أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الدَّاءٌ الصِّمِّيٌّ العَصيدِيٌّ الكُلوِيّ

حسب

Zhiwei Zhang

, MD, Loma Linda University School of Medicine

جمادى الأولى 1441 تمت مراجعته طبيا

تنتقل الكثير من قطع المادة الدهنيَّة (الصِّمَّات العصيديَّة) الصغيرة عند الأشخاص المصابين بالدَّاء الصِّمِّي العصيدي الكلوي من الشرايين التي تعلو الكُلى لتَسُدَّ الفروع الأصغر من الشرايين الكلويَّة، ممَّا يؤدي إلى حدوث الفشل الكلوي.

  • تتشكَّل صِمَّاتٌ عصيديَّةٌ كإحدى مضاعفات الجراحة عادةً أو عند القيام بإجراءٍ متعلِّقٍ بالتَّصَلُّبِ العَصيدِي الأبهري.

  • تنطوي أعراض الفشل الكلوي على احتمال حدوث ازرقاقٍ في أصابع الأقدام أو تلوُّنٌ أرجوانيٌّ مخرّم في جلد القدمين والساقين.

  • يمكن استئصال وتحليل جزء من أنسجة الكلية (خزعة) لتأكيد التَّشخيص.

الأسباب

تلتصق قطعٌ صغيرة من المواد الدهنية الصلبة بجدار وعاء دموي متصلِّب (تصلُّب عصيدي) ويكون الشريان الأبهر عادةً، حيث تنفصل وتتنقل عبر مجرى الدَّم لتصبح صِمَّات (صِمَّاتٍ عصيديَّة).تنتقل بعض الصِّمات إلى أصغر الشرايين الكلوية مؤدية إلى حدوث انسدادٍ في أجزاءٍ من طرق إمداد الكلية بالدَّم.تحدث هذه الحالة في الكليتين بنفس الشِّدَّة تقريبًا وبشكلٍ متزامنٍ عادةً.كما قد تنتقل الصمة العصيديَّة إلى أعضاء أخرى أيضًا وتمنع جريان الدَّم هناك.

يمكن أن تتفكَّك المواد الدهنية بشكل عفوي عند وجود تصلُّب عصيدي التصلُّب العصيديّ التصلُّب العصيديّ atherosclerosis هُو حالةٌ تحدُث فيها ترسُّبات بُقعِيَّة لمادَّة دُهنيَّةٍ (العَصيدة أو اللويحات التصلُّبية العصيديَّة atherosclerotic plaques) في جدران الشرايين ذات الحجم المُتوسِّط... قراءة المزيد التصلُّب العصيديّ شديد في الشريان الأبهر.يكون من الشائع حدوثها كإحدى مضاعفات الجراحة أو رأب الوعاء أو إجراءات التصوير التي تشتملُ الشريان الأبهر، مثل تصوير الشرايين، وذلك عندما تتفكَّك قطعٌ من المواد الدهنية المُلتصقة بجدران الشريان الأبهر بشكلٍ غير مقصود.يكون الدَّاءٌ الصِمِّيٌّ العَصيدِيٌّ الكُلوِيّ أكثر شُيُوعًا بين كبار السن.

الأعراض

تؤدي الإصابة بالداءٌ الصِّمِّيٌّ العَصيدِيٌّ الكُلوِيّ عادةً إلى حدوث عجزٍ متقدِّم تدريجيٍّ أو حاد في ترشيح الكلية للفضلات الموجودة في الدَّم (فشل كلوي لمحةٌ عامةٌ عن الفشل الكُلوي الفشل الكلوي هو عدم قدرة الكُلى على ترشيح فضلات الاستقلاب من الدَّم بشكلٍ كافٍ. توجد الكثير من الأَسبَاب المُحتملة لحدوث الفشل الكلوي.حيث يؤدي بعضها إلى حدوث تراجع سريع في وظائف الكُلى ( إصابة... قراءة المزيد ).يحدث الفشل الكلوي بشكلٍ مفاجئٍ غالبًا إذا كان انسداد الشرايين ناجمًا عن إجراءٍ جراحيٍّ أو تصويريٍّ يشتمل على الشريان الأبهر.وينخفض إنتاج البول في كثيرٍ من الأحيان.

ومع زيادة مدَّة وشدَّة الفشل الكلوي يمكن أن تظهر أعراضٌ مختلفة لإصابة حادة في الكلى إصابات الكُلى الحادَّة إصابة الكلية الحادَّة هي تراجعٌ سريعٌ (أيام إلى أسابيع) في قدرة الكلية على ترشيح الفضلات الاستقلابيَّة من الدَّم. تشتمل الأَسبَاب على الحالات التي تُقلِّل جريان الدَّم إلى الكليتين ممَّا يُلحقُ... قراءة المزيد ، بدءًا من التعب والغثيان ونَقص الشَّهية والحِكَّة وصعوبة التركيز.تعكسُ الأَعرَاض اضطراب العضلات، والدماغ، والأعصاب، والقلب، والسبيل الهضمي، والجلد، الناجم عن الفشل الكلوي.

قد تُسبِّبُ الصِّمَّات العصيديَّة ظهور أعراضٍ في أعضاءٍ أخرى.ويمكن أن يؤدي انتقال الصِّمَّات العصيديَّة إلى الذراعين أو الساقين إلى ظهور أعراضٍ مثل ازرقاق أصابع القدمين أو حدوث تبدُّل في لون الجلد على شكل تخاريم أرجوانيٍّة وحتى حدوث غرغرينا.قد يؤدي انتقال قطع من الصِّمَّات العصيديَّة إلى العين إلى حدوث عمى مفاجئ.

التَّشخيص

  • اختبارات دمويَّة وبوليَّة

  • خزعة كلويَّة في بعض الأحيان

يشتبه الأطباء في وجود داءٌ صِمِّيٌّ عَصيدِيٌّ كُلوِيّ عند الشخص الذي أظهرت فحوصات الدم لديه تراجعًا في وظيفة الكلية بعد خضوعه لإجراءٍ في الشريان الأبهر.كما يُجرى اختبار البول الروتيني.تُعدُّ خزعة الكلية الوسيلة المُفضَّلة عند الأطباء لتأكيد تشخيص الدَّاء الصِّمِّي العَصيدِي الكُلوِيّ ولكنَّ إجراءها لا يكون ضروريًّا عادةً.حيث تُظِهرُ عيِّنة النسيج التي يجري فحصها تحت المجهر وجود دليلٍ مميَّزٍ من المواد الدهنية في أصغر الشرايين.كما قد يساعد فحص عيِّناتٍ من الجلد أو العضلات على وضع التَّشخيص.من الضروري إجراء تخطيط بالأمواج فوق الصوتية للشريان الأبهر لتحديد مصدر الصِّمَّة.

المُعالجَة

  • معالجة مصدر الصِّمَّات

  • معالجة ارتفاع ضغط الدَّم

  • غَسل الكُلى في بعض الأحيان

في الماضي، كان هناك ميلٌ إلى وفاة الأشخاص المصابين بالدَّاء الصِّمِّي العَصيدِي الكُلوِيّ خلال أسابيع أو أشهر.إلَّا أنَّه حدث تحسُّنٌ في المعالجة في الآونة الأخيرة.حيث يعيش معظم الأشخاص سنةً واحدةً على الأقل.ويعيش حَوالى نصف الأشخاص 4 سنوات أو أكثر.

يمكن معالجة مصدر الصِّمَّة في بعض الأحيان بحيث لا تتشكَّل صِمَّات جديدة، ولكن لا توجد مُعالَجَة مباشرة لإزالة الصِّمَّات العصيديَّة الموجودة في الكلية.تعتمد المعالجة على دعم الشخص قدرَ المستطاع.على سبيل المثال، يُعالج ضغط الدَّم المرتفع ارتفاعُ ضغط الدم ارتفاع ضغط الدَّم (فرط ضغط الدم hypertension) هو ضغط مرتفع باستمرار في الشرايين. لا يمكن تحديدُ سببٍ لارتفاع ضغط الدَّم غالبًا، ولكنَّه يحدثُ في بعض الأحيان نتيجةً لاضطراب كامنٍ في الكُلى أو... قراءة المزيد ارتفاعُ ضغط الدم .قد يكون من الضروري إجراء غَسلٍ للكلية غَسل الكُلى غَسل الكُلى هو عملية اصطناعية للتخلص من الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم، ويحتاج المرضى إلى هذه العملية عندما تكون الكلى لديهم لا تعمل بشكلٍ صحيح. هناك عدد من الأسباب التي قد تجعل المرضى بحاجة... قراءة المزيد غَسل الكُلى عند وجود فشلٍ كلويٍّ مرض الكُلى المزمن مرض الكُلى المزمن هو تدهور تدريجي بطيء (أشهر إلى سنوات) في قدرة الكُلى على ترشيح الفضلات الاستقلابيَّة من الدَّم. الأَسبَاب الرئيسيَّة هي داء السُّكَّري وارتفاع ضغط الدَّم. حيث تزداد حموضة الدَّم... قراءة المزيد ولكن قد تستأنف الكُلى عملها في نهاية المطاف في بعض الأحيان.

للمزيد من المعلومات

أعلى الصفحة