أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التوزَع الدوائي

حسب

Jennifer Le

, PharmD, MAS, BCPS-ID, FIDSA, FCCP, FCSHP, Skaggs School of Pharmacy and Pharmaceutical Sciences, University of California San Diego

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1437| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1437

يشير توزُّع الدواء إلى حركته من وإلى الدَّم والنسج المختلفة من الجسم (على سبيل المثال، الدهون والعضلات، ونسيج الدماغ) والنسب النسبية للدواء في النسج.

بعدَ أن يجري امتصاص الدواء إلى مجرى الدَّم (انظر امتصاصُ الدَّواء امتصاصُ الدَّواء امتصاصُ الدواء هو حركته نحوَ مجرى الدَّم بعدَ إعطائه. وهو يُؤثِّر في التوافر البَيولوجي - سرعة وكمية الدواء الذي يصل إلى الهدف المقصود (الموقع) للتأثير. وتشتمل العواملُ التي تؤثِّر في الامتصاص... قراءة المزيد )، فإنه يجول بسرعة عبرَ الجسم. ومتوسِّط زمن دوران الدَّم هو 1 دقيقة. ومع عودة دوران الدم، يتحرَّك الدواء من مجرى الدَّم إلى نسج الجسم.

وبمجرَّد امتصاصها، لا تنتشر معظمُ الأدوية بالتساوي في جميع أنحاء الجسم؛ فالأدويةُ التي تذوب في الماء (الأدوية القابلة للذوبان في الماء)، مثل أتينولول atenolol الخافض للضغط، تميل إلى البقاء ضمن الدَّم والسوائل التي تحيط بالخلايا (الحيِّز الخلالي). أمَّا الأدوية التي تذوب في الدهون (الأدوية القابلة للذوبان في الدهون)، مثل كلورازيبات clorazepate المُضادّ للقلق، فتميل إلى التركُّز في النسج الدهنيَّة. وتتركَّز أدوية أخرى بشكل رئيسي في جزء صغير فقط من الجسم (على سبيل المثال، يتركَّز اليود بشكل رئيسي في الغدَّة الدرقية)، لأنَّ النسج هناك ذات جاذبية خاصة (ألفة) وقدرة على الاحتفاظ بهذا الدواء.

وتخترق الأدوية النسج المختلفة بسرعاتٍ مختلفة، اعتمادًا على قدرة الدواء على عبور الأغشية؛ فعلى سَبيل المثال، يدخل المضادّ الحيوي ريفامبين rifampin، وهو دواءٌ قابل للذوبان بدرجة عالية في الدهون، بسرعة إلى الدماغ؛ ولكنَّ المضاد الحيوي البنسلين، وهو دواء قابل للذوبان في الماء، لا يفعل ذلك. بشكلٍ عام، يمكن للأدوية القابلة للذوبان في الدهون عبور أغشية الخلايا بسرعة أكبر من الأدوية القابلة للذوبان في الماء. وبالنسبة لبعض الأدوية، تساعد آليَّات النقل على الحركة إلى النسج أو خارجها.

وتترك بعضُ الأدوية مجرى الدَّم ببطء شديد، لأنها ترتبط بإحكام بالبروتينات الجائلة في الدم؛ بينما يترك بعضُها الآخر مجرى الدَّم بسرعة، ويدخل إلى نُسُج أخرى، لأنها أقل ارتباطًا بإحكام ببروتينات الدم. وقد تكون بعضُ أو جميع جزيئات الدواء تقريبًا في الدَّم مرتبطة ببروتينات الدم؛ والجزءُ المرتبط بالبروتين غير نشيط بشكل عام. كما يَجرِي توزُّع الدواء غير المرتبط إلى النسج، فينقص مستواه في مجرى الدم؛ وتطلِق بروتينات الدَّم الدواء المرتبط بها تدريجيًا. وهكذا، فإنَّ الدواء المرتبط في مجرى الدَّم قد يكون بمنزلة خزَّان للدواء.

تتراكم بعضُ الأدوية في نُسج معيَّنة (على سبيل المثال، الديجوكسين يتراكم في القلب والعضلات الهيكلية)، والتي يمكن أن تكون بمنزلة خزَّانات للأَدوِيَة الإضافية أيضًا. وتُطلِق هذه النسج الأدوية في مجرى الدم ببطء، محافظةً على مستويات دمويَّة من الدواء لا تنخفض بسرعة، وبذلك تؤدِّي إلى إطالة تأثير الدواء. وتنتشر بعضُ الأدوية، مثل تلك التي تتراكم في النسج الدهنية، وتترك النسج ببطء شديد، حيث تجول في مجرى الدَّم عدَّة أيام بعد توقف الشخص عن تناول الدواء.

وقد يختلف توزّع الدواء من شخص لآخر أيضًا؛ فعلى سَبيل المثال، يمكن للأشخاص البدينين تخزين كمِّيات كبيرة من الأدوية القابلة للذوبان في الدهون، في حين أنَّ المرضى الناحلين جدًّا قد يخزِّنون القليل نسبيًا منه. أمَّا كبارُ السن، حتى الناحلين، فقد يخزِّنون كميات كبيرة من الأدوية القابلة للذوبان في الدهون، لأن نسبةَ الدهون في الجسم تزيد مع التقدّم في السن.

اختبر معرفتك

الأدوية المضادة للقلق والمُنوِّمة
أيٌّ ممّا يلي قد يحدث عندما يتوقف الأشخاص عن تناول أدوية القلق أو النوم بعد استعمالها لوقت طويل؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة