أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

كثرة الشعر

(الشعرانية؛ فرط الأشعار)

حسب

Wendy S. Levinbook

, MD, Hartford Dermatology Associates

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1437| آخر تعديل للمحتوى شوال 1437
موارد الموضوعات

بالنسبةِ إلى الرِّجال، تختلِف كميَّة شعر الجسم بشكلٍ كبيرٍ، ولكن قلَّة قليلة من الرجال يهتمَّون كفايةً بالشعر الزائد إلى حدّ يدفعهم إلى استشارة الطبيب. أمَّا بالنسبة إلى النِّساء، فتُمارس الخلفية العرقية والثقافية دورًا في تحديد ما إذا كانت كمية الشعر تُعدُّ زائدةً، ولذلك نجد اختلافات بين النساء حول هذه المسألة. ويُعدُّ الشعر الزائد في الجسم مسألةً تجميليَّةً ونفسية لا أكثر عادة، ولكن، يكون السبب اضطرابًا هرمونيًا مهمًا في بعض الأحيان، خُصُوصًا عند النساء اللواتي تظهر لديهنَّ سِمات ذكوريَّة.

ويمكن تصنيف كثرة الشعر على أنَّها

الشعرانيَّة هي زيادة في نموّ شعر الجسم الثخين أو الداكن عند النساء في مواضع أكثر نموذجيَّة لنمو الشعر عند الذكور، وتنطوي هذه المواضعُ على الوجه (على الشفة العليا أو الذقن أو منطقة السَّالف) والجذع (حول الحلمتين أو على الصدر أو أسفل البطن أو الظهر) والأطراف (على الكتفين أو باطن الفخذين).

تنجُم الشعرانية عادةً عن المستويات المرتفعة من هرمونات الذكورة (الأندروجين، مثل هرمون التستوستيرون) أو من زيادة الحساسية للمستويات الطبيعيَّة من الهرمونات الذكريَّة في الجسم. يُحرِّض هرمون التستوستيرون نمو الشعر في منطقة العانة والإبطين. يُحرِّض هرمون ثنائي هيدروتستوسترون نمو الشعر في منطقة اللحية وتساقُط الشعر على فروة الرأس.

الاسترجال هو ظهور سمات ذكورية أخرى من غير الشعرانيَّة. فمثلاً،

  • يُصبِحُ الصوت خشنًا

  • ويزداد حجم العضلات

  • ويتساقط الشعر من الرأس

  • ويُصبِحُ البظر (أصغر عضو أنثوي يقابل القضيب) أكبر حجمًا،

  • كما يُصبِح الحيض غير منتظم، أو يتوقَّف بشكلٍ كاملٍ،

  • وقد يظهر حبّ الشباب أيضًا.

فرط الأشعار هو زيادة في كمية الشعر في أي مكان على الجسم عند كلٍّ من الرجال والنساء. قد ينمو الشعر الزائد في جميع أنحاء الجسم أو في مواضع محددة فقط. وقد يكون الشعر رقيقًا وبلونٍ فاتحٍ، وناعمًا أو ثخينًا، وداكنًا وطويلاً. ويمكن أن يحدُثَ هذا الاضطراب عند الولادة أو يظهر لاحقًا.

أسباب كثرة الشعر

يعتمد نمو الشعر على التوازن بين الهرمونات الذكرية والأنثويَّة، حيث تُحرِّضُ الهرمونات الذكريَّة نمو الشعر الثخين والدَّاكن، بينما تعمل الهرمونات الأنثوية (مثل هرمون الإستروجين) على إبطاء نمو الشعر أو تجعله رقيقًا أكثر وبلونٍ فاتحٍ. يجري إنتاج كميات صغيرة من الهرمونات الذكريَّة عند النساء عادةً، ويجري إنتاج كمياتٍ صغيرةٍ من الهرمونات الأنثويَّة عند الرِّجال.

الشَّعرانيَّة Hirsutism

يُمكن أن تُؤدِّي الحالات التي تُحدِثُ التوازن الهرمونيّ لِصالح الهرمونات الذكريَّة إلى الشعرانيةَ. وقد يحدث خلل في التوازن بسبب الإنتاج الزائد للهرمونات الذكريَّة، ولكن بالنسبة إلى الشعرانية التي تسري في العائلات (الشعرانيَّة العائليَّة)، تبدو جُريبات الشعر عند النساء ببساطة أكثر حساسيَّة للمستويات الطبيعيَّة للهرمونات الذكريَّة.

إنَّ السبب الأكثر شُيوعًا للشعرانيَّة هُو

فرط الأشعار Hypertrichosis

تنطوي الأسباب الأكثر شُيوعًا لفرط الأشعار على

نادرًا ما يحدث فرط الأشعار بسبب طفرةٍ جينيَّة، وفي مثل هذه الحالات، يكون موجودًا عند الولادة غالبًا.

تقييم كثرة الشعر

ينبغي على الأطباء تحديد ما إذا كان الشعر الزائد ينجُم عن اضطراب أو لا يتعدَّى كونه مسألة تجميليَّة.

العَلاماتُ التحذيريَّة

هناك أعراضٌ مُعيَّنة تُسبِّب القلق عند النساء اللواتي لديهنَّ شعر زائد على الجسم:

  • ظهور سِمات ذكوريَّة (الاسترجال) مثل خشونة الصوت وزيادة حجم العضلات والصلع وانخفاض عدد مرات الحيض أو توقُّفه وحبّ الشباب

  • ظهور مفاجئ ونمو سريع للشعر الزائد (خلال فترة تتراوح بين أسابيع إلى أشهر)

  • نمو الشعر في جلد البطن أو الحوض

قد يُشير الظهور المُفاجئ للشعر الزائد إلى السرطان.

متى ينبغي زيارةُ الطبيب

ينبغي استشارة الطبيب بشكلٍ فوري عند ظُهور علاماتٍ تحذيريَّةٍ. إذا ظهر الشعر الزائد تدريجيًا من دون علامات تحذيريَّة، ينبغي استشارة الطبيب، ولكن لا تحتاج الاستشارة إلى أن تكون فوريَّةً.

ولا تحتاج النِّساء اللواتي لا تظهر لديهنَّ علامات تحذيريَّة إلى مراجعة الطبيب عادةً إذا كان لديهنَّ شعر زائد دائمًا، ولا يشعرن بالتوعُّك ويكون الحيض لديهنَّ منتظمًا ولا تظهر عليهنَّ سِمات ذكوريَّة ولديهنَّ نساء من بين أفراد العائلة بشعرٍ زائدٍ. ومثل أولئك النسوة لديهنَّ شعر زائد لأنَّ الأمر يسري في عائلاتهنَّ.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

سوف يقوم الطبيب في البداية بتوجيه بضعة أسئلة للاستفسار عن أعراض المريض وتاريخه الطبي. ثم يقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري. ويُشيرُ ما يكتشفه الأطباء من خلال التاريخ المرضي والفحص غالبًا إلى سبب الحالة وإلى الفحوصات التي قد يحتاج المريضُ إلى القيام بها (انظر جدول: بعض أسباب وسِمات الشعرانية بعض أسباب وسِمات الشعرانية (انظُر لمحة عامة عن نمو الشعر أيضًا). بالنسبةِ إلى الرِّجال، تختلِف كميَّة شعر الجسم بشكلٍ كبيرٍ، ولكن قلَّة قليلة من الرجال يهتمَّون كفايةً بالشعر الزائد إلى حدّ يدفعهم إلى استشارة الطبيب.... قراءة المزيد ).

يسأل الأطباءُ النساءَ متى بدأ الشعر بالنمو بشكلٍ زائدٍ وأين موضعه وما إذا كانت لديهنَّ دورات طمث، وإذا كان الأمر كذلك، ما إذا كانت دورات الكمث لديهنَّ مُنتظمةً. كما يسألون عما إذا عانت النساء من مشاكل في الحمل، وما إذا كانت لديهنّ نساء من أفراد العائلة بشعرٍ زائدٍ.

ويسألون المرضى حول جميع الأدوية التي يتناولونها، خُصُوصًا الستيرويدات الابتنائيَّة والأدوية الأخرى التي يُعرف عنها أنها تُسبِّبُ نموّ الشعر.

وفي أثناء الفحص البدنيّ، يُلاحظ الأطباء نموذج نمو الشعر ويتحرَّون عن سِمات ذكوريَّة أخرى وعن سِمات أخرى تُشير إلى سبب الحالة؛ فعلى سَبيل المثال، قد تُشير كتلة يشعر بها الطبيب عند تفحُّص الحوض إلى وجود ورمٍ في المبيض.

الجدول
icon

الاختبارات

إذا لم يُؤكِّد الأطبَّاء أنَّ السبب هُو استخدام الأدوية، يحتاج الأمر إلى القيام باختباراتٍ للدم لقياس مُستويات مُختلف أنواع الهرمونات، ممَّا يُساعِد على التعرُّف إلى السبب.

يجري استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المُحوسب (CT) للحوض أو كليهما عادةً لاستبعاد الإصابة بالسرطان، خُصُوصًا عند اكتشاف كتلةٍ في الحوض أو إذا كانت مستويات الهرمونات الذكريَّة مُرتفعةً.

مُعالَجة كَثرَة الشعر

  • مُعالجة الحالة الكامِنة، وينطوي هذا على إيقاف أو تغيير الأدوية التي تُسبِّبُ كثرة الشعر

  • تبييض الشعر أو إزالته لأهدافٍ تجميليَّة

  • العلاج الهرمونيّ

تجري مُعالجة الحالة الكامِنة أو تصحيحها، فعلى سبيل المثال، يَجرِي إيقاف الأدوية التي قد تسبب الشعرانية أو تغييرها.

وتُعدُّ مُعالجة الشعر الزائد غير ضروريَّة إلّا إذا رغبت النِّساء في التقليل منه أو إزالته لأسبابٍ تجميليَّةٍ. إذا كان نمو الشعر الزائد غير مرتبط بزيادة مستويات الهرمونات الذكريَّة، يجري استخدام الطرق الفيزيائيَّة لإزالة الشعر. أمَّا إذا كانت الزيادة في مستويات الهرمونات الذكريَّة هي السبب، فيحتاج الأمر إلى العلاج الهرموني، بالإضافةِ إلى الطرق الفيزيائيَّة.

الطرق الفيزيائيَّة

هُناك عدة طرائق فيزيائيَّة لإزالة الشعر،

حيث يُساعِدُ نَزع الشعر على إزالة جزءٍ من الشعر فوق سطحِ الجلد، وتنطوي الطائرق على الحلاقة واستخدام الرهيمات التي تُباع من دون وصفة طبية، والتي قد تحتوي على سلفات الباريوم أو أو ثيوغليكولات الكالسيوم.

ينطوي نتف الشَّعر على إزالة الشعر السَّليم مع جذوره. وتنطوي طُرائق إزالة الشعر بشكلٍ مُؤقَّتٍ على النَّتف والنَّزع واستخدام الشمع وأدوات نتف الشعر التي يجري استخدامها في المنازل. تستمرّ تأثيرات بعض الطرق لفترةٍ أطول، وتكون دائمةً في بعض الأحيان، ولكن ينبغي تكرار طرق المعالجة عادةً. وتنطوي هذه الطرائق على الحلّ الكهربائيّ والحلّ الحراري والمُعالجة بالليزر استخدام الليزر لمُعالجة مشاكل الجلد (انظُر لمحة عامة حول الزوائد الجلدية ولمحة عامة حول أورام وتشوهات الأوعية أيضًا). الوحماتُ الخمرية port-wine stains هي مناطق منبسطة يتغيَّر فيها لون الجلد إلى الوردي والأحمر أو الأرجوانيّ تكون... قراءة المزيد استخدام الليزر لمُعالجة مشاكل الجلد .

العلاج الهرمونيّ

ينبغي أخذ الهرمونات التي تُستخدَم لمعالجة الشعرانية لفترةٍ طويلةٍ عادةً، وذلك لأنَّ مُعظم الاضطرابات التي تُسبِّبُ ارتفاع مُستويات الهرمونات الذكريَّة لا يُمكن الشفاء منها؛ وتنطوي هذه الهرمونات على حبوب منع الحمل والأدوية التي تمنع تأثيرات الهرمونات الذكريَّة، مثل فيناستيريد أو فلوتاميد أو سبيرونولاكتون. ينبغي على النساء الحوامل أو اللواتي يمكن أن يحملنَ عدم تناول دواء يمنع تأثيرات الهرمونات الذكريَّة، لأنه يمكن أن يُسبِّب ظهور سِماتٍ أنثويَّة عند الجنين الذَّكر.

ويُمكن أن يُقلِّل دواء ميتفورمين، وهو دواء يستخدم لمُعالجة مرض السكري، من مستويات هرمون التستوستيرون ولكنه أقل فعالية من الأدوية الأخرى. يُمكن استخدام مضادَّات الهرمون المطلِق لمُوجِّهة الغدد التناسلية gonadotropin-releasing hormone agonists إذا كان المبيضان يُنتجان مُستوياتٍ مرتفعةٍ جدًا من الهرمونات الذكريَّة، ولكن يحتاج استخدام هذه الأدوية إلى إشرافٍ دقيقٍ من قبل الطبيب النسائيّ أو اختصاصيّ الغدد الصمّ. كما يُمكن استخدامُ الستيرويدات القشريَّة للتقليلِ من مُستويات الهرمونات الذكريَّة التي تُنتجها أورام الغدَّة الكظريَّة.

طُرائق أخرى

يُعدُّ تبيض الشعر من الطرائق البديلة لإزالة الشعر، وهو من الطرائق غير المكلفة ويُؤدِّي إلى نتائج جيِّدة فقط عندما تكون كمية الشعر الزائد عند النساء قليلة. يُؤدِّي التبييض إلى تفتيحِ لون الشعر، ويجعله أقلّ وضوحًا للعيان. وهُناك العديد من أنواع مُنتجات تبييض الشعر، ويحتوي مُعظمها على على بيروكسيد الهيدروجين.

يُؤدِّي تطبيق رهيم إيفلورنيثين لمرَّتينِ في اليوم إلى إبطاء مُعدَّل نموّ الشعر؛ وعند استخدامه لفترةٍ طويلةٍ، قد يزيد من مقدار الوقت بين طُرق مُعالجة إزالة الشعر.

نقاط رئيسيَّة

  • قد يسري شعر الجسم الزائد بين العائلات، ولكن قد تختلف وجهات النظر حول ما إذا كان يُعدُّ زائدًا، استنادًا إلى الخلفية العرقية والثقافيَّة للنساء.

  • تُؤدِّي الشعرانيَّة، التي تحدُث عند النِّساء فقط، إلى نمو شعر الجسم الزائد بنموذج ذكريّ؛ وهي تختلف عن فرط الأشعار الذي يحدُث عند الرِّجال والنِّساء ويُسبِّب نمو شعر زائدٍ في أيّ مكان على الجسم.

  • تُعدُّ متلازمة المبيض مُتعدِّد الكيسات (PCOS) السبب الأكثر شُيُوعًا للشعرانيَّة.

  • وإذا ظهرت سِمات ذكريَّة أيضًا عند النِّساء (مثل خشونة الصوت أو زيادة كتلة العضلات أو تساقط الشعر في فروة الرأس أوعدم انتظام الحيض أو توقُّفه)، قد يكون لديهنَّ اضطراب يحتاج إلى تقييم عاجلٍ من قِبل طبيب.

  • وإذا ظهر شعر الزائد في الجسم بشكلٍ مُفاجئ، وبدأ بالنمو بسرعة، قد يكون السبب هُو السرطان.

  • قد تنطوي المُعالجة على إزالة الشعر أو العلاج الهرمونيّ.

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
تشخيص الاضطرابات الجلدية
يتوفر العديد من الاختبارات للتعرّف على الاضطرابات الجلدية. أيٌّ من الاختبارات التالية قد يجريها الطبيب في حال الشك في حدوث عدوى فطرية أو جَرَب؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة