أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الاعتِلاَل الدِماغِي الرَضحِي المُزمن

خَرَفُ ارتِجاجِ الدِّماغ (dementia pugilistica)

حسب

Juebin Huang

, MD, PhD, Department of Neurology, University of Mississippi Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1437| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1437

الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن chronic traumatic encephalopathy هو تدهور متفاقم في خلايا الدماغ ينجُم عن العديد من إصابات الرأس، وهو يحدث عند الرياضيين عادةً، ولكنه يحدث أيضًا عند الجنود الذين تعرضوا إلى انفجارات،

ويعتقد أن خَرَفُ ارتِجاجِ الدِّماغ (dementia pugilistica)، الذي جرى التعرف إليه عندَ الملاكمين في العشرينيات من القرن الماضي، والاعتلال الدماغي الرضحي المزمن، وهو مصطلحٌ أحدث، هما نفس الاضطراب. يحدُث الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن عند بعض لاعبي كرة القدم المحترفين المتقاعدين والرياضيين الآخرين الذين تعرضوا إلى إصاباتٍ متكررة في الرأس (مثل ارتجاج الدماغ)، وعندَ بعض الجنود الذين تعرضوا لإصابةٍ في الرأس بسبب انفجار (إصابة بالانفجار) في أثناء القتال.

لا يعلم الخبراء حتى الآن لماذا يحدث الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن فقط عند أشخاص معيَّنين تعرضوا إلى إصابات في الرأس متكررة، وما هو عدد الإصابات ومقدار القوة اللازمة حتى يحدث هذا الاضطراب. يحدث هذا الاضطراب عند نحو 3% من الرياضيين الذين تعرضوا إلى الكثير من حالات ارتجاج الدماغ (حتى إن كانت بسيطة ظاهرياً).

الأعراض

في البداية، قد يكون لدى مرضى الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن واحدة أو أكثر من المشاكل التالية:

  • تغيُّرات في المزاج: حيث يشعرون بالاكتئاب والهيجان أو اليأس، مما يؤدي إلى أفكار انتحارية أحيانًا.

  • تغيُّرات في السُّلُوك: حيث يتصرفون بتهور أو عدوانية أو يفقدون أعصابهم بسهولة.

  • تغيُّرات في الوظائف الذهنية: حيث يُصبحونَ كثيري النسيان أو يواجهونَ صعوبةً في التخطيط والتنظيم أو يُصابونَ بالتخليط الذهني؛ وقد يحدث الخرف

  • مشاكل في العضلات: حيث يتحركونَ ببطء ويفقدون التناسُق أو يواجهونَ مشكلة في الكلام (عسر التلفُّظ dysarthria).

قد لا تظهر أيَّة أعراض عند المرضى إلى مرحلة لاحقة من الحياة، وأحيانًا ليس قبل بلوغ 60 عامًا من العمر؛ أو قد يتغير المزاج والسلوك في أثناء مقتبل العمر (على سبيل المثال، في أثناء العقد الثالث من العمر)، وقد يحدث خلل وظيفي ذهني لاحقًا.

التشخيص

  • تقييم الطبيب

يشتبهُ الأطباءُ في الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن عند الذين:

  • تعرّضوا لإصاباتٍ عديدة في الرأس

  • لديهم أعراض نموذجية لهذا الاضطراب

  • لا يُعانون من حالاتٍ أُخرى تُفسِّرُ الأعراض لديهم بشكلٍ أفضل

لا تُوجَد أية فحوصات بما فيها الفحوصات التصويرية يُمكنها أن تؤكد تشخيصَ الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن؛

ويمكن تشخيصُ هذا الاضطراب بشكلٍ قاطع بعد الوفاة فقط، وذلك في أثناء تشريح الجثة.

هل تعلم...

  • ينبغي على الذين تعرضوا إلى ارتجاج الدماغ أن يرتاحوا ويمتنعوا عن النشاطات الرياضية ونشاطات اخرى معيَّنة لفترةٍ من الزمن.

المُعالَجة

  • تدابير السلامة والدعم

  • المشورة

  • الأدوية لتخفيف الأَعرَاض

لا توجد مُعالَجَة محددة؛ وقد تكونتدابير السلامة والدعم مفيدةً مثلما هي الحال مع أنواع أخرى من الخرف.

تدابيرُ السلامة والدعم

إذا حدث الخرف، يمكن أن يكون إنشاء بيئة آمنة وداعمة مفيدًا جدًا (انظر إنشاءُ بيئة مفيدة لمرضى الخرف

وبشكلٍ عام، ينبغي أن تكون البيئة مُضاءةً وتبعث على البهجة وآمنةً ومستقرةً ومُصممة بحيث تُساعد المرضى على الاهتداء. ويكون بعض التحفيز مفيدًا، مثل وجود مذياع أو جهاز تلفاز، ولكن ينبغي تجنُّب التحفيز المفرط.

يُساعد وضع بنى في المكان وإنشاء روتين مرضى الخرف على البقاء في حالة اهتداء، ويمنحهم إحساسًا بالأمان والاستقرار؛ وينبغي شرح أي تغيير في البيئة المحيطة أو في الروتين أو في مقدمي الرعاية للمرضى بوضوح وبساطة.

يُساعِدُ اتباع روتين يومي لمهمَّات مثل الاستحمام والأكل والنوم مرضى الخرف على التذكر؛ وقد يُساعدهم اتباع روتين منتظم لموعد النوم على النوم بشكلٍ أفضل.

يمكن أن تُساعد النشاطات المجدولة على أساسٍ منتظم المرضى على الشعور بالاستقلالية، وأن هناك حاجة إليهم من خلال تركيز انتباههم على مهمَّات ممتعة أو مفيدة، وينبغي أن تنطوي هذه النشاطات على النشاط البدني والذهنيّ، وينبغي تقسيم النشاطات إلى أجزاء صغيرة أو تبسيطها مع تفاقم الخرف.

تدابيرُ أخرى

قد يستفيدُ مرضى الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن من الاستشارة النفسية التي قد تساعدهم على التعامل مع التغيرات في المزاج؛ كما قد تكون مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج مفيدةً أيضًا، خصوصًا في ضبط الأفكار الانتحارية.

للمساعدة على التقليل من خطر الإصابة بالاعتلال الدماغي الرضحي المزمن، يطلب الأطباء من المرضى الذين تعرضوا إلى ارتجاجٍ في الدماغ أن يرتاحوا ويمتنعوا عن ممارسة النشاطات الرياضية ونشاطات أخرى معيَّنة لفترةٍ من الزمن.

الرعايَة المُوجَّهة لمُقدِّمي الرعاية

تُعدُّ رِعاية مرضى الخرَف من الأمور المتطلِّبة والمرهقة، والتي تُسبب الشدَّة، وقد يُصبِح مُقدِّمو الرعاية مكتئبين ومُرهَقين، وغالبًا ما يُهملون صحتهم الذهنية والبدنية، ويمكن أن تُساعدَ التدابير التالية مقدمي الرعاية (انظر جدول: تقديم الرعاية لمقدّمي الرعاية):

  • تعلم كيفية تلبية احتياجات مرضى الخرَف بشكلٍ فعال، وما الذي يمكن توقعه منهم: يمكن أن يحصل مقدِّمُو الرعاية على هذه المعلومات من الممرضات والعاملين الاجتماعيين والمُنظمَات والمواد المنشورة والمُتوفرة على شبكة الإنترنت.

  • طلب المساعدة عند الحاجة: یستطيع مقدِّمُو الرعایة التحدث إلی العاملين الاجتماعیین (بما في ذلك العاملین في المستشفيات المحلية) حول المصادر المناسبة للمُساعَدة، مثل برامج الرعایة النهارية والزيارات من قبل الممرضات اللواتي يقدمن الرعاية في المنازل والمساعدة على التدبير المنزلي بدوامٍ جزئيّ أو كامل والمُساعدة على رعاية المسنين على مدار الساعة. كما يمكن أن تكون مجموعات الاستشارة والدعم مفيدةً أيضًا.

  • رعاية الذات: يحتاجُ مقدمو الرعاية إلى تذكر الاعتناء بأنفسهم، ولا ينبغي أن يتخلَّوا عن أصدقائهم وهواياتهم ونشاطاتهم.

مسائل تتعلّق بنهاية الحياة

قبل أن يصبح مرضى الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن عاجزين بشكلٍ كبيرٍ، ينبغي اتخاذ القرارات حول الرعاية الطبية، كما ينبغي إجراء ترتيبات مالية وقانونية؛ وتسمّى هذه الترتيبات التوجيهات المُسبَقة. ينبغي على المرضى تعيين شخص مخول قانونيًا لاتخاذ قرارات المُعالجة نيابةً عنهم (وكيل الرعاية الصحية)، كما ينبغي عليهم مناقشة رغبات الرعاية الصحية مع هذا الشخص والطبيب، ومن الأفضل مناقشة هذه المسائل مع جميع المعنيين بالأمر وقبل فترة من أن تصبح القرارات ضروريةً.

مع تفاقم الخرف، تميلُ المُعالَجة إلى أن تكون موجهةً نحو الحفاظ على راحة المريض بدلًا من محاولة إطالة حياته.

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة