Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

التهاب الفم القلاعي الناكس

حسب

David F. Murchison

, DDS, MMS, The University of Texas at Dallas

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1438| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1438

التهاب الفم القلاعي الناكس (قارحة الفم، أو القرحة الآكلة، أو القرحة القلاعية) هو ظهور قرحات صغيرة مؤلمة داخل الفم تبدأ عادة في مرحلة الطفولة وتنكس بشكل متكرر.

  • يمكن للأذية الفموية أو الشدة النفسية أو تناول بعض الأطعمة أن تؤدي إلى الإصابة بهجمة مرضية.

  • يشعر المريض في البداية بألم حارق، وفي غضون يوم أو يومين تتطور قرحة آكلة على النسج للفم.

  • يقوم الطبيب أو طبيب الأسنان بتحديد تشخيص الحالة بناءً على طبيعة الألم ومظهر القروح الآكلة.

  • غالبًا ما يكون العلاج باستخدام الغسول الفموية وأحيَانًا السيترويدات القشرية.

يُعد التهاب الفم القلاعي الناكس من الحالات الشائعة جداً. وعلى الرغم من أن سببه لا يزال مجهولاً، إلا أنه من الملاحظ وجود دور وراثي في الإصابة به. غالبًا ما تبدأ الإصابة بالتهاب الفم القلاعي الناكس في سنوات الطفولة، وتشير الإحصائيات إلى أن ما نسبته 80% من المرضى تقل أعمارهم عن 30 عامًا.

يُصاب المرضى الذين يعانون من التهاب الفم القلاعي الناكس من القرحات الآكلة بشكل متكرر. إذ يعاني بعضهم من ظهور قرحة واحدة أو اثنتين بضع مرات في السنة. في حين يعاني مرضى آخرون من ظهور مستمر للقرحات. كثيراً ما تتراجع وتيرة الهجمات وشدتها مع التقدم في السن.

ويبدو أن هناك العديد من العَوامِل التي تؤهب المريض للإصابة أو تحرض حدوث الهجمة. وتشمل هذه العَوامِل الأذية الفموية، والشدة النفسية (على سبيل المثال، قد يُصاب طالب جامعي بقرحات آكلة خلال أسبوع الامتحان النهائي)، وتناول بعض الأطعمة (خاصة الشوكولاتة والقهوة والفول السوداني والبيض والحبوب واللوز والفراولة والجبن والطماطم). كثيراً ما يعاني مرضى الإيدز من قرحات فموية آكلة كبيرة تستمر لأسابيع.

ولأسباب غير معروفة، فإن النساء الحوامل، والنساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل، والأشخاص الذين يستخدمون منتجات التبغ يكونون أقل عرضة للإصابة بالقروح الآكلة.

الأعراض

تبدأ الأَعرَاض بإحساس ألم أو حرقة في الفم، يليها بعد يوم أو يومين ظهور القرحة الآكلة. لا يسبق ظهور القرحة أية فقاعة. يكون الألم شديد جدًّا، بحيث يفوق ما يمكن توقعه من آفة صغيرة جدًّا، ويستمر من 4 إلى 7 أيام. غالبًا ما تتشكل القرحات الآكلة على أنسجة رخوة فضفاضة، مثل تلك الموجودة في باطن الشفة أو الخد أو على اللسان أو على قاع الفم أو على الحنك الرخو أو في الحلق. تظهر القروح على شكل بقع ضحلة، مستديرة أو بيضاوية، ذات مركز أصفر رمادي وحدود حمراء. تكون معظم القروح صغيرة الحجم (قطرها أقل من 1.25 سم)، وغالبًا ما تظهر في مجموعات مكونة من قرحتين أو ثلاثة. عادة ما تختفي القرحات من تلقاء نفسها في غضون 10 أيام دون أن تترك أية ندبات. تكون القرحات الكبيرة أقل شُيُوعًا. تأخذ القرحات الكبيرة شكلاً غير منتظم، وقد يستغرق شفاؤها بضعة أسابيع، وكثيرا ما تترك ندبات.

بالنسبة للمرضى الذين يصابون بهجمات شديدة فقد يعانون أيضًا من الحمى، وتورم العُقَد اللِّمفية في الرقبة، والإحساس بالوهن العام.

التَّشخيص

  • فحص الطبيب

يمكن للطبيب أو طبيب الأسنان تشخيص التهاب الفم القلاعي الناكس من خلال مظهره والألم الذي يسببه.

المُعالجَة

  • مسكنات الألم

  • الغسول الفموية

  • الستيرويدات القشرية الذي يؤخذ عن طريق الفم

تُعالج الحالة أولًا بتسكين الألم مع نفس الإجراءات العامة المتبعة في علاج القرحات الفموية الأخرى (انظر القرحات والالتهابات الفموية : المُعالجَة). وبالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يوصي الأطباء باستخدام الغسول الفموية الحاوية على الكلورهيكسيدين. وفي حال وجود عدد كبير من القروح الآكلة، فقد يصف الطبيب أيضًا باستخدام الغسول الفموية الحاوية على الستيرويدات القشرية، مثل ديكساميثازون. أما في حال وجود عدد أقل من القروح الآكلة فيوصي الأطباء باستخدام المراهم الحاوية على أنواع أخرى من الستيرويدات القشرية، مثل فلوسينونيد أو كلوبيتاسول، والتي يمكن أن تكون ممزوجة مع كاربوكسي ميثيل سيلولوز، وتطبيقها على موضع القرحة. يمكن للمَرضَى الذين يعانون من هجمات متكررة من القرحات الآكلة البدء باستخدام الغسول الفموية حالما يشعرون بأن القرحة على وشك الظهور، أي قبل ظهورها بشكل فعلي. يمكن للمرضى الذين يستخدمون الستيرويدات القشرية أن تتطور لديهم إصابة بالتهاب الفم ناجمة عن Candida albicans (انظر دَاء المبيضات : أعراض داء المبيضات).

إذا لم تنجح الكورتيكوستيرويدات الموضعية في علاج الحالة، فيمكن تناول أقراص البريدنيزون عن طريق الفم. ولكن، قبل وصف الستيرويدات القشرية الفموي، ينبغي على الطبيب التأكد من أن المريض ليس مصاباًبعدوى الهربس البسيط، والتي يمكن أن تتفشى أكثر عند تناول الستيرويدات القشرية. يمتص الجسم الستيرويدات القشرية الموجودة في الغسول الفموية والأقراص الحاوية بشكل أكبر من الستيرويدات القشرية الموجوة في المستحضرات الموضعية (الهلام)، وبالتالي فإن الآثار الجانبية للأقراص أو الغسول الفموية قد تُشكل مصدر قلق ().

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
نَفَقُ الجَذر
Components.Widgets.Video
نَفَقُ الجَذر
بعد تناول الطعام، تُترَكُ جزيئات الطعام والسوائل التي تحتوي على السكّريات والنشاء خلف الأسنان. تمتزج...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة