أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

عوامل الخطر بالنسبة التأثيرات الجانبيَّة الدوائيَّة

حسب

Daphne E. Smith Marsh

, PharmD, BC-ADM, CDE , College of Pharmacy, University of Illinois at Chicago

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شعبان 1437| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1437

يمكن أن تؤثِّر عدَّةُ عوامل في زيادة احتمال حدوث تأثيرات جانبيَّة للأدوية. وتشتمل على

  • الاستعمال المتزامن لعدة أدوية

  • عمر المريض صغيرٌ جدًّا أو كبيرٌ جدًّا

  • الحمل

  • الرضاعة الطبيعية

تؤدي العواملُ الوراثية إلى جعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للآثار السامَّة لبعض الأدوية؛ حيث يمكن أن تُغيِّر بعضُ الأمراض من امتصاص الجسم للأدوية واستقلابها وطرحها والاستجابة لها (انظر التداخلات الدوائيَّة : التداخلات الدوائيَّة مع الأمراض)، ممَّا يزيد من خطر ظهور تأثيرات جانبيَّة للأدوية. لا تزال آليَّة التداخلات الجسديَّة والنفسيَّة، مثل الموقف العقلي والعواقب والثقة بالنفس وبمقدِّمي الرعاية الصحية، والتأثير في التفاعلات الجانبيَّة للأدوية؛ مجهولةً إلى حدٍّ كبير.

استعمال عدَّة أدوية

يسهم استعمالُ عدَّة أدوية، سواءٌ أكانت موصوفَة من الطبيب أم غير موصوفَة، في زيادة خطر الشكوى من تأثيرات جانبيَّة للأدوية. يتناسب عَددُ وشدَّة التأثيرات الجانبيَّة للأدوية طردًا مع ازدياد عدد الأدوية المُستَعملة. كما أنَّ تناولَ الكحول، والذي يُعدُّ دواءً من الناحية التقنيَّة، يزيد من المخاطر أيضًا. قد يؤدي قيام الطبیب أو الصیدلاني بإجراء مراجعة دوريَّة للأدویة التي يستعملها الشخص، وإجراء التعدیلات المناسبة، إلى الحدِّ من خطر ظهور التأثيرات الجانبيَّة للأدوية.

هل تعلم...

  • في الولايات المتحدة، يكون 3 إلى 7٪ من الحالات المُعالجة في المستشفيات لتدبير التأثيرات الجانبيَّة للأدوية.

العمر

يتعرَّض الرضع والأطفال الصغار جدًّا لخطر ظهور تأثيرات جانبيَّة للأدوية بدرجة أكبر، نظرا لأن قدرتهم على استقلاب الأدوية لا تكون قد تطوَّرت بشكلٍ كامل؛ فمثلًا، لا يمكن لحديثي الولادة استقلاب وطرح دواء كلورامفينيكول chloramphenicol (وهو من المضادَّات الحيوية). قد يحدث لدى حديثي الولادة، الذين يستعملون هذا الدواء، ما يُدعى متلازمة الطفل الرمادي gray baby syndrome، والتي تُعدُّ تأثيرًا جانبيًّا خطيرًا ومُميتًا غالبًا. إذا استُعملَ التتراسيكلين، وهو مُضادّ حَيَويّ آخر، عند الرضع والأطفال الصغار خلال فترة تشكُّل أسنانهم (حتى عمر 8 سنوات تقريبًا)، فإنه قد يؤدي إلى حدوث تغيُّر دائم في لون ميناء الأسنان. يكون الأطفال تحت سن 18 معرَّضين لخطر الإصابة بمتلازمة راي Reye syndrome عندَ استعمالهم للأسبرين خلال فترة إصابتهم بالأنفلونزا أو بجدري الماء chickenpox.

يكون كبار السن في خطرٍ أكبر لظهور تأثيرات جانبيَّة للأدوية، وذلك لعدَّة أسباب (انظر الشّيخوخة والأدوية). من المرجَّح أنَّهم يُعانون من عددٍ من المشاكل الصحية، ولذلك فهم يستعملون الكثير من الأدوية الموصوفَة وغير الموصوفَة. كما أنَّه عندما يتقدَّم عمرُ الشخص، تنخفض قدرة الكبد على استقلاب الكثير من الأدوية، وكذلك قدرة الكلى على طرح الأدوية من الجسم، ممَّا يزيد من خطر حدوث ضرر في الكلى نتيجة استعمال الأدوية، وغيره من التأثيرات الجانبيَّة للأدوية. وتتفاقم هذه المشكلاتُ المرتبطة بالعمر غالبًا بسبب نقص التغذية والتجفاف، اللذين يميلان إلى أن يصبحا أكثرَ شُيُوعًا مع تقدُّم الأشخاص بالعمر.

يعدُّ كبار السن أكثرَ حساسية أو استعدادًا لتأثيرات الكثير من الأدوية أيضًا؛ فمثلًا، يكون كبار السن أكثرَ عرضة للمعاناة من خفَّة الرأس ونقص الشهية والاكتئاب والتخليط الذهني وضعف التناسق، ممَّا يعرضهم لخطر السقوط وكسور العظام. تشتمل الأدويةُ التي يمكن أن تسبب هذه التأثيرات على عددٍ من مضادَّات الهيستامين والمنوِّمات والأدوية المُضادَّة للقلق والأدوية الخافضة لضغط الدَّم ومضادَّات الاكتئاب (انظر جدول: الشّيخوخة والأدوية).

الحملُ والرضاعة الطبيعيَّة

تشكِّلُ الكثير من الأدوية ــ مثل الأدوية الخافضة لضغط الدَّم كمثبطات الإنزيم المحوِّل للأنجيوتنسين (ACE) وحاصرات مستقبلة أنجيوتنسين 2 (ِARBs) ــ خطرًا على الصحة والنموِّ الطبيعي للجنين. ولذلك، ينبغي ألاَّ تستعمل النساء الحوامل أيَّ أدوية قدر الإمكان، وخصوصًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل (انظر جدول: بعض الأدوية التي يمكن أن تُسبِّبَ مشاكلًا خلال فترة الحمل *). ولكن، بالنسبة لبعض الأدوية، بما فيها مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) و حاصرات مستقبل أنجيوتنسين 2(ِARBs)، فإنَّ الخطر يزداد خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل. يتطلَّب استعمال الأدوية المَوصُوفَة وغير المَوصُوفَة والمكملات الغذائية (بما فيها الأعشاب الطبية) خلال فترة الحمل؛ إشراف الطبيب. كما يُشكل استعمال الأدوية الاجتماعية (الكحول والنيكوتين) والأدوية المحظورة (الكوكايين والمسكِّنات الأفيونية مثل الهيروين) خطرًا على الحمل وعلى الجنين.

ويمكن أن تنتقل الأدوية والأعشاب الطبية من خلال حليب الأم إلى الرضيع (انظر استعمال الأدوية خلال فترة الرِّضاعة الطبيعية). ينبغي عدم استعمال بعض الأدوية من قبل النساء اللاتي يُرضعن رضاعةً طبيعيَّةً، في حين أنه يمكن استعمال البعض الآخر تحت إشراف الطبيب. استعمال بعض الأدوية خلال فترة الإرضاع الطبيعي لا يُسبِّبُ ضررًا عادةً. ولكن، يجب على النساء اللاتي يرضعن رضاعةً طبيعيَّةً أن يستشرنَ مقدِّم الرعاية الصحية قبل استعمالهنَّ أيَّ دواء. قد يؤدي استعمال الأدوية الاجتماعيَّة والأدوية غير المشروعة إلى إلحاق الأذى بالرضيع الذي يرضع رضاعةً طبيعيَّة.

للمَزيد من المَعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

اختبر معرفتك

نظرة عامة على الأدوية
تهدف المكملات الغذائية (مثل الأعشاب الطبية) إلى تكملة النظام الغذائي. وقد تحتوي على الفيتامينات، أو الأحماض الأمينية، أو المعادن، أو الأعشاب، أو غيرها من المواد المشتقة من النباتات (النباتية). أي من العبارات التالية حقيقية عن المكملات الغذائية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة