أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

السُّلُوك الانتحاري

حسب

Paula J. Clayton

, MD, University of Minnesota School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شعبان 1437| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1437
موارد الموضوعات

يشمل السُّلُوكُ الانتحاري Suicidal behavior الانتحارَ المكتمل، ومحاولة الانتحار. وتسمَّى الأفكار والخطط الرامية إلى الانتحار أفكارَ الانتحار suicide ideation.

  • ينجُم الانتحارُ عادة عن تفاعل عددٍ من العوامل، بما في ذلك الاكتئاب عادة.

  • وبعضُ الطرائق، مثل البنادق، من المرجَّح أن تؤدِّي إلى الموت؛ ولكنَّ اختيارَ طريقة أقلّ قتلاً لا يعني بالضرورة أنَّ القصد كان أقلَّ جدِّية.

  • لذلك، فإنَّ أيَّ تهديد بالانتحار أو محاولة انتحار يجب أن يؤخذا على مَحمل الجدِّ، وينبغي تقديمُ المساعدة والدعم.

  • وهناك خطٌّ هاتفي ساخن متاح للأشخاص الذين يفكِّرون في الانتحار.

يشتمل السُّلُوكُ الانتحاري على ما يلي:

  • الانتحار المكتمل Completed suicide: الفعل المتعمَّد لإيذاء النفس الذي يؤدِّي إلى الموت.

  • محاولة الانتحار Attempted suicide: فعل هدفه إيذاء النفس، ويُقصَد به أن يؤدي إلى الموت، ولكنَّه لم يؤدِّ إلى ذلك. قد تؤدي أو لا تؤدي محاولةُ الانتحار إلى الإصابة أو الأذى.

إصابة الذات غير الانتحاريَّة هي فعل لإيذاء النفس لا يُقصَد به أن يؤدِّي إلى الموت. وتشتمل هذه الأفعالُ على الخدوش على الذراعين، وحرق النفس بالسيجارة، والجرعة الزائدة من الفيتامينات. قد تكون إصابة الذات غير الانتحاريَّة وسيلةً للحدِّ من التوتر، أو تكون نداء للمساعدة من أشخاص لا يزالون يرغبون في العيش. وينبغي عدمُ إهمال هذه الأفعال أو التعامل معها على نحو غير جدِّي.

تأتي المعلوماتُ عن تواتر الانتحار من شهادات الموت وتقارير التحقيق بشكلٍ رئيسي، وربَّما يُقلَّل من شأن المعدَّل الحقيقي. ولكن، فإن السُّلُوك الانتحاري هو مشكلة صحية شائعة جدًّا. يحدُث السُّلُوك الانتحاري عند المَرضَى من جميع الأعمار وفي كلا الجنسين؛

ففي الولايات المتحدة في العام 2014، كان هناك 42773 حالة انتحار كامل. وهناك وفاة واحدة بالانتحار في الولايات المتحدة كلَّ 12.3 دقيقة. وكأحد الأسباب الرئيسيَّة للوفاة، يكون معدَّل الانتحار على النحو التالي:

  • الثالث بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 24 عامًا

  • الثاني بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 34 عامًا

  • الرابع بين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 64 عامًا

  • العاشر بشكلٍ عام

ويعدُّ معدَّلُ الانتحار هو الأعلى بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 64 عامًا.

وفي جميع الفئات العمرية، يتجاوز عددُ الرجال الذين ينتحرون النساء بنسبة 4 إلى 1. والأسبابُ غير واضحة، ولكن يمكن أن تشتمل على ما يلي:

  • عندما يكون لدى الرجال مشاكل، يكونون أقلَّ عرضةً لطلب المساعدة - من الأصدقاء أو ممارسين الرعاية الصحية.

  • كما أنَّ تعاطي الكحوليَّات وتعاطي المخدِّرات، والتي يبدو أنها تسهم في السُّلُوك الانتحاري، أكثر شُيُوعًا بين الرجال.

  • والرجالُ أكثر عدوانية، ويستخدمون وسائلَ أكثر فتكًا عندما يحاولون الانتحار.

وفي كلِّ عام، يحاول نَحو مليون شخص الانتحار. ويكون عددُ المحاولات أعلى بنَحو 15 إلى 20 مرَّة من عدد حالات الانتحار المكتملة. ويقوم كثيرٌ من الأشخاص بمحاولاتٍ متكرِّرة. ولكنَّ 5 إلى 10٪ فقط من الناس الذين يحاولون الانتحار يَموتون في نهاية المطاف به. وتعدُّ محاولاتُ الانتحار شائعة بشكل خاص بين المراهقات؛ حيث تحاول الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 19 سنة الانتحارَ 100 مرَّة أكثر من الفتيان في الفئة العمرية نفسها. وفي جميع الفئات العمرية، تحاول النساء الانتحارَ مرَّتين أو ثلاثة أضعاف الرجال، ولكنَّ الرجالَ يكونون أكثرَ عرضة للوفاة في محاولاتهم بنسبة أربع مرَّات. كما يحاول المسنُّون الانتحارَ 4 مرات قبل تحقيق الانتحار المكتمل.

يناقش السُّلُوكُ الانتحاري لدى الأطفال والمراهقين في أماكن أخرى (انظر السُّلُوك الانتحاري عندَ الأطفال والمراهقين).

يعدُّ الأشخاص المنفصلون أو المطلَّقون أو الأرامل أكثرَ عرضةً للانتحار؛ حيث إنَّ معدَّلات محاولات الانتحار والانتحار الكامل هي أعلى بين أولئك الذين يعيشون بمفردهم. وقد يزيد وجودُ أحد أفراد العائلة، الذي حاول الانتحار أو انتحر، من الخطر أيضًا.

كما يزيد احتمالُ الانتحار الكامل لدى البيض على المجموعات العرقيَّة الأخرى. والنساءُ السُّود يحاولن الانتحارَ بقدر النساء البيض تقريبًا، ولكن يكنَّ أقلَّ عرضةً للموت في محاولاتهن.

يعدُّ الانتحارُ أقلَّ شُيُوعًا بين الأشخاص الذين هم في علاقة آمنة بالمقارنة مع الذين يعيشون بمفردهم، وبين أعضاء معظم الجماعات الدينية. ولكن، يموت الناس من جميع الأجناس والمعتقدات والمَداخيل والمستويات التعليمية بالانتحار. ولا يوجد شاكلة انتحاريَّة نموذجيَّة.

هل تعلم؟

  • الانتحارُ هو السبب الرئيسي الثالث للوفاة بين الشباب، ولكن معدَّل الانتحار المكتمل هو الأعلى في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 64 سنة.

  • الناس الذين يعيشون بمفردهم هم أكثر عرضةً لمحاولة أو الانتحار الكامل.

الأسباب

إنَّ حوالى واحد من كل ستة أشخاص يقتلون أنفسهم يترك ملاحظة انتحارية، والتي توفِّر في بعض الأحيان أدلةً على السبب.

وتنتج السُّلُوكياتُ الانتحارية عن تفاعل عدَّة عوامل عادة؛ وأكثرها شُيُوعًا هو

يسهم الاكتئاب في أكثر من 50٪ من محاولات الانتحار. قد تؤدِّي المشاكلُ الزوجية، أو الاعتقال أو المشاكل القانونيَّة في الآونة الأخيرة، أو حالات الحبّ غير السعيدة أو المنتهية، أو النزاعات مع الوالدين (بين المراهقين)، أو فقدان أحد أفراد الأسرة مؤخَّرًا (وخاصَّة بين كبار السن) إلى الاكتئاب. وفي كثير من الأحيان، يكون عاملٌ واحد، مثل انفكاك علاقة مهمَّة، هو القشَّة الأخيرة في سلسلة من الظروف المزعجة. ولكن، يمكن أن يحدثَ الاكتئاب "فجأة"، خاصَّة إذا كان هناك تاريخٌ عائلي لاضطراب في المزاج أو للانتحار. ويكون خطرُ الانتحار أعلى إذا كان لدى الأشخاص، الذين يعانون من الاكتئاب، قلقٌ كبير أيضًا.

قد يصاب الأشخاصُ الذين يعانون من اضطرابات طبية عامَّة معيَّنة بالاكتئاب، ويحاولون الانتحارَ أو ينتحرون بالفِعل. وتؤثِّر معظمُ الاضطرابات المرتبطة بزيادة معدَّلات الانتحار في الجهاز العصبي والدماغ، إمَّا بشكل مباشر (مثل الإيدز، والتصلُّب المتعدِّد، أو صرع الفصِّ الصدغي) أو تنطوي على المُعالجَات التي يمكن أن تسبِّب الاكتئاب (مثل بعض الأدوية المستخدَمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم).

في كبار السن، قد يكون نَحو 20٪ من حالات الانتحار استجابة (جزئيًا على الأقلّ) للاضطرابات الجسدية المزمنة والمؤلمة الخطيرة.

يكُون الأشخاص الذين تعرضوا إلى تجارب صادِمَة في الطفولة، بما في ذلك إساءة المُعاملة، أكثر ميلاً لمُحاوَلة الانتحار، وربَّما يعود هذا إلى أنَّهم يُواجِهُون زيادةً في خطر الإصابة بالاكتئاب.

ويمكن أن يتعزَّز الاكتئاب عن طريق استخدام الكحول، والذي بدوره، يجعل السُّلُوكَ الانتحاري أكثر احتمالاً. كما يقلِّل الكحول من ضبط النفس أيضًا؛ فحوالى 30٪ من المَرضَى الذين يحاولون الانتحارَ يشربون الكحول قبلَ المحاولة. وبما أنَّ إدمان الكحول، وخاصة الشرب بنهم، غالبًا ما يسبِّب مشاعر عميقة من الندم خلال فترات الابتعاد عنه؛ لذلك، يكون المدمنون على الكحول عرضةً للانتحار حتى في فترات الاتِّزان.

كما أنَّ اضطراباتِ الصحَّة النفسيَّة الأخرى، إلى جانب الاكتئاب، تجعل المَرضَى عرضةً لخطر الانتحار أيضًا؛ فالأشخاصُ المصابون بانفصام الشخصية أو اضطرابات ذهانية أخرى قد يكون لديهم أوهام (معتقدات كاذبة ثابتة) بأنَّهم يجدون من المستحيل التكيٌّف معها، أو أنهم قد يسمعون أصواتًا (الهلوسة السمعية) تقودهم إلى قتل أنفسهم. وكذلك فإنَّ المصابين باضطراب الشخصية الحدِّي أو اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع، وخاصَّة أولئك الذين لديهم تاريخ من السُّلُوك العنيف، هم أكثر عرضة للانتحار أيضًا.

عواملُ الخطر في الانتحار

  • أبيَض

  • ذَكر

  • مرض مؤلم أو مسبِّب للعجز

  • العيش وحيدًا

  • الدَّين أو الفقر

  • البَطالة

  • الفجيعة أو الخسَارة

  • الإذلال أو العَار

  • الاكتئاب، ولاسيَّما عندما يرافقه الذهانُ أو القلق

  • معظم اضطرابات الصحة النفسيَّة الخطيرة الأخرى

  • الحزن المستمرّ حتى عندما تكون الأعراض الأخرى للاكتئاب خفيفة

  • تاريخ من تعاطي الأدوية أو الكحول

  • تاريخ من محاولات الانتحار السَّابقة

  • تاريخ من الانتحار أو اضطرابات الصحَّة النفسيَّة في أفراد الأسرة

  • تجارب الطفولة الصادمة، بما في ذلك الاعتداءُ الجسدي أو الجنسي

  • الانشغال بالانتحار والحديث عنه

  • خطط محدَّدة جيدًا للانتحار

مُضادَّات الاكتئاب وخطرُ الانتِحار

يعدُّ خطرُ محاولات الانتحار هو الأكبر في الشهر قبل بدء العلاج المضادّ للاكتئاب، وخطرُ الموت عن طريق الانتحار ليس أعلى بعدَ بدء إعطاء مضادَّات الاكتئاب. ولكنَّ مُضادَّات الاكتئاب تزيد بشكلٍ طفيف من تواتر الأفكار والسُّلُوكيات الانتحارية (ولكن ليس الانتحار المكتمل) لدى الأطفال والمراهقين والشباب. لذلك، ينبغي تحذيرُ آباء وأمَّهات الأطفال والمراهقين؛ كما ينبغي مراقبة الأطفال والمراهقين بعناية بالنسبة للتأثيرات الجانبيَّة، مثل زيادة القلق والعصبيَّة والأرق والتَّململ والغضب، أو التحوُّل إلى الهَوَس الخَفيف (عندما يشعر الأشخاص بطاقةٍ كاملة وبالبهجة، ولكن غالبًا ما يغضبون أو يُشتَّتون ويَتهيَّجون بسهولة)، وخاصَّة في الأسابيع القليلة الأولى بعدَ بدء تناول الدواء.

وبسبب التحذيرات الصحية العامَّة حول العلاقة المحتملة بين تناول مضادَّات الاكتئاب وزيادة خطر الانتحار، بدأ الأطباءُ بالتقليل من مُعدَّل وصف هذه الأدوية بنسبة 30٪ تقريبًا للأطفال والشباب. ولكن، في الوقت نفسه، ارتفعت معدَّلات الانتحار بين الشباب بشكلٍ مؤقَّت بنسبة 14٪. وهكذا، فمن الممكن أن تؤدِّي هذه التحذيرات، عن طريق تثبيط المُعالَجَة بالأدوية للاكتئاب، إلى مزيد من الوَفَيات، وليس بنسبة أقلّ، عن طريق الانتحار.

عندما يُعطَى الأشخاصُ الذين يعانون من الاكتئاب مضادَّات الاكتئاب، يتَّخذ الأطباء بعضَ الاحتياطات للحدِّ من خطر السُّلُوك الانتحاري:

  • إعطاء المَرضَى مضادَّات الاكتئاب بمقادير لا تسبِّب الموت

  • جدولة زيارات أكثر تكرارًا عندَ بدء العلاج

  • تحذير واضح للمرضى وأفراد أسرهم والأشخاص الآخرين المهمِّين من أن يكونوا في حالة استعداد لتفاقم الأَعرَاض أو التفكير الانتحاري

  • توجيه المَرضَى وأفراد أسرهم والأشخاص الآخرين المهمِّين للاتصال فورًا بالطبيب الذي وصف مضادَّ الاكتئاب أو للحصول على الرِّعاية في أي مكان آخر إذا تدهورت الأَعرَاضُ أو عندما تحدث الأفكارُ الانتحاريَّة

هل كنت تعلم؟

  • لقد جَرَى ربط مضادَّات الاكتئاب مع زيادة خطر الأفكار والمحاولات الانتحارية، ولكنَّ عدمَ تناولها قد يزيد من خطر الانتحار أكثر من ذلك بكثير.

  • على الرغم من أنَّ معظمَ الرجال والنساء الذين يقتلون أنفسهم يستخدمون البنادق، لكنَّ الرجالَ يُقدِمون على الانتِحار الكامل بهذه الطريقة أكثر من ضعفي عدد النِّساء.

الطرائقُ المستخدمة للانتِحار

غالبًا ما يتأثر اختيارُ الطريقة بالعوامل الثقافية وتوفُّرها. وقد يعكس ذلك أو لا يعكس خطورةَ أو أهمِّية النَّوايا. وبعضُ تلك الطرائق (مثل القفز من مبنى شاهق) تجعل البقاءَ على قيد الحياة مستحيلاً عمليًا، في حين أنَّ أساليب أخرى (مثل الجرعة الزائدة من الأدوية) تجعل الإنقاذ ممكنًا. ولكن، حتَّى لو كان الشخصُ يستخدم طريقة ثبتَ أنَّها غيرُ قاتلة، قد يكون القصدُ بنفس الخطورة مثل الشخص الذي يستخدم طريقةً مميتة.

وغالبًا ما تنطوي محاولاتُ الانتحار على جرعةٍ زائدة من الأدوية والتسمُّم الذاتي. أمَّا الطرائقُ العنيفة، مثل إطلاق النار والشنق، فهي غير شائعة بين محاولات الانتحار، لأنها تؤدِّي إلى الموت عادة.

بالنسبة إلى حالات الانتحار الكاملة، يستخدم الرجالُ الأسلحة الناريَّة (56٪) عادة، يليها الشنق والتسمُّم والقفز من ارتفاع شاهق والقطع. والنساءُ أكثر استخدامًا للتسمُّم (37٪)، يليه الأسلحة النارية والشنق والقفز من ارتفاع شاهق والغرق.

الوقايَةُ من السُّلُوك الانتحاري

على الرغم من أنَّ بعضَ محاولات الانتحار أو الانتحار الكامل تأتي بشكل صدمة، حتى لأفراد العائلة والأصدقاء، لكنَّ الكثيرَ من المَرضَى يعطون تحذيراتٍ واضحة. ولذلك، يجب أن يُؤخَذ أيُّ خطر انتحاري أو محاولة انتحار على محمل الجدّ؛ فإذا جَرَى تجاهل ذلك، قد تُفقَد الحياة.

وإذا كان الشخصُ قد هدَّد أو حاول الانتحارَ بالفعل، ينبغي الاتصال بالشرطة على الفور حتى يمكن أن تصل خدمات الطوارئ في أقرب وقت ممكن. وإلى أن تصلَ المساعدة، يجب التحدُّثُ إلى الشخص بطريقةٍ هادئة وداعمة.

كما يمكن للطبيب أن يُدخِل الأشخاص الذين هددوا أو حاولوا الانتحار إلى المستشفى. وحتَّى لو كانوا لا يوافقون على دُخُول المستشفى، تسمح معظمُ الولايات للطبيب بإدخال الأشخاصَ إلى المستشفى ضدَّ رغباتهم إذا اعتقد أنَّهم في خطر كبير من إيذاء أنفسهم أو غيرهم من الأشخاص.

التعامُل مع الانتِحار: الخطُّ الوطني للوقاية من الانتحار

يعدُّ الأشخاصُ الذين يهدِّدون بالانتحار في أزمة. ولذلك، يوفِّر خطُّ الحياة الوطني للوقاية من الانتحار (1-800-273-TALK) التدخلَ في الأزمات بالنسبة لهؤلاء الأشخاص في جميع أنحاء الولايات المتحدة. ويعمل في مراكز منع الانتحار متطوِّعون مدرَّبون تدريبًا خاصًا.

عندما يتَّصل الأشخاص الانتحاريون بالخطِّ الساخن، يقوم المتطوِّع بما يلي:

  • يسعى إلى إقامة علاقة معهم، وتذكيرهم بهويَّتهم (على سبيل المثال، باستخدام اسمهم مرارًا وتكرارًا)

  • قد يقدِّم مساعدةً بنَّاءة للمشكلة التي سبَّبت الأزمة، ويشجِّعهم على اتخاذ إجراءات إيجابية لحلِّها

  • قد يذكِّرهم بأنَّ لديهم أفراد عائلة وأصدقاء يهتمُّون بهم ويريدون المساعدة

  • قد يُحاول تسهيلَ المساعدة التخصُّصية الطارئة وجهًا لوجه بالنسبة لهم

في بعض الأحيان، يتَّصل الأشخاص بالخطِّ الساخن ليقولوا إنَّهم ارتكبوا فعلاً انتحاريًا (على سبيل المثال، تناول جرعة زائدة من الأدوية أو تشغيل الغاز)، أو هم في طريقهم للقيام بذلك. وفي مثل هذه الحالات، يحاول المتطوِّعُ الحصولَ على عنوانهم. وإذا لم يكن ذلك ممكنًا، يقوم متطوِّع آخر بالاتصال بالشرطة لتتبُّع المكالمة ومحاولة الإنقاذ. ولكن، إذا كان ذلك ممكنًا، يُستبقَى الأشخاص يتحدَّثون على الهاتف حتى تصلَ الشرطة.

تَدبيرُ السُّلُوك الانتحاري

يأخذ الأطباءُ أيَّ عمل انتحاري على محمل الجدّ، بغضِّ النظر عما إذا كان هو تلميحًا أم محاولة.

إذا قام الأشخاص بإصابة أنفسهم بجروح خطيرة، يقوم الأطباءُ بتقييم وعلاج الإصابة. وإذا أخذ الأشخاص جرعةُ زائدة من الأدوية المميتة المحتملة، يقوم الأطباءُ على الفور باتِّخاذ خطواتٍ لمنع امتصاص الدواء، وتسريع تخلُّص الجسم منه. كما يُعطَى الأشخاصُ أيضًا أيّ ترياق متاح، مع توفير الرعاية الداعمة، مثل أنبوب التنفُّس.

وبعدَ التقييم الأولي، يُحال الأشخاص الذين حاولوا الانتحارَ إلى طبيب نفسي، حيث يحاول تحديدَ المشاكل التي ساهمت في المحاولة ووضع خطَّة العلاج المناسب.

وبما أنَّ الاكتئابَ يزيد من خطر السُّلُوك الانتحاري، يقوم الأطباء بمراقبة دقيقة للمَرضى الذين يعانون من الاكتئاب بالنسبة للسُّلوك والأفكار الانتحاريَّة.

تأثيرُ الانتحار

للموت بسبب الانتحار تأثيرٌ نفسي ملحوظ في جميع المعنيِّين؛ فقد تشعر العائلة والأصدقاء والأطبَّاء بالذنب والعار والندم لعدم منعهم الانتحار؛ كما قد يشعرون بالغضب تجاه الشخص. وفي نهاية المطاف، قد يدركون أنَّهم لم يتمكَّنوا من منع الانتحار.

وفي بعض الأحيان، يمكن لمرشد التفجُّع أو مجموعة المساعدة الذاتية مساعدة العائلة والأصدقاء على التعامل مع مشاعر الشعور بالذنب والحزن. يمكن لطبيب الرعاية الأوَّلية أو خدمات الصحَّة النفسيَّة المحلِّية (على سبيل المثال، على مستوى المقاطعة أو الولاية) أن يساعدا في كثير من الأحيان على تحديد هذه الموارد. وبالإضافة إلى ذلك، تحافظ المنظماتُ الوطنية، مثل المؤسَّسة الأمريكيَّة للوقاية من الانتحار American Foundation for Suicide Prevention، على دلائل مجموعات الدعم المحلِّية. وهناك مَصادرُ متاحةٌ على شبكة الإنترنت أيضًا.

ويعدُّ تأثيرُ محاولة الانتحار مماثلاً للانتحار نفسه. ولكنَّ أفرادَ العائلة والأصدقاء يكون لديهم الفرصة لحلِّ مشاعرهم من خلال الاستجابة بشكل مناسب لصرخة الشخص للحصول على المساعدة.

مساعدةُ الطبيب على الاحتضار (المساعدة على الانتحار سابقًا)

تشير مساعدةُ الطبيب على الموت أو الاحتضار إلى المساعدة التي يقدِّمها الأطباءُ إلى المَرضَى الذين يرغبون في إنهاء حياتهم. وهذ أمرٌ مثير للجدل للغاية، لأنَّه يعاكس هدفَ الطبيب المعتاد، وهو الحفاظ على الحياة. وتعدُّ مساعدةُ الطبيب على الموت غير قانونيَّة في جميع الولايات، باستثناء ولايات أوريغون وواشنطن ومونتانا وفيرمونت وكاليفورنيا. أمَّا في بقيَّة الولايات المتحدة، فيمكن للأطباء توفير العلاج الذي يهدف إلى تقليل المعاناة الجسدية والعاطفية، ولكنَّهم لا يستطيعون أن يعجِّلوا الموت عمدًا.

للمَزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحَة عامَّة عن اضطراب القلق المُعمَّم
Components.Widgets.Video
لمحَة عامَّة عن اضطراب القلق المُعمَّم
لمحة عامة عن نَقص الشَّهية العصبي (القهم العُصابي)
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن نَقص الشَّهية العصبي (القهم العُصابي)

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة