Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الانقباضات البُطينيّة المُبتسَرة

التقلصات البطينية المُنتبِذة ventricular ectopic beats؛ الضربات البطينية المُبتسَرة premature ventricular contractions

حسب

L. Brent Mitchell

, MD, Libin Cardiovascular Institute of Alberta, University of Calgary

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1437| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1437
موارد الموضوعات

الضربات البطينية المُبتسَرة هي ضربات قلبية إضافية تنجم عن تنشيط كهربائي غير طبيعي ينشأ في البطينين قبل حدوث ضربات القلب الطبيعية.

  • يكون العرض الرئيسي هو الشعور بغياب نبضة قلبية.

  • يُستخدم تخطيط كهربية القلب لوَضع التَّشخيص.

  • عادةً ما يكون تجنب الأشياء التي تؤدي إلى هذه الضربات، مثل الإجهاد، والكافيين، والكحول، كافيًا للعلاج.

الضربات البطينية المبتسرة
الضربات البطينية المبتسرة

تُعد الضربات البطينية المُبتسَرة من الحالات الشائعة، وخاصةً عند كبار السن. قد يحدث اضطراب النظم القلبي هذا بسبب الإجهاد البدني أو العاطفي، أو تناول الكافيين (في المشروبات والأطعمة) أو الكحول، أو استخدام معالجات الزكام أو حمى القش التي تحتوي على الأدوية التي تحفز القلب، مثل السودوإيفيدرين. وتشمل الأَسبَاب الأخرى كلاً من دَاء الشِّريَان التاجي (وخاصة في أثناء أو بعد فترة وجيزة من النوبة القلبية) والاضطرابات التي تسبب تضخم البطينين، مثل الفشل القلبي واضطرابات الصمامات القلبية.

الأعراض

تؤثر الضربات البطينية المُبتسَرة المتفرقة بشكل بسيط على ضخ الدم من القلب، ولا تسبب عادةً أية أَعرَاض، إلا إذا كانت متكررة كثيرًا. يكون العرض الرئيسي هو شعور المريض بضربة قلب قوية أو غياب إحدى ضربات القلب. تُعد الضربات البطينية المُبتسَرة من الحالات غير الخطيرة بالنسبة للمرضى الذين لا يعانون من مرض قلبي. ولكن، عندما تحدث بشكل متكرر لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب قلبي بنيوي (مثل اضطراب صمام قلبي أو نوبة قلبية)، فقد يتبعها اضطراب نظم قلبي أكثر خطورة، مثل تسرع القلب البطيني أو الرجفان البطيني، ما قد يؤدي إلى الموت المفاجئ.

التشخيص

  • تخطيط كهربية القلب

يُستخدَم تخطيط كهربية القلب (ECG) لتشخيص الضربات البطينية المبُتسرة.

المُعالَجة

  • تغير نمط الحياة

  • حاصرات بيتا في بعض الأحيان

إذا كان الشخص يتمتع بصحة جيدة ولا يُعاني من أية حالات أخرى غير هذه، فلا يحتاج إلى علاج أكثر من تقليل مستويات الشدة النفسية، وتجنب الكافيين، والكحول، وأدوية الزكام أو حمى القش التي يمكن صرفها بدون وصفة طبية وقد تحتوي على مواد يمكن أن تحفز القلب. نادرًا ما تُعالج هذه الحالة دوائيًا، وذلك لأن الآثار الجانبية لهذه الأدوية عادةً ما تكون أكثر خطورة من الفوائد المتوقعة. واستثناء ذلك هو الأشخاص الذين أصيبوا مؤخرًا بأزمة قلبية، أو الذين يعانون من فشل القلب يسبب أَعرَاضًا مزعجة. يزداد احتمال بقاء مثل هؤلاء المرضى على قيد الحياة أكبر إذا تمت معالجتهم بحاصرات بيتا (انظر جدول: بعض الأدوية المستخدمة لعلاج اضطرابات ضربات القلب).

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
رأب الوعاء
Components.Widgets.Video
رأب الوعاء
لمحة عامة عن القلب والأوعية الدَّمويَّة
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن القلب والأوعية الدَّمويَّة

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة