أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الكلية الإسفنجيَّة اللُّب

حسب

Navin Jaipaul

, MD, MHS, Loma Linda University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1438| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1438

الكلية الإسفنجيَّة اللُّب هي اضطرابٌ غير شائع تتوسَّع فيه الأنابيب المحتوية على البول في الكُلى.

تنجم الكلية الإسفنجيَّة اللُّب عن شذوذٍ غير وراثي يحدث خلال تطوُّر الجنين عادةً. ويكون الشذوذ وراثيًّا في بعض الحالات. لا تُسبِّبُ الكلية الإسفنجيَّة اللُّب ظهور أيَّة أعراض مع مرور الوقت، ولكنَّ الشخص المصاب بهذا الاضطراب يكون مُعرَّضًا للشعور بألمٍ بسبب حُصيَّات الكلية الحَصى في السَّبيل البوليّ الحَصى أو الحُصيَّات هِيَ كُتلٌ قاسية تتشكَّل في السَّبيل البوليّ، وقد تُسبِّبُ الألمَ أو النَّزف أو العَدوى أو تُؤدِّي إلى انسِداد مجرى البَول. قد لا تُسبِّب الحَصى الصغيرة أيَّة أعراض، ولكن... قراءة المزيد الحَصى في السَّبيل البوليّ وظهورالدَّم في البول دم في البول (انظر لمحة عامة عن أعراض السبيل البولي). يمكن أن يؤدي وجود الدَّم في البول (بيلة دمويَّة) إلى تغيير لون البول إلى الوردي أو الأحمر أو البني، وذلك باختلاف كميَّة الدَّم ومدَّة وجوده في البول... قراءة المزيد و حدوث حالات عدوى في الكلية عدوى الكلى (انظُر لمحة عامة عن حالات عدوى السبيل البولي أيضًا). التهاب الحويضة والكلية هو عدوى جرثوميَّة في إحدى الكليتين أو في كلتيهما. يمكن أن تنتشر العدوى صاعدةً في السبيل البولي إلى الكُلى أو قد تُصاب... قراءة المزيد . وتحدث ترسُّباتٌ للكالسيوم في الكُلى عند أكثر من نصف الأشخاص المصابين بالاضطراب. ويمكن أن تؤدِّي ترسُّبات الكالسيوم إلى تشكُّل حُصيَّات الكلية. وتقوم الحَصيَات بإغلاق السبيل البولي انسِداد في السبيل البوليّ انسِدادُ السَّبيل البوليّ هُو عرقلةٌ تُثبِّطُ تدفُّق البول عبر مجراه الطبيعيّ (السَّبيل البوليّ)، بما في ذلك الكلى والحالبان والمَثانة والإحليلِ، ويُمكن أن يكُون الانسِدادُ كاملاً أو جزئيًا... قراءة المزيد في حالاتٍ نادرة.

قد يشتبه الطبيب بالكلية الإسفنجيَّة اللُّب اعتمادًا على الأَعرَاض وعلى نتائج اختبارات التصوير التي أُجريَت لأسبابٍ أخرى. حيث تُظهِرُ اختبارات تصوير الكُلى وجود ترسُّبات الكالسيوم في حال وجودها. ويُوضَع التَّشخيص من خلال التصوير المقطعي المحوسَب التصوير المقطعي المُحوسَب لا يُفيد استعمال الأشعَّة السِّينية في تقييم اضطرابات السبيل البولي عادةً. وتُستَعمل الأشعَّة السينيَّة في مراقبة وضع ونموِّ حُصيَّات الكلية في بعض الأحيان. يُعدُّ التصوير بتخطيط الصَّدى من... قراءة المزيد عادةً، حيث تظهر رواسب الكالسيوم والأنابيب المتوسِّعة المحتوية على البول في الكُلى.

تكون حالة معظم الأشخاص جيِّدة من دون معالجة. وقد يكون العلاج ضروريًّا عند حدوث عدوى أو إذا تسببَّت الكلية الإسفنجيَّة اللُّب في ترسُّب الكالسيوم وتشكُّل الحَصيَات بشكلٍ مُتكرِّر. تعتمد معالجة حُصيَّات الكالسيوم على تناول كميَّة كبيرة من السوائل (أكثر من 2 ليتر يوميًّا) واتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم ومعتدل الكالسيوم ومنخفض إلى معتدل البروتين. ويُوصي الأطباء باستعمال مُدر ثيازيدي للبول لخفض كمية الكالسيوم المطروحة في البول في بعض الأحيان. وقد يكون من الضروري إجراء عمليَّة جراحيَّة عند حدوث انسداد في مجرى البول. وتُعالَج حالات العدوى باستعمال المضادَّات الحيويَّة.

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
اعتلال الكلية الجَزْرِيّ
التدفق الخلفي للبول في المرضى الذين يعانون من الجَزْرٌ المَثانِيٌّ الحالِبِيّ (VUR) يجعل أي من الحالات التالية أكثر عرضة للتطور؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة