أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التهاب اللب السني

حسب

James T. Ubertalli

, DMD, Hingham, MA

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438

يُقصد بالتهاب اللب الحالة الإلتهابية المؤلمة التي تُصيب النسج الوعائية والعصبية في السن.

ويُعد النخر السني السبب الأكثر شُيُوعًا لالتهاب اللب، يأتي بعده الأذيات الرضية، مثل الكسور والصدمات على السن. في حال إصابة اللب بالتهاب بسيط وتم علاج السن، فقد لا يؤثر ذلك على السن بشكل دائم. أما التهاب اللب الشديد فغالبًا ما يؤدي إلى تموته.

وعند تموت اللب فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بعدوى بكتيرية في جذر السن ينجم عنها تشكل القيح وتجمعه في النسج الداعمة المحيطة بذروة الجذر، وهو ما يُطلق عليه اسم (خراج حول الذروة). وفي حال عدم علاج هذه العدوى، فقد تنتشر إلى مناطق أوسع في الفك (مثل الجيوب الفكية) أو أنحاء الجسم (مثل الدماغ أو القلب).

أعراض التهاب اللب

يُسبب التهاب اللب ألمًا شَديدًا في الأسنان. وفي حال تشكل خراج ذروي فيصبح السن حساساً للغاية للمس أو الضغط أو القرع.

تشخيص التهاب اللب

  • اختبار حساسية السن

  • اختبار حيوية اللب باستخدام فحص اللب الكهربائي

ولتحديد ما إذا كان اللب يتمتع بحالة جيدة تشجع على الحفاظ عليه، يمكن لأطباء الأسنان القيام ببعض الاختبارات. على سبيل المثال، يمكن لطبيب الأسنان تطبيق منبهات ألمية على السن (حارة أو باردة أو ذات طعم حلو). فإذا تلاشى الألم في غضون 1-2 ثوان بعد إزالة المنبه الألمي، فقد يشير ذلك إلى أن اللب يتمتع بحالة جيدة ومن الأفضل الحفاظ عليه (التهاب لب عكوس أو قابل للشفاء). أما إذا استمر الألم لوقت طويل بعد إزالة المنبه الألمي، أو إذا حدثت آلام عفوية، فقد يشير ذلك إلى أن حالة اللب سيئة ومن غير المجدي الحفاظ عليه (التهاب لب غير عكوس أو غير قابل للشفاء).

قد يلجأ طبيب الأسنان أيضًا إلى اختبار اللب كهربائي، والذي يساعد على معرفة ما إذا كان اللب حياً أو متموتاً، ولكن ليس إذا كان بحالة جيدة أو سيئة. إذا شعر الشخص بالشحنة الكهربائية الصغيرة التي جَرَى تسليمها إلى السن، يكون اللب على قيد الحياة. غالبًا ما تشير حساسية السن للقرع إلى وجود التهاب انتشر إلى النسج المحيطة بالسن. قد يقوم طبيب الأسنان بإجراء صورة بالأشعَّة السِّينية لمعرفة مدى انتشار الالتهاب، ونفي أو تأكيد الاحتمالات المرضية الأخرى.

علاج التهاب اللب

  • تجريف كامل النخر السني

  • ترميم السن

يتوقف الالتهاب عند معالجة السبب.

في حالة التهاب اللب العكوس، يمكن أن يتلاشى الألم ويتعافى الالتهاب بعد إزالة النخر السني ومن ثم إعادة ترميم السن. عند الكشف عن التهاب اللب في وقت مبكر، فيمكن لطبيب الأسنان في بعض الأحيان وضع حشوة مؤقَّتة تحتوي على مادة مسكنة تساعد على تهدئة الألم. يمكن ترك هذه الحشوة في مكانها لمدة 6 إلى 8 أسابيع ثم استبدالها بحشوة دائمة. ولكن غالبًا ما يعمد طبيب الأسنان إلى وضع الترميم الدائم بشكل مباشر.

أما في حالة التهاب اللب غير العكوس فيكون الضَرَر اللبي واسعاً بحيث لا يمكن علاجه. وإن الطريقة الوحيدة التي يمكن لطبيب الأسنان إيقاف الألم بها تكون عن طريق استئصال اللب عن طريق المداواة اللبية للسن أو قلع السن بشكل نهائي. وإذا ظهرت لدى المرضى علامات أخرى على العدوى (مثل الحمى)، فيمكن وصف المضادَّات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم. قد يتطلب الأمر في بعض الأحيان إعادة المعالجة اللبية للسن إذا لم تتحسن الأعراض أو ازدادت سوءاً.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة