أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

قلَّة التعرُّق

(نقص التعرُّق)، Hypohidrosis

حسب

Shinjita Das

, MD, Harvard Medical School

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شعبان 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438

يتعرَّق بعضُ الأشخاص بكمياتٍ قليلةٍ جدًّا (حالة تسمَّى نقص التعرُّق)،

وتقتصِرُ قلَّة التعرُّق على منطقةٍ مُحدَّدةٍ من الجسم عادةً. يمكن أن تنجُم هذه الحالةُ عن إصابةٍ في الجلد (مثل الصدمة والأشعَّة والعدوى [مثل الجذام]، أو التِهاب)، أو عن اضطرابٍ في النسيج الضام (مثل التصلب الجهازي أو الذئبة الحمامية الجهازية أو متلازمة شوغرن)، ممَّا يُؤدِّي إلى ضُمُور الغُدد العرقيَّة.

كما قد تنجُم قلَّةُ التعرُّق عن الأدوية، خُصُوصًا التي لها تأثيرات مُضادَّة للفعل الكولينيّ anticholinergic (انظر مُضَادّ للفِعلِ الكوليني Anticholinergic: ماذا يعني؟). كما قد يُؤدِّي اعتلال الأعصاب الناجم عن السكَّري (اعتِلال الأعصاب السكري) إلى قلَّة التعرُّق، وكذلك تفعلُ مجموعة من المُتلازمات التي تكون موجودة عند الولادة أو قبلها. وفي بعض الأحيان، يتوقَّف بعضُ الأشخاص عن التعرُّق إذا تعرَّضوا إلى ضربة شمسٍ شديدةٍ.

يقوم الطبيبُ بتشخيص الاضطراب من خلال مراقبة المريض. إذا كان المريض غير قادرٍ على تحمل الحرارة أو لديه قلَّة في التعرُّق على جزء كبير من الجسم، قد يكون يُعاني من فرط الحرارة؛ وتُعدُّ تدابير التبريد (مثل تكييف الهواء وارتداء ملابِسَ رطِبة) أفضلَ طريقة للمُعالجة.

آخرون يقرأون أيضًا

اختبر معرفتك

الأورام الوعائية الدموية
أي من العبارات التالية صحيحة فيما يتعلق بالأورام الوعائية الدموية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة