أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الوَرَمُ الدَّمَوِيُّ داخِلَ الجمجمة

حسب

James E. Wilberger

, MD, Drexel University College of Medicine;


Derrick A. Dupre

, MD, Allegheny General Hospital

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة محرم 1435| آخر تعديل للمحتوى محرم 1435
موارد الموضوعات

الوَرَمُ الدَّمَوِيُّ داخِلَ الجمجمة Intracranial hematomas هو تجمُّعات الدَّم داخل الدماغ أو بين الدماغ والجمجمة.

  • يتكوَّن الوَرَمُ الدَّمَوِيُّ داخِلَ الجمجمة عندما تتسبَّب إصابة في الرأس في تجمُّع الدَّم داخل الدماغ أو بين الدماغ والجمجمة.

  • يمكن أن تشتملَ الأَعرَاض على الصُّدَاع المستمر والنُّعاس والتَّخليط الذهنِي وتغيُّرات الذاكرة وشلل الجانب الآخر من الجسم والمعاناة من خلل في التكلُّم أو اللغة وأعراض أخرى تختلف باختلاف منطقة الدماغ المُتضرِّرة.

  • يُستَعمَل التصوير المقطعي المحوسَب أو التصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن الورم الدَّموي داخل الجمجمة.

  • يكون إجراء الجراحة ضروريًّا لتصريف الدَّم من الورم الدَّموي في بعض الأحيان.

وينطوي الورم الدَّموي داخل الجمجمة على ما يلي:

  • الورم الدَّموي فوق الجافية Epidural hematomas والذي يتشكَّل بين الجمجمة والطبقة الخارجية (الأم الجافية) من الأنسجة التي تغطي الدماغ (السحايا)

  • الورم الدَّموي تحت الجافية Subdural hematomas والذي يتشكَّل بين الطبقة الخارجية والطبقة الوسطى (الأم العنكبوتيَّة -انظر الشكل: عرض الدماغ)

  • الوَرَمُ الدَّمَوِيُّ داخِلَ الدِّماغ Intracerebral hematomas الذي يتشكَّل داخل الدماغ

بعد الإصابة، يمكن أن يحدث نزفٌ بين الأم العنكبوتية والطبقة الداخلية (الأم الحنون). ويُسمَّى النزف في هذه المنطقة بالنَّزف تحت العنكبوتية subarachnoid hemorrhage. ولكن، لأنَّ الدَّم تحت العنكبوتية لا يتجمَّع في مكان واحد عادةً، فإنه لا يُعدُّ ورمًا دمويًّا.

بالنسبة للأشخاص الذين يستعملون الأسبرين أو مضادَّات التخثُّر (التي تزيد من خطر النَّزف)، وخصوصًا كبار السن، يزداد خطر الإصابة بالورم الدَّموي حتَّى عند التَّعرُّض لإصابة بسيطة في الرأس. كما قد تنجم الأورامُ الدَّموية داخل الدِّمَاغ وحالات النزف تحت العنكبوتيَّة عن السكتات الدماغية.

تحدث معظم الأورام الدَّموية فوق الجافية وداخل الدماغ والكثير من الأورام الدَّمويَّة تحت الجافية بسرعة، وتتسبَّبُ في ظهور الأَعرَاض خلال دقائق. يضغط الورمُ الدَّموي الكبير على الدِّماغ، وقد يتسبَّبُ في حدوث تورُّم وانفتاق في الدماغ. قد يؤدي الانفتاقُ إلى فقد الوعي والغيبوبة والشلل في أحد جانبي الجسم أو في كليهما وصعوبات في التنفُّس وبُطء في ضربات القلب وحتى الوفاة.

يمكن أن تحدثَ بعض الأورام الدَّموية، ولا سيَّما الأورام الدَّمويَّة تحت الجافية ببطء وتتسبَّب في التَّخليط الذهنِي التدريجي وفقد الذاكرة، وخصوصًا عند كبار السن. تكون هذه الأَعرَاض مماثلةً لأعراض الخرف. قد لا يتذكر الأشخاص حدوث إصابة في الرأس.

ويعتمد التَّشخيص على نتائج التصوير المقطعي المُحوسَب عادةً. تختلف المعالجة باختلاف نوع الورم الدَّموي وحجمه وشدَّة الضغط الموجود في الدِّماغ.

الجيوبُ الدَّمويَّة في الدماغ

يمكن أن تتسبَّب إصابة الرأس في حدوث نزفٍ في الدماغ. وقد تؤدي إلى تشكُّل جيبٍ دمويٍّ بين الجمجمة والطبقة الخارجية من الأنسجة التي تُغطِّي الدماغ. ويُسمَّى هذا الجيب الدَّموي بالورم الدَّموي فوق الجافية epidural hematoma. أو قد يتشكَّل الجيب الدَّموي بين الطبقات الخارجية والمتوسطة من الأنسجة. ويُسمَّى هذا الجيب الدَّموي بالورم الدَّموي تحت الجافية subdural hematoma.

الجيوبُ الدَّمويَّة في الدماغ

الورم الدَّموي فوق الجافية

ينجم الورمُ الدَّموي فوق الجافية epidural hematomas عن حدوث نزفٍ من الشريان أو من وريد كبير (الجيب الوريدي) يتوضَّع بين الجمجمة والطبقة الخارجية من الأنسجة التي تغطي الدماغ. يحدث النزف غالبًا عندما يؤدي كسر الجمجمة إلى تمزُّق الوعاء الدَّموي.

قد يحدث صداعٌ شديدٌ مباشرةً أو بعد عدَّة ساعات. ويزول الصُّدَاع في بعض الأحيان، ولكنَّه يعود بعد عدة ساعات أسوأ من ذي قبل. ويمكن أن يتبع ذلك حدوث تدهورٍ سريعٍ في الوعي، حيث يشتمل على زيادة التَّخليط الذهنِي والنعاس والشلل والهبوط والغيبوبة العميقة. يفقد بعض الأشخاص وعيهم بعد الإصابة ويستعيدوه، ويمرُّون بفترة من الأداء العقلي الصحيح (فترة استفاقة) قبل أن يتدهور الوعي مرَّةً أخرى. قد يُصاب الأشخاص بشللٍ في جانب الجسم المقابل للورم الدَّموي أو يحدث ضَعفٌ في الكلام أو اللغة أو أعراضٌ أخرى، وذلك وفقًا لمنطقة الدماغ المُتضرِّرة (انظر الخللُ الوظيفي للدماغ بحسب الموضع).

يُعَدُّ التَّشخيص المُبكِّرُ أمرًا حاسمًا، ويعتمد على نتائج التصوير المقطعي المُحوسَب عادة. يُعالج الأطباء الأورام الدَّموية فوق الجافية بمجرَّد تشخيصها. تُعدُّ المعالجة الفوريَّة ضروريَّةً لمنع حدوث ضررٍ دائم. يَجرِي عادةً ثقب فتحةٍ أو أكثر في الجمجمة لتصريف الدَّم الزائد. كما يبحث الجرَّاح عن مصدر النزف لإيقافه.

الأورامُ الدَّموية تحت الجافية

تنجم الأورام الدَّموية تحت الجافية subdural hematomas عادةً عن نزفٍ من الأوردة، بما في ذلك الأوردة المُجتَسرة bridging veins، المُتوضِّعة بين الطبقات الخارجية والوسطى من الأنسجة التي تغطي الدماغ (السحايا). تنجم الأورام الدَّمويَّة تحت الجافية عن نزفٍ من الشرايين في بعض الأحيان.

قد تكون الأورام الدَّموية تحت الجافية حادَّة أو تحت الحادَّة أو مزمنة. يمكن أن يتسبَّب النزف السريع بعد التَّعرُّض لإصابةٍ شديدةٍ في الرأس في حدوث ورمٍ دمويٍّ حادٍّ تحت الجافية، مع ظهور أعراضٍ تحدث خلال دقائق أو بضع ساعات، أو أورامٍ دموية تحت الجافية تحت حادَّة، وحدوث أعراضٍ تظهر على مدى ساعات أو أيام. يمكن أن تحدث الأورام الدَّموية تحت الجافية المزمنة على مدى أسابيع أو أشهر أو سنوات. وخلال فترة ظهور الأعراض، يمكن أن يكون الورم الدَّموي قد أصبح كبيرًا جدًّا.

تكون الأورام الدَّمويَّة تحت الجافية المزمنة أكثر شُيُوعًا بين الأشخاص من مدمني الكحول وكبار السن والأشخاص الذين يستعملون أدوية مضادة للتخثُّر (مميِّعات الدَّم). يمكن لمدمني الكحول، والذين هم أكثرَ عُرضةً بشكلٍ نسبيٍّ للسقوط وكذلك لحدوث النزف، أن يتجاهلوا أو يَنسَوا تعرُّضهم لإصابات طفيفة إلى متوسِّطة الشِّدَّة. قد تؤدي هذه الإصابات إلى تشكُّل أورام دمويَّة صغيرة تحت الجافية، يمكن أن تصبح مزمنة. ينكمش الدماغ قليلًا عند كبار السن، ممَّا يؤدي إلى تمطُّط الأوردة المُجتسرة ويجعلها أكثر عُرضةً للتَّمزُّق عند حدوث إصابة، حتى لو كانت إصابة بسيطة. كما يميل النَّزف إلى الاستمرار لفترةٍ أطول، لأنَّ انكماش الدِّماغ يُشكِّل ضغطًا أقل على الوريد النَّازف ممَّا يسمح بخسارة المزيد من الدَّم منه. وتحدث إعادة امتصاص بطيئة للدَّم الذي يبقى بعد الورم الدَّموي تحت الجافية. بعد أن تجري إعادة ارتشاف الدَّم من الورم الدَّموي، قد لا يعود الدماغ إلى التَّوسُّع كما يجب عند كبار السن كما يحدث عند الأشخاص الأصغر سنًّا. ونتيجةً لذلك، يمكن أن يُترك حيِّزٌ مملوءٌ بالسوائل (ورم رَطِب). يمكن أن يعود الورم الرطب للامتلاء بالدَّم أو يتضخَّم لأنَّ تمزُّق الأوعية الصغيرة يؤدي إلى تكرُّر النَّزف.

هل تعلم...

  • قد يكون لدى الشخص المُسنِّ الذي يعاني من أعراض الخَرف ورم دمويّ تحت الجافية، والذي يمكن معالجته بشكلٍ فعَّال.

الأَعرَاض والتَّشخيص

يمكن أن تشتملَ الأعراض على الصُّدَاع المستمر والنعاس المُتقلِّب والتَّخليط الذهنِي وتغيُّرات الذاكرة والشلل في جانب الجسم المقابل للورم الدَّموي والمعاناة من ضَعفٍ في الكلام أو اللغة. يمكن أن تظهر أعراضٌ أخرى وفقًا لمنطقة الدِّماغ المُتضرِّرة (انظر الخللُ الوظيفي للدماغ بحسب الموضع). عند الرُّضَّع، يمكن أن يتسبَّب الورم الدموي تحت الجافية في تضخُّم الرأس (كما هيَ الحال في الاستسقاء الدِّماغي)، لأنَّ الجمجمة ليِّنة ومرنة. لذلك، تكون زيادة الضغط داخل الجمجمة عند الرضع أقل مقارنةً بزيادته عند الأطفال الأكبر سنًّا والبالغين.

يكون تشخيص الأورام الدَّموية تحت الجافية المزمنة أكثر صعوبة بسبب طول الفترة الزمنية بين التَّعرُّض للإصابة وظهور الأَعرَاض. قد يُعتقد خطأً أنَّ كبير السنِّ الذي يعاني من أعراضٍ تظهر تدريجيًا مثل ضعف الذاكرة والنعاس؛ مُصابٌ بالخَرَف. يمكن للتصوير المقطعي المُحوسَب اكتشاف الأورام الدَّمويَّة تحت الجافية الحادَّة وتحت الحادَّة والكثير من حالاتها المزمنة. يتميَّز التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) بدقَّته في تشخيص الأورام الدَّمويَّة المزمنة تحت الجافية.

المُعالَجة

لا تحتاج الأورام الدَّمويَّة الصغيرة تحت الجافية عند البالغين إلى معالجة في كثيرٍ من ،الأحيان لأنَّه يجري امتصاص الدَّم من تلقاء نفسه. أمَّا إذا كان الورم الدَّموي تحت الجافية كبيرًا ويسبِّبُ أعراضًا مثل الصداع المستمر والنعاس المُتقلِّب والتخليط الذهني وتغيُّرات الذاكرة والشلل في الجانب المقابل من الجسم، يقوم الأطبَّاء عادةً بتصريف الورم جراحيًّا من خلال حفر ثقبٍ صغيرٍ في الجمجمة في بعض الأحيان. ولكن، يجب إجراء فتحةٍ أكبر في الجمجمة في بعض الأحيان، مثلاً، عند حدوث نزفٍ حديث أوعندما يكون الدم كثيفًا جدًا بحيث لا يمكن تصريفه من خلال ثقب صغير. في أثناء الجراحة، يَجرِي إدخال المَصرِف (المنزح) ويُترَك في مكانه لعدَّة أيامٍ عادةً، لأنَّه يمكن للأورام الدَّمويَّة تحت الجافية أن تُعاود. تتم مراقبة الشخص بدِقَّةٍ تحسُّبًا لعودة الحالة. عند الرُّضَّع، يقوم الأطباء عادةً بتصريف الورم الدَّموي لهدفٍ تجميلي إذا لم توجد أسبابٌ أخرى.

تقتصر نسبة الأشخاص الذين يُعالَجون من الورم الدَّموي تحت الجافية الكبير والحاد والذين يبقون على قيد الحياة على حوالى 50%. بينما تتحسَّن حالة الأشخاص الذين يُعالَجون من الورم الدَّموي تحت الجافية المزمن عادةً أو لا تتفاقم.

الأورام الدَّمويَّة داخل الدِّماغ

من الشائع حدوث الأورام الدَّمويَّة داخل الدِّمَاغ Intracerebral hematomas بعد التَّعرُّض لإصابة شديدة في الرأس. وهي تنجم عن تعرُّض الدماغ لكدمة (رضَّة دماغيَّة). قد يُعاني المصابون من النُّعاس والتَّخليط الذهنِي والشلل في جانب الجسم المقابل للورم الدَّموي والشعور بضَعف في اللغة أو عند التكلُّم أو أعراض أخرى، وذلك وفقًا لمنطقة الدماغ التي أصابها الضَّرر (انظر الخللُ الوظيفي للدماغ بحسب الموضع). ومن الشَّائع تجمُّع السوائل في الدماغ المُتضرِّر (وذمة دماغيَّة) لتُشكِّلَ معظم الوفيات. يمكن للتصوير المقطعي المُحوسَب أو التصوير بالرنين المغناطيسي اكتشاف حالات الأورام الدَّمويَّة داخل الدِّماغ.

ولأنَّ هذه الأورام الدَّموية تُسبِّبها الأضرار المباشرة في الدماغ، فيجري عادةً تجنُّب العلاج الجراحي لأنَّه لا يستعيد وظائف الدماغ عادةً. وكذلك، ونتيجةً لوجود الأورام الدَّمويَّة داخل أنسجة الدِّماغ، يجب على الأطبَّاء إزالة الطبقة المُغطِّية للدماغ للوصول إلى الورم الدَّموي، ممَّا يُسهم أيضًا في حدوث نقصٍ في وظيفة الدماغ.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
مِرفَقُ لاعبي التنس
Components.Widgets.Video
مِرفَقُ لاعبي التنس
يُعدُّ الجهاز الهيكلي هو الإطار العام لهيكل الجسم؛ حيث يعطي شكل الجسم ويحمي الأعضاء الداخلية ويسمح بالحركة...
داء الإشعاع
Components.Widgets.Video
داء الإشعاع
تقوم العناصر المُشِعَّة مثل اليورانيوم uranium والباريوم barium بتحرير طاقةٍ زائدة على شكل جزيئات أو...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة