Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

لمحة عامة عن الجِنسَانِيَّة

حسب

George R. Brown

, MD, East Tennessee State University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1436| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1436

تعدُّ الجنسانيَّة Sexuality جزءًا طبيعيًا من التجربة الإنسانيَّة. ولكنَّ أنواعَ السُّلُوك الجنسي التي تعدّ طبيعية تختلف اختلافًا كبيرًا داخل الثقافات المختلفة وفيما بينها. في الواقِع، قد يكون تعريفُ الحياة الجنسيَّة "الطبيعية" مستحيلاً؛ فهناك اختلافاتٌ واسعة في السُّلُوك الجنسي للأشخاص، بما في ذلك تكرارُ التعبير أو التفريغ الجنسي sexual release أو الحاجة إليه. يرغب بعضُ الأشخاص بالنشاط الجنسي عدَّة مرَّات في اليوم، ولكنَّ آخرين يرضون بنشاط متقطِّع (على سبيل المثال، بضع مرَّات في السنة).

ولكن، عندما يسبِّب السُّلُوكُ الجنسي ضائقةً كبيرة لدى شخص أو شريكه أو يضرّ بشخصٍ آخر، قد يحتاج هذا الشخصُ إلى التقييم والمعالجة من قِبل ممارس الرعاية الصحية.

وعلى الرغم من أنَّ الشبابَ كثيرًا ما يترددون في اعتبار كبار السن مهتِّمين بالجنس، فإنَّ معظمَ كبار السن يبقون مهتمِّين بالجنس، ويتحدَّثون عن حياة جنسية مُرضِية في سنّ الشيخوخة. تصيب مشاكلُ الوظيفة الجنسية، مثل ضعف الانتصاب عند الرجال والألم في أثناء الجِماع (عسر الجماع dyspareunia) أو التشنّج المؤلم لعضلات المهبل (تشنّج المَهبِل vaginismus) أو مشاكل النشوة الجنسية عند النساء، الأشخاصَ من جميع الأعمار. ولكن، تميل هذه المشاكلُ إلى أن تكونَ أكثر شُيُوعًا بين كبار السن. ويمكن علاجُ العديد من هذه المشاكل بشكل فعَّال بالأدوية (أبرزها الأدوية المستخدمة مع ضعف الانتصاب).

ويتأثّر موقفُ الشخص تجاه السُّلُوك الجنسي بالوالدين بشكلٍ كبير؛ فإذا كانَ أحدُ الوالدين لديه رفضٌ متعمّد أو تَشدُّد تجاه المودَّة أو العاطفة الجسديَّة، بما في ذلك المداعبة، قد يكون الأطفالُ أقلّ قدرةً على التمتّع بالجنس وإقامة علاقات حميمة صحِّية كبالغين. ولذلك، يمكن للوالدين أن يضرّا بقدرة أطفالهم على إقامة العلاقة الحميمة، الجنسية والعاطفية، من خلال ما يلي:

  • البعد أو البرود العاطفي

  • معاقبة الأطفال بشدَّة

  • الإغواء واستغلال الأطفال جنسيًا

  • العدائيَّة اللفظيَّة والجسديَّة

  • رفض الأطفال

  • القسوة

تتغيَّر المَواقفُ المجتمعيَّة حولَ السُّلوك الجنسيّ والجنس مع مرور الوقت، كما هو موضَّح فيما يلي:

العادة السرية أو الاستمناء Masturbation

كان يُعدُّ انحرافًا، بل وسببًا للمَرض النفسي؛ أمَّا الآن فيُعدُّ الاستمناء نشاطًا جنسيًّا طبيعيًا طوالَ الحَياة. وحوالى 97٪ من الذكور و 80٪ من الإناث يَستَمنون. وبشكلٍ عام، يكون الاستمناءُ عندَ الذكور أكثرَ من الإناث. يستمرُّ العديدُ من الأشخاص في الاستمناء حتى عندما يكونوا مشاركين في علاقة جنسيَّة مُرضِية. ولكن، على الرغم من أنَّ الاستمناءَ أمرٌ طبيعي، وغالبًا ما يُوصَى به كخيار جنسي آمِن، فإنه قد يسبِّب الشعورَ بالذنب والمعاناة النفسية التي تنبع من المواقف المرفوضة من الآخرين. وهذه المشاعرُ يمكن أن تؤدِّي إلى ضيق كبير، كما يمكن أن تؤثِّر حتَّى في الأداء الجنسي.

المِثليَّة Homosexuality

كما هي الحالُ في الاستمناء، كانت المثليَّة تعدُّ أمرًا غيرَ طبيعي في مهنة الطب، لكن لم تَعُد تعدُّ اضطرابًا لأكثر من أربعة عُقُود. وباتت تعدُّ على نطاق واسع توجّهًا جنسيًّا يُوجَد منذ الطفولة. ويُقدَّر أنَّ 4 إلى 5٪ من البالغين يشاركون في علاقات مثليَّة حصريًا طوالَ حياتهم، و 2 إلى 5٪ آخرين يشاركون بشكلٍ دوري في ممارسة الجنس مع شخص من نفس الجنس (ثنائيَّة الجنس bisexuality). قد يجرِّب المراهقون اللعبَ مع نفس الجنس، ولكنَّ هذه التجربةَ لا تشير بالضرورة إلى اهتمام دائم بالنَّشاط المِثلي أو ثنائيّ الجنس كبالغين (انظر نموُّ المراهقين: النُّمو الجنسي).

يكتشف الأشخاصُ مثليو الجنس والمثليَّات أنَّهم ينجذبون إلى الآخرين من نفس الجنس، تَمامًا كما يكتشف مُغايرو الجنس أنَّهم ينجذبون إلى الآخرين من الجنس الآخر. ويبدو أنَّ الجاذبية هي نتيجة لتأثيرات بَيولوجية وبيئيَّة، وليست مسألةَ اختيار. ولذلك، فإنَّ المصطلح الشائع "التفضيل الجنسي sexual preference" لا معنى له في المَسائل المتعلِّقة بالميول الجنسية، سواءٌ أكان التوجّه نحوَ جنس مختلف أو مثليًا أو ثنائيَّ الجنس.

النَّشاطُ الجنسي المتكرِّر مع شركاء مختلفين

بالنسبة لبعض مغايري الجنس والمثليين جنسيًا، يعدُّ النشاطُ الجنسي المتكرِّر مع شركاء مختلفين هو ممارسة شائعة طوالَ الحياة. وقد يكون هذا السُّلُوكُ سببًا لطلب المَشورة الاختصاصيَّة، لأنَّ تَعدُّدَ الشركاء الجنسيين يرتبط بنقل أمراض معيَّنة (مثل عدوى فيروس العوز المناعي البشري "الإيدز"، والهربس البسيط، والتهاب الكبد، والزُّهري، والسَّيلان، وسرطان عنق الرحم)؛ كما يمكن أن يدلَّ على صعوبة في تشكيل علاقات هادفة ودائمة أيضًا.

الجنسُ خارج الزواج Extramarital sex

في الولايات المتَّحدة، يشارك معظمُ الأشخاص في النشاط الجنسي قبل أن يتزوَّجوا أو في حالة عدم زواجهم. وهذا السُّلُوكُ هو جزءٌ من الاتجاه نحو مزيد من الحرِّية الجنسية في البلدان المتقدِّمة. ولكنَّ معظمَ الثقافات تثني الأشخاصَ المتزوِّجين عن ممارسة الجنس مع شخصٍ آخر غير الزوج أو الشريك. ويحدث هذا السُّلُوكُ بشكل متكرِّر على الرغم من الرفض الاجتماعي. وثمَّة مشكلة موضوعية تتمثَّل في احتمال انتشار الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي إلى الأزواج غير المصابين أو الشُّركاء الجِنسيين.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن نَقص الشَّهية العصبي (القهم العُصابي)
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن نَقص الشَّهية العصبي (القهم العُصابي)
لمحَة عامَّة عن اضطراب القلق المُعمَّم
Components.Widgets.Video
لمحَة عامَّة عن اضطراب القلق المُعمَّم

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة