أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الشتر الداخلي والشتر الخارجي

موارد الموضوعات

الشتر الداخلي هو حالة ينقلب فيها الجفن نحو الداخل، ممَّا يسبِّب احتكاك الرموش مع كرة العين. الشتر الخارجي هو الحالة التي ينقلب فيها الجفن الخارج بحيث لا تلمس حافته مقلة العين.

في الحالة الطبيعية يُغلق الجفنان العلوي والسفلي بإحكام لحماية العين من الأضرار المختلفة ومنع تبخر الدموع. إذا انقلبت حافة أحد الأجفان نحو الداخل (شتر داخلي)، فإن الرموش سوف تحتك بالعين، مما قد يؤدي إلى تقرح وتندب القرنية. أما إذا انقلبت حافة أحد الأجفان نحو الخارج (شتر خارجي)، فإن الجفنين العلوي والسفلي لن يلتقيا بشكل صحيح، وبالتالي فإن الدموع لن تتوزع بشكل متساوٍ على كامل مقلة العين. تكون هذه الحالات أكثر شُيُوعًا بين كبار السن (نتيجة لزيادة ترهل البشرة مع التقدم في السن)؛ وبين المرضى الذين يعانون من تغيرات عينية ناجمة عن العدوى، أو الجراحة، أو الإصابة؛ وبين المرضى الذين يعانون من تشنج الجفن. يمكن أن يحدث الشتر الخارجي أيضًا عند المرضى الذين يعانون من شلل بل.

الأعراض

يمكن لكل من الشتر الداخلي أو الخارجي أن يُسببا تهيج العينين، ممَّا يَتسبَّب في الشعور بوجود جسم غريب في العين، ودُماع، واحمرار.

التَّشخيص

  • الأَعرَاض وفَحص الطَّبيب

يضع الطبيب تشخيصه بناءً على الأَعرَاض ونتائج الفحص.

المُعالجَة

  • الدموع الاصطناعية والمراهم العينية

  • الجراحة في بعض الأحيان

في الأشخاص الذين يعانون من الشتر الداخلي أو الخارجي، يمكن استخدام الدموع الاصطناعية والمراهم العينية المرطبة (للاستخدام الليلي) للحفاظ على رطوبة العين وتخفيف التهيج. يمكن علاج الشتر الداخلي والشتر الخارجي جراحيًا، سواءً للحافظ على صحة البصر إذا كان الشتر يُلحق ضررًا بالعينين (مثل قرحة القرنية التي تحدث في حالات الشتر الداخلي)، أو لتجنب الإزعاج، أو لأسباب تجميلية.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة