أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

دوارُ الحَركة

حسب

Adedamola A. Ogunniyi

, MD, Harbor-UCLA Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1435| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1435

ينطَوي دوارُ الحركة (الذي يُعرَف أيضًا بدوار السيارات أو البحر أو القطارات أو الطيران) على مجمُوعة من الأعراض، خُصوصًا الغَثيان، وهي تنجُم عن الحركة في أثناء السَّفَر.

  • عندَ السَّفر، يشعُر الشخصُ بالغَثيان والدَّوخَة، وقد يتصبَّب عرقًا باردًا، ويبدأ باللهاث hyperventilating.

  • يستنِدُ الأطباءُ عند وضع التشخيص إلى الأعراض والحَالات التي تحدُث فيها،

  • وتنطوي طرائقُ الوِقاية من دوار الحركة على إبقاء النَّظر (الحَملَقة) والرأس ثابتين قَدر الإمكَان، والحُصول على بعض الهواء النقيّ وعَدم القراءة وعدم التدخين أو شُرب الكُحُول قبل السَّفر.

  • قد يساعد تناولُ البسكويت المالح أو ارتشاف جعة الزَّنجبيل (شَراب غازيّ) على التخفيفِ من الغثيان، ولكن قد تحتاج الحالة احيانًا إلى أخذ دواء عن طريق الفم أو دواء سكُوبولامين scopolamine (يُعطَى عن طريق لُصَاقة جلديَّة).

يحدُث دوارُ الحركة عندما تتعرَّض أجزاء من الأذن الداخليَّة التي تُساعِدُ على ضبط التوازن (بما فيها القَنوات الهلاليَّة semicircular canals) إلى تنبيهٍ شديدٍ، أي عندما تكون الحركة شديدة مثلاً، كما يُمكن أن يحدُثَ دوارُ الحركة أيضًا عندما يتلقَّى الدِّماغ معلومات مُتناقِضة من حسَّاسات الحركة لديه، أي العينين والقنوات الهلاليَّة، ومن الحساسات العضليَّة (النهايات العصبيَّة في العَضلات والمفاصِل والتي تُزوِّدُ الدماغ بمعلوماتٍ حول وضعية الجسم)؛ فعلى سَبيل المثال، من الشائع حُدوث دوار الحركة في أثناء رحلة في القارب عندما يتمايل القارب في الماء بينما ينظُر الشخص إلى شيءٍ لا يتحرَّك، مثل جدار، وفي هذه الحالة، لا يتطابق تمايُل القارب مع عدم حركة الجدار. كما يُمكن أن يتلقَّى الدِّماغ معلومات مُتناقِضة إذا كان الشخص يرى شيئًا يتحرَّك بسرعة كبيرٍ، بالرغم من أنَّ الشخص ذاته في وضعية ثابتة؛ وقد يجري تلقِّي هذا النَّوع من المعلُومات المُتناقضة عندما يُشاهد الشخص - على سبيل المثال - فِلمًا جرى تصويره بكاميرةٍ تهتزُّ أو عند مُمارسة لعبة إلكترونيَّة. كما قد يحدُث دوار الحركة أيضًا في سيارة مُتحرِّكة أو عربات أخرى أو ساحة للَّعِب أو مدينةٍ للملاهي، كما يُمكن أن يُصيب الأشخاص الذين يُسافرون في الفضاء.

عَواملُ الخطر

يُعدُّ بعضُ الأشخَاص أكثر عرضةً لدُوار الحركة بالمُقارنة مع الآخرين؛ حيث يكون أكثر شُيوعًا عند النِّساء والأطفال في عمرٍ يتراوَحُ بين 2 إلى 12 عاماً، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يكونون عرضةً إلى نوبات الشقيقة أو مرضى التِهاب التيه labyrinthitis (اضطراب يُصِيبُ الأذن الدَّاخليَّة)، أو الحوامل أو النساء اللواتي يستخدمن موانع الحمل الهرمونيَّة. يزيدُ الخوفُ والقلق والتهوية السيئة من الميل نحو حُدوث دُوار الحركة.

الأَعرَاضُ والتَّشخيص

قد تبدأ الأَعرَاضُ بشكلٍ مُفاجئٍ نسبيًا، وغالبًا ما يحدُث غثيان وإحساس مُبهَم بانزعاجٍ في البطن ودوخة وصُداع وتعب، وقد يُصبِحُ الوجهُ شاحبًا، وقد يعجز الشخص عن التركيز وقد يشعُر بالنُّعَاس أو قد يتصبَّب عرقًا باردًا، ويحدُث تقيُّؤ عادةً. قد تَنطوي الأَعرَاضُ الأخرى على زيادة إفراز اللعاب (كمُقدِّمةٍ للتقيُّؤ عادةً) وابتلاع الكثير من الهواء (بَلع الهواء aerophagia)، وتنفُّس سريع وعميق بشكلٍ غير طبيعيّ (فَرطُ التَّهوية hyperventilation)، وقد يُؤدِّي فرطُ التَّهوية إلى الإغمَاء. يجعل الغثيانُ والتقيُّؤ الشخصَ يشعُر بالضَّعفِ، ويمكن أن يؤدِّي التقيؤ لفترات طويلة إلى انخفاض ضغط الدَّم وإلى التجفاف، ولكن، تميل الأَعرَاضُ إلى أن تهدأ تدريجيًا عندما تتوقَّف الحركة أو عندما يترجَّل الشخص من العربة. كما يتأقلَم أيضًا المُسافرون في رحلاتٍ طويلة، مثل على متن السفن، على الحركة غالباً (يُساعدهم على هذا المُثبِّتات التي يجري استخدامها في السفن الحديثة للتقليلِ من الحركة) ويتماثلون للشفاء تدريجياً.

يجرِي تشخيصُ دوار الحركة استنادًا إلى وصفِ الأعراض، والظروف التي تحدث فيها.

الوِقايَة والمُعالَجة

تنطوِي التَّدابير على التالي:

  • استخدَام التثبيت البصريّ (مثل النظر إلى الأفق البعيد على مركبٍ يتمايل أو الجلوس في مقعد السائق والنظر إلى الأمام عند الوجود في سيارة)

  • اختيار مَقعد يكون الإحساس فيه بالحركة أقلّ (مثل المقعد الأمامي للسيارة أو مقعد فوق الجناحين في الطائرة أو في المقصورة الأمامية أو الوسطى أو السطح العلوي على متن السَّفينة)

  • الحفاظ على ثبات الرأس والجسم قدرَ الإمكَان

  • الجلوس والوجه نحو الأمام مع الاتِّكاء

  • عَدَم القراءة

  • النَّوم

  • الحصول على الهواء النقي عن طريق فتح نافذة، أو فتح منفذ هواء، أو الصعود إلى سطح السفينة

  • عدم شرب الكُحول (لأنَّه يُمكن أن يُفاقِم من الغثيان)

  • تناول كمِّيات صغيرة من الأطعمة قليلة الدسم والخفيفة والنشويَّة، وعَدم تناوُل الأطعمة ذات الرائحة القويَّة أو المذاق القوي

  • عدم الأكل والشرب في أثناء الرحلات الجوية القصيرة، خُصوصًا على متن الطائرات الصغيرة

  • ربَّما عَدم التَّدخين

قبل السَّفر، يستطيع الأشخاص الذين هم عرضة لدُوار الحركة أن يطلبوا من الطبيب وصف دواء يُباعُ من دُون وصفةٍ طبيةٍ أو دواء يقي من هذا الاضطراب، وينبغي أخذُ هذه الأدوية قبل أن يبدأ دوار الحركة، وذلك لأنَّ هذه التدابير تميلُ إلى أن تكونَ أقلّ فعاليةً بعدَ بدء الأعراض. تنطوي الأدوية على سيكليزين cyclizine وديمنهدرينات dimenhydrinate وديفينهيدرامين diphenhydramine وميكليزين meclizine وبروميثازين promethazine (في توليفةٍ مع الكافيين أحياناً)، وسكُوبولامين scopolamine (على شكل لُصاقة أو أقراص). تُؤدِّي جميعُ هذه الأدوية إلى النُّعاس (الوَسن drowsiness)، ونظرًا إلى أنَّها قد تُسبِّب التهيُّج عند الرُّضع والصغار، ينبغي عدم استخدامها لديهم إلا تحت إشراف الطبيب. ينبغي على الأشخاص الذين يقُومون بنشاطاتٍ تتطلَّب اليقظة أو التركيز (مثل القيادة) عَدم أخذ هذه الأدوية، كما ينبغي أيضًا عدم أخذ هذه الأدوية مع الكحول والأدوية المُنوِّمة والمُهدِّئات أو أدوية أخرى تُسبِّبُ أيضًا النُّعاس وتُقلِّلُ من اليقظة.

إذا حدث دُوار الحركة، قد يُساعد الاكتفاء بتناول الأطعمة الخفيفة (مثل البسكويت المالح) والمشروبات الغازيَّة (مثل جعة الزَّنجبيل)، على الحيلولة دُون تفاقُم الأعراض؛ وبسبب الغثيان، يكُون دواء سكُوبولامين، الذي يجري أخذه عن طريق لُصاقة جلديَّة، مفيدًا أكثر من الأدوية الأخرى التي يجري أخذها عن طريق الفمِ، كما يُمكن إعطاء الأدوية عن طريق الحُقن إذا لَزِمَ الأمر. إذا حدَث تقيُّؤ، يُمكن أخذ دواء مُضادّ للقيء antiemetic مثل أوندانسيترون ondansetron أو غرانيسيترون granisetron، عن طريق الحقن أو على شكل لصاقة جلدية أحياناً.

يُمكن أن يكُون التكيُّف استراتيجيةً مفيدةً، خُصوصًا لمُعالَجة دُوار الحركة، فكلَّما ازداد تعرُّض الشخص إلى المُحرِّضات، أصبَحت هذه المحرِّضات أقلّ ميلاً لأن تُسبِّبَ استجابةً، ولكن، تكُون ردَّة الفعل مُرتبطةً بشكلٍ خاصّ بالمُحرِّض، وبذلك قد يبقى الشخص الذي تأقلمَ على الحركة في سفينةٍ كبيرةٍ لا يزال عرضةً لدوار الحركة عندما يكون في قاربٍ صغيرٍ.

يُحاوِلُ بعضُ الأشخاص استخدَام مُعالَجات بديلةٍ، مثل ارتداء أساوِرَ تُسبِّبُ ضغطًا على نقاط مُعيَّنة من المعصم acupressure، أو التنبيه الكهربائيّ أو تناول الزنجبيل، وذلك للوقاية من دوار الحركة أو مُعالَجته، ولكن، لا يُوجد بُرهان على فعَّالية هذه الطرائق.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة