أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التَّسمُّم بالمأكولات البحريَّة

قد يكون التهاب المعدة والأمعاء ناجمًا عن تناول الأسماك العظمية أو المحار. توجد ثلاثة أنواع شائعة من التَّسمُّم الناجم عن تناول الأسماك العظميَّة:

  • التَّسَمُّمٌ بالأَسماكِ المَدارِيَّة

  • سُمُّ الأَسماكِ الرُّباعِيَّةِ الأَسنان

  • الإِسقُمرِي

التَّسَمُّم بالأَسماكِ المَدارِيَّة

يمكن أن ينجم التَّسَمُّم بالأَسماكِ المَدارِيَّة عن تناول نوعٍ أو أكثر من 400 نوع من أسماك الشِّعاب الاستوائية في ولاية فلوريدا أو جزر الهند الغربية أو المحيط الهادئ. يتمُّ إنتاج السُّم من قبل بعض دَوَّامِيّ السِّياط (أَحَدُ الأَوالِي)، وهي كائنات بحريَّة مجهرية تأكلها الأسماك. يتراكم السم في لحوم الأسماك. وتكون الأسماك الأقدم والأكبر (مثل اللُّقُّس والسمك النَّهَّاش وسمك الكنعد) أكثرُ سُمِّيَّةً من الأصغر حجمًا وسِنًّا. لا تتأثَّر نكهة الأسماك. ولا يمكن لإجراءات المعالجة الحاليَّة بما فيها الطَّهي أن تُخرِّبَ السُّم.

يمكن أن تبدأ الأَعرَاض الأوَّلية - تشنجات البطن والغثيان والقيء والإسهال - بعد 2 - 8 ساعات من تناول الأسماك، وتستمرُّ من 6 - 17 ساعة. يمكن أن تتضمَّن الأَعرَاض اللاحقة على ما يلي:

  • الحِكَّة

  • شعور بدبابيس وإبر (إحساس واخز)

  • الصُّداع

  • الشعور بوجع في العضلات

  • تقلُّب الأحاسيس بين الساخنة والباردة

  • ألم وجهي

يمكن أن تستمرَّ أحاسيس غير طبيعيَّة بالنَّرفزة لعدَّة أشهرٍ لاحقة.

قد يستعمل الأطبَّاء في المعالجة المانيتول الوريدي (دواء يقلل التَّورُّم والضَّغط)، ولكن من غير الواضح ما إذا كان يُوَفِّر أيَّة فائدة.

التَّسمُّم بسُمِّ الأَسماكِ الرُّباعِيَّةِ الأَسنان

يُعَدّ التَّسمُّم بسُمِّ الأَسماكِ الرُّباعِيَّةِ الأَسنان هو الأكثرَ شيوعًا في اليابان، وذلك نتيجة تناول سمك اليَنفُوخ، ولكن أكثر من 100 نوع من أنواع المياه العذبة والمياه المالحة تحتوي على سُمِّ الأَسماكِ الرُّباعِيَّةِ الأَسنان. وتكون أعراض الإصابة به مماثلةً لأعراض التَسَمُّم بالأَسماكِ المَدارِيَّة. إذا جَرَى تناول كميةٍ كبيرةٍ من السُّموم، فقد تُصاب العضلات بالشلل ويمكن أن تحدث الوفاة نتيجة شلل العضلات التي تُنَظِّم التنفُّس. لا يمكن تخريب السُّموم من خلال الطَّهي أو التَّجميد.

التَّسَمُّمُ بسمك الإِسقُمرِيّ

بعد صيد أسماكٍ مثل الإسقمري والتونة والبينيت وسكيبجاك والدلفين الأزرق (ماهي ماهي)، تتقكَّك أنسجة الأسماك، مما يؤدي في النهاية إلى إنتاج مستويات مرتفعة من الهيستامين. وعند تناولها، يُسبِّبُ الهستامين تورُّد الوجه الفوري. كما يمكن أن يُسبِّبَ الغثيان والقيء وألم المَعِدَة والشَّرى بعد دقائق قليلة من تناول السمك. تستمرُّ الأَعرَاض، التي تلتبس غالبًا بالحساسية للمأكولات البحرية؛ أقل من 24 ساعة. قد يكون مذاق السمك فلفليًّا أو مُرًّا. وخلافًا للتسمُّم بالأسماك الأخرى، يمكن الوقاية من حدوث هذا التَّسمُّم من خلال تخزين الأسماك بشكلٍ صحيح بعد صيدها. قد تساعد الأدوية المضادَّة للهستامين مثل ديفينهيدرامين على تدبير الأعراض.

التَّسَمُّمُ بالمَحَار

يمكن أن يحدث التَّسَمُّمُ بالمَحَار خلال الفترة من يونيو/حزيران وحتى أكتوبر/ تشرين الأوَّل، ولاسيَّما على سواحل المحيط الهادئ وإنكلترة الجديدة. قد يبتلع المحار مثل بلح البحر والبطلينوس والمحار والمحار المروحي الشكل بعض أنواع السوطيَّات (دَوَّامِيُّ السِّياط) السامَّة في أوقات معينة عندما يحتوي الماء على أُسطُوانَات الكُرَيَّاتِ الحُمر والتي تُسمَّى المَدُّ الأحمر.

يقوم دَوَّامِيُّ السِّياط بإنتاج السُّم الذي يهاجم الأعصاب (مثل السُّموم التي تُسمَّى السُّموم العصبيَّة). تستمرُّ فعاليَّة سمِّ الساكسيتوكسين الذي يُسبِّب التَّسمُّم المحاري الشَّال حتى بعد طهي الطعام.

تبدأ الأَعرَاض الأولى، والتي تنطوي على الشعور بوخزات دبابيس وإبر في محيط الفم، بعد 5 - 30 دقيقة من تناول الطعام. أمَّا الغثيان والقيء وتشنُّجات البطن فتحدث لاحقًا، يتلوها شعورٌ بضَعف العضلات. وفي بعض الأحيان، يتقدَّم الضَّعف إلى حدوث شلل في الذراعين والساقين. قد تكون شِدَّة ضَعف العضلات اللازمة للتَّنفُّس كافيةً للتَّسبُّبِ في الوفاة. يتعافى الأشخاص الذين بَقوا على قيد الحياة بشكلٍ كاملٍ عادةً.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة