أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

تقييم اضطرابات الكلية والسبيل البولي

حسب

Bradley D. Figler

, MD, University of North Carolina

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة محرم 1436| آخر تعديل للمحتوى صفر 1436

التاريخ الصِّحِّي

يحصل الطبيب على التاريخ الصحي من خلال إجراء مقابلةٍ مع الشخص. تنطوي المقابلة على طرح أسئلةٍ حول أعراض الشخص وتاريخه الصِّحي (الاضطرابات التي عانى منها الشخص) والأدوية (الموصوفة والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية والترفيهية بما فيها الكحول والتبغ) وحالات الحساسية والاضطرابات التي تنتقل وراثيًّا. ويُسألُ الأشخاص الذين يعانون من اضطرابٍ يُحتَمل أن يُصيب الكُلى أو السبيل البولي عمَّا يلي:

  • كمية وتكرار وتوقيت التَّبوُّل

  • عمَّا إذا كان التَّبوُّل مؤلما أو حارقًا أو مُنتجًا للدَّم

  • حدوث تسرُّب للبول (سلس البول)

  • مدى صعوبة بَدء جريان البول

  • شعور يشبه عدم تفريغ المثانة بشكلٍ كامل

  • وجود إصابة سابقة بعدوى في السبيل البولي، أو القيام بإجراءات طبيَّة أو جراحيَّة تشتمل على السبيل البولي

  • عمَّا إذا كانوا يُعانون من ألمٍ في الخاصرة أو الجانب أو أسفل الظهر أو البطن أو بالقرب من الأعضاء التناسليَّة (مثل الفخذ أو الشفرين)

  • النظام الغذائي وتوقيت ونوع الطعام والسوائل المُتناوَلة (في بعض الأحيان)

فمثلًا، قد يستفسر الأطباء عن النظام الغذائي الذي يتَّبعه الشخص نتيجة احتمال قيام بعض الأطعمة والأدوية بتغيير لون البول. يمكن أن يُسألُ الشخص الذي يستيقظ خلال الليل للتبول غالبًا عن كمية ونوع وتوقيت السوائل التي شربها.

الفحص السَّريري

يقوم الأطباء بفحص الشخص بعد ذلك. وقد يحاولون تحسُّس الكُلى. لا يمكن تحسُّس الكلى عند البالغين والأطفال الطبيعيين عادةً، إلَّا عند الأشخاص النحيلين بشدَّةٍ وفي بعض الأحيان. ويمكن تحسُّس الكلية عند الأطفال الطبيعيين حديثي الولادة. ويمكن أن يقوم الأطبَّاء بنقر جانب الشخص أو أسفل ظهره (الخاصرة). وقد يُشير الألم النَّاجم عن هذا الإجراء إلى وجود مشكلة في الكلية (مثل التَّورُّم أو العدوى). أمَّا إذا كان الشخص يعاني من صعوبةٍ في التَّبوُّل ومن ضغطٍ في أسفل البطن، فقد يضع الأطباء إصبعًا على أسفل البطن وينقرون عليه. فإذا كان الصوت الصادر عن النَّقرة أصمًّا بشكل غير طبيعي، فهذا يُشير إلى احتمال وجود تورُّم في المثانة (مُتوسِّعة).

ويقوم الأطباء عند فحصهم السريري للرجال بفحص الأعضاء التناسليَّة بما فيها الخُصيَتين للتأكُّد من عدم تورّمهما أو من حدوث ألم عند لمسهما أو أنَّهما في مكانهما الطبيعي. ثمَّ يقومون بإجراء المسّ الشرجي للتَّحرِّي عن وجود تورُّم في غدَّة البروستات. يمكن أن يؤدي البروستات المُتضخِّم إلى تثبيط جريان البول.

وقد يقوم الأطبَّاء بإجراء فحصٍ للحوض عند النساء لمعرفة ما إذا كان الالتهاب أو تهيُّج بطانة المهبل (التهاب المهبل) أو الأعضاء التناسليَّة تُسهم في ظهور أعراض السبيل البولي.

كما قد يقوم الأطبَّاء بفحص جلد الشخص للتَّحرِّي عن التَّغيُّرات المرتبطة بأمراض الكلية. وقد يستمعون إلى القلب والرئتين من خلال سماعة الطبيب للكشف عن الأصوات غير الطبيعيَّة الصادرة عن القلب والرئتين والتي قد تشير إلى وجود اضطراب في الكلية. أمَّا إذا اشتبه الأطبَّاء في وجود مرضٍ كلويٍّ مزمن فعليهم التَّحرِّي للتَّأكُّد من أنَّ الشخص لا يُعاني من النُّعاس أو من التَّخليط الذِّهني.

الاختبارات

يحتاج الأطباء في بعض الأحيان إلى إجراء اختبارات أو إجراءات لتشخيص اضطراب الكلية أو السبيل البولي.

كما يُوصي الأطبَّاء بعد إجراء الفَحص السَّريري غالبًا بفحص عيِّنةٍ من البول. (انظر تحليل البول تحليل البول تحليل البول هو اختبار البول. حيث تُجمع عيَّنةٌ من البول عادةً باستعمال طريقة الجمع النظيف أو طريقة مُعقَّمة أخرى. فمثلًا، تنطوي طريقة الحصول على عَيِّنَة بول غير ملوثة على تمرير القَثطار من... قراءة المزيد تحليل البول ). وإذا اشتبه الأطباء في وجود عدوى، فإنَّهم قد يطلبون من المعمل القيامَ بمحاولة لزراعة الكائنات الحيَّة الدقيقة من عَيِّنَة البول أيضًا (انظر زرع البول زرع البول تُجرى زراعة البول عندما تنمو جرثومة من عيِّنة البول في المختبر وذلك لتشخيص عدوى السبيل البولي. لا تُعدُّ زراعة البول جزءًا من تحليل البول الروتيني (انظر تحليل البول). يجب الحصول على عَيِّنَة... قراءة المزيد ). ويلجأ الأطباء عادةً إلى إجراء اختبارات التصوير (انظر اختبارات التصوير في السبيل البولي اختبارات التصوير في السبيل البولي لا يُفيد استعمال الأشعَّة السِّينية في تقييم اضطرابات السبيل البولي عادةً. وتُستَعمل الأشعَّة السينيَّة في مراقبة وضع ونموِّ حُصيَّات الكلية في بعض الأحيان. يُعدُّ التصوير بتخطيط الصَّدى من... قراءة المزيد ) إذا كانوا يشتبهون بوجود انسداد (انسداد) أو تشوُّه في الأعضاء الداخلية من السبيل البولي. كما يُوصي الأطباء في كثيرٍ من الأحيان بإجراء اختباراتٍ على عيِّنات من الدَّم والبول (اختبارات وظائف الكلية -انظر اختبارات وظائف الكلية اختبارات وظائف الكلية يمكن للأطباء تقييم وظائف الكلية من خلال إجراء اختباراتٍ على عيِّنات دمويَّة وبوليَّة. تزداد نسبة الكرياتينين (من الفضلات) في الدَّم عندما يتراجع مُعدَّل ترشيح الكلية بشكلٍ كبير. تَصفِيَةُالكِرياتينين... قراءة المزيد ) لتحديد مدى كفاءة الكلى في ترشيح الفضلات من الدَّم. ويحتاجون في بعض الأحيان إلى استطلاع الجزء الدَّاخلي من المثانة (تنظير المثانة -انظر تنظير المثانة تنظير المثانة يمكن للطبيب تشخيص بعض الاضطرابات في المثانة والإحليل من خلال الاستطلاع عبرَ أنبوب مشاهدة مرن (منظار المثانة، أحد أنواع المناظير الدَّاخليَّة). يكون قطر منظار المثانة قريبًا من قطر قلم رصاص ويتراوح... قراءة المزيد ) أو إلى فحص عَيِّنَة من الخلايا من البول أو من الكلية أو البروستات (خزعة-انظر عيِّنات الخلايا والأنسجة عيِّنات الخلايا والأنسجة يجري استعمال خزعة الكلية (حيث يَجرِي استئصال عَيِّنَة من أنسجة الكلية وتُفحصُ تحت المجهر) بشكلٍ رَئيسيَ لمساعدة الطبيب على تشخيص الاضطرابات التي تُصيب الأوعية الدموية المتخصصة في الكلية (الكُبيبات)... قراءة المزيد ).

اختبر معرفتك
المثانة عصبية المنشأ
أيٌّ ممّا يلي يشكّل العَرَض الرئيس للمثانة عصبية المنشأ؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة