أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

تصنيفُ الأمراض النفسيَّة وتشخيصُها

حسب

Caroline Carney

, MD, MSc, Magellan Healthcare

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة محرم 1434| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1434

في عام 1952، نشرت الرابطةُ الأمريكية للطبِّ النفسي، لأوَّل مرَّة، الدليلَ التَّشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسيَّة Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders (DSM-I)، ممَّا يمثِّل أولَ محاولة للاقتراب من تشخيص المَرض النَّفسي من خلال تعاريف ومعايير موحَّدة. وتقدِّم أحدثُ طبعة منه، DSM-5، التي نُشِرت في عام 2013، نظامَ تصنيف يحاول فصلَ الأمراض النفسية إلى فئات تشخيصية استنادًا إلى وصف الأعراض (أي ما يقوله المَرضَى ويفعلونه انعكاسًا لطريقة تفكيرهم وشعورهم)، وإلى مَسار المرض.

كما يستخدم التصنيف الدولي للأمراض، الطبعة العاشرة، التعديل السريري International Classification of Disease, 10th Revision, Clinical Modification (ICD-10-CM)، وهو كتاب نشرته منظمةُ الصحَّة العالمية، فئاتٍ تشخيصية مماثلة لتلك الموجودة في DSM-5. ويشير هذا التشابهُ إلى أنَّ تشخيصَ بعض الأمراض النفسية أصبح أكثرَ اتساقًا وتماسكًا في جميع أنحاء العالم.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحَة عامَّة عن اضطراب القلق المُعمَّم
Components.Widgets.Video
لمحَة عامَّة عن اضطراب القلق المُعمَّم
لمحة عامة عن نَقص الشَّهية العصبي (القهم العُصابي)
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن نَقص الشَّهية العصبي (القهم العُصابي)

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة