أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

العَمَه

حسب

Juebin Huang

, MD, PhD, Department of Neurology, University of Mississippi Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1438

العَمَه agnosia هو فقدان القدرة على تمييز الأشياء باستخدام حاسَّةٍ واحدةٍ أو أكثر.

  • وتختلف الأعراضُ باختلاف موضع الضَّرر في الدماغ.

  • يحدد الأطباء ما إذا كان الأشخاص مُصابين بالعمه عندما يطلبون منهم تمييز الأشياء الشائعة من خلال النظرأو اللمس أو أيَّة حاسَّةٍ أُخرى، وذلك بإجراء الفحص السريري واختبارات وظائف الدماغ واختبارات التَّصوير.

  • يُعالج السببُ إن أمكن ذلك، وقد تكون المُعالَجَةٌ المِهنِيَّة والمُعالَجَةٌ المُقَوِّمَةٌ للنُّطق مفيدتين.

تُعدُّ الإصابة بالعَمَه من الحالات النَّادرة نسبيًّا. تقتصر الإصابة على حاسَّةٍ واحدةٍ عادةً.

أسبابُ العَمَه

يحدث العمه نتيجة حدوث ضررٍ في الفصّ الجداري أو الصدغي أو القذالي من الدماغ؛ حيثُ تُخزِّن هذه المناطق ذكريات استخدامات وأهميَّة الأشياء والمشاهد والأصوات المألوفة، وتدمج الذاكرة مع الإدراك والتمييز.

يحدث العَمَه بشكلٍ مفاجئٍ غالبًا بعد التَّعرُّض لإصابة في الرأس أو لسكتة دماغيَّة. وتنطوي الأَسبَابُ الأخرى للعمه على الأورام والخراجات (الجيوب القيحية) والاضطرابات التي تُسبب تَنَكُّسًا تدريجيًا لمناطق معينة في الدماغ، مثل داء ألزهايمر.

أعراضُ العَمَه

تختلف أعراض العَمَه باختلاف الفصّ المُتضرِّر:

تشخيصُ العَمَه

  • تقييم الطبيب

  • إجراء اختبارات معياريَّة لوظائف الدماغ

  • إجراء اختبارات التصوير، مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي

يَطلُب الأطباء من المريض تمييز الأشياء الشائعة عن طريق النظر أو اللمس أو أيَّة حاسَّة أُخرى. كما يقومون بإجراء الفحص السريري لتحديد ما إذا كانت الأعراض ناجمة عن اضطراب آخر، مثل اضطراب في العين أو السَّمَع.

ويمكن إجراء بعض الاختبارات المعيارية لوظائف الدماغ (الاختبارات العصبية النفسية). وقد تتضمن هذه الاختبارات أسئلةً أو طلبات للقيام بحركاتٍ معينة.

تُجرى اختبارات التصوير، مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، للتَّحرِّي عن أسباب تضرُّر الدماغ، مثل الورم أو السكتة الدماغية. ويمكن إجراء اختبارات أُخرى وفقًا للسبب المشتبه به.

المَآل Prognosis

يتأثر مدى تعافي المريض بالعوامل التالية:

  • نوع الضَّرر وحجمه وموضعه

  • مدى انتشار الضَّرر (مدى صعوبة تمييزالأشياء)

  • عمر المريض

  • فعّالية المعالجة

تحدث معظمُ حالات الشفاء خلال الأشهر الثلاثة الأولى، ولكن قد يستمر تحسُّن المرضى إلى حدٍّ ما لمدة تصل إلى عام.

معالجة العَمَه

  • معالجة السبب

  • المُعالَجَةٌ المِهنِيَّة والمُعالَجَة المُقَوِّمَة للنُّطق

تتمُّ معالجة السبب إن أمكن ذلك؛ فمثلًا، إذا كان الخراج هو السبب، فقد تتضمَّن المعالجة استعمال المضادات الحيوية والجراحة لتصريف الخُراج.

ولا توجد معالجة نوعيَّة للعَمَه.

ولكن، يمكن أن تُساعد المُعالَجَة المِهنِيَّة والمُعالَجَة المُقَوِّمَة للنُّطق المرضى المُصابين بالعمه على تعلم طريقة تعويض ضعفهم.

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
نظرة عامة على الألم
أيٌّ ممّا يلي بيان صحيح عن الألم والأشخاص المسنّين؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة