Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي

حسب

Mark T. Gladwin

, MD, University of Pittsburgh School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1435| آخر تعديل للمحتوى محرم 1436
موارد الموضوعات

ارتفاعُ ضغط الدم الرئوي هو حالة يكون فيها ضغط الدَّم في شرايين الرئتين (الشرايين الرئوية) مرتفعًا بشكلٍ غير طبيعي.

  • يمكن للكثير من الاضطرابات أن تتسبَّب في حدوث ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي.

  • يُعاني الأشخاصُ من ضيق في النَّفَس عند بذل الجهد وفقدان الطاقة عادةً، ويشعر بعضهم بخفَّةٍ في الرَّأس أو بالإرهاق عندَ بذل مجهود.

  • يُوفِّر تصوير الصدر بالأشعَّة السِّينية وتخطيط كهربية القلب (ECG) وتخطيط صدى القلب دلائل لوضع التشخيص، ومن الضروري قياس ضغط الدَّم في البطين الأيمن والشريان الرئوي لتأكيد التشخيص.

  • تُفيد معالجةُ السبب واستخدام الأدوية التي تعمل على تحسين جريان الدَّم من خلال الرئتين.

ينتقل الدَّم من الجانب الأيمن للقلب عبر الشرايين الرئوية إلى الرئتين، حيثُ يتم نزع ثاني أكسيد الكربون من الدَّم وإضافة الأكسجين. يكون الضغط في الشرايين الرئوية منخفضًا عادةً، ممَّا يسمح للجانب الأيمن من القلب أن يكون أقلَّ كتلة عضلية من الجانب الأيسر (لوجود حاجة منخفضة نسبيًّا إلى العضلات والجهد لضخّ الدَّم عبر الرئتين من خلال الشرايين الرئوية). وفي المقابل، تكون الكتلةُ العضليَّة في الجانب الأيسر من القلب أكبر، لأنَّه يُضطر إلى دفع الدَّم عبر الجسم بأكمله، والذي يُقابله ضغط أعلى بكثير.

وإذا ارتفع ضغط الدَّم في الشرايين الرئوية إلى مستوىً كافٍ، فإن الحالة تسمى فرط ضغط الدَّم الرئوي pulmonary hypertension. ومع ارتفاع ضغط الدم الرئوي، يتوجب على الجانب الأيمن من القلب زيادة الجهد لضخ الدَّم عبر الشرايين الرئوية إلى الرئتين. ومع مرور الوقت، يُصبح البطين الأيمن سميكًا ومتضخمًا ويحدث فشل القلب. يعاني المرضى المصابون بفشل القلب من عدم كفاية الدَّم الذي يضُخه القلب (انظر أيضًا فشل القلب).

ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي
ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي
VIDEO

القلب الرئوي Cor Pulmonale: أحد أنواع فشل القلب النَّاجم عن اضطرابات رئويَّة

مرض القلب الرئوي هو تسمّك وتضخّم في البطين على الجانب الأيمن من القلب، ناجم عن اضطراب رئوي كامن يُسبِّب ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي. تؤدي هذه السماكة والتضخم إلى حدوث فشل القلب.

ويمكن للاضطرابات الرئوية أن تتسبَّب في حدوث ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي بعدة طرائق؛ فعندما تكون مستويات الأكسجين منخفضة لفترة طويلة، تنقبض الشرايين الرئوية وتصبح جدرانها سميكة. ويؤدي هذا الانقباض والسماكة إلى زيادة الضغط في الشرايين الرئوية. كما تُسبب الاضطرابات الرئويَّة التي تُلحق الضَّررَ أو تُنقصُ كمية أنسجة الرئة (مثل نُفاخ الرئة) إلى خفض عدد الأوعية الدَّموية في الرئتين. ويؤدي انخفاض عدد الأوعية الدَّموية إلى زيادة الضغط في الأوعية المُتبقِّية.

وبمجرد حدوث ارتفاع ضغط الدم الرئوي، يعمل الجانب الأيمن من القلب بجهدٍ إضافي لضخ الدَّم من خلال الرئتين. وتؤدي زيادة الجهد إلى تضخُم عضلة القلب وازدياد سماكتها. وإذا استمرَّ ارتفاع ضغط الدم الرئوي فترةً طويلة، فلا يمكن للجانب الأيمن من القلب أن يُعاوضَ من خلال التضخّم والتسمَّك، فيحدث فشل الجانب الأيمن من القلب.

يؤدي فشلُ البطين الأيمن إلى وضع الشخص تحت خطر الإصابة بالانصمام الرئوي نتيجة ضعف غزارة الجريان الدَّموي بشكلٍ غير طبيعي، لذلك يميل الدَّمُ إلى التجمّع في الساقين. وإذا تشكلَّت الجلطات في الدَّم المتجمَِع، فقد تنتقل في النهاية إلى الرئتين وتستقرُّ فيهما، ممَّا يؤدِّي إلى عواقب خطيرة (انظر الانصمام الرِّئوي).

وقد تظهر أعراضٌ بسيطةٌ لمرض القلب الرئوي إلى أن تتقدَّم حالة الاضطراب بشدة. يُعاني الأشخاصُ عند ظهور الأعراض ممَّا يلي:

  • ضيق النَّفَس في أثناء بذل الجُّهد

  • الشُّعور بخفَّة في الرَّأس

  • الإرهاق

  • الشُّعور بألم في الصَّدر

كما تظهر أعراضُ فشل القلب، مثل التورُّم (الوذمة) في الساقين والتفاقم التدريجي لضيق النَّفَس.

يوجد عددٌ من الاختبارات المتاحة لمساعدة الأطباء على وضع تشخيص مرض القلب الرِّئوي، إلَّا أنَّه يُشتَبه في التشخيص بناءً على الفحص السريري غالبًا؛ فمثلًا، يمكن للأطبَّاء من خلال الاستماع عبر السمَّاعة سماع أصوات مميَّزةٍ في القلب تصدر عندما يصبح البطين الأيمن مجهدًا. كما تُصبح الساقان متورَّمتين، وتتضخَّم أو تتوسَّع الأوردة في الرقبة. ويمكن أن تُظهِر صور الأشعَّة السِّينية تضخُّم البطين الأيمن والشرايين الرئوية. يُقيّم الأطباء وظيفة البطينين الأيمن والأيسر باستخدام تخطيط صدى القلب ودراسات النوكليدات المُشعَّة والقَثطَرة القلبية.

يتمُّ توجيه المعالجة إلى اضطراب الرِّئة الكامن عادةً. ونظرًا لأن المرضى المصابين بالمرض القلب الرئوي يكونون أكثرَ عرضة لحدوث الانصمام الرئوي، فقد يصف الأطباء استعمال دواءٍ مضادٍّ للتخثر لفترة طويلة.

الأسباب

يختلف تصنيفُ ارتفاع ضغط الدم الرئوي باختلاف السبب الذي أدَّى إلى حدوثه، وذلك لأنَّ أسلوب المعالجة يختلف باختلاف السبب بشكلٍ جزئي. توجد الكثير من الأَسبَاب المُؤدِّية لارتفاع ضغط الدَّم الرئوي، مثل:

  • فشل قلب الجانب الأيسر

  • الاضطرابات الرئويَّة

  • انخفاضُ مستويات الأكسجين في الدَّم (نقص الأكسجة hypoxia)

يُعدُّ فشل الجانب الأيسر من القلب أحدَ الأَسبَاب الأكثر شُيُوعًا لارتفاع ضغط الدَّم الرئوي. يمكن أن يحدث فشل الجانب الأيسر من القلب عند المرضى المُصابين منذ فترة طويلة بارتفاع ضغط الدَّم أو بدَاء الشِّريَان التاجي. عندما يعجز الجانب الأيسر من القلب عن ضخ الدَّم إلى الجسم بشكلٍ طبيعي، فإنَّ الدَّم يبقى في الرئتين ويزيد من ضغط الدَّم هناك.

كما يمكنللاضطرابات الرئويَّة أن تؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدَّم الرئوي. وعندما تضعُف الرئتان نتيجةً لأحد الاضطرابات، فإنَّه يتوجَّب بذل المزيد من الجُّهد لضخ الدِّم من خلالهما. ويُعدُّ الدَّاءُ الرِّئَوِيُّ المُسِدُّ المُزمِن أحدَ الحالات الأكثر شُيُوعًا (COPD-انظر الدَّاءُ الرِّئَوِيُّ المُسِدُّ المُزمِن). ومع مرور الوقت، يُخرِّبُ الدَّاءُ الرِّئَوِيُّ المُسِدُّ المُزمِن الأكياس الهوائية الصغيرة (الأسناخ) والأوعية الدَّمويَّة الصغيرة (الشعيرات الدموية) في الرئتين. السببُ الوحيد الأكثر أهمية لارتفاع ضغط الدَّم الرئوي في الدَّاءِ الرِّئَوِيِّ المُسِدِّ المُزمِن هو تضيُّق (أو انقباض) الشرايين الرِّئوية الذي يحدث نتيجة انخفاض مستويات الأكسجين في الدَّم. كما يمكن للحالات الأخرى التي تُخفِّضُ مستويات الأكسجين في الدَّم، مثل انقطاع النَّفَس في أثناء النَّوم أو الإقامة أو الزيارات الطويلة للأماكن الشديدة الارتفاع، أن تُسبِّبَ ارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي. تشتمل اضطراباتُ الرئة الأخرى التي قد تُسبِّبُ ارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي على التَّليُّف الرِّئوي والتَّليُّف الكيسي والساركويد و كثرة المنسجات لخلايا لانغرهانس (وُرام حُبيبي) وفقدان كبير لأنسجة الرئة نتيجةً لجراحة أو إصابة.

وتنطويالأَسبَابُالأقلُّ شُيُوعًا على السُّمنة مع انخفاض القدرة على التنفُّس (المُتلازمة البيكويكية pickwickian) والاضطرابات العصبية التي تشمل عضلات الجهاز التنفُّسي وأمراض الكبد المزمنة (تشمُّع الكبد عادةً) والعدوى بفيروس العَوَز المَناعي البَشَري. تشتمل الأدويةُ التي يمكن أن تُسبب ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي على الكوكايين cocaine والأمفيتامين amphetamines. وفي التسعينات من القرن الماضي، حدث ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي عند بعض الأشخاص الذين استعملوا أدوية التنظيم الغذائي أو الحمية مثل دكسفنفلرامين dexfenfluramine وفينترمين (phentermine (fen-phen. يُعدُّ الانصمام الرِّئوي سببًا في حدوث ارتفاع ضغط الدم الرئوي المفاجئ، وهو الحالة التي تصبح فيها الجلطات الدَّمويَّة منحشرة في شرايين الرئة (انظر الانصمامُ الرِّئوي). وفي المناطق المدارية، يُعدُّ داء البلهارسيات، وهو اضطراب طفيليُّ، أحد الأَسبَاب الشائعة. ويمكن أن تسبب بعض الاضطرابات الجهازية ارتفاع ضغط الدم الرئوي، مثل اضطرابات المناعة الذاتيَّة (كالتهاب المَفاصِل الروماتويدي والاضطرابات المرتبطة به) وداءُ الكُرَيَّاتِ المِنجَلِيَّة والسَّاركويد.

كما يمكن للطفرات الجينية الموروثة أن تُسبِّبَ ارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي. تحدث الإصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوي عند مجموعةٍ صغيرةٍ من الأشخاص دون معرفة السبب (يُسمَّى ذلك ارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي مجهول السبب idiopathic pulmonary hypertension). تكون نسبةُ إصابة النِّساء بارتفاع ضغط الدَّم الرئوي مجهول السبب هي ضعفَي نسبتها عند الرجال، ويبلغ متوسطُ العمر الذي يتمُّ فيه التشخيص حَوالي 35 عامًا.

كما يمكن أن يحدث ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي عند الأطفال حديثي الولادة (انظر فرطُ ضغط الدَّم الرِّئوي المستديم).

الأعراض

يُعدُّ ضيق النَّفَسِ في أثناء بذل المجهود هو أكثر أعراض ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي شيوعًا، ويحدث عند جميع الأشخاص المُصابين به تقريبًا. يشعر بعضُ الأشخاص بخِفَّة الرَّأس أو بالتعب عند بذل الجهد. كما قد يشعر الشخص بالضَّعف نتيجة عدم حصول أنسجة الجسم على حاجتها من الأكسجين. تؤدِّي الإصابة باضطرابٍ رئويٍّ كامن إلى ظهور أعراضٍ أخرى، مثل السُّعال (سُعال مُدمَّى في حالاتٍ نادرة) والأزيز. وقد يحدث تورُّمٌ (وذمة)، لاسيَّما في الساقين، لأن السوائل قد تتسرَّب من الأوعية الدَّموية ونحو الأنسجة. يكون حدوث التَّورُّم علامةًٌ على حدوث فشل الجانب الأيمن من القلب عادةً. ويُعاني الأشخاص من البَّحَّة في حالاتٍ نادرة.

يُعاني بعضُ الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي من اضطراباتٍ في النسيج الضام، ولاسيَّما التَّصلُّب المَجموعي (انظر التَصَلُّب المَجموعِيّ).

التشخيص

  • تقييم الطبيب

  • إجراء أشعة سينية للصدر وتخطيط صدى القلب وتخطيط كهربيَّة القلب

  • قَثطَرة القلب Cardiac catheterization

يمكن أن يشتبه الأطباءُ بارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي وفقًا للأعراض، وخصوصًا عند الأشخاص المُصابين باضطرابٍ رئويٍّ كامن أو سبب آخر معروف لارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي. ويتمُّ إجراء الاختبارات؛ حيث قد تُظهِرُ الأشعَّة السِّينية للصدر تَضخُّم الشرايين الرِّئوية. يُمّكِّن تخطيط صدى القلب وتخطيط كهربيَّة القلب (ECG) الأطباءَ من التَّحرِّي عن مشاكل مُحدَّدة في الجانب الأيمن من القلب قبل الإصابة بمرض القلب الرئوي؛ فمثلًا، قد يتمُّ الكشف عن وجود سماكة في البطين الأيمن أو عن اعتكاس جزئي (جريان خلفي) للدَّم عبر الصمام ثلاثي الشرف بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن من خلال مخطَّط صدى القلب. تساعد اختباراتُ وظائف الرئة الأطباءَ على تقييم مدى تَضرَُر الرئة. ويمكن سحبُ عَيِّنَة من الدَّم من شريانٍ في الذراع لقياس مستوى الأكسجين في الدَّم.

يتطلَّب التشخيص النِّهائي لفرط ضغط الدَّم الرِّئوي عادةً تمرير أنبوب عبر الوريد في الذراع أو الساق إلى الجانب الأيمن من القلب لقياس ضغط الدَّم في البطين الأيمن والشريان الرئوي (قَثطَرة الجانب الأيمن من القلب انظر قَثطَرة القلب و تَصوير الأوعية التاجيَّة). يمكن إجراء اختباراتٍ أخرى للمساعدة على تحديد سبب ارتفاع ضغط الدَّم الرئوي، وقياس شدته؛ فمثلًا، قد تشتمل الاختباراتُ على التصوير المقطعي عالي الدِّقَّة (CT) للصدر (للحصول على معلومات مفصلة عن اضطرابات الرئة) واختبارات دمويَّة لتشخيص اضطرابات المناعة الذاتيَّة والتصوير المقطعي للأوعية للتَّحرِّي عن الجلطات الدَّمويَّة في الرئتين.

المُعالَجة

  • معالجة سبب ارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي

  • استعمال المُعالجات المُخفِّفَة للأعراض عادةً، مثل الأدوية التي تُوسِّع الأوعية الدَّمويَّة والأكسجين

  • استعمال المعالجات التي تمنع أو تعالج المضاعفات في بعض الأحيان، مثل مضادات التخثُّر وزرع الرئة

تعتمد أفضل معالجة لفرط ضغط الدَّم الرئوي على المعالجة المباشرة للسبب عند تحديده.

يساعد استعمالُ مُوسِّعات الأوعية الدَّمويَّة (أدوية لتوسيع الأوعية الدَّمويَّة) غالبًا على معالجة ارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي الذي يحدث عند الأشخاص المُصابين بارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي مجهول السبب أو الموروث، واضطرابات المناعة الذاتيَّة، وأمراض الكبد المزمنة، والعدوى بفيروس العَوَزِ المَناعِيِّ البَشَرِيّ، وبعض اضطرابات القلب الخِلقيَّة، وعند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي النَّاجم عن العقاقير أو السُّموم. وفي المقابل، لم تثبُت فعالية استعمال المُوسِّعات عند المرضى المُصابين بارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي النَّاجم عن اضطراب الرئة الكامن. تعمل موسِّعات الأوعية الدَّمويَّة من خلال خفض ضغط الدَّم في الشرايين الرِّئويَّة. ويمكن أن تُحسِّن من نوعية الحياة وتزيد من عمر المريض وتوفِّرُ الوقت، حتى تَتِمَّ أخذ مسألة زرع الرئة بعين الاعتبار. ولكن قبل استعمال مُوسِّعات الأوعية، يمكن للأطباء أولاً اختبار فعاليَّة هذه الأدوية في أثناء وجود الشخص في مركز لقثطرة القلب، لأنَّ استعمالها قد يكون خطيرًا عند بعض الأشخاص.

تنطوي مُوسِّعات الأوعية الدَّمويَّة على الأدوية المتعلقة ببروستاسيكلين prostacyclin (الذي يُوسِّع الشريان الرئوي) مثل إيبوبروستينول epoprostenol التي يُستَعملُ عن طريق الوريد، أو البروست iloprost أو تريبروستينال treprostinil عن طريق الاستنشاق، أو تريبروستينال treprostinil الذي يُحقَن تحت الجلد. كما يمكن استعمالُ مُوسِّعات الأوعية الدَّمويَّة عن طريق الفم، مثل مُثبِّطات الفُسفُودايستِراز-5 phosphodiesterase (مثل، سيلدانفيل sildenafil وتادالافيل tadalafil) والتي من الشَّائع استعمالها في معالجة ضَعف الانتصاب، ومناهضات مستقبلات الإندوثالين endothelin-receptor antagonists (مثل البوسنتانbosentan والأمبريسينتان ambrisentan وماسيتينان macitentan ) ومنبِّه مُحلِّقة الغوانيلات guanylate cyclase stimulator (ريوسيغوات riociguat). الإندوثيلين Endothelin هو مادة موجودة في الدَّم تُسبِّبُ انقباض الأوعية الدَّمويَّة. تزيد مُثبِّطات الفُسفُودايستِراز-5 phosphodiesterase ومنبِّه مُحلِّقة غوانيلات guanylate cyclase stimulator من قدرة أكسيد النيتريك الموجود بشكلٍ طبيعي في الجسم على توسيع (تمدُّد) الشَّريان الرِّئوي.

قد يؤدي الاستعمالُ المستمرّ للأكسجين من خلال القنيَّة الأنفية أو قناع الأكسجين، عندَ الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدَّم الرئوي مع معاناتهم من انخفاض مستوى الأكسجين في الدَّم، إلى خفض ضغط الدَّم في الشرايين الرئوية، وقد يُخفِّف من ضيق النَّفس. يجري استعمال دواء مُدر للبول عادةً لمساعدة البطين الأيمن على المحافظة على الحجم الطبيعي لضربات القلب الفعَّالة، وتقليل تورُّم الساقين. كما يمكن استعمال مضاد تخثُّر للحَدِّ من خطر جلطات الدَّم والانصمام الرئوي اللاحق (انظر الانصمام الرِّئوي).

يُعدُّ زرعُ الرئة هو الإجراء المعمول في معالجة الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدَّم الرِّئوي. لا يمكن القيام بزراعة الرئة إلا للأشخاص المصابين بمرض شديد، والذين يتمتعون بصحةٍ كافية لتحمل العواقب والصعوبات المحتملة للإجراء.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن الجهاز التنفُّسي
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن الجهاز التنفُّسي
كيف يَضيقُ مجرى التنفس
Components.Widgets.Video
كيف يَضيقُ مجرى التنفس
عند الإصابة بالربو، قد يؤدي استنشاق بعض المنبهات (مثل، غبار الطَّلع وجسيمات الدخان والهواء البارد) إلى...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة