أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

أمهات دم الأبهر البطني

حسب

Mark A. Farber

, MD, FACS, University of North Carolina;


Thaniyyah S. Ahmad

, MD, MPH, University of North Carolina

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1440| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1440
موارد الموضوعات

أمهات دم الأبهر البطني abdominal aortic aneurysms هي انتفاخات (توسعات) في جدار الشريان الأبهر في جزئه الذي يمر عبر البطن (الأبهر البطني).

  • يمكن لأمهات الدم أن تُسبب إحساسًا نابضًا في البطن، وفي حال تمزقها فقد تُسبب ألمًا شديدًا وعميقًا، وانخفاضًا في ضغط الدم، والوفاة.

  • كثيرًا ما يكتشف الأطباء أم الدم في أثناء إجراءات الفحص أو التصوير المُجراة لأهداف أخرى.

  • تُوصف للمريض أدوية لخفض ضغط الدم، وتُعالج أمهات الدم الكبيرة أو المتفاقمة إما بالجراحة أو بإدخال شبكة ضمن أم الدم.

يُعد الشريان الأبهر أضخم شريان موجود في الجسم.يصل الدم المُحمَّل بالأكسجين من القلب إلى الشريان الأبهر، الذي يقوم بتوزيعه إلى أنحاء الجسم من خلال شرايين أصغر حجماً تتفرع عنه.يُعد الأبهر البطني جزء الشريان الأبهر الذي يمر عبر تجويف الصدري.

غالبًا ما تنجم أم الدم الأبهرية البطنية عن ضعف جدار الشريان الناجم عن تصلب الشرايين التصلُّب العصيديّ التصلُّب العصيديّ atherosclerosis هُو حالةٌ تحدُث فيها ترسُّبات بُقعِيَّة لمادَّة دُهنيَّةٍ (العَصيدة أو اللويحات التصلُّبية العصيديَّة atherosclerotic plaques) في جدران الشرايين ذات الحجم المُتوسِّط... قراءة المزيد التصلُّب العصيديّ .كما يمكن أن ينجم ضعف جدار الشريان الأبهر عن عدوى فيه، وهو ما قد يكون أحد مضاعفات العدوى في صمام القلب (التهاب الشغاف التِهاب الشَّغاف العدوائيّ التهاب الشغاف العدوائيّ infective endocarditis هُو عدوى في بِطانة القلب (شِغاف القلب) وفي صِمَامات القلب عادةً أيضًا، وهُوَ يحدث عندما تدخُل بكتيريا مجرى الدَّم، وتنتقلُ إلى صمامات القلب التي... قراءة المزيد التِهاب الشَّغاف العدوائيّ ) أو العدوى المنتشرة في جميع أنحاء الجسم (إنتان الإنتان والصدمة الإنتانية الإنتان هو استجابة مُعممة في جميع أنحاء الجسم تجاه تجرثم الدم أو عدوى أخرى بالإضافة إلى تعطل وظائف أو فشل أجهزة رئيسية في الجسم.الصدمة الإنتانية هي حالة مُهددة للحياة يحدث فيها انخفاض شديد في... قراءة المزيد )، أو التهاب الأوعية الدموية لمحة على الالتهاب الوعائي تنجم اضطرابات الالتهابات الوعائيَّة عن التهاب الأوعية الدمويَّة (التهاب وعائي). يمكن أن تنجمَ الالتهابات الوعائيَّة عن حالات عدوى أو أدوية معيَّنة أو قد تحدث لأسباب مجهولة. قد يعاني الأشخاصُ... قراءة المزيد لمحة على الالتهاب الوعائي .

أين تحدث أمهات الدم الأبهرية؟

يمكن لأمهات الدم أن تحدث في أي مكان على امتداد الشريان الأبهر.وتحدث معظم حالات أمهات الدم في الشريان الأبهر البطني.في حين تحدث بقية حالات أمهات الدم في الشريان الأبهر الصدري، وبشكل أكثر شيوعًا في الشريان الأبهر الصاعد.

أين تحدث أمهات الدم الأبهرية؟

الأعراض

لا يشتكي المرضى المصابون بأمهات دم الأبهر البطني من أية أعراض عادةً، إلا أن بعض المرضى قد يشعرون بإحساس نبض في البطن.يمكن لأم الدم أن تُسبب الألم، والذي عادةً ما يكون ألمًا عميقًا ونافذًا، ويتوضع بشكل رئيسي في الظهر.يمكن لهذا الألم أن يكون شديدًا، وعادةً ما لا تتراجع شدته إذا كانت أم الدم تُسرِّب الدم.

في حال تمزق أم الدم، فإن العرض الأول عادةً هو الألم الشديد جدًا في أسفل البطن والظهر، والألم بالجس في المنطقة فوق أم الدم.إذا كان النزف الحاصل شديدًا، فقد يُصاب المريض بالصدمة الصدمة الصدمة هي حالة مهددة للحياة، ينخفض فيها توصيل الأُكسِجين إلى الأعضاء، مما يَتسبَّب في تضرر الأعضاء، وأحيانًا الموت.عادةً ما يكون ضغط الدم منخفضًا. (أنظر أيضًا انخفاض ضغط الدَّم.) تنجم الصدمة... قراءة المزيد سريعًا.كثيرًا ما تكون أم دم الأبهر البطني المتمزقة مميتًة، كما إنها تكون مميتة دائمًا في حال عدم علاجها.

هل تعلم...

  • نادرًا ما تتمزق أمهات الدم الصغيرة.

  • يمكن للمريض أن يعيش بوجود أم دم أبهر بطني صغيرة، إلا أن الأطباء يوصون بعلاج أم الدم حالما تصل إلى حجم محدد.

التشخيص

  • تخطيط الصدى أو التصوير المقطعي المحوسب للبطن.

عادةً ما يكون الألم دليلًا على الحالة، إلا أنه لا يحدث ما لم تصل أم الدم إلى حجم كبير، أو توشك على التمزق.ولكن، قد لا يشتكي الكثير من مرضى أمهات الدم من أية أعراض، ولا يجري اكتشاف حالاتهم إلا بالمصادفة عند إجراء فحص سريري روتيني أو تصوير شعاعي للبطن (مثل التصوير بالأشعة السينية أو الأمواج فوق الصوتية) بهدف تقصي حالة أخرى.

قد يشعر الطبيب بكتلة نابضة في مركز البطن.ولدى وضع السماعة الطبية على منتصف البطن، يمكن للطبيب سماع صوت تدفق ناجم عن اندفاع الدم عبر أم الدم.ولكن إذا كان المريض بدينًا، فقد يتعذر اكتشاف حتى أمهات الدم الكبيرة.إذا كانت أم الدم تتضخم بسرعة وعلى وشك التمزق، فمن الشائع أن يشعر المريض بألم عفوي أو بالجس عند الضغط على البطن في أثناء الفحص السريري.

يمكن لتصوير البطن بالأشعة السينية أن يكشف وجود أم دم ذات ترسبات كلسية في جدارها، إلا أن هذا الاختبار لا يوفر معلومات كثيرة أبعد من ذلك.وتكون الاختبارات التشخيصية الأخرى أكثر فائدة في اكتشاف أمهات الدم وتقدير حجمها.عادةً ما يساعد التصوير بتخطيط الصدى في إظهار حجم أم الدم بوضوح.في حال اكتشاف وجود أم دم، فقد يُعاد إجراء التصوير بتخطيط الصدى كل بضعة أشهر لتحديد مدى سرعة تضخم حجم أم الدم.

يمكن لتصوير البطن المقطعي المحوسب، وخاصة إذا أجري باستخدام عامل تباين يُحقن عبر الوريد، أن يساعد على تحديد حجم وشكل أم دم الأبهر البطني بشكل أكبر دقة من تخطيط الصدى، إلا أنه يُعرض المريض للأشعة.كما يُعد التصوير بالرنين المغناطيسي وسيلة تشخيصية دقيقة أيضًا، إلا أنه قد لا يكون متاحًا بشكل سريع، كما هو الحال بالنسبة لتخطيط الصدى أو التصوير المقطعي المحوسب.

المُعالَجة

  • إجراء علاجي لاستبدال أم الدم بطعم صناعي

تُجرى اختبارات التصوير لتقدير معدل التضخم في أم الدم، وتقرير الحاجة إلى التداخل العلاجي.في البداية، تُجرى الاختبارات بمعدل مرة كل 3-6 أشهر، ثم بفواصل مختلفة بحسب سرعة تضخم أم الدم.

يمكن لأمهات الدم التي يزيد حجمها عن 5 إلى 5.5 سم أن تتمزق، ولذلك فإن الطبيب عادةً ما يوصي بالجراحة، إلا إذا كانت الجراحة تُشكل خطرًا كبيرًا على المريض.تكون قابلية أمهات الدم للتمزق أعلى عند المرضى المصابين بمتلازمة مارفان مُتلازمةُ مارفان متلازمةُ مارفان Marfan syndrome هِيَ اضطرابٌ وراثي نادر في النسيج الضام يُؤدِّي إلى تشوُّهات في العينين والعظام والقلب والأوعية الدمويَّة والرئتين والجهاز العصبيّ المركزيّ. تنجُم هذه المتلازمةُ... قراءة المزيد مُتلازمةُ مارفان حتى وإن كانت أصغر حجمًا، وبالتالي فقد يمكن إصلاحها في وقت أبكر عندما يصل قطرها عند الجذر الأبهري إلى حوالى 4.5 سم (الجذر الأبهري هو منطقة الأبهر الأقرب إلى القلب).

تشتمل الجراحة على إدخال أنبوب صناعي (طعم) لإصلاح أم الدم.هناك طريقتين لإجراء ذلك:

  • الجراحة التقليدية

  • الإصلاح بالطعم الشبكي داخل الوعائي

عند استخدام الجراحة التقليدية، يُخدر المريض تخديرًا عامًا، ويُجرى قطع جراحي أسفل عظم القص تحت السرة مباشرة.تجري خياطة الطعم في موقعه ضمن الشريان الأبهر، وُتلَفّ جدران أم الدم حول الطعم، ومن ثم يُخاط الشق الجراحي.يستغرق هذا الإجراء حوالى 3-6 ساعات، ويتطلب من المريض البقاء في المستشفى ما بين 5-8 أيام.يتراوح خطر الوفاة في أثناء جراحة إدخال الطعم ما بين 2-5%، وقد يكون الخطر أعلى إذا كان المريض يعاني من حالات طبية خطيرة أخرى.

يُعد الإصلاح بالطعم الشبكي داخل الوعائي طريقة أحدث وأقل بضعًا، ويُستخدم في حوالى 70% من الحالات.يُستخدم في هذا الإجراء تخدير ناحي (فوق الجافية epidural)، مما يُسبب فقدان المريض للإحساس من خصره فما دون، وبالتالي فإن المريض يحافظ على وعيه.تُستخدم إبرة خاصة، يجري بواسطتها تمرير سلك إرشادي من خلال الشريان الفخذي باتجاه الأبهر وصولاً إلى أم الدم.يجري تزليق قثطار يحتوي على الطعم الشبكي فوق السلك، ثم يوضع داخل أم الدم.بعد ذلك، يجري فتح الطعم الشبكي، مما يُشكل قناة مُستقرة يمكن للدم المرور عبرها.يستغرق هذا الإجراء من 2 إلى 5 ساعات، وعادةً ما يستلزم البقاء في المستشفى من يوم إلى يومين.

يعتمد اختيار طريقة إصلاح أم الدم على العديد من العوامل، بما فيها عمر المريض، وصحته العامة، وتشريح الأبهر وأم الدم.بشكل عام، قد تُستخدم الجراحة عند المرضى الأصغر سنًا والذين يتمتعون بصحة أفضل، وذلك لأن نتائجها تميل لأن تكون أطول ديمومة عند الأشخاص الذين يعيشون لعشر سنوات على الأقل بعد إجراء العملية.يُستخدم الطعم الشبكي داخل الوعائي عند المرضى الأكبر سنًا والذين يعانون من تردي الصحة، والذين قد لا يتحملون إجراء عمل جراحي.

علاج أم دم الأبهر الصدري المتمزقة

تتطلب أم دم الأبهر الصدري المتمزقة أو تلك التي على وشك التمزق إجراء عمل جراحي مفتوح بشكل طارئ، أو وضع طعم شبكي داخل وعائي.يبلغ خطر الوفاة في أثناء الإصلاح الجراحي الطارئ لأم الدم المتمزقة حوالى 50%.في حين قد يكون خطر الوفاة أقل من 20-30% في حالة استخدام الطعم الشبكي داخل الوعائي.في حال تمزق أم الدم، فقد تتأثر الكلى سلبًا بسبب ضعف التروية الدموية لها، أو بسبب الصدمة الصدمة الصدمة هي حالة مهددة للحياة، ينخفض فيها توصيل الأُكسِجين إلى الأعضاء، مما يَتسبَّب في تضرر الأعضاء، وأحيانًا الموت.عادةً ما يكون ضغط الدم منخفضًا. (أنظر أيضًا انخفاض ضغط الدَّم.) تنجم الصدمة... قراءة المزيد الناجمة عن فقدان الدم.في حال حدوث فشل كلوي بعد إصلاح أم دم متمزقة، فإن فرصة البقاء على قيد الحياة تكون ضئيلة للغاية.

أعلى الصفحة