أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الشفاه والأضرار الناجمة عن التعرض الشمس

حسب

Bernard J. Hennessy

, DDS, Texas A&M University, College of Dentistry

رمضان 1441 تمت مراجعته طبيا

يمكن للضرر الناجم عن التعرض لأأشعة الشمس أن يجعل الشفاه، وخاصة الشفة السفلية، قاسية وجافة (انظر أيضًا نظرة عامة على ضوء الشمس وتلف الجلد لمحةٌ عامةٌعن ضوء الشمس والضَّرر في الجلد يُحرِّضُ ضوءُ الشمس على إنتاج فيتامين د، ويُساعِد على ضبط بعض أمراض الجلد المُزمنة (مثل الصَّدفية)، ويُسبِّبُ إحساسًا بالعافية،ولكن، يُمكن أن يُسبب ضوء الشَّمس ضررًا للجلد. لا ينطوي الضررُ على... قراءة المزيد لمحةٌ عامةٌعن ضوء الشمس والضَّرر في الجلد ).يكون الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا والأشخاص ذوي البشرة الفاتحة الذين سبق لهم التعرض الشديد لأشعة الشمس الأكثر عرضة للإصابة بالضرر الناجم عن التعرض لأشعة الشمس.

تكون الشفاه المتضررة من أشعة الشمس جافةً ومُتقشِّرةً أحيانًا، وكأنها ورق صنفرة.تُعَدّ هذه التغيُّرات قبل سرطانية، خُصُوصًا إذا كان سطح الشفة أقلّ ثخانةً، ومحمرًّا، وحدثت تقرحات عليه.ينبغي فحض الشفاه التي تضررت نتيجة التعرض لأشعة الشمس وظهرت عليها هذه التغيرات من قبل الطبيب أو طبيب أسنان.

يمكن التقليل من أضرار أشعة الشمس على الشفاه عن طريق دهن الشفاه بمستحضر يحتوي على واقٍ شمسي وحماية الوجه من أشعة الشمس الضارة باستخدام قبعة ذات واقية عريضة.

أعلى الصفحة