أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

كسورُ الطرف السفلي

حسب

Danielle Campagne

, MD, University of San Francisco - Fresno

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1436| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1436

تحدث كسور الساق في واحد أو أكثر من العظام الطويلة الثلاثة في الطرفين السفليين: عظم الفخذ والظنبوب والعظم الصغير "الشَّظِيَّة").

كسورُ عظم الفخذ

عظم الفخذ هو أكبر عظم في الطرف السفلي؛ وقد تحدث الكسور في الجزء الأوسط الطويل (جسم العظم أو الجدل shaft). تُشكِّلُ قمَّة عظم الفخذ جزءًا من مفصل الورك، ولذلك، يجري اعتبار الكسور في هذه المنطقة على أنها كسور في الورك (انظر كسورُ الورك).

تنجُم الكسورُ في جسم العظم عن قوة كبيرة عادةً، وذلك لأن هذا العظم قوي جدًا، وتحدث هذه الكسور عادةً بسبب السقوط من ارتفاع أو حوادث اصطدام السيارات بسرعة عالية أو حوادث دهس المُشاة.

الأعراض

عندما ينكسر جسمُ العظم، يتورم الفخذ ويبدو الطرف السفلي مشوهًا وأقصر غالبًا؛ ولا يستطيع المرضى الوقوف أو المشي؛ وقد يفقدون كمية كبيرة من الدم، ممَّا يؤدِّي في بعض الأحيان إلى انخفاض ضغط الدَّم بشكل خطير (الصدمة).

التَّشخيص

  • الأشعَّة السينيَّة

على الرغم من أن كسور جسم العظم قد تكون واضحة استنادًا إلى الأَعرَاض والظروف، إلا أن الأطباء يستخدمون التصوير بالأشعة السينية لتأكيد التشخيص؛ ونظرًا إلى أنَّ هذه الكسور تنجُم عادة عن قوة كبيرة، فإن الأطباء يتحرون عن إصابات أخرى أيضًا.

المُعالجَة

  • جبيرة أو جهاز للجرّ traction device

  • الجِراحة لإعادة تراصُف العظام المكسورة

يجري تطبيق جبيرة أو جهاز خاص للحصول على قوة جرّ من أجل تثبيت الطرف السفلي، وذلك قبل نقل المريض إلى المستشفى عادةً، ثم وفي أقرب وقت ممكن، يقوم الأطباء بالجراحة لترصيف القطع المكسورة وتثبيتها في مكانها باستخدام قضبان أو صفائح معدنية؛ ويسمى هذا الإجراء الرد المفتوح مع التثبيت الداخلي (انظر الجراحَة). بعد الجراحة بوقت قصير، يبدأ معظم المرضى بالمشي باستخدام عكازات.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة