أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الثعلبة (تساقط الشعر)

(الصلع)

موارد الموضوعات

(انظُر لمحة عامة عن نمو الشعر أيضًا).

يُمكن أن يحدُث تساقط الشعر، الذي يُسمَّى الثعلبة alopecia أيضًا، في أي جزء من الجسم، ويُسمَّى تساقط الشعر الذي يحدث على فروة الرأس الصلعَ بشكلٍ عامّ. ويُعدُّ تساقط الشعر من المسائل التي تُثير القلق عند الأشخاص لأسبابٍ تجميليَّة غالبًا، ولكن يُمكن أن يكون علامةً تُشير إلى اضطرابٍ جهازيّ أيضًا.

ينمو الشعر في دورات، وتتكوَّن كل دورة من

  • مرحلة نمو طويلة (طور التَّنامي anagen)

  • مرحلة انتقالية قصيرة (طور التراجع catagen)

  • مرحلة استراحة قصيرة (الطور الانتهائيّ telogen)

يبدأ الشعر بالتساقُط في نهاية مرحلة الاستراحة، وتبدأ دورة النمو من جديد مع بدء نمو شعر جديد في الجُريبات. ويصل عدد يتراوح بين 50 إلى 100 من شعر فروة الرأس إلى نهاية مرحلة الاستراحة يوميًا، ويتساقط عادةً، وعندما تدخل أكثر من 100 شعرة في اليوم مرحلة الاستراحة، قد يحدُث تساقط الشعر (تساقُط الشعر الكربيّ telogen effluvium). وتُسمَّى العرقلة لمرحلة النموّ، والتي تُسبِّبُ تساقط الشعر، تساقُط الشعر الدوائيّ المنشأ anagen effluvium.

وفي بعض الأحيان، يُصنِّفُ الأطباء تساقُط الشعر على أنَّه بُؤريّ (يقتصر على جزءٍ واحدٍ من فروة الرأس) أو مُنتشر. كما قد يُصنَّف تساقط الشعر استنادًا إلى حدوث أو عدم حدوث تندُّب.

الأسباب

يُعدُّ السببُ الأكثر شيوعًَا لتساقُط الشعر هُو

وتنطويالأسبابُ الشائعة الأخرى لتساقُط الشعر على التالي:

  • بعض الاضطرابات الجهازيَّة، مثل التي تسبب ارتفاع حرارة الجسم والذئبة الحمامية الجهازية (الذئبة) والاضطرابات الهرمونية ونقص التغذية

  • الأدوية، خُصُوصًا المُعالجة الكِيميائيَّة

  • العدوى الفطرية، مثل سعفة فروة الرأس (سعفة الرأس)

  • الشدَّة البدنيَّة، مثل ارتفاع حرارة الجسم أو الجراحة أو الأمراض الشديدة أو نَقص الوَزن المفاجئ أو الحمل (الذي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر الكربيّ)

  • الإصابة (الرضّ)

هناك أسبابٌ عديدة لإصابات جُريبات الشعر وهي تنطوي على التالي:

  • هَوَس نتف الشعر (الاعتياد على انتزاع الشعر الطبيعيّ بسبب الشدَّة النفسية)

  • ثعلبة الشدّ (تساقط الشعر الناجم عن الشدّ المستمر عند استخدام تسريحات للشعر، مثل الضفائر ولفائف الشعر أو تسريحة ذيل الحصان)

  • الثَّعلبة الندبيَّة النابذة المركزيَّة central centrifugal cicatricial alopecia (تساقُط الشعر مع تندب فروة الرأس والذي يترافق مع استخدام الأمشاط الساخنة ومُرخيات الشعر الكيميائيَّة وتمويج الشَّعر)

  • الحروق والتعرُّض إلى الأشعَّة

  • تساقط الشعر النَّاجم عن الضغط

تنطوي الأسبابُ الأقل شُيوعًا على التشوُّهات الأوَّلية في ساق الشعرة (أي التشوُّهات التي تنشأ في ساق الشعرة) والسَّاركويد والتسمُّم بالمعادن الثقيلة والمُعالجة الشعاعيَّة والأمراض الجلدية النادرة.

هل تعلم...

  • أنَّ ما يتراوح بين نحو 50 إلى 100 شعرة في فروة الرأس تتساقط يوميًا.

الثَّعلبة ذكريَّة الشَّكل Androgenetic alopecia

قد يُؤثِّرُ هذا الشكل من الثعلبة في نحو 80% من الرجال في العقد السابع من العمر في نهاية المطاف (تساقط الشعر من النموذج الذكري)، وفي حوالي نصف جميع النساء (تساقط الشعر من النموذج الأنثويّ). يُمارِسُ هرمون ثُنائيّ هيدروتستوستيرون دورًا رئيسيًّا، بالإضافة إلى الوراثة. ويُمكن أن يبدأ تساقُط الشعر في أي عمر في أثناء مرحلة البلوغ أو من بعدها، وحتَّى في أثناء مرحلة المراهقة (انظر الشكل: تساقُط الشَّعر).

وبالنسبة إلى الرِّجال، يبدأ تساقط الشعر عادةً في الصدغين أو على قمَّة الرأس وباتجاه الخلف. يتساقط بعض الشعر فقط عند بعض الرجال، ويحدث لديهم انحسار في الشعر أو بقعة صغيرة صلعاء في الخلف فقط، بينما بالنسبة إلى الرجال الآخرين خُصُوصًا عندما يبدأ تساقُط الشعر في مُقتبل العمر، يتساقط جميع الشعر لديهم على قمَّة الرأس، ولكن يبقى الشعر على جانبي ومؤخرة فروة الرأس. ويسمَّى هذا النموذج تساقُط الشعر من النموذج الذكريّ.

أمَّا بالنسبة إلى النِّساء، فيحدث تساقط الشَّعر على قمَّة الرأس، وهو عادةً ترقُّق للشعر بدلاً من ان يكون تساقطًا كاملاً للشعر. ويبقى خطّ الشعر سليمًا عادةً. ويسمَّى هذا النموذج تساقُط الشعر من النموذج الأنثويّ.

تساقُط الشَّعر

يتساقط الشعر عند الرجال في البداية من الصدغين أو من قمَّة الرأس باتجاه الخلف عادةً، ويسمى هذا النموذج تساقُط الشعر من النموذج الذكريّ.

أمَّا بالنسبة إلى النساء، فيتساقط الشعر في البداية على قمَّة الرأس. يترقَّق الشعر عادةً بدلاً من أن يتساقط بشكلٍ كاملٍ، ويبقى خطّ الشعر سليمًا، ويُسمَّى هذا النموذج تساقُط الشعر من النموذج الأنثويّ.

تساقُط الشَّعر

الثَّعلبة البُقعيَّة Alopecia areata

بالنسبة إلى الثَّعلبة البُقعيَّة، تظهر بُقع دائريَّة غير مُنتظمة يتساقط منها الشعر فجأةً، ويُعتقد أن هذا الاضطراب ينجُم عن خلل في جهاز مناعة الجسم يُؤدِّي إلى أن يقوم الجسم بمُهاجمة النُّسج (يُسمَّى تفاعُل المناعة الذاتية).

الثَّعلبة الندبيَّة النابذة المركزيَّة Central centrifugal cicatricial alopecia

الثَّعلبة الندبيَّة النابذة المركزيَّة هي أكثر الأسباب شُيوعًا للثعلبة الندبيَّة عند أصحاب البشرة السوداء، وهي تحدُث غالبًا عند النساء من أصولٍ أفريقيَّةٍ. تُؤدِّي الأضرار في فروة الرأس، مثل التي تنجُم عن استخدام الأمشاط الساخنة أو تمويج الشعر بالاشتراك مع الأُهبة للضرر في جريبات الشعر بسبب جُريبات الشعر غير الطبيعيَّة، إلى تساقط مستمر للشعر وتندُّب على قمَّة ومؤخّرة فروة الرأس.

الذئبة الحماميَّة الجلدية

بالنسبة إلى الذئبة الحمامية الجلدية، قد تتساقط مناطق من الشعر، وقد يكون هذا التساقُط دائمًا إذا تعرَّضت جريبات الشعر إلى التلف بشكلٍ كاملٍ. يُمكن أن تُصيب الذئبة الحمامية الجلديَّة المرضى الذين يُعانون أو لا يُعانون من الذئبة الحمامية الجهازيَّة أو الذئبة ببساطة، وهي اضطراب تهاجم فيه الأجسام المُضادَّة أو الخلايا التي ينتجها الجسم النُّسجَ (يُسمَّى اضطراب المناعة الذاتية). وتُصيب الذئبة الحمامية الجهازية أعضاءَ مُختلفة في كافة أنحاء الجسم. وبالنسبة إلى الذئبة الحمامية الجلدية، يميل الشعر إلى التساقط على شكل بُقعٍ.

اضطراب التوازن الهرمونيّ

إذا كانت لدى النساء كميات زائدة من الهرمونات الذكريَّة، يُمكن أن تظهر لديهم سمات ذكوريَّة (تُسمَّى الاسترجال virilization)، مثل خُشونة الصوت وحبّ الشباب ونموّ الشعر في مواضع شائعة عند الرجال، مثل الوجه والجذع (الشَّعرانيَّة). كما يُمكن أن ينطوي الاسترجالُ على تساقُط شعر فروة الرأس. تُعدُّ متلازمة المبيض مُتعدد الكيسات (PCOS) هي السبب الأكثر شُيوعًا للاسترجال. في حالاتٍ نادرةً، يُمكن أن يُفرِز الورم هرمونات ذكريَّة ويُسبِّب الاسترجال أو قد يحدُث الاسترجال عند الإناث اللواتي يتناولنَ الستيرويدات الابتنائيَّة لتعزيز الأداء الرياضيّ.

الأدوية: يمكن أن يحدث الصلع من النموذج الذكريّ أو الأنثويّ عند استخدام الستيرويدات الابتنائيَّة. تسبب أدوية المُعالجة الكِيميائيَّة تساقُط الشعر الدوائيّ المنشأ عادةً. وتُسبِّبُ الأدوية الأخرى التي يصفها الأطباء، مثل أدوية علاج ارتفاع ضغط الدَّم وحب الشباب واضطرابات الغدَّة الدرقيَّة ونوبات الصرع أو مُميِّعات الدَّم، تساقُط الشعر الكربيّ.

اضطرابات التغذية

تُعدُّ اضطراباتُ التغذية من أقل أسباب تساقُط الشعر شُيوعًا، وتختلفُ الأعراض استنادًا إلى نوع الاضطراب:

  • زيادة فيتامين A: الطفح الجلدي وتشقُّق وتقشُّر الشفتين وتورُّم مؤلم في الأطراف والتلكُّؤ وضعف الشهيَّة ونقص الوزن

  • نقص الحديد: فقر الدم وسهولة الإنهاك وتراجع القدرة على ممارسة التمارين

  • نقص الزنك: الطفح الجلدي والإسهال ونقص تخلُّق الأعضاء الجنسيَّة والعدوى المتكرِّرة وضعف الشهيَّة وضعف التئام الجروح

الشدَّة البدنيَّة

يُمكن أن تزيد أشكال الشدَّة مثل ارتفاع حرارة الجسم والجراحة والإصابة بمرضٍ رئيسيّ أو الحمل من عدد الشعر الذي يدخل في مرحلة الاستراحة (مُسبِّبةً تساقُط الشعر الكربيّ). يتساقط الشعر بعد مرور بضعة أشهر من الشدَّة عادةً، ولا يميل هذا النوعُ من تساقُط الشَّعر إلى أن يكون دائمًا.

الشدَّة النفسية

يمكن أن تؤدي هذه الأشكالُ من الشدَّة إلى أن يقوم المريض بتجديلِ شعره بشكلٍ اعتياديّ وتمشيطه أو اقتلاع الشعر الطبيعيّ (هَوَس نتف الشَّعر). وتُعدُّ هذه العادة أكثر شُيوعًا عند الأطفال، ولكن قد تحدُث عند البالغين. قد لا يلاحظ سحب الشعر لفترة طويلة، مما يربك الأطباء وأولياء الأمور، الذين قد يعتقدون خطأً أن اضطرابًا مثل داء الثعلبة أو عدوى فطرية تسبب فقدان الشعر.

سعفة فروة الرأس (سعفة الرأس) Ringworm of the scalp (tinea capitis)

سعفة فروة الرأس هي عدوى فطرية تُعدُّ السببَ الشائع لتساقُط الشعر على شكل بقعٍ عند الأطفال. تبدأ العدوى على شكل بُقعةٍ جافَّة مُتقشِّرة تتضخَّم تدريجيًا. قد يتقصَّف الشعر في نهاية المطاف، ويُصبِح على مستوى فروة الرأس عادةً ليبدو مثل نُقطٍ سوداء. ويتكسَّر الشعر أحيَانًا فوق سطح فروة الرأس، ويترك أعقابًا قصيرة. وقد يكون تساقُط الشعر دائمًا، خُصُوصًا إذا لم تجر مُعالجة العدوى.

ثعلبة الشدّ Traction alopecia

هذا الاضطراب هُو تساقُط للشعر ينجُم عن تصفيف الشعر على شكل ضفائر مشدودة واستخدام اللفائف أو تسريحة ذيل الحصان التي تُؤدِّي إلى شدٍّ مُستمر على الشعر. يحدُث تساقط الشعر في مُعظم الأحيان على خطّ الشعر في الجبهة والصدغين.

التقييم

يمكن للمعلومات التالية أن تساعد المرضى على تحديد مدى الحاجة لزيارة الطبيب واستشارته، وتوقع ما الذي سيحصل في أثناء عملية الفحص والتقييم.

العَلاماتُ التحذيريَّة

تُثير العلامات التالية القلق بشكلٍ خاص:

  • علامات اضطراب في كامل أنحاء الجسم، بما في ذلك التسمُّم

  • بالنسبة إلى النِّساء، ظهور سمات ذكوريَّة (الاسترجال)، مثل خُشونة الصوت ونمو شعر في مواضع ترتبطُ بطبيعة الرجال أكثر (الشعرانية) واضطراب الحيض وحبّ الشباب

متى ينبغي استشارةُ الطبيب

ينبغي على المرضى الذين يُعانون من تساقط الشعر، ولديهم علامات اضطراب على كامل الجسم، استشارة الطبيب بشكلٍ فوريّ؛ وينبغي على النساء اللواتي ظهرت عليهنَّ سمات ذكورية الاتصال بالطبيب لتحديد موعد للاستشارة في أقرب وقت. ينبغي على الآخرين استشارة الطبيب عند الإمكان، ولكن لا يُعدُّ موعد مقابلته عاجلاً إلّا إذا ظهرت أعراضٌ أخرى.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

سيقوم الطبيب في البداية بتوجيه الأسئلة للمريض حول الأعراض التي يشكو منها، ويتحرى تاريخه الطبي، ثم يبدأ بفحصه سريريًا. يُشيرُ ما يجده الأطباء في أثناء التعرف إلى التاريخ الطبي والفحص البدنيّ إلى سبب تساقُط الشعر عادةً، وإلى الاختبارات التي قد يحتاج المريض إلى الخُضوع إليها.

تنطوي أسئلة الأطباء حول تساقط الشعر على التالي:

  • ما إذا بدأ تساقُط الشعر تدريجيًا أو بشكلٍ مُفاجئ

  • كم المدَّة التي استمر فيها تساقُط الشعر

  • ما إذا كان تساقط الشعر آخذ في الازدياد

  • ما إذا كان تساقط الشعر يحدث في كامل الرأس أو في منطقة مُحدَّدة فقط

يُلاحظ الأطباء علامات أخرى مثل الحكَّة والتقشُّر. يسأل الاطبَّاء عن العناية بالشَّعر، مثل استخدام الضفائر واللفائف ومُجفِّفات الشعر وما إذا اعتاد الأشخاص بشدّ الشعر أو تجديله بشكلٍ مُنتظمٍ.

يسأل الأطباء عما إذا تعرَّض المريض مؤخرًا للأدوية أو السموم أو الإشعاع، أو تعرض إلى شدَّة ملحُوظة (مثل الشدَّة التي تنجُم عن عن الجراحة أو المرض المزمن أو الحُمَّى أو الشدَّة النفسيَّة). يُطلب من المريض التحدُّث عن الخصائص الأخرى التي قد تشير إلى سبب، بما في ذلك نَقص الوَزن بشكلٍ كبيرٍ والممارسات الغذائية ( مُختلَف النظم الغذائيَّة المُقيَّدة) والسُّلوك الوسواسيّ القهريّ. تجري مُراجعة الدواء الذي يستخدمه المريض حاليًا أو مُؤخَّرًا، ويسأل الشخص عما إذا كان أحد أفراد الأسرة عانى من تساقط الشعر.

وفي أثناء الفحص البدنيّ، يُركِّز الأطباء على فروة الرأس ويُلاحظون توزُّع مناطق تساقط الشعر ووجود وسِمات أيَّة تشوُّهات في الجلد وأيّ تندُّب. يقيس الأطبَّاء عرض الجزء المركزيّ من عدَّة نقاط (انظر الشكل: تساقُط الشَّعر)، ويقومون بالتحرِّي عن التشوُّهات في سيقان الشعر.

يقوم الأطبَّاء بتقييم تساقُط الشَّعر في مواضع أخرى على الجسم (مثل الحاجبين والجفنين والذراعين والساقين). يتحرَّى الأطباء عن الطفح الذي قد يترافق مع أنواع مُعيَّنة من الثَّعلبة وعن علامات الاسترجال عند النِّساء مثل خشونة الصوت والشَّعرانية وتضخُّم البظر (العضو الأنثويّ الأصغر الذي يُمائِلُ القضيب) وعن حبّ الشباب. كما يتفحَّصون الغدَّة الدرقيَّة.

الجدول
icon

بعضُ أسباب وَملاح تساقط الشعر

السَّبب

الملامح الشائعة*

الاختبارات

تساقط الشعر على فروة الرأس بأكملها

تساقط الشعر من النَّموذج الذكريّ (الثَّعلبة ذكريَّة الشكل)

التاريخ العائليّ عادةً

تاريخ لاستخدام الستيرويدات الابتنائية أحيَانًا

فحص الطبيب

تساقط الشعر من النموذج الأنثوي (الثَّعلبة ذكريَّة الشكل)

التاريخ العائليّ عادةً

تحدثُ في أثناء سنّ اليأس أحيانًا

في بعض الأحيان، في النساء اللواتي لديهنَّ سمات ذكريَّة (الاسترجال)، أو تاريخ لاستخدام الستيرويدات الابتنائيَّة مثل ثُنائيّ هيدروتستوستيرون، أو مُتلازمة المبيض مُتعدِّد الكيسات أو ورم يُفرز هرمونات ذكريَّة

فحص الطبيب

قياس مستويات الهرمونين الذكريين في الدَّم، التستوستيرون وسلفات ثنائي هيدروإيبي أندروستيرون dehydroepiandrosterone sulfate أحيَانًا

الأدوية والسموم

تاريخ لاستخدام دواء مُحدَّد مثل أنواع مُعيَّنة من أدوية المُعالجة الكِيميائيَّة ومُضادَّات التخثُّر والريتينويدات وموانع الحمل الفمويَّة ومُثبِّطات الإنزيم المُحوِّل للأنجيتونسين ACE وحاصرات بيتا والليثيوم، والأدوية المُضادَّة للغدَّة الدرقية ومضادَّات الاختلاج، أو الجرعات العالية من فيتامين A أو التعرُّض إلى المعادن مثل الثاليوم والزَّرنيخ

فحص الطبيب

اختبارات الدَّم أحيَانًا للتحرِّي عن التعرُّض إلى السموم أو المعادن الثقيلة

الشدَّة (نفسية أو بدنيَّة) التي تُسبِّبُ تساقُط الشعر الدوائيّ المنشأ

الأَعرَاض النفسيَّة

نَقص الوزن مُؤخَّراً والجراحة والمرض الشديد مع الحمَّى أو ولادة صغير

فحص الطبيب

اختبارات الدَّم للتحرِّي عن فقر الدَّم ونقص الحديد وتقييم وظيفة الغدة الدرقية أحيَانًا

اضطرابات الغدة الدرقية

مع فرط نشاط الغدة الدرقية وصُعوبة تحمُّل الحرارة والتعرُّق ونقص الوزن وجُحوظ العينين والارتِعاش (الرُّعاش) والتملمُل وتضخُّم الغدَّة الدَّرقية (الدُّراق goiter)

مع قصور الغدة الدرقية وصعوبة تحمل البرد وزيادة الوزن والجلد الخشن والثخين والتلكُّؤ

فحص الطبيب

اختبارات الدَّم التي تُقيِّم وظيفة الغدة الدرقية

اضطرابات التغذية، مثل زيادة فيتامين A أو نقص الحديد أو الزنك

أعراض اضطراب تغذويّ مُحدَّد

فحص الطبيب

اختبارات الدَّم أحيَانًا للتحرِّي عن اضطرابات التغذية

تساقط الشَّعر على شكل بُقع عادةً، ولكن أحيانًا تساقط كل شعر فروة الرأس (الثعلبة التامَّة) وتساقُط كل شعر الجسم وفروة الرأس (الثَّعلبة الشاملة)

فحص الطبيب

تساقُط الشعر في منطقة معينة من فروة الرأس فقط

الثَّعلبة البُقعيَّة

بقع دائريَّة لتساقط الشعر مع شعر قصير مُتقصِّف (يُشبه علامات التعجُّب) حول أطراف البُقع

في بعض الأحيان إحساس بالحرق أو الحكَّة

تساقُط الشعر من الجانب والأطراف الخلفيَّة لفروة الرأس (ثعلبة بقعية ophiasis) أحيَانًا

فحص الطبيب

الذئبة الحمامية الجلدية

بقع متفرقة لتساقُط الشَّعر

طفح جلدي على فروة الرأس أحيَانًا، يميل إلى أن يكون أحمر اللون ومُتبارزًا ومُتقشِّرًا

مناطق من التندُّب أحيَانًا

الحكة أحيانًا

فحص الطبيب

اختبارات الدَّم للتحرِّي عن الذئبة

خزعة من فروة الرأس

الحزاز المُسطَّح الشعريّ lichen planopilaris (الحزاز المسطح لفروة الرأس)

عُقيدات لامعة بلون أرجواني مائل للأحمر وذات بروزات مُسطَّحة

بقع متفرقة لتساقُط الشَّعر

مناطق من التندُّب عادةً

فحص الطبيب

خزعة لفروة الرأس

الحروق والإصابات أوالإشعاع (من المُعالجة الشعاعيَّة على سبيل المثال)

تاريخ للحروق أو المُعالجة الشعاعيَّة أو الإصابة

تندُّب عادةً

فحص الطبيب

اختبارات أخرى للتحرِّي عن السَّبب أحيَانًا

سعفة الرأس (سعفة فروة الرأس)

مناطق من الصلع مع بقع سوداء صغيرة أحيانًا (بسبب الشعر الذي تقصَّف على سطح فروة الرأس) أو أشعار متقصِّفة فوق سطح فروة الرأس مباشرة

مناطق من الجلد دائرية مُتقشِّرة يُمكن أن تكون حمراء أو مُلتهِبة

فحص الطبيب

تفحُّص الشعر الذي جرى انتزاعه تحت المجهر أو زرع لهذا الشعر

الفحص بضوء أو أشعَّة وود أحيَانًا

ثعلبة الشدّ

الضفائر أو لفائف الشعر أو تسريحة ذيل الحصان، والتي تُرِكت لفترةٍ طويلةٍ أو جرىّ شدَّها بشكلٍ مُحكمٍ جدًا

فحص الطبيب

هَوس نتف الشعر (شدّ الشعر القهري compulsive hair pulling)

نموذج لامُتناظر وغريب وغير مُنتظم لتساقُط الشعر عادةً

السلوك الوسواسي القهري في بعض الأحيان

يُصِيبُ النِّساء أكثر من الرجال بأربع مرَّات غالبًا

فحص الطبيب

* تنطوي الملامح على الأَعرَاض ونتائج الفحص الذي قام به الطبيب. إن السمات المذكورة هنا هي السمات النموذجية، وليس من الضروري أن تكون موجودة دائمًا.

نادرًا ما يَجرِي أخذ خزعة من فروة الرأس.

الاختبارات

يكون الاختبار غير ضروري عادةً إذا جرى التعرُّف إلى السبب استنادًا إلى تفحُّص الطبيب للمريض؛ فعلى سبيل المثال، لا يحتاج تساقُط الشعر من النموذج الذكريّ أو الأنثويّ إلى اختبارات؛ ولكن إذا حدثَ عند رجلٍ يافعٍ ليس لديه تاريخ عائليّ لتساقُط الشعر، قد يسأله الطبيب عن استخدام الستيرويدات الابتنائيَّة والأدوية الأخرى. بالنسبة إلى النساء اللواتي يُعانينَ من تساقط ملحوظ للشعر وظهرت لديهنَّ سِمات ذكوريَّة، سيُسألنَ عما إذا كُنَّ يستخدمنَ وصفاتٍ أو أدوية محظورة، ويُطلب منهنَّ الخُضوع إلى اختباراتٍ للدمِ لفياس مستويات الهرمونات التستوستيرون وسلفات ثنائي هيدرو إيبي أندروستيرون DHEAS. إذا أدَّى فحص الطبيب إلى اكتشافِ علامات اضطرابات هرمونيَّة أخرى أو مرض مهمّ آخر، قد تحتاج الحالة إلى اختباراتٍ للدَّم للتعرُّف إلى هذه الاضطرابات.

يُساعِدُ اختبار الشدّ الأطباءَ على تقييم تساقُط الشعر؛ حيث يقوم الأطباء بشدِّ خصلةٍ من الشعر بلطفٍ (حوالي 40 شعرةً) على 3 مناطق مختلفة على الأقلّ من فروة الرأس، ثُمَّ يقومون بتعداد الشعرات التي جرى انتزاعها مع كل عملية شدّ، ويتفحَّصونها تحت المجهر لتحديد مرحلة نموّها. إذا جرى انتزاع أكثر من 4 إلى 6 شعرات في المرحلة الانتهائيَّة مع كل عملية شدّ، يكون اختبار الشدّ إيجابيًا ويكون المريض أكثر ميلاً لأن يُعاني من تساقُط الشعر الكربيّ.

في أثناء اختبار النتف، ينتزع الأطباء حوالى 50 شعرةً منفصلة فجأةً (من الجذور)؛ ويتفحَّصون جذورَ وسيقان الشعر المنزوع تحت المجهر لتقييم الساق وتحديد مرحلة النموّ. تُساعد هذه النتائج الأطباءَ على معرفة ما إذا كان الشخص يُعاني من تساقُط الشعر الكربيّ، ولديه شذوذات أساسيَّة في ساق الشعرة أو بعض المشاكل الأخرى.

يُمكن إجراءالتعداد اليوميّ للشعر لتحديد تساقُط الشعر عندما يكون اختبار الشد سلبيًا، ومن غير الواضح ما إذا كان تساقُط الشعر مُفرطًا في الواقع. يجري جمع الشعر الشعر المتساقط من بعد أول تمشيطة للشعر في الصباح أو في أثناء الغسل، ويُوضع في أكياس بلاستيكية شفافة يوميًا ولمدَّة 14 يومًا، ثم يَجرِي تسجيل عدد الشعرات في كل كيس. يُعدُّ تساقط أكثر من 100 شعرة في اليوم أمرًا غير طبيعيّ، باستثناء من بعد استخدام الشامبو، حيث قد يصل عدد الشعر المتساقط إلى حوالى 250 شعرة. وقد يُحضِرُ المريض الشعرَ معه لتفحُّصه تحت المجهر.

يقوم الطبيبُ بإجراء خزعة لفروة الرأس إذا لم يكن التشخيص واضحًا من بعد الفحص والاختبارات الأخرى. وتُساعد الخزعة على تحديد ما إذا كانت جريبات الشعر طبيعيَّةً، ويُمكن أن تُساعد على التمييز بين الثعلبة التي تُسبِّبُ التندُّب (عن طريق تدمير جريبات الشعر) والثعلبة التي لا تُسبِّب التندُّبَ. وإذا كانت بصيلات أو جريبات الشعر غير طبيعية، قد تشير الخزعة إلى أسبابٍ مُحتَملةٍ.

المُعالجَة

  • علاج الأسباب المحدَّدة

  • طُرق تعويض الشعر في بعض الأحيان

تجري مُعالجة الأسباب المحدَّدة لتساقُط الشعر عند الإمكان؛ فعلى سبيل المثال، يَجرِي استخدام الأدوية المُضادَّة للفطريات لعلاج سعفة فروة الرأس. يتم تبديل أو إيقاف الأدوية التي تسبب تساقُط الشعر. ويمكن علاج الاضطرابات الهرمونية بالأدوية أو الجراحة وذلك استنادًا إلى السبب. كما يمكن إعطاء مكملات الحديد أو الزنك إذا كان هناك نقص في هذين المعدنين. ويمكن علاج الذئبة الجلدية والحزاز المسطح الشعريّ عادةً بالستيرويدات القشريَّة أو أدوية أخرى يجري تطبيقها على فروة الرأس أو تُؤخذ عن طريق الفم.

وتجري مُعالجة ثعلبة الشدّ عن طريق التخلُّص من الشدّ الفيزيائي أو الجرِّ على فروة الرأس.

تجري مُعالجة سعفة فروة الرأس بالأدوية المُضادَّة للفطريات والتي تُؤخذ عن طريق الفم.

ولكن، تصعُب مُعالجة هوس النتف Trichotillomania، وقد ينفع التغيير السلوكي أو دواء كلوميبرامين أو أحد مُثبِّطات إعادة استرداد السيروتونين الانتقائيَّة (مثل فلوكسيتين أو فلوفوكسامين أو باروكسيتين أو سيرترالين أو إسيتالوبرام أو سيتالوبرام).

لا تجري مُعالجة تساقط الشعر النَّاجم عن الشدة البدنيَّة، مثل نقص الوزن مُؤخَّرًا والجراحة والمرض الشديد مع الحمَّى أو ولادة صغيرٍ (تساقُط الشعر الكربيّ) عادةً، لأنَّه يميلُ إلى الزوال من تلقاء ذاته. وقد ينفع تطبيقُ دواء مينوكسيديل على فروة الرأس بالنسبة إلى بعض المرضى.

يُمكن مُحاولة طرائق تعويض الشعر إذا لم ينمُ الشعر من تلقاء ذاته من جديد، وتنطوي هذه الطرائق على:

  • أدويةٍ للوقاية من المزيد من تساقُط الشعر أو إنماء شعر جديدٍ

  • زرع الشعر

  • الباروكة (الشعر المُستعار)

الأدوية

يُمكن مُعالجة تساقط الشعر من النموذج الذكري والنموذج الأنثويّ بالأدوية بشكلٍ فعَّالٍ.

وقد يُؤدِّي دواءمينوكسيديل إلى الوقاية من المزيد من تساقُط الشعر، ويزيد من نمو الشعر عندما يجري تطبيقه مباشرةً على فروة الرأس لمرَّتينِ في اليوم. ويُمكن أن يحتاج نمو الشعر من جديد إلى فترةٍ تتراوح بين 8 إلى 12 شهرًا، ويكون ملحُوظًا فقط في نسبةٍ تتراوح تقريبًا بين 30 إلى 40% من المرضى. تنطوي التأثيرات الجانبية الأكثر شُيُوعًا على تهيج الجلد، مثل الحكة والطفح الجلدي، كما يُمكن أن تحدُث زيادة في الشَّعر على الوجه.

يعمل دواءفيناستيريد عن طريق منع آثار الهرمونات الذكورية في جُريبات الشعر، وهو يُؤخذ عن طريق الفم يوميًا. ولا يُستخدَم دواء فيناستيريد مع النِّساء، وبالنسبة إلى الرجال، تكون فعَّاليته في إيقاف تساقُط الشَّعر وتحريض نموّ الشعر واضحةً عادةً خلال فترةٍ تتراوح بين 6 إلى 8 أشهر من المُعالَجة، وتزداد فعَّاليته مع مرور الزمن، ولكن يُمكن أن تختلِفَ من مريضٍ إلى آخر. يُمكن أن يُقلِّل دواء فيناستيريد من الرغبة الجنسية، ويزيد من حجم الثَّدي، ويُسهِمُ في خلل الوظيفة الانتصابيَّة (العنانة)، كما يُمكن أن يُقلِّل من مُستويات المُستضدّ النوعي للبروستات. ينبغي على الرجال سؤال الأطباء حول كيف يمكن أن يُؤثِّر دواء فيناستيريد في فحوصات التحرِّي عن سرطان البروستات قبل البدء بالمُعالَجة.

وقد يكون أهم تأثير لدواء مينوكسيديل أو دواء فيناستيريد هُو الوِقاية من المزيدِ من تساقُط الشَّعر. تستمر التأثيرات فقط ما دام يجري استخدام الدواءَين.

قد تكون مُعدِّلات الهرمونات، مثل أقراص منع الحمل (موانع الحمل الفمويَّة) أو سبيرونولاكتون، نافعةً لبعض النِّساء، خُصُوصًا اللواتي ظهرت لديهنَّ سِمات ذكوريَّة.

زرع الشعر Hair transplantation

زرع هو حلُّ دائمٌ أكثر، وينطوي هذا الإجراء على إزالة جُريبات الشعر من جزء واحد من فروة الرأس وزرعها في منطقة الصلع. يجري زرع شعرة واحدة أو شعرتين فقط في كل مرَّة في هذه الطريقة. ولكن، تحتاج هذه الطريقة إلى وقتٍ أطول، غير أنَّها لا تتطلَّب إزالة بقع كبيرة من الجلد، وهي تسمح بتوجيه الزرعات في نفس اتجاه الشعر الطبيعيّ.

ينطوي خيار جراحيّ آخر على إزالة بعض أجزاء الصلع في جلد فروة الرأس، وتمطيط المناطق التي فيها شعر على منطقةٍ أوسع.

الباروكة (الشعر المُستعار)

تُعدُّ الباروكة أفضل مُعالَجَة لتساقُط الشعر المُؤقَّت عادةً (على سبيل المثال، تساقط الشعر النَّاجم عن المُعالجة الكِيميائيَّة). وينبغي على المرضى الذين يخضعون إلى المُعالجة الكيميائيَّة استشارة صانع الشعر المُستعار حتى قبل بدء العلاج، بحيث تكون الباروكة جاهزة عند الحاجة إليها. عندما ينمو الشعر من جديد، قد يكون مختلفًا في اللون والبنية عن الشعر الأصليّ.

نُقاط رئيسيَّة

  • يُعدُّ تساقُط الشعر من النموذج الذكري والنموذج الأنثويّ من أكثر أنواع تساقُط الشعر شُيوعًا.

  • يتحرَّى الأطباء عن اضطرابٍ كامنٍ عند النساء اللواتي لديهنَّ علامات استرجال.

  • وقد يحتاج تحديد سبب تساقُط الشعر إلى تفحُّص الشعر تحت المجهر أو أخذ خزعة من فروة الرأس.

آخرون يقرأون أيضًا

اختبر معرفتك

الأورام الوعائية الدموية
أي من العبارات التالية صحيحة فيما يتعلق بالأورام الوعائية الدموية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة