honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

آثار الشيخوخة على الفم

حسب

Linda P. Nelson

, DMD, MScD, Harvard School of Dental Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة محرم 1435| آخر تعديل للمحتوى صفر 1435

مع التقدم في العمر وبلوغ سن الشيخوخة، تصبح براعم الذوق أقل حساسية. يمكن لبعض المسنّين أن يشعروا بتراجع قوة حاسة التذوق لديهم، ولذا يعمدون إلى إضافة المزيد من التوابل أو الملح إلى الطعام، وهو ما قد يلحق الضرر بصحتهم، أو قد يلجؤون إلى تناول أطعمة ساخنة جدًّا ما قد يُسبب حروقاً في اللثة. كما قد يعاني بعض كبار السن من اضطرابات معينة تؤثِّر في قدرتهم على تذوق الطعام، وقد يحدث ذلك أيضًا بسبب تناول أدوية محددة. تشمل هذه الاضطرابات أشكال العدوى الفموية أو الأنفية؛ أو التهاب الجيوب الأنفية؛ أو الأمراض اللثوية؛ أو سرطانات الفم؛ أو التهاب الكبد المزمن؛ أو أمراض الكلى. أما الأدوية التي تؤثِّر في الذوق فنذكر منها بعض الأدوية المستخدمة في مُعالَجَة ارتفاع ضغط الدَّم (مثل كابتوبريل)، أو مُعالَجَة ارتفاع الكوليسترول (مثل الستاتينات)، أو أدوية الاكتئاب.

يحدث بعض التراجع في إنتاج اللعاب مع التقدم في السن، كما يمكن لتناول بعض الأدوية أن تقلل أكثر من إنتاج اللعاب. يؤدي التراجع في إنتاج اللعاب إلى الإصابة بجفاف الفم، أو ما يُعرف باسم xerostomia. ينجم عن ذلك ترقق اللثة وانحسارها. يزيد جفاف الفم وانحسار اللثة من خطر الإصابة بالنخور السنية. ويعتقد بعض الخبراء أيضًا أن بأن جفاف الفم يجعل بطانة المريء أكثر عرضة للإصابات المختلفة.

وعلى الرغم من جفاف الفم وانحسار اللثة، فإن الكثير من كبار السن يحافظون على أسنانهم، وخاصة الذين لا يصابون منهم بنخور سنية أو التهاب النسج الداعمة للأسنان، وهو مرض مدمر للثة والنسج العظمية المحيطة بها، وينجم عن التراكم المزمن للبكتيريا (انظر مدخل إلى أمراض النسج الداعمة للسن). يمكن أن يفقد كبار السن بعض أو كامل أسنانهم، ويحتاجون بالتالي لتعويضات سنية جزئية أو كاملة (انظر التعويضات السنية). يُعد فقدان الأسنان السبب الرئيسي لتراجع قدرة كبار السن على المضغ، وبذلك عدم الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية. يؤدي فقدان الأسنان عند كبار السن إلى ضمور عظام الفك التي تحيط بالأسنان (امتصاص العظم السنخي senile atrophy).

كما تؤدي الشيخوخة إلى ضعف العضلات وتراجع قوتها، مما يزيد من صعوبة عملية المضغ. كما تهترئ طبقة ميناء الأسنان مع التقدم في السن، مما يجعل الأسنان عرضة للنخر والأذى. مع ذلك، فإن التهاب النسج الداعمة للأسنان يُعد السبب الرئيسي لفقدان الأسنان عند كبار السن. كثيراً ما تحدث أمراض النسج الداعمة للسن لدى الأشخاص الذين يعانون من تدني مستوى النظافة الفموية، وخاصة لدى المدخنين، وعند الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة، مثل داء السكَّري، أو سوء التغذية، أو سرطان الدم، أو الإيدز. ويمكن لحالات العدوى السنية الناجمة عن البكتيريا أن تؤدي أيضًا إلى جيوب قيحية (خراجات) في الدماغ، خثار الجيب الكهفي cavernous sinus thrombosi، والحمى مجهولة السبب.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة