أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

فرط التصبُّغ

حسب

Shinjita Das

, MD, Harvard Medical School

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1438| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1438
موارد الموضوعات

فرط التصبغ هو زيادةٌ في لون الجلد، ينجُم غالبًا عن كمية كبيرة بشكلٍ غير طبيعي من صباغ الجلد الميلانين.

وعند تعرُّضها إلى ضوء الشمس، تقوم خلايا الجلد المتخصصة التي تُسمَّى الخلايا الميلانينية (انظر لمحة عامة حول صباغ الجلد) بإنتاج كميات زائدة من صباغ الميلانين البنِّي (فرط التصبُّغ)، ممَّا يجعل لون الجلد داكنًا أو تزداد سُمرته. وبالنسبة إلى بعض أصحاب البشرة البيضاء، تُنتج خلايا ميلانينية مُعيَّنة الميلانين أكثر من الآخرين في استجابةٍ لضوء الشمس. ويُؤدِّي هذا التفاوُت في إنتاج الميلانين إلى بُقعٍ من التصبُّغ تُعرف باسم النمش. يسري الميل نحو حدوث النمش بين العائلات. ويُمكن أن تُؤدِّي عوامل أخرى، بالإضافة إلى ضوء الشمس، إلى زيادة الميلانين في بُقع أو رُقع (موضعيَّة) أو في مناطق واسعة الانتشار على الجلد. ونادرًا ما تُؤدِّي مواد أخرى بالإضافة إلى الميلانين إلى زيادة لون الجلد.

فرط التصبُّغ الموضعي

يمكن أن ينجُم فرط التصبُّغ الموضعيّ عن

  • إصابات الجلد

  • التهاب الجلد

  • تفاعلات مع ضوء الشمس

  • زوائد جلدية غير طبيعية

يُمكن أن يحدث فرط التصبغ بعد الإصابات مثل الجروح والحروق، أو الالتهاب الناجم عن اضطرابات مثل حبّ الشباب والذئبة.

ويُصاب بعضُ المرضى بفرط التصبغ في مناطق الجلد التي تعرضت لأشعة الشمس. تحتوي بعض النباتات (مثل الليمون الحامض limes والكرفس والبقدونس) مُركَّبات تُسمَّى الفوروكومارينات furocoumarins التي تجعل الجلد عند بعض الأشخاص اكثر حساسيةً لتأثيرات الأشعة فوق البنفسجية. ويسمى هذا التفاعل التهاب الجلد الضوئيّ النباتيّ المنشأ phytophotodermatitis انظر الحساسية للضوء الناجمة عن مواد كيميائيَّة).

كما يُمكن أن يحدُث فرط التصبُّغ في الكلف والنمش والنمشات وبُقع القهوة بالحليب (بُقع منبسطة بُنيَّة)، بالإضافة إلى حالات النمو غير الطبيعية في الجلد مثل الورم الميلانينيّ melanoma.

بالنسبة إلى المرضى اذلين لديهم اضطراب يُسمَّى الشواك الأسوَد acanthosis nigricans، يُصبح الجلدي لديهم داكنًا وأكثر ثخانةً في الإبطين وعلى مُؤخّر العُنق وفي طيات الجلد. يمكن أن يكون الشواك الأسود من أعراض السكَّري.

النمشات lentigines

النمشات (تُسمَّى عادةً البُقع الكبِديَّة أو البقع المُتعلِّقة بالتقدُّم في العُمر) هي بُقع على الجلد بيضوية مُنبسطة يتراوح لونها بين الاسمر إلى البنيّ. وتُسمَّى البقعة الواحدة نمشة. هُناك نوعان من النمشات:

  • شمسيَّة solar

  • لاشمسية nonsolar (غير ناجمة عن الشمس)

تنجُم النمشات الشمسيَّة عن التعرُّض إلى أشعَّة الشمس وهي اكثر أنواع النَّمش شُيوعًا. تشيع النمشاتُ الشمسية في المناطق المعرضة إلى الشمس، مثل الوجه وظهر اليد، وهي تبدأ عادةً بالظهور أولاً في أثناء مُنتصف العُمر، وتزداد أعدادها مع تقدُّم المرضى في السنّ. النمشات غير سرطانية (حميدة)، قد يُواجه المرضى الذين لديهم هذه النمشات زيادة في خطر السرطان الميلانينيّ.

لا تنجُم النمشات اللاشمسيَّة عن التعرُّض إلى الشمس، وهي تحدث أحيانًا عند المرضى الذين لديهم اضطرابات وراثية نادرة معينة، مثل متلازمة بيوتز-جيغرز Peutz-Jeghers syndrome (تتميز بالعديد من النمشات على الشفتين والسلائل في المعدة والمِعى)، وجفاف الجلد المُصطبغ xeroderma pigmentosum ومُتلازمة النمش المُتعدِّد (مُتلازمة ليوبارد).

إذا لم يكن لدى المرضى الكثير من النمشات، يستطيع الأطباء إزالتها عن طريق المُعالجة بالتجميد إزالتها مع المُعالجَات التجميد (المُعالجة بالبرودة) أو المُعالجة بالليزر. ولا تُعدُّ عوامل التبييض مثل هيدروكينون فعَّالةً.

فرطُ التصبُّغ واسع الانتشار

يمكن أن ينجُم فرط التصبُّغ واسع الانتشار عن:

  • التغيرات في الهرمونات

  • الأمراض الداخلية

  • الأدوية والمواد الكيميائيَّة والمعادن الثقيلة

قد تزيد التغيرات في الهرمونات من إنتاج الميلانين وتجعل الجلد داكنًا أكثر في داء أديسون وفي الحمل أو مع استخدام موانع الحمل الهرمونية. كما قد يُؤدِّي اضطرابٌ في الكبد يسمى التهاب القنوات الصفراوية المُصلَّب الأولي primary biliary cholangitis إلى زيادة إنتاج الميلانين.

ولا تنجُم بعض حالات فرط التصبغ عن الميلانين، إنَّما عن مواد مصطبغة أخرى لا تُوجد بشكلٍ طبيعيّ في الجلد. يُمكن أن تُؤدِّي أمراض مثل داء تَرسُّب الأصبغَة الدَّمَوية hemochromatosis أو داء هيموسيديريني hemosiderosis، وهما ينجُمان عن عن وجود الكثير من الحديد في الجسم، إلى الإصابة بفرط التصبُّغ. يُمكن أن تُؤدِّي بعض الأدوية والمواد الكيميائية والمعادن التي يَجرِي تطبيقها على الجلد أو يجري ابتلاعها أو حقنها، إلى الإصابة بفرط التصبُّغ.

فرطُ التصبُّغ الناجم عن الأدوية والمواد الكيميائية والمعادن الثقيلة

وتشمل الأدويةُ والمواد الكيميائية والمعادن الثقيلة التي يمكن أن تسبب فرط التصبغ ما يلي:

  • أميودارون amiodarone

  • هيدروكينون hydroquinone

  • الأدوية المُضادَّة للملاريا Antimalarial

  • المضادَّات الحيوية التي تحتوي على التتراسيكلين tetracycline

  • الفينوثيازينات phenothiazines

  • بعض أدوية المُعالجة الكِيميائيَّة للسرطان

  • بعض مضادَّات الاكتئاب ثلاثية الحلقات tricyclic antidepressants

  • بعض المعادن الثقيلة (مثل الفضة والذهب والزئبق)

تكون مناطق فرط التصبغ واسعة الانتشار عادةً، ولكن تستطيع بعض الأدوية أن تؤثِّر في مناطق مُعيَّنة تحديدًا. واستنادًا إلى الدواء والمادَّة الكيميائيَّة أو المعدن والمنطقة التي تركَّز فيها في الجلد، قد يكون فرط التصبُّغ بنفسجيًا أو أسود مائلاً إلى الزرقة أو بنيًّا مائلاً إلى الأصفر أو بشكل ظلالٍ من اللون الأزرق والفضِّي والرماديّ. بالإضافة إلى الجلد، قد يحدث تغيُّر في لون الأسنان والأظافر وبياض العينين (الصلبة) وبِطانة الفم (الغشاء المُخاطيّ). وفي العديد من هذه الأدوية، يخفّ فرط التصبغ غالبًا بعدَ التوقُّف عن استخدام الدواء؛ ولكن في بعض الأدوية، يُمكن أن يكون فرط التصبُّغ دائمًا.

الموضوعات الأخرى في هذا الفصل

آخرون يقرأون أيضًا

اختبر معرفتك

الأورام الوعائية الدموية
أي من العبارات التالية صحيحة فيما يتعلق بالأورام الوعائية الدموية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة