أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

لمحة عامة حول إصابات البطن

حسب

Philbert Yuan Van

, MD, US Army Reserve

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1438| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1438

يُمكن أن يتعرَّض البطن إلى الإصابة بطرقٍ عديدة، وقد يُصاب البطن وحده أو قد تحدُث إصابات في أي مكان في الجسم. يمكن أن تكون الإصابات خفيفة نسبيًا أو شديدة جداً.

يُصنِّفُ الأطباء إصابات البطن عادةً من خلال نوع البنية التي أصابها الضرر وكيف حدثت الإصابة، وتنطوي أنواع البنى على الآتي:

  • جدار البطن

  • الأعضاء الصلبة (أي الكبد والطحال والبنكرياس أو الكلى)

  • الأعضاء المُجوَّفة (أي المعدة والمعى الدَّقيق والقَولُون والحالبان أو المثانة)

  • الأوعية الدموية

كما قد يجري تصنيف إصابات البطن استنادًا إلى ما إذا كانت الإصابة

  • كليلةً

  • أو مُختَرقةً

قد ينطوي الرَّضح الكليل على ضربة مُباشرة (مثل الرَّكلة) والاصطدام بجسم (مثل السقوط على مقود الدراجة)، أو انخفاض مفاجئ في السرعة (مثل السقوط من مكان مرتفع أو حادث اصطدام بالسيارة). الكبِد والطحال هما العضوان الأكثر تعرضاً للإصابات، وتكون الأعضاء المُجوَّفة أقل ميلًا للإصابات.

تحدُث الإصابات المُخترِقة عندما يخترِقُ جسمٌ الجلدَ (مثلما يحدُث نتيجة طلق ناري أو طعنة). ينطوي بعض الإصابات المُخترِقة فقط على الدهون والعضلات تحت الجلد، ولا تُسبِّب مثل هذه الإصابات القلق بالمُقارنة مع الإصابات التي تصِلُ إلى تجويف البطن. تُسبِّبُ الطلقات النارية التي تصِلُ إلى تجويف البطن ضررًا ملحوظاً على نحوٍ دائمٍ تقريبًا، ولكن لا تُؤدِّي الجروج الناجمة عن الطعن والتي تصِلُ إلى تجويف البطن ضررًا للأعضاء أو أوعية الدَّم دائمًا. في بعض الأحيان، تنطوي إصابة مُختَرِقة على الصَّدر والجزء العلويّ من البطن معًا، وعلى سبيل المثال، قد يمر الجرح الناجم عن طعنة نزولاً نحو أسفل الصدر عبر الحجاب الحاجز إلى داخل المعدة والطحال أو الكبِد.

قد تؤدي الإصابات الكليلة أو المُختَرِقة إلى قطع أو تمزيق أعضاء البطن وأوعية الدَّم. قد تُؤدِّي الإصابة الكليلة إلى تجمُّع الدَّم في داخل بنية عُضو صلب (مثل الكبد) أو في جدار عُضو مُجوَّف (مثل المعى الدَّقيق)، وتُسمَّى هذه التجمُّعات للدَّم بالأورام الدمويَّة hematomas. يُسمَّى النَّزف الذي لا يبقى محصوراً في داخل تجويف البطن وفي الحيِّز الذي يُحيط بالأعضاء بتدَمِّي الصّفاق hemoperitoneum.

تبدأ الجروح والتمزُّقات بالنَّزف مُباشرةً، وقد يكون النَّزف خفيفاً جدًّا ويُسبِّبُ مشاكل قليلة. قد تُؤدِّي الإصابات الأكثر خُطورة إلى نزفٍ شاملٍ مع صدمة الصدمة الصدمة هي حالة مهددة للحياة، ينخفض فيها توصيل الأُكسِجين إلى الأعضاء، مما يَتسبَّب في تضرر الأعضاء، وأحيانًا الموت. عادةً ما يكون ضغط الدم منخفضًا. تنجم الصدمة عن عدة أسباب: انخفاض حجم الدم،... قراءة المزيد وأحيانًا إلى الوفاة. يكون النَّزف من إصابة في البطن داخلياً في مُعظم الأحيان (ضمن تجويف البطن). عندما تكون هناك إصابة مُختَرِقة، قد تظهر كمية صغيرة من النَّزف الخارجيّ من خلال الجرح.

عندما يتعرَّض عُضو مُجوَّف إلى الإصابة، قد تدخل مُحتوياته (مثل أحماض المعدة والبراز أو البول) إلى تجويف البطن وتُسبِّب التهيًُّج والالتهاب (التِهاب الصفاق peritonitis).

المُضَاعَفات

قد تُسبِّبُ الإصابات في البطن مشاكل في وقتٍ لاحقٍ بالإضافة إلى الضرر المُباشر، وتنطوي هذه المشاكل اللاحِقة على الآتي:

تمزق الورم الدَّموي hematoma

يستطيع الجسم إعادة امتِصاص تجمُّعات الدَّم عادةً (الأورام الدمويَّة)، بالرغم من أنَّ هذا الأمر قد يحتاج إلى عدَّة أيام أو عدَّة أسابيع. ولكن يتمزَّق الورم الدمويّ أحيانًا بدلًا من أن تجري إعادة امتِصاصه. يُمكن أن يحدث التمزق خلال الأيام الأولى القليلة من بعد الإصابة، ولكنه يحدُث لاحقًا في بعض الأحيان، وربما بعد مرور أشهُر.

يُمكن أن يسمح تمزُّق ورم دمويّ لجدار المعى بتسرُّب مُحتوياته إلى البطن والتسبُّب بالتهاب الصفاق. تُشكِّلُ الأورام الدموية لجدار الأمعاء ندبةً أحيانًا عندما تشفى، ويُمكن أن يُسبِّب هذا التندب تضيُّقاً في المعى في البقعة التي تُؤدِّي إلى الانسداد المعوي، وذلك بعد مرور سنوات عادةً.

خرَّاج داخل البطن

الانسِداد المعويّ

في بعض الأحيان يتشكَّل نسيج مُتندِّب من بعد الشفاء من إصابة أو من بعد الجراحة على البطن، ويُشكِّلُ هذا النسيج المُتندِّب أشرِطةً ليفيَّةً (التِصاقات) بين عُرى المعى. لا تُسبِّبُ هذه الالتصاقات أيَّة أعراض عادةً، ولكن أحيانًا تلتوي عروة أخرى للمعى تحت التِصاقٍ، ويُمكن أن يُؤدِّي هذا الالتواء إلى انسِداد المعى وإلى ألَم البَطن والقيء انسداد الأمعاء انسداد الأمعاء an obstruction of the intestine هو انسدادٌ يُوقف بشكلٍ كامل أو يُضعِفُ بشكل خطير مرور محتويات الأمعاء. الأَسبَاب الأكثر شُيُوعًا عند البالغين هي تندُّب الأنسجة النَّاجم عن جراحة... قراءة المزيد . في بعض الأحيان تحتاج الحالة إلى الجراحة لاستئصالِ الالتِصاق وفتح المعى.

مُتلازِمة الحيِّز البطنيّ

تنتفخُ أعضاء البطن أو تتورَّم من بعد التعرُّض إلى إصابة (خُصوصًا إذا خضع المريض إلى جراحة)، وذلك مثلما يحدُث تماماً عندما يتورَّم كاحل ملتوٍ أو ذراع مكسورة. على الرغم من أن هناك مساحة كافية في البطن لمثل هذا التورُّم عادةً، يُؤدِّي التورُّم الذي لم يجر التحقُّق منه إلى زيادة الضغط في البطن في نِهاية المطاف. يعصرُ الضغط المُتزايد الأعضاء ويُقلِّل من ترويتها الدمويَّة، ممَّا يُسبِّبُ الألمَ ومن ثمّ الضرر للأعضاء، ويُسمَّى مثل هذا الضرر المُرتبِط بالضغط مُتلازِمة الحيِّز البطنيّ. كما قد تُؤدِّي الزيادة في الضغط في البطن إلى زيادةٍ في الضغط في نُسج أخرى في الجسم في نهاية المطاف، مثل الرئتين والكلى والقلب وأوعية الدَّم والجهاز العصبي المركزي. تميلً مُتلازِمة الحيِّز البطنيّ إلى الحدوث لدى الأشخاص الذين تعرَّضوا إلى إصاباتٍ شديدةٍ أو إصابات تحتاجُ إلى الجراحة، وهي مُتلازمة خطيرة جدًّا وتزيدُ من خطر الوفاة.

الأعراض

يُعاني المرضى عادةً من ألمٍ في البطن أو إيلام (مضض tenderness)، ولكن يُمكن أن يكون الألم خفيفاً وقد لا يُلاحِظُه المريض أو يشتكي منه بسبب إصابات أخرى مُؤلمة أكثر (مثل الكُسور)، أو لأنَّه لا يكون بكامل وعيه (على سبيل المثال بسبب إصابةٍ في الرأس أو تعاطي الأدوية أو الصدمة). يشعُّ الألم من إصابةٍ في الطحال إلى الكتِفُ الأيسر أحيانًا. يكون الألم من تمزُّق المعى الدَّقيق بأدنى درجاته في البِداية، ولكنه يتفاقم بانتِظام. قد يظهر دم في البول لدى المرضى الذين يُعانون من إصابةٍ في الكلى أو المثانة.

قد يُعاني المرضى الذين فقدوا كمية كبيرة من الدَّم من المشاكل التالية:

  • زيادة سرعة ضربات القلب

  • سرعة التنفُّس

  • تعرُّق

  • جلد بارد ومُتندٍّ بالعرق وشاحب أو مُزرقّ

  • تخليط ذهنيّ confusion أو انخفاض مستوى اليقظة

قد يُؤدِّي الرضح الكليل إلى التكدُّم (على سبيل المثال، قد تحدث عند الأشخاص الذين كانوا يضعون حزام الأمان في أثناء تعرضهم إلى حادث اصطدام بالسيارة كدمة على الصدر أو على أسفل البطن، وهي تُسمَّى علامة حزام الأمان seat belt sign). لا يحدُث التكدُّم عند جميع المرضى، كما أنَّ وجود كدمة لا يعكِسُ بالضرورة شدَّة الإصابة في البطن. بالنسبة إلى المرضى الذين يُعانون من نزفٍ شديدٍ، قد يتورَّم البطن بسبب الدَّم الفائض.

التَّشخيص

  • فُحوصات التصوير

  • تحليل البول

  • جراحة استكشافيَّة أحيانًا

بالنسبة إلى بَعض المرضى، تكون إصابة البطن شديدة بشكلٍ واضحٍ (مثلما يحدُث في العديد من الجروح الناجمة عن الطلقات النارية)، ويأخذ الأطباء مثل هؤلاء المرضى إلى غرفة العمليات مُباشرةً لإخضاعهم إلى جراحة استكشافيَّة ولا يقومون بفُحوصات للتعرُّف إلى إصاباتٍ مُحدَّدة؛ ولكن يحتاج مُعظم المرضى الذين لديهم إصابة في البطن إلى فُحوصات. يستطيع الأطباء التعرُّف إلى الإصابة المُحدَّدة من خلال الفُحوصات، كما تُساعدهم هذه الاختبارات بالإضافة إلى نتائج الفحص البدنيّ على تحديد المرضى الذين يحتاجُون إلى عمليَّة.

تنطوي الخيارات الرئيسيَّة للفُحوصات على تخطيط الصَّدى والتصوير المقطعيّ المُحوسَب CT. يُمكن إجراء تخطيط الصَّدى بسرعة بينما يكون المريض على السرير، وهو مُفيدٌ لاكتشاف النَّزف الشديد. يستغرق التصوير المقطعيّ المُحوسَب وقتاً أطول بعض الشيء وهو يحتاج إلى تحريك المريض إلى جهاز المسح ولكنه يُعطي صُوراً أكثر دقَّةً، كما يتحرَّى عن الإصابات الأخرى مثل الكُسور في العمود الفقريّ أو الحوض. قد تكون هناك حاجة إلى تصوير الصدر أو الحوض بالأشعَّة العادية وذلك استنادًا إلى نوع الإصابة،

كما يقوم الأطباء بتحليل للبول للتحرِّي عن الدم في البول، وهو يُشيرُ إلى ضرر في بعض أجزاء الجهاز البوليّ؛ وعادةً يخضع المريض إلى اختبار تعداد الدَّم الكامل حتى يحصل الأطباء على معلومات أوليَّة لتحديد ما إذا كان بحاجة إلى المزيد من المُعالجة.

المُعالجَة

  • تدبير فقدان الدَّم ومُعالجته

  • الجراحة في بعض الأحيان

يُعطى المرضى سوائل عن طريق الوريد عند الحاجة وذلك للتعويض عن فقدان الدَّم. يخضع المرضى الذين فقدوا كمياتٍ كبيرٍ من الدَّم إلى نقل الدَّم نَقل الدَّم قراءة المزيد .

قد تكون هناك حاجة إلى الجراحة بهدف

  • إصلاح الأعضاء المُتضرِّرة،

  • وإيقاف النَّزف

على الرغم من أن العديد من الإصابات في الأعضاء الصلبة، مثل الكبد والطحال، تشفى لوحدها، يحتاج المرضى الذين بيَّن التصوير المقطعيّ المحوسب أو تخطيط الصدى أنَّ لديهم إصابة في عضوٍ في البطن، إلى دُخول المستشفى وتفحُّصهم كل بضعة ساعات للتأكُّد من توقُّف النَّزف وأنَّ الأعراض لا تتفاقَم. تجري إعادة التصوير المقطعيّ المحوسب أو تخطيط الصدى في بعض الأحيان.

الموضوعات الأخرى في هذا الفصل
آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
الكسور الإجهادية في القدم
بعض النساء والفتيات اللواتي يمارسن التمارين الرياضية يصبن بحالة تُعرف باسم ثلاثي الأنثى الرياضية. ونتيجة لذلك، قد يكونون عرضة للكسور الإجهادية. يتكون ثلاثي الأنثى الرياضية من اختلال عادات تناول الطعام، وهشاشة العظام وأي مما يلي؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة