أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

اعتِلاَلُ العَصَبِ الأُحَادِي

حسب

Michael Rubin

, MDCM, New York Presbyterian Hospital-Cornell Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438
موارد الموضوعات

اعتِلاَلُ العَصَبِ الأُحَادِي mononeuropathy هو تضرُّر عصب محيطي واحد.

  • قد يؤدي الضغط على العصب لفترة طويلة إلى إلحاق الضَّرر به.

  • قد يحدث فقدانٌ للإحساس في المنطقة أو شعورٌ بالوخز أو الاخدرار، وقد تكون العضلات المُصابة ضعيفة.

  • يعتمد تَّشخيصُ اعتِلاَل العَصَبِ الأُحَادِي عادةً على الأَعرَاض، وعلى نتائج الفَحص السَّريري.

  • يكون تعديل أو إيقاف النشاط الذي تَسبَّب في المشكلة واستعمال مسكنات الألم مفيدًا عادةً، ولكن من الضروري في بعض الأحيان حقن الستيرويدات القشريَّة أو القيام بالعلاج الفيزيائي أو الجراحة.

أسبابُ اعتلال العَصَبِ الأُحَادِي

تُعدُّ الإصابة الجسديَّة السَّببَ الأكثر شُيُوعًا لاعتلال العَصَبِ الأُحَادِي. وتنجم الإصابة عادةً عن الضغط على العصب، مثل ما يلي:

  • الضغط لفترة طويلة على عصب يسير بالقرب من سطح الجسم بجوار عظمة بارزة، مثل العصب في المرفق أو الكتف أو الرسغ أو الركبة (كما قد يحدث في أثناء النوم الطويل على الوجه، ولاسيَّما عندَ مدمني الكحول)

  • ضغط جبيرة غير مناسبة أو الاستعانة بعُكَّاز غير مناسبة أو استعمال عكاز بشكلٍ غير صحيح

  • الضغط النَّاجم عن البقاء في وضعيَّة ضاغطة لوقتٍ طويل، كما هيَ الحال عند القيام بأعمال البستنة أو في حالة لعب الورق مع وضع المرفقين على الطاولة

كما قد يؤدي الضغط إلى إصابة الأعصاب عندما يتعذر على الأشخاص التَّحرُّك لفترات طويلة، كما هيَ الحال عندما يخضعون للتخدير لإجراء العملية الجراحية، حيث يكونون محجوزين في الفراش (خاصةً كبار السن) أو مُصابين بالشلل أو فاقدي الوعي.

تنجم إصابة العصب في الحالات الأقل شيوعًا عمَّا يلي:

  • حادث

  • التعرض للبرد أو الحرارة لفتراتٍ طويلة

  • المُعالجة الشعاعيَّة للسرطان

  • الإصابات المتكررة، كتلك الناجمة عن الإمساك بقوة بالأدوات الصغيرة أو الاهتزاز المفرط للمثاقب الهوائية (الحفّارات)

  • حالات العدوى مثل الجُذام أو داء لايم

  • جيب الدَّم (ورم دموي)

  • السرطان الذي قد يغزو العصب مباشرة

إذا كان الضغط على العصب خفيفًا، فقد يكون شعور المرضى مقتصرًا على إحساسات كالدبابيس والإبر دون حدوث أيِّ ضعف؛ فمثلًا، قد يضرب المرضى مرفقهم (العَظمُ الطَّريف funny bone) أو قد يحدث اخدرارٌ في القدم. يمكن اعتبار هذه العوارض اعتلالات أعصاب أُحادية مؤقتة.

تكون الأعصاب التي تمرُّ بالقرب من سطح الجسم بجوار أحد العظام أكثرَ عُرضةً للتَّعرُّض للإصابة؛ فمثلًا، قد يلحق الضَّرر بالأعصاب التالية:

هل تعلم...

  • يمكن أن يؤدي استخدامُ عكازات ذات ارتفاع خاطئ إلى إلحاق الضَّرر بالعصب في منطقة الإبط، وجعل اليد والمعصم ضعيفين.

أعراضُ اعتِلاَل العَصَبِ الأُحَادِي

يشعر المصابُ بإحساسات غير طبيعية، مثل الشعور بوخزٍ يشبه وخز الدبابيس والإبر أو فقدان الإحساس في المنطقة التي يُعصِّبها العصب المصاب. ومن المحتمل أن يحدث شعورٌ بالألم والضُّعف. يؤدي الضُّعف إلى الشلل في بعض الأحيان، والذي قد يؤدي إلى حدوث قِصّرٍ دائمٍ في طول العضلات (تقلُّصات).

مُتلازمةُ النفق الرسغي

يمرُّ العصبُ المتوسط من خلال ممرٍّ ضيق في المعصم.

يؤدي الضغط على هذا العصب إلى الشعور بالألم وحدُوث أحاسيس غير طبيعية (مثل الاخدرار أو النَّخز أو الحُرقة) كما يلي:

  • بعض أصابع اليد (الإبهام والأصابع الثانية والثالثة وجانب الإبهام من الإصبع الرابع)

  • جانب راحة اليد والمعصم

  • الذراع في بعض الأحيان

يمكن أن تؤدي الإصابة المزمنة بمُتلازمة النفق الرسغي إلى إضعاف عضلات اليد المتوضِّعة جانب الإبهام واضمحلالها (ضمورها).

شللُ العَصَب الشَّظَوِيّ Peroneal nerve palsy

يمرُّ العصب الشظوي قريبًا من سطح الجلد تحت الركبة مباشرة، على الجانب الخارجي من الساق. يتسبَّبُ الضغط على هذا العصب في شلل العصب الشَّظوي.

يُضعِفُ شلل العصب الشظوي العضلات التي ترفع القدم، بحيث لا يستطيع المرضى ثني الكاحل لرفع الجزء الأمامي من القدم (وهي حالة تُسمَّى تَدَلِّي القَدَم footdrop). ونتيجةً لذلك، قد يقومون بسحب الجزء الأمامي من القدم على الأرض في أثناء سيرهم.

تكون الإصابة بشلل العصب الشظوي أكثر شيوعًا عند المرضى النحيلين العاجزين عن مغادرة السرير، والمرضى الذين يوضعونَ بشكلٍ غير صحيح في الكرسي المتحرك، والأشخاص (خاصة الأشخاص النحيلين) الذين يعقدون أرجلهم لفتراتٍ طويلةٍ من الزمن عادةً.

يؤدي تجنُّب الضَّغط على العصب، من خلال عدم مصالبة الساقين، إلى تخفيف شدَّة الأعراض عادةً.

عندَ حدوث اخدرار في القدم

يمكن أن يُعَدَّ اخدرار القدم اعتلالًا عصبيًّا مؤقتًا. يحدث اخدرارٌ في القدم عند الضغط على العصب الذي يُعصِّبها. (يكون العصبُ المصاب عادةً هو العصب الشَّظَوي أو العصب الوِركي).

يعيق الضغط جريانَ الدَّم إلى العصب، ممَّا يجعل العصب يعطي إشاراتٍ غير طبيعية (إحساس بوخز الدبابيس والإبر)، في حالةٍ تُسمَّى المَذل paresthesias.

يؤدي تخفيف شدَّة الضغط، من خلال الحركة أو التجوّل مثلًا، إلى إعادة إمدادات الدَّم إلى العصب. ونتيجًة لذلك، يمكن للعصب أن يعمل بشكلٍ طبيعي، ويتوقَّف الإحساس بالدبابيس والإبر.

شللُ العصب الكُعبُرِيّ Radial nerve palsy

يمرُّ العصب الكعبري على طول الجانب السفلي من العظم في الذراع. يؤدي الضغط لفترةٍ طويلة على هذا العصب إلى حدُوث شلل العصب الكعبري. يُسمَّى هذا الاضطراب في بعض الأحيان بالشَّلَل العَضَلِيِّ النُّخَاعِيِّ المَنشَأ saturday night palsy، لأنه يحدث عند الأشخاص الذين يُفرطون في تناول الكحول (خلال عطلات نهاية الأسبوع غالبًا)، ثم ينامون بشكلٍ غير سليم مع مدِّ ذراعهم على طاولة أو على ظهر كرسي أو تحت رأس شريكهم. يمكن أن يحدث هذا الاضطراب إذا كانت العكازات تُستخدم بشكلٍ غير صحيح بحيث يكون الضغط على الجزء الداخلي من الذراع بالقرب من الإبط.

يؤدي تضرُّر العصب إلى إضعاف المعصم والأصابع، ممَّا قد يُسبِّبُ تدلِّي المعصم في وضعيَّة منحنية، مع انحناء الأصابع (وهي حالة تسمى تَدَلِّي الرُّسُغ wristdrop). قد يُفقَدُ الشعور في الجزء الخلفي من اليد في بعض الأحيان.

يزول شلل العصب الكعبري عادةً بمجرَّد تخفيف الضغط.

شللُ العَصَبُ الزَّندِيّ Ulnar nerve palsy

يمرُّ العصب الزندي بالقرب من سطح الجلد في المرفق. يتضرر العصب بسهولة من خلال الاستلقاء المتكرر على المرفق أو عند تعرُّض المرفق للضرب (العظم الطَّريف funny bone). يتضرَّر العصب بسبب وجود نموٍّ عظميٍّ شاذٍّ في المنطقة في بعض الأحيان. ويُسمَّى انضغاط العصب الزندي في المرفق مُتلازمة النفق المِرفَقِيّ.

يشعر المرضى عادةً بالنَّخز وبإحساسٍ يشبه وخز الدبابيس والإبر (تنميل) في إصبعي الخنصر والبنصر. يؤدي شلل العصب الزندي النَّاجم عن إصابة أكثر شدّة إلى جعل العضلات في اليد ضعيفة. يمكن لشلل العصب الزندي الشديد والمزمن أن يتسبَّبَ في اضمحلال العضلات (الضمور)، ممَّا يؤدي إلى حدوث تشوُّهٍ يُسمَّى اليَد المِخلَبِيَّة clawhand (تثبتُ الأصابع في وضعيَّة منحنية، لأنَّ العضلات تصبح مشدودة).

ويُوصى بتفادي الضغط على المرفق.

تشخيصُ اعتِلاَل العَصَبِ الأُحَادِي

  • تقييم الطبيب

  • يُجرى تخطيط كهربية العضل ودراسات التوصيل العصبي في بعض الأحيان

يمكن للأطباء عادةً وضع تشخيص اعتلالات الأعصاب الأُحادية بالاعتماد على الأَعرَاض ونتائج الفَحص السَّريري.

  • استبعاد الأَسبَاب المحتملة الأخرى

  • تحديد موضع تضرُّر العصب

  • تحديد شدّة الاضطراب

معالجة اعتِلاَل العَصَبِ الأُحَادِي

  • معالجة السبب

  • إذا كان الضغط مؤقتًا، تكون المُعالجة بالرَّاحة وإزالة الضَّغط واستعمال مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة

  • ويمكن، في بعض الأحيان استعمال، حقن الستيرويدات القشريَّة أو الجبيرة أو إجراء عملية جراحية أو اللجوء إلى العلاج الفيزيائي

وإذا كانت الحالة ناجمة عن اضطراب فتنبغي معالجته؛ حيث يمكن استئصال الورم جراحيًّا على سبيل المثال.

عندما يكون الضغط المؤقت هو السبب، يمكن أن تساعد الإجراءات التالية عادةً على تخفيف شدَّة الأعراض:

  • الرَّاحة

  • عدم الضغط على العصب

  • تطبيق الحرارة على المنطقة المصابة

  • استعمال مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الإيبوبروفين ibuprofen، للحدِّ من شدَّة الالتهاب

يستفيد بعضُ المرضى المُصابين بمُتلازمة النفق الرسغي من استعمال حُقَن الستيرويدات القشريَّة.

تستخدم السِّناداتُ أو الجبائر غالبًا للوقاية من حدوث تقلُّصاتٍ إلى أن تزولَ الأعراض.

ويمكن اللجوء إلى المعالجة الجراحيَّة لتخفيف شدَّة الضغط على العصب إذا تقدَّم هذا الاضطراب رغم استعمال المُعالجات الأخرى. يكون استعمال العلاج الجراحي لتدبير متلازمة النفق الرُّسغي في مثل هذه الحالات فعَّالًا عادةً.

وبالنسبة لشلل العصب الزندي الشديد المزمن، يُساعد العلاج الفيزيائي على الوقاية من توتُّر العضلات.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
البزلُ القطني أو النخاعي
Components.Widgets.Video
البزلُ القطني أو النخاعي
الحبل النخاعي spinal cord هو حزمة من الأعصاب التي تمتدُّ من قاعدة الدماغ إلى الظهر. وهو مسؤول عن ضبط...
التَّصلُّب الجانبي الضُّموري
Components.Widgets.Video
التَّصلُّب الجانبي الضُّموري
يتمُّ ضبط جميع الحركات الإرادِيَّة في الجسم من قِبَل الدِّماغ. تبدأ الخلايا العصبية في الدماغ، والتي...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة