أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الدَّاحِسُ الحادّ

حسب

Chris G. Adigun

, MD, Dermatology & Laser Center of Chapel Hill

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1438
موارد الموضوعات

الدَّاحِس الحادّ acute paronychia هُو عدوى بكتيريَّة تُصِيبُ البشرة الـمُتصلِّبة cuticle.

عند الإصابة بالدَّاحِس الحادّ، تدخل بكتيريا ( العنقوديَّة الذَّهبيَّة Staphylococcus aureus أو العُقديَّة streptococci غالبًا) عبر تشقُّقات الجلد النَّاجِمةِ عن السَّأَف hangnail (جُزء من الجلد مُتدِّلٍ بجانِب الظّفر)، أو الرضَّ في طيَّة الظفر (طيَّات الجلد القاسي على جانبي صفيحة الظّفر حيث يلتقي الظفر والجلد)، أو النقص في البشرة المتصلِّبة (الجلد في قاعدة الظفر)، أو عند وُجود تهيُّج مُزمِن (مثل التهيُّج الذي يُسبِّبه الماء والمنظِّفات). يشيع الدَّاحِس الحادّ على الأصابع عند الأشخاص الذين يقضمون أو يمصُّون أصابع اليد. وبالنسبةِ إلى أصابع القدم، تبدأ العدوى عادةً في ظفر إصبع القدم النَّاشِب. كما تبدو بعض الأدوية الجديدة الـمُستخدمة في مُعالجة أنواع معيَّنة من السرطان، أو كبح عمل جهاز المناعة (مثل ما يحدُث من بعد زراعة الأعضاء)، قادرة على أن تُسبِّب الدَّاحِس الحاد أحيانًا. وتنطوي هذه الأدوية على غيفيتينيب gefitinib وإرلوتينيب erlotinib وسيروليمس sirolimus وإيفيروليمس everolimus وفيمورافينيب vemurafenib ودابرافينيب dabrafenib وأدوية أخرى ذات صِلة.

يُصِيبُ الدَّاحِس الحادّ طرف الظّفر (حوافّ وقاعِدة طيَّة الظّفر)، وخلال فترةٍ تتراوَح بين ساعاتٍ إلى أيامٍ، يشعر مرضى هذا الاضطراب بالألم والحرارة مع احمرارٍ وتورُّمٍ. يتراكم القيح غالبًا تحت الجلد وعلى حواف الظفر، وتحت الظفر أحيانًا. وفي حالاتٍ نادرةٍ، تتغلغل العدوى عميقاً إلى إصبع اليد أو القدم، ويُمكن أن تُشكِّل خطرًا عليها أو على الذِّراع أو الساق في الحالات الشديدة. تُصِيبُ هذه العدوى العميقة مرضى السكَّري بشكلٍ رئيسيٍّ أو من يُعانون من أمراضٍ أخرى تُسبِّبُ ضعف التروية.

ويستنِدُ الطبيبُ في تشخيص الحالة إلى تفحُّصِ الإصبع الـمُصابة في اليدِ أو القدمِ. قد تجري مُعالَجة الدَّاحِس الحادّ في مُرحلته المُبكَّرة بمُضادٍّ حيويّ عن طريق الفمِ (مثل ديكلوكساسيلين dicloxacillin، أوسيفاليكسين cephalexin أو كلينداميسين clindamycin)، مع استخدام المغاطس الدافئة بشكلٍ متكرِّرٍ لزيادة تدفُّق الدَّم. وإذا تراكَم القيح، ينبغي تصريفه. يستخدم الطبيب مخدِّرًا موضعيَّاً (مثل ليدوكايين lidocaine) لتخدير الإصبع المصابة في اليد أو القدم، ويرفع طيَّة الظفر بأداةٍ مُعيَّنة. ولكن، من غير الضروري أن يقوم الطبيب بشقّ الجلد عادةً. يُمكن إدخال فتيل من الشاش الرقيق في المنطقة، ويُترَك لفترةٍ تتراوَح بين 24 إلى 48 ساعةً حتى يجري تصريف القيح.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة