أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التهابُ الكبد الإقفاري

حسب

Nicholas T. Orfanidis

, MD, Thomas Jefferson University Hospital

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة محرم 1438| آخر تعديل للمحتوى محرم 1438

التهاب الكبد الإقفاري ischemic hepatitis هو ضررٌ يُصيب كاملَ الكبد ينجم عن حدوث نقصٍ في إمدادات الدَّم أو الأكسجين.

  • قد يؤدي الفشل القلبي أو التنفُّسي إلى الحدِّ من جريان الدَّم أو من إمدادات الأكسجين إلى الكبد.

  • يشعر المرضى بالغثيان والقيء، وقد يكون الكبد مُتضخِّمًا ومؤلمًا عند جسِّه.

  • قد يقوم الأطباءُ بإجراء اختبارات التصوير للتَّحرِّي عن السبب.

  • كما يقومون بمُعالَجَة الحالة التي تَحُدُّ من جريان الدَّم إلى الكبد.

تتضرَّر خلايا الكبد أو تموت عند الإصابة بالتهاب الكبد الإقفاري نتيجة عدم حصول الكبد على حاجته من الدَّم أو الأكسجين.

يوجد اختلافٌ بين التهاب الكبد الإقفاري والأنواع الأخرى من التهاب الكبد. يدلُّ مصطلح "التهاب الكبد" على وجود التهاب يمكن أن يكون له أسباب كثيرة، تُعدُّ الفيروسات أكثرها شيوعًا (كما هي الحالُ في التهاب الكبد (أ) أو (ب))؛ إلَّا أنَّ الكبد لا يكون مُلتهبًا عند الإصابة بالتهاب الكبد الإقفاري؛ بل تموت الخلايا الكبديَّة (نخر). يجري استعمالُ مصطلح التهاب الكبد لأنَّه يُشير من الناحية الفنية إلى أي اضطراب يحدث في إنزيمات الكبد التي تُسمَّى الإنزيمات ناقلة الأمين، والذي يؤدي إلى تسرّبها من خلايا الكبد المتضررة إلى الدَّم.

الأسباب

يحدث التهابُ الكبد الإقفاري عند عدم حصول الكبد على حاجته من الدَّم أو الأكسجين أو من كليهما.

ويُعدُّ انخفاض جريان الدَّم في الجسم هو السبب الأكثر شُيُوعًا في عدم حصول الكبد على حاجته. يمكن أن ينقص جريان الدَّم نتيجة الأسباب التالية:

كما قد يحدث التهابُ الكبد الإقفاري عن انخفاض مستويات الأكسجين في الجسم، والذي قد يكون ناجمًا عن وجود اضطرابات مديدة وشديدة في الجهاز التنفُّسي.

لا تتسبَّبَ الأوعية الدَّموية المسدودة في حدوث التهاب الكبد الإقفاري إلَّا عندما يحدث تضيُّق أو انسداد في الشريان الكبدي والوريد البابي معًا. لا يحدث الإقفار عند وجود تضيُّق أو انسداد في أحد هذين الوعائين، وذلك لأنَّ الكبدَ يتلقَّى الدَّم عبر الشريان الكبدي والوريد البوَّابي، ويستمرُّ الوعاء الدَّموي غير المسدود في تزويد الكبد بالدَّم.

يُعدُّ تجلُّطُ الدَّم هو السببَ الأكثر شُيُوعًا لانسداد الأوعية الدَّموية. (يسمى الانسداد النَّاجم عن الجلطة الدَّموية بالخُثار thrombosis). يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى تشكُّل جلطات الدَّم في الشريان الكبدي، مثل:

يمكن أن تتسبَّب الاضطرابات التي تجعل الدَّم أكثر عرضة للتجلط (اضطرابات تخثُّر الدَّم) بحدوث انسدادٍ في الشريان الكبدي أو الوريد البابي. وقد تكون هذه الاضطرابات موروثة أو مُكتَسبة.

الأعراض

التَّشخيص

يشتبه الأطباءُ في التهاب الكبد الإقفاري عندما تكون نتائج اختبارات وظائف الكبد (التي تُجرى لتحديد مدى كفاءة عمل الكبد وما إذا كان مُتضرِّرًا)، أو اختبارات تخثُّر الدَّم غير طبيعية عندَ الأشخاص المُصابين بحالةٍ يمكن أن تُسبِّب الاضطراب.

وإذا اشتبه الأطباء في التهاب الكبد الإقفاري، فإنَّهم يتحرُّون عن السبب؛ فمثلًا، قد يقومون بإجراء اختبارات التصوير للتَّحرِّي عن وجود انسداد في الشريان الكبدي. تتضمَّن اختباراتُ التصوير الفُحوصَات التصويريَّة للكَبِد والمرارة تنطوي الفُحوصات التصويرية للكبد والمرارة والسبيل الصفراويّ على تخطيط الصَّدى والتصوير بالنوكليدات المُشعَّة والتصوير المقطعيّ المُحوسَب والتصوير بالرنين المغناطيسيّ وتصوير البنكرياس والقنوات... قراءة المزيد إجراء تصوير بتخطيط الصدى أو تصوير بالرنين المغناطيسي للأوعية الدَّموية (تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي)، وتصوير الشرايين الذي ينطوي على أخذ صورة بالأشعة السينية بعد حقن عامل تباين ظليل للأشعَّة (يكون مرئيًّا في صورة الأشعة السينية) في أحد الشرايين.

المُعالجَة

يركز الأطباءُ على مُعالَجَة الحالة التي تحدُّ من جريان الدَّم إلى الكبد. يزول التهاب الكبد الإقفاري عند إعادة جريان الدَّم إلى وضعه الطبيعي عادةً.

اختبر معرفتك

تشمّع الكبد
تشمّع الكبد هو تشويه واسع الانتشار يصيب بنية الكبد الداخلية، يحدث عندما تحلّ كمية كبيرة من النسيج المُندَب والعاطل عن العمل بشكلٍ دائم محلّ نسيج الكبد الطبيعي. أيٌّ ممّا يلي من أسباب تشمّع الكبد الشائعة في الدول المتطورة؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة