أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

كسورُ القدم

حسب

Danielle Campagne

, MD, University of San Francisco - Fresno

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1436| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1436
موارد الموضوعات

قد تحدث كسور القدم في أصابع القدم والعظام المتوسطة للقدم (العظام المِشطِيّة (انظر كسورُ أمشاط القدم) والعظمين الصغيرين المستديرَين في قاعدة إصبع القدم الكبير (العظم السِّمسِمانِيَّ انظر كسورُ العظام السِمسِمانِيّة)، أو في العظام في الجزء الخلفي من القدم، بما في ذلك عظم الكعب (العظم العَقِبِيّ -انظر كسورُ عظم الكعب).

تُعدُّ كسورُ القدم شائعة، وقد تنجُم عن حالات السقوط أو الالتواء أو الارتطام المباشر للقدم بجسم صلب؛ وُتسبب هذه الكسور ألمًا كبيرًا يتفاقم بشكلٍ دائمٍ تقريبًا عند مُحاولة المشي أو وضع وزن الجسم على القدم.

أين تحدث كسورُ القدم

تُعدُّ كسور القدم شائعة، وقد تحدث في:

  • أصابع القدم (السُّلاَمَيات phalanges)، خُصوصًا إِبهام القَدَم hallux كما هو موضح لاحقًا

  • العظام الوسطى للقدم (العظام المِشطِيّة)

  • العظمين الصغيرين المستديرين في قاعدة إبهام (العظمَين السِّمسِمانِيَّين)

  • العظام في مؤخرة القدم: الإِسفينِي cuneiform والزَورَقِي navicular والنَّردِيّ cuboid والكَاحِل talus وعظم الكعب (العَقِبِيّ calcaneus)

أين تحدث كسورُ القدم

التَّشخيص

  • الأشعَّة السِّينية عادةً

يحتاج التشخيصُ إلى التصوير بالأشعة السينية عادةً، باستثناء ما يتعلَّق بكسور معيَّنة في أصابع القدم؛ وفي حالات نادرة، تكون هناك حاجة إلى التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

المُعالجَة

  • الجبيرة أو حذاء أو جزمة جرى تصميمهما بشكلٍ خاصّ

  • تعليمات بعدم وضع وزن الجسم على القدم لفترة من الوقت غالبًا

  • المعالجة الفيزيائية

تستنِدُ المُعالَجة إلى العظم الذي تعرض إلى الكسر وإلى نوع الكسر، ولكنها تنطوي عادةً على وضع القدم أو الكاحل في جبيرة أو ارتداء حذاء أو جزمة جرى تصميمهما بشكلٍ خاص بحيث يكون مكان أصابع القدم مفتوحًا، وعلى سحَّابات فيلكرو اللاصقة ونعل صلب لحماية القدم من المزيد من الإصابة.

يطلب الأطباء من المرضى غالبًا عدم وضع وزن الجسم على القدم لفترةٍ من الزمن؛ وتستنِدُ الفترة التي يتعين عليهم الانتظار فيها إلى الإصابة، وقد تستمر لعدة أشهر؛ وغالبًا ما يقوم الأطباء بتشجيع المرضى على تحريك القدم والكاحل حالما لا يُسبب القيام بهذا ألمًا شديدًا.

تحتاج الحالة إلى العلاج الطبيعيّ، وهو يتكوَّن من تمارين محددة لتحسين مرونة وحركة القدم المُصابة ولتقوية العضلات الداعمة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة