Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

تَشَنُّجُ نِصف الوَجه

حسب

Michael Rubin

, MDCM, Weill Cornell Medical College

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438
موارد الموضوعات

تَشَنُّجُ نِصف الوَجه hemifacial spasm هو نفضان لاإرادي غير مؤلم في جانب واحد من الوجه بسبب خلل وظيفيّ في العصب القحفي السابع (العصب الوجهي)، ويعمل هذا العصبُ على تحريك عضلات الوجه وتحريض غدد اللعاب والدمع ويُمكّن الثلثين الأماميين للسان من التذوق، ويضبط العضلات التي تمارس دوراً في السمع.

يُصيبُ تَشَنُّج نِصفِ الوَجه الرجال والنساء ولكنه أكثر شيوعًا بين النساء في منتصف العمر وكبيرات السنّ.

قد يكون سببُ التشنجات هو:

  • شريان في موضع غير طبيعي أو حلقة من الشريان تضغط على العصب القحفي الوجهي في نقطة خروجه من جذع الدماغ

الأعراض

نفضان لاإراديّ في العضلات على جانبٍ واحد من الوجه، ويبدأ هذا النفضان عادةً بجفن العين، ومن ثمَّ ينتقل إلى الخدّ والفم. قد يكون النفضان متقطعًا في البداية، ولكنه قد يُصبح مستمرًا تقريبًا. وهذا الاضطرابُ غير مؤلم في الأساس، ولكن يمكن أن يكون مزعجًا ويشبه الاختلاجَ.

التشخيص

  • الأعراض

  • التصوير بالرنين المغناطيسي

يجري تشخيص تَشَنُّج نِصفِ الوَجه عندما يلاحظ الأطباء التشنجات؛

وينبغي إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي لاستبعاد الأورام والتشوهات البنيوية الأخرى والتصلُّب المتعدِّد، وهي حالات يُمكن أن تُسبب أعراضًا مشابهة. كما يُساعد أيضًا التصوير بالرنين المغناطيسي على التحري عن حلقة غير الطبيعية للشريان الذي يضغط على العصب.

المُعالَجة

  • ذِيفَان الوَشيقِيَّة Botulinum toxin

  • الجراحة أحيانًا

ذِيفَان الوَشيقِيَّة هُوَ الخيار الدوائيّ لمُعالَجة تشنج نصف الوجه، حيث يجري حقنه في العضلات المصابة. قد يُحاول الاطباء تجربة نفس الأدوية المُستخدمة لعلاج أَلَم العَصَبِ الثَّلاثِيِّ التَّوائِم - كاربامازبين carbamazepine وجابابنتين gabapentin والفينيتوين phenytoin وباكلوفين baclofen ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (انظر جدول: أدوية يجري استخدامها لمُعالَجة الاكتئاب)، ولكنها غير مفيدة عادةً.

إذا كان العلاج الدوائيّ غير ناجح، قد يستخدم الأطباء الجراحةَ لفصل الشريان غير الطبيعي عن العصب عن طريق وضع إسفنجة صغيرة بينهما.

إزالة الضغط عن عصب

عندما ينجُم الألم عن شريان في موضع غير طبيعيّ يضغط على العصب القحفي، يمكن تخفيف الألم عن طريق إجراء جراحي يُسمى إزالة الضغط الوعائي،

يُشبه إجراء العصب الوجهي المستخدم مع مرضى تشنج نصف الوجه الإجراءَ المستخدم مع مرضى العَصَب الثُّلاثِي التَّوائِم (كما هو موضح لاحقًا).

إذا انضغطَ العَصَب الثُّلاثِي التَّوائِم، يقوم الجراح بحلاقة منطقة في مؤخرة الرأس ويُحدث شقًا فيها، ويقوم بشق فتحةٍ صغيرةٍ في الجمجمة، ويرفع حافة الدماغ ليكشف العصب، ثم يفصل الشريان عن العصب، ويضع إسفنجًةً صغيرةً بينهما.

يحتاج هذا الإجراءُ إلى التخدير العام، ولكن يكون خطر التأثيرات الجانبية بسيطاً. يُؤدِّي هذا الإجراء إلى التخفيف من الألم عادةً.

إزالة الضغط عن عصب

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن الجهاز العصبي
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن الجهاز العصبي
لمحة عامة عن داء ألزهايمر
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن داء ألزهايمر

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة