌ في اضطرابات الجلد)، والتعرُّف إلى علامات هذا الورم. بالنسبةِ إلى المرضى الذين أُصِيبوا بالورم الميلانيني في السابق، ينبغي عليهم تفحُّص الجلد بشكلٍ مُنتظمٍ من قبل اختصاصي الأمراض الجلديَّة.

يقوم بعض أطباء الأمراض الجلدية بتفحُّص الجلد مُستخدمين أداة تُحمَلُ في اليد (إجراءٌ يُسمَّى فحص الجلد بعدسة مُكبِّرة dermoscopy)، وذلك لرؤية البنى في الشامة والتي لا يُمكن رؤيتها بالعين المُجرَّدة والتي قد تُشيرُ إلى أنَّ الورم الميلانيني أكثر أو أقل احتمالاً.

قد يستأصل أطباء الأمراض الجلدية بعضًا من الشامات غير النموذجيَّة ويتفحَّصونها تحت المجهر(خزعة).

الوقاية

  • الفحص الذاتي

  • صُور للشامات

  • الوِقاية من الشمس

ينبغي على الأشخاص الذين لديهم شامات غير نموذجيَّة التحرِّي بشكلٍ منتظم عن الشامات الجديدة وأيَّة تغيُّرات في الشامات الموجودة، والتي قد تُشيرُ إلى الورم الميلانينيّ، وللمُساعدة على رصد مثل هذه التغيُّرات، قد يقوم هؤلاء الأشخاص مع أطبائهم بالتقاط صُور تُبيِّنُ لون الجسم بأكمله. يجري استئصال الشامات غير النموذجيَّة، التي تتغيَّر، أحيانًا.

يُعدُّ الضرر الذي يُصيبُ الجلد نتيجة التعرُّض إلى الأشعة فوق البنفسجية في الشمس من أسباب الورم الميلانينيّ، خُصُوصًا التعرُّض إلى الشمس وحروق الشمس لأسبابس ترفيهيَّة. وللحدِّ من الأضرار الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية، ينبغي تجنب الشمس خلال ساعات الذروة (تقريبًا بين العاشرة صباحًا إلى الرابعة مساءً) قدرَ الإمكان، وارتداء ملابس واقية من الشمس، واستخدام مُستحضرات الوقاية من الشمس ذات الطيف الواسِع وإعادة تطبيقها بشكلٍ مُتكرِّر (مثل الأنواع التي تُؤمِّن الوقاية ضد الأشعة فوق البنفسجية من النوع أ والنوع ب). ولكن، قد يحتاج الأشخاص الذين يتجنَّبون التعرُّض إلى الشمس بشكلٍ كبيرٍ إلى تناوُل مُكمِّلات فيتامين د.

المُعالجَة

  • الاستئصال في بعض الأحيان

ينبغي على الأشخاص، الذين لديهم شامة غير نموذجية أو شامة جديدة أو شامة تتغيَّر، الخُضوع إلى تقييم من قبل اختصاصي الأمراض الجلدية الذي سيُحدِّدُ ما إذا كانت هناك حاجة إلى استئصالها. لا يُؤدِّي استئصال جميع الشامات غير النموذجية إلى الوِقاية من الورم الميلانينيّ تمامًا.

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الشَّرى
Components.Widgets.Video
الشَّرى
الشَّرى hives حالة جلديَّة غير ضارة، تنجم عن زيادة جريان الدَّم والسوائل في الأدمة، ممَّا يؤدي إلى ظهور...
قمل العانَة
Components.Widgets.Video
قمل العانَة
تكون المناطقُ التناسليَّة عند الرجال والنساء البالغين مغطاة بطبقة من شعر العانة الغليظ أو الخشن. ويمكن...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة