أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الخزل التشنجي المداري/ الاعتلال النقوي المرتبط بالفيروس البشري T أليف النسيج اللمفاوي 1

حسب

Michael Rubin

, MDCM, New York Presbyterian Hospital-Cornell Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438

الخزل التشنجي المداري/ الاعتلال النقوي المرتبط بالفيروس البشري T أليف النسيج اللمفاوي ropical spastic paraparesis/HTLV-1–associated myelopathy هو اضطراب مترقٍ ببطء ينجم عن العدوى بالفيروس البشري T-أليف النسيج اللمفاوي 1

  • ينتشر الفيروس عن طريق الاتصال الجنسي، وحقن المخدرات، والتعرض للدم، أو الرضاعة الطبيعية.

  • يعاني المريض من ضعف، وصلابة، وتشنج عضلي في الساقين، مما يجعل المشي صعباً، وقد يعاني المريض من سلس بولي.

  • لتشخيص هذا الاضطراب، يسأل الطبيب عن التعرض المحتمل للفيروس، ومن ثم يُجري تصويرًا بالرنين المغناطيسي، وبزلاً شوكيًا، واختبارات دموية.

  • قد يكون من المفيد وصف أدوية، مثل الستيرويدات القشرية، كما تُعالج التشنجات العضلية بالأدوية المرخية للعضلات.

تنتقل العدوى بفيروس HTLV-1 من خلال:

  • الاتصال الجنسي

  • الإدمان على حقن المخدرات

  • التعرض للدم

كما يمكن أن تنتقل من الأم إلى طفلها من خلال الرضاعة الطبيعية. يشيع انتشار هذا الفيروس بنسبة أكبر بين العاهرات، ومدمني حقن المخدرات، ومرضى غسيل الكُلى، والشعوب التي تقطن مناطق معينة من العالم، مثل تلك القريبة من خط الاستواء وجنوب اليابان وأجزاء من أمريكا الجنوبية.

كما يمكن أن يحدث اضطراب مشابه نتيجة العدوى بفيروس مشابه، هو الفيروس البشري T- أليف النسيج اللمفاوي 2 (HTLV-2).

يتواجد الفيروس في كريات الدَّم البيضاء. وبما أن السَّائِل النخاعي يحتوي على كريات دَّم بيضاء، فيمكن لهذه العدوى أن تُلحق الضرر بالحبل الشوكي. تنجم الأضرار التي تلحق بالحبل الشوكي عن ردة فعل الجسم تجاه الفيروس أكثر من الضرر الذي يُسببه الفيروس نفسه.

الأعراض

ضعف تدريجي في عضلات الساقين. قد يفقد المرضى القدرة على الشعور بالاهتزازات، وقد يفقدون الإحساس بمواضع أقدامهم وأصابعهم (الشعور بالوضعية). قد تُصبح الأطراف متصلبة، وتتعثر حركة المريض، ويصبح المشي صعبًا. من الشائع حدوث تشنجات في عضلات الساقين، كما إن فقدان السيطرة على المثانة شائع أيضًا (سلس البول).

يترقى الخزل التشنجي المداري/الاعتلال النقوي المرتبط بفيروس HTLV-1 على مدى عدة سنوات.

التشخيص

  • تقييم خطر إصابة الشخص بالمرض

  • التصوير بالرنين المغناطيسي

  • اختبارات تحري الفيروس في الدَّم والسائل الدماغي الشوكي

وعادة ما يعتمد تشخيص الخزل التشنجي المداري/الاعتلال النقوي المرتبط بفيروس HTLV-1 على الأَعرَاض وخطر تعرض الشخص للفيروس. ولذلك، فقد يطلب الطبيب من المريض الكشف عن علاقاته الجنسية وأي استخدام لحقن المخدرات.

كما يجري تصوير الحبل الشوكي بالرنين المغناطيسي (MRI).

المُعالَجة

  • الإنترفيرون ألفا، و/أو الغلُوبُولينات المناعية، و/أو الستيرويدات القشرية

  • لعلاج التشنجات، توصف المرخيات العضلية

يمكن للإنترفيرون ألفا، والغلُوبُولين المناعي (الذي يُعطى عن طريق الوريد)، والستيرويدات القشرية (مثل ميثيلبردنيسولون، الذي يُعطى عن طريق الفم) أن تكون مفيدة، على الرغم من أن فائدتها غير مثبتة بشكل مؤكد.

يمكن علاج التشنجات باستخدام المرخيات العضلات مثل باكلوفين أو تيزانيدين.

اختبر معرفتك

خلل التوتر العضلي
يبدو خلل التوتر العضلي أنه نتيجة لفرط النشاط لأي منطقة من الجسم؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة