أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

لبسةُ الجنس الآخر

(اضطراب لبسة الجنس الآخر Transvestic Disorder)

حسب

George R. Brown

, MD, East Tennessee State University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1436| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1436

تنطوي لبسةُ الجنس الآخر transvestism على الإثارة الجنسية المتكررة والمكثفة من لبسة الجنس الآخر. اضطراب لبسة الجنس الآخر هو لبسةُ الجنس الآخر التي تسبِّب ضائقة كبيرة أو تتداخل بشكلٍ كبير مع الأداء اليومي.

لبسة الجنس الآخر هي شكلٌ من أشكال الفتشية التَّمائميَّة (الفِتشِيَّة) التَّمائميَّة (الفِتشيَّة) fetishism هي استخدام جسم جامد (الوثن أو الفطيش) كطريقةٍ مفضَّلة لإنتاج الإثارة الجنسية. يحدث الاضطراب الفتشي عندما تسبِّب إثارَة الشهوة الجنسية المتكرِّرة باستخدام... قراءة المزيد (الملابس هي الوَثَن)، ونوع من الشذوذ أو الخطل الجنسي لمحة عامة عن الشذوذات الجنسيَّة واضطراباتها الشذوذات الجنسيَّة paraphilias هي تخيّلات أو سلوكيَّات للإثارة الجنسيَّة، متكرِّرة أو شديدة، تنطوي على أشياء جامدة أو أطفال أو أشخاص بالغين غير راغبين، أو معاناة أو إهانة للنفس أو الشَّريك.... قراءة المزيد . وفي هذا الاضطراب، يفضِّل الرجال ارتداءَ ملابس النساء، أو تفضِّل النساءُ ارتداء ملابس الرجال (بشكل أقلّ شيوعًا بكثير). ولكنَّهم لا يرغبون في تغيير جنسهم، مثل المتحوِّلين جنسيًا اشتهاءُ تغيير الجنس Transsexualism ينطوي الخلل الجنسي أو عدم الرِّضا الجنسي على تناقض كبير بين الجنس التشريحي للشخص والشعور الداخلي بالذات كمذكَّر، أو مؤنَّث، أو مختلط، أو محايد، أو شيء آخر (الهويَّة الجنسانية). ويسبِّب هذا الشعورُ... قراءة المزيد . كما لا يكون لديهم أيضًا شعور داخلي بالانتماء إلى الجنس الآخر، كما في الأشخاص المصابين بعدم الرضا الجنسي الخلل الجنساني والتحوّيل الجنسي (اِشتِهَاءُ تَغيِيرِ الجِنس) ينطوي الخلل الجنسي أو عدم الرِّضا الجنسي على تناقض كبير بين الجنس التشريحي للشخص والشعور الداخلي بالذات كمذكَّر، أو مؤنَّث، أو مختلط، أو محايد، أو شيء آخر (الهويَّة الجنسانية). ويسبِّب هذا الشعورُ... قراءة المزيد . ولكنَّ الرجالَ الذين يميلون إلى ارتداء اللباس الأنثوي قد يكون لديهم مشاعر عدم الرضا الجنسي عندما يكونون بحالة ضيق أو يمرُّون بتجربة خَسارة.

ويُستخدَم مصطلحُ لبسة الجنس الآخر عادة للإشارة إلى الأشخاص الذين يعانون من الميل إلى ارتداء المَلابس الأنثويَّة؛ ولكن هذا المصطلح أقل قبولاً.

يبدأ الذكور المُغايِرو الجنس، الذين يرتدون ملابس النساء، بمثل هذا السُّلُوك في مرحلة الطفولة المبكِّرة عادة. ويرتبط هذا السُّلُوك، في البداية على الأقلّ، بالإثارة الجنسية الشَّديدة.

قد يرتدي المصابون بلبسة الجنس الآخر تلك الملابس لأسبابٍ أخرى غير التحفيز الجنسي؛ على سبيل المثال، للحدِّ من القلق، أو الاسترخاء، أو لتجربة الجانب الأنثوي من شخصيَّاتهم في حالة الذكور.

وفي وقتٍ لاحق من الحياة (في الخمسينات أو الستينات من عمرهم في بعض الأحيان)، قد يُصاب بعضُ الرجال الذين كانوا يرتدون ملابسَ الجنس الآخر فقط في سنّ المراهقة والعشرينات بعدم الرضا الجنسي. وقد يَسعون إلى تغيير أجسادهم عن طريق الهرمونات والجراحة التناسلية (إعادة تعيين الجنس).

عندما يكون الشريك متعاونًا، قد لا تضرّ لبسة الجنس الآخر بعلاقة الزوجين الجنسيَّة. وفي مثل هذه الحالات، قد يدخل الرجالُ المصابون بهذه المشكلة في النشاط الجنسي وهم في الملابس الأنثوية جزئيًا أو كليًا.

أمَّا عندما يكون الشريكُ غيرَ متعاون، فقد يشعرون بالقلق والاكتئاب والذنب والخجل من رغبتهم في ذلك. وردًا على هذه المشاعر، يقوم هؤلاء الرجالُ في كثير من الأحيان بتطهير خزانتهم من المَلابس النسائية.

المُعالَجة

  • مجموعات الدَّعم والمجموعات الاجتماعية

  • العلاج النفسي في بعض الأحيان

تُعَدّ لبسة الجنس الآخر أحدَ الاضطرابات، وبذلك لا تتطلَّب العلاج إلاَّ إذا تَسبَّبت في ضائقة أو تتداخلت مع العمل، أو عندما تنطوي على سلوك متهوِّر من المحتمل أن يؤدِّي إلى الإصابة أو فقدان الوظيفة أو السجن. ولكنَّ معظمَ المصابين بهذه المشكلة ليس لديهم هذا الاضطراب.

ومع ذلك، لا يسعى إلى الرعاية الطبِّية إلاَّ عددٌ قليل فقط من المصابين بلبسة الجنس الآخر. أمَّا أولئك الذين يسعون إليها فقد يكون الدافع هو زوجًا غير سعيد أو القلق حولَ كيفية تأثير لبسَة الجنس الآخر في حياتهم الاجتماعية والعمل؛ أو قد تجري إحالتُها من المَحاكم لتلقِّي العلاج. ويسعى البعضُ للحصول على الرعاية الطبية لمشاكل أخرى، مثل تعاطي المخدِّرات أو الاكتئاب.

وغالبًا ما تكون المجموعات الاجتماعية ومجموعات الدعم للرجال الذين يرتديون ملابس الجنس الآخر مفيدة جدًّا.

يركِّز العلاجُ النفسي، عندَ الحاجة، على مساعدة المرضى على قبول أنفسهم والتحكّم في السُّلُوكيات التي يمكن أن تسبِّب المشاكل.

ولكن، لا توجد أَدوِيَة فعَّالة بشكلٍ موثوق به.

اختبر معرفتك
اضطراب الكرب الحاد (ASD)
يتم تشخيص اضطراب الكرب الحاد عندما يتعرض الناس بشكل مباشر أو غير مباشر لحدث صادم وعندما تستمر الأعراض النموذجية إلى متى؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة