أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التَحدَمِيَّة (النزف داخل الحجرة الأماميَّة للعين)

(نزف حجرة العين الأماميَّة)

حسب

Kathryn Colby

, MD, PhD, University of Chicago School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة محرم 1437| آخر تعديل للمحتوى صفر 1437

التَّحدميَّة hyphema هي نزف في الحجرة الأمامية (الحيِّز المليء بالسائل بين القرنيَّة الشفَّافة والقزحيَّة الملوَّنة -انظر الشكل: نظرة داخل العين) من العين. يمكن أن يحدث نزف إضافي قد يستمرُّ عدة أيام بعد الإصابة. قد تؤدي التَّحدميَّة إلى حدوث نقص رؤية دائم أو جزئي أو كلِّي. يمكن أن يكون نقص الرؤية ناجمًا عن زيادة الضغط داخل العين (الزَّرَق) أو عن تلطيخ القرنية بالدَّم أو عن كليهما.

يُعاني الأشخاصُ المُصابون بالتَّحدميَّة غالبًا من تشوُّش الرؤية ومن الألم عند التَّعرُّض لضوءٍ ساطع. وعندما تكون التَّحدميَّة كبيرةً بشكلٍ كافٍ، تظهر طبقة من الدَّم وراء الجزء السفلي من القرنية عندما يكون الشخص في وضعية الوقوف. ولكنَّ الطبقة قد تكون شديدة الصِّغَر بحيث لا يمكن رؤيتها إلَّا بمساعدة التكبير.

معالجة التَّحدميَّة

  • الراحة في الفراش مع رفع رأس السرير

  • درع واقٍ فوق العين

  • قطرات للعين

يجب أن يقوم طبيب العيون بفحص الشخص المصاب بالتَحدَمِيَّة (طبيب متخصص في التقييم والمعالجة الجراحيَّة وغير الجراحيَّة للعيون) في أقرب وقتٍ ممكن. قد يحتاج بعضُ الأشخاص، الذين يعانون من نزفٍ شديدٍ أو من اضطرابات نزفية شديدة (التي تزيد من فرصة حدوث النزف) أو الذين يستعملون أدوية مضادة للتخثر، إلى العلاج في المستشفى.

تنطوي المعالجة عادةً على الراحة في السرير مع رفع رأس السرير لمساعدة الدَّم على الاستقرار. وتُستَعملُ قطراتٌ عينيَّةٌ غالبًا لتوسيع الحدقة (مثل الأتروبين atropine) ولخفض شدَّة الالتهاب داخل العين (الستيرويدات القشريَّة corticosteroids عادةً). ويجري تثبيتُ درعٍ واقيةٍ فوق العين لمنع حدوث إصابةٍ أخرى.

يتمُّ قياسُ الضغط داخل العين مرة واحدة على الأقل يوميًّا في الأيام القليلة الأولى؛ فإذا كان الضغط مرتفعًا، قد يُعاني الأشخاص من الغثيان ومن وجعٍ في العين وتراجعٍ في الرؤية. وقد يُوصي طبيب العيون باستعمال قطراتٍ عينيَّةٍ كتلك المُستَعملة في معالجة الزَّرق لخفض الضغط. يجب تجنُّبُ استعمال الأسبرين وغيره من مضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية التي يمكن أن تؤهب للنزف، وذلك لعدَّة أسابيع. وبما أنَّ التَحدَمِيَّة تزيد من الخطر اللاحق للإصابة بالزَّرق، يجب أن يخضع الأشخاص الذين يعانون من التَحدَمِيَّة إلى فحصٍ للعيون سنويًّا.

قد يُوصي طبيبُ العيون باستعمال حمض أمينوكابرويك aminocaproic acid عند تكرُّر النَّزف، وهو الدواء الذي يُعجِّل تجلُّط الدَّم. نادرًا ما يُسبِّبُ النزف المتكرِّر زيادةً في الضغط داخل العين، لذلك قد يكون من الضروري تصريف الدَّم جِراحيًا.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة