أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الأعصَاب

حسب

Steven A. Goldman

, MD, PhD, Sana Biotechnology

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1436| آخر تعديل للمحتوى صفر 1436
موارد الموضوعات

يتكوَّن الجهازُ العصبي المحيطي من أكثر من 100 مليار خلية عصبية تعمل في جميع أنحاء الجسم مثل الخيوط، ممَّا يجعلها متَّصلة مع الدماغ والأجزاء الأخرى من الجسم، وغالبًا مع بعضها بعضًا.

تتكوَّن الأعصابُ المحيطيَّة من حزمٍ من الألياف العصبيَّة. وتُلفَّ أو تُحاط هذه الأليافُ بعدَّة طبقاتٍ من النسيج تتألَّف من مادة دهنية تسمى المايلين myelin. وتشكِّل هذه الطبقات غمدَ المايلين، الذي يسرِّع توصيلَ النبضات العصبية على طول الألياف العصبيَّة. تنقل الأعصابُ النبضات بسرعاتٍ مختلفة اعتمادًا على قطرها، وعلى كمِّية المايلين من حولها.

يحتوي الجهازُ العصبي المحيطي على جزأين:

  • الجهاز العصبي الجَسَدي somatic

  • الجهاز العصبي اللاإرادي أو المستقلّ autonomic

الجهاز العصبي الجسدي

يتكوَّن هذا الجهازُ من الأعصاب التي تربط الدماغَ والحبل الشوكي مع العضلات التي يتحكَّم عليها الجهدُ الواعي (العضلات الإرادِيَّة أو الهيكليَّة)، ومع المستقبلات الحسِّية في الجلد. (المستقبلات الحسِّية هي النهاياتُ المتخصِّصة من الألياف العصبية، والتي تكشف المعلومات في الجسم وما حوله).

الجِهازُ العصبي اللاإرادي أو المستقلّ

يربط هذا الجهازُ جذعَ الدماغ والحبل الشوكي بالأعضاء الداخلية، وينظِّم عمليَّات الجسم الداخلية التي لا تتطلَّب جهدًا واعيًا، والتي لا يدركها الناس عادة (انظر اضطراباتُ الجهاز العصبي المُستقل (اللَّاإرادي) اضطراباتُ الجهاز العصبي المُستقل (اللَّاإرادي) قراءة المزيد ). ومن الأمثلة على ذلك معدَّل تقلُّصات القلب، وضغط الدم، ومعدَّل التنفُّس، وكمية إفراز حمض المعدة، والسرعة التي يمرّ بها الطعامُ عبرَ القناة الهضمية.

يحتوي الجهازُ العصبي اللاإرادي على قسمين:

  • القِسم الودِّي Sympathetic division : وتتمثَّل مهمَّتُه الرئيسيَّة في إعداد أو تحضير الجسم لحالات الإجهاد أو الشدَّة أو الطوارئ - للمواجهة أو الهروب.

  • القِسم اللاودِّي Parasympathetic division : وتتمثَّل مهمتُه الرئيسية في الحفاظ على وظائف الجسم الطبيعية خلال الحالات العاديَّة.

ويعمل هذان القِسمان معًا، حيث يفعِّل أحدُهما أعمال الأعضاء الداخلية، بينما يقوم الآخر بتثبيطِها؛ فعلى سَبيل المثال، يزيد القسمُ الودِّي النبض وضغط الدم ومعدَّلات التنفُّس، بينما يقلِّل القسمُ الودِّي كلَّ واحدٍ منها.

البنية النموذجية للخليَّة العصبيَّة

تتكوَّن الخليَّةُ العصبية (العَصَبون neuron) من جسم الخلية الكبير والألياف العصبية - وأحدُها يكون بشكل استطالة ممدودة (محور عصبي أو محوار axon) لإرسال النبضات أو الإشارات، مع العديد من الفروع (التغصُّنات dendrites) عادة لتلقي النبضات أو الإشارات.

ويُحَاط كلُّ محور عصبي كبير بدِبقِيَّات قَليلَةُ التَّغَصُّن في الدماغ والحبل الشوكي، وبخَلايا شوان Schwann cells في الجهاز العصبي المحيطي. وتتكوَّن أغشية هذه الخلايا من دهن (بروتين دهني) يُسمَّى المايلين myelin. وتلتفُّ الأغشية بإحكام حولَ المحور العصبي (المِحوَار)، مشكِّلةً غمدًا متعدِّد الطبقات. ويشبه غمدُ المايلين هذا العزلَ، مثل ذلك الموجود حولَ الأسلاك الكهربائية. تسير النبضاتُ العصبيَّة بشكلٍ أسرع بكثير في الأعصاب ذات الغمد المايليني منها في تلك التي ليس حولها هذا الغِمد.

ولكن، إذا تضَرَّر الغمد المايليني للعصب، يبطؤ أو يتوقَّف الانتقالُ العصبي. وقد يتلف غمدُ المايلين بسبب حالاتٍ مختلفة تضرّ بالدماغ أو الأعصاب المحيطية، بما في ذلك

  • التصلُّبُ المتعدِّد Multiple sclerosis

  • أنواع معيَّنة من السَّكتات الدماغية

  • بعضُ اضطرابات المناعة الذاتية (مثل مُتلازمة غيلان-باريه Guillain-Barré syndrome)

  • بعضُ الإصابات (مثل عدوى العطيفَة Campylobacter)

  • الأدوية والسُّموم

البنية النموذجية لخلية عصبية

الأعصاب القحفية والنخاعيَّة

وتسمَّى الأعصابُ التي تربط الحبلَ الشوكي مع أجزاء أخرى من الجسم الأعصاب النخاعيَّة. ويتَّصل الدماغ مع معظم الجسم من خلال تلك الأعصاب النخاعيَّة. وهناك 31 زوجًا منها، تقع على مسافاتٍ مختلفة على طول الحبل الشوكي (انظر لمحة عامة عن اضطرابات الحبل الشوكي لمحة عامة عن اضطرابات الحبل الشوكي تتضمن أسباب اضطرابات الحبل الشوكي كُلاً من الإصابات، والعدوى، وانقطاع التروية الدَّموية، والضغط من قبل عظم مكسور أو ورم. عادة ما تكون العضلات ضعيفة أو مشلولة، والإحساس غير طبيعي أو مفقود، والسيطرة... قراءة المزيد ). وتشارك العديدُ من الأعصاب القحفية ومعظم الأعصاب النخاعيَّة في كلٍّ من الأجزاء الجسدية والمستقلَّة من الجهاز العصبي المحيطي.

وتنشأ الأعصابُ النخاعيَّة من الحبل الشوكي عبر المسافات أو الأحياز بين الفقرات؛ ويُعطِي كلُّ عصب فرعَين قصيرين (يُسمَّيان الجذرين العصبين الشوكيين أو النُّخاعيين): واحد في الجزء الأمامي من الحبل الشوكي والثاني في الخلف.

وبعد مغادرةِ الحبل الشوكي، تلتحم جذورُ الأعصاب الحركيَّة والحسِّية المتوافقة وتشكِّل عصبًا نخاعيًا مفردًا.

وتشكِّل بعضُ الأعصاب النخاعيَّة شبكاتٍ من الأعصاب المتشابكة، تُسمَّى الضَّفائرَ العصبية nerve plexuses. وفي الضَّفيرة، يَجرِي فرزُ الألياف العصبية من الأعصاب النخاعيَّة المختلفة وإعادة تَجميعها بحيث تُوضَع جميعُ الألياف المتَّجهة إلى أو القادمة من منطقة واحدة لجزءٍ معيَّن من الجسم معًا في عصبٍ واحد (انظر الشكل: صناديق المَواصِل العصبية: الضفائر صناديق المَواصِل العصبية: الضفائر (انظر لمحة عامة عن الجهاز العصبي المحيطي أيضًا). قد تتضرَّر شبكاتُ الألياف العصبية المتشابكة من الأعصاب الشوكية المختلفة (الضفائر) بسبب إصابة أو أورام أو جيوب الدَّم (الأورام الدَّموية hematomas)... قراءة المزيد ). هناك نوعان من الضَّفائر العصبية الرئيسيَّة:

  • الضفيرة العضدية brachial plexus، والتي تُصنَّف وتُجمَع فيها الأليافُ العصبيَّة المتَّجهة إلى الذِّراعين واليدين

  • الضَّفيرة القطنية العجزيَّة lumbosacral plexus، والتي تُصنَّف وتُجمَع فيها الأليافُ العصبية المتَّجهة إلى السَّاقين والقدمين

آخرون يقرأون أيضًا

اختبر معرفتك

خلل التوتر العضلي
يبدو خلل التوتر العضلي أنه نتيجة لفرط النشاط لأي منطقة من الجسم؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة