أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

كسورُ عظم الكعب

(الكسور العَقِبِيّة)

حسب

Danielle Campagne

, MD, University of California, San Francisco

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1436| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1436

وتتراوح نسبة كسور الكعب بين نحو 1 إلى 2% فقط من جميع الكُسور؛ ولكن يُمكن أن تُؤدي مثل هذه الكسور إلى مشاكل طويلة الأمد (مثل التِهاب المَفصِل)، خُصوصًا إذا لم يجر تشخيص الكسور ومعالجتها على الفور.

تنجُم هذه الكسور عن قوة كبيرة عادةً، وذلك مثلما يحدُث عند السقوط على القدمين من ارتفاعٍ (مثل السلَّم). تمتدُّ معظمُ هذه الكسور في الكعب إلى المَفصِل، وينكسر الغضروف الذي يُمكِّنُ المفصل من الحركة بسلاسة. في بعض الأحيان تحدث إصابة في الركبتين أو العمود الفقري أيضًا عند التعرض إلى مثل هذا النوع من السقوط. تنطوي الأسباب الأخرى على حوادث السيارات والإصابات المرتبطة بالرياضة.

كما قد تحدث كسور الإجهاد أيضًا في عظم الكعب، خُصوصًا عند عدَّائي المسافات الطويلة وغيرهم من الرياضيين (انظر كسور الإجهاد في القدم كسور الإجهاد في القدم كسور الإجهاد stress fractures هي كسور صغيرة غير مكتملة في العظام والتي تَنجُم عن الإجهاد المُتكرِّر بدلًا من حدوث إصابة واضحة. يحدث الألم عند حمل الأوزان ويتفاقم تدريجيًّا. يُجرى تصويرٌ بالأشعَّة... قراءة المزيد ). كسورُ الإجهاد هي انفصال غير مكتمل في العظام ينجُم عن إجهاد متكرر بدلًا من إصابة واحدة.

الأعراض

ألم في الكعب عند الجسّ، وتتورم القدم والكاحل بشكلٍ ملحوظ عادةً، وقد تظهر كدمة؛ ولا يتمكَّن المرضى من وضع وزن الجسم على القدم.

قد تحدث مُتلازمة الحيز (انظر مُتلازمةُ الحيِّز مُتلازمةُ الحيِّز مُتلازمة الحيز compartment syndrome هي زيادة في الضغط في الحيِّز حول عضلاتٍ مُعيَّنة، وهي تحدث عندما تتورّم العضلات المصابة بشكلٍ كبيرٍ بحيث تنقطع عنها التروية الدموية. يزداد الألم في الطرف... قراءة المزيد )؛ وهي تحدث عندما يؤدي التورم إلى تشكل ضغط على الأوعية الدموية القريبة، مما يقلّل من التروية الدموية أو يُؤدي إلى انسدادها. ونتيجة لذلك، قد تتضرر النسج أو تموت بسبب عدم وصول التروية الدموية إليها، ومن المهم جدًّا حُصول المرضى على مُعالَجة فورية.

التَّشخيص

  • الأشعَّة السينيَّة

  • التصوير المقطعي المحوسب أحيانًا

إذا اشتبه الأطباء في كسرٍ في عظم الكعب، يأخذون الأشعَّة السِّينية التي تُبيِّن الكسر إذا كان موجوداً عادةً؛ ولكنهم يحتاجون إلى التصوير المقطعي أحيانًا، وينطوي التصويرُ المقطعي المحوسب على استخدام الأشعَّة السِّينية مع تكنولوجيا الحاسُوب لإنتاج صورة أكثر تفصيلًا وثلاثية الأبعاد للمنطقة المصابة.

نظرًا إلى أنَّ هذه الكسور تنجم عن قوة كبيرة، يتحرى الأطباء أيضًا عن إصابات أخرى، مثل كسور الركبة أو العمود الفقري.

المُعالجَة

  • استشارة اختصاصي العِظام،

  • والوقاية في بعض الأحيان، والراحة والثلج والانضغاط ورفع الكاحل ومن ثم الجبيرة،

  • وربما الجراحة

  • المعالجة الفيزيائية

يستشير الأطباء اختصاصي العِظام لتحديد أفضل معالجة؛

وإذا كان الكسر لا يُؤثِّر في المَفصِل، فإن المُعالجة تنطوي على الوقاية (بواسطة جبيرة عادةً) والراحة (عدم وضع وزن الجسم على القدم مع استخدام العكازات) وتطبيق الثلج والضغط ورفع الكاحل (انظر الوِقايَة والراحة وتطبيق الثلج والضغط ورفع الجزء المُصاب PRICE الوِقايَة والراحة وتطبيق الثلج والضغط ورفع الجزء المُصاب PRICE قد تنكسر العظام (تسمى الكسور)، وقد تنفصل في المَفاصِل عن بعضها بعضًا (تسمى الخُلُوع)، وقد تحدث التمزُّقات في الأربطة (تسمى الالتواءات) والعضلات (تسمى إِجهادًا) والأوتار (تسمى تمزّق الأوتار)... قراءة المزيد ). بعد أن يقلّ التورم، قد تجري إحالة المريض إلى اختصاصي العِظام الذي يقوم بتطبيق جبيرة؛

ولكن، عندما يؤثر الكسر في المَفصِل، تجري مناقشة ما إذا كانت الجراحة هي المُعالَجة الأفضل. إذا كانت هناك حاجة للجراحة، يستخدم الأطباء الرد المفتوح مع التثبيت الداخلي (انظر الجراحَة الجراحَة قد تنكسر العظام (تسمى الكسور)، وقد تنفصل في المَفاصِل عن بعضها بعضًا (تسمى الخُلُوع)، وقد تحدث التمزُّقات في الأربطة (تسمى الالتواءات) والعضلات (تسمى إِجهادًا) والأوتار (تسمى تمزّق الأوتار)... قراءة المزيد ).

يطلب الأطباءُ من المرضى عدم وضع أي وزن على الكعب إلى أن يلتئم الكسر؛ وتستنِدُ الفترة التي يتعين عليهم الانتظار فيها إلى الإصابة، وقد تستمر عدة أشهر. يشجع الأطباءُ المرضى غالبًا على تحريك القدم والكاحل، وفي بعض الأحيان على وضع وزن الجسم على الكاحل حالما يصبح القيام بذلك لا يُسبب ألمًا شديدًا.

تحتاج الحالة إلى العلاج الطبيعيّ، وهو يتكوَّن من تمارين محددة لتحسين نطاق حركة القدم والكاحل المصابين ولتقوية العضلات الداعمة.

عندما يبدأ المرضى في المشي، قد يحتاجون إلى عكازة أو حذاء أو جزمة جرى تصميمهما بحيث يُؤمِّنان الوقاية من حدوث المزيد من الإصابة في القَدم؛ وإذا كان المرضى لا يتبعون بشكلٍ دقيق تعليمات الطبيب حول متى ينبغي البدء في المشي وكيفية المشي، فقد لا يلتئم العظم بشكلٍ جيِّد.

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
التسمم بالرصاص
الأطفال عُرضة بشكل خاص للتسمم بالرصاص. يتسبب الرصاص في معظم الضرر الذي يظهر في أي جهاز بالجسم؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة