Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الثيامين

(فيتامين ب 1; الثيامين)

حسب

Larry E. Johnson

, MD, PhD, University of Arkansas for Medical Sciences

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1438| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1438

يتوفَّر الثيامين ( فيتامين B1 ) بشكلٍ كبير في النظام الغذائي. وهو من الفيتامينات الضرورية لمعالجة (استقلاب) الكربوهيدرات (لإنتاج الطاقة) ولأداء الأعصاب والقلب لوظائفها الطبيعية. الثيامين ليس سامًا.

تشمل المصادر الجيدة للثيامين على الخميرة المجففة والحبوب الكاملة واللحوم (وخصوصًا لحم الخنزير والكبد)، والحبوب المُدعَّمة والمكسرات والبقوليات والبطاطا.

نقص الثيامين

  • قد يؤدي اتِّباع النظام الغذائي المُكوَّن بشكل رئيسي من الدقيق الأبيض والسكر الأبيض، وغيرها من الكربوهيدرات المُعالجة؛ إلى حدوث نقصٍ في الثيامين.

  • حيث يشعر الأشخاص في البداية بأعراضٍ غامضة مثل التعب والتهيج، ولكنَّ النقص الشديد (البري بري) يمكن أن يُؤثرَ في الأعصاب والعضلات والقلب والدماغ.

  • ويعتمد التَّشخيص على الأَعرَاض وعلى الاستجابة لاستعمال مُكمِّلات الثيامين.

  • يمكن لمُكمِّلات الثيامين التي تُستَعمل عن طريق الفم أن تُصحِّحَ النقص الحاصل عادةً.

يحدث نقص الثيامين بالتزامن مع نقص فيتامينات ب الأخرى عادةً.

الأسباب

يمكن أن يحدثَ نقص الثيامين نتيجة الأَسبَاب التالية:

  • نقص الثيامين في النظام الغذائي

قد لا يتناول الشباب الذين يعانون من نقص الشهية الشديد والأشخاص الذين يتكوَّن نظامهم الغذائي بشكل رئيسي من الكربوهيدرات المُعالجة (مثل الأرز الأبيض المقشور والدقيق الأبيض، والسكر الأبيض)؛ المقدار الكافي من الثيامين. فقشرُ الأرز يؤدي إلى استبعاد جميع الفيتامينات تقريبًا.

يكون مدمنو الكحول الذين يتناولون الكحول بدلًا من الطعام غالبًا وبالتالي فهم لا يتناولون ما يكفي من الثيامين؛ مُعرّضين بشكلٍ كبيرٍ لخطر الإصابة بنقص الثيامين. كما أنَّ الكحولَ قد يتداخلُ مع امتصاص و استقلاب هذا الفيتامين.

كما قد يؤدي نقص الثيامين إلى:

  • اضطرابات أو حالات تزيد من حاجة الجسم للثيامين، مثل اضطرابات الغُدَّة الدرقية والحمل والرضاعة الطبيعية وممارسة التمارين الرياضية والحمى

  • اضطرابات تتداخل مع استقلاب الفيتامين، مثل اضطرابات الكبد

  • اضطرابات تمنع امتصاص الثيامين، مثل الإسهال الذي يستمر لفترة طويلة

الأعراض

تكون الأَعرَاض المُبكِّرة لنقص الثيامين غير واضحة. حيث تشتمل على التعب والتهيُّج وضَعف الذاكرة ونَقص الشَّهية واضطرابات النوم والشعور بانِزعَاج في البطن ونَقص الوَزن.

وقد يتطوَّر النقص الشديد للثيامين (البري بري) في النهاية إلى درجة حدوث تشوُّهات في الأعصاب والقلب والدماغ. تُسبِّبُ الأشكال المختلفة من البري بري ظهورَ أعراضٍ مختلفة.

البري بري الجاف

تحدث التشوُّهات في الأعصاب والعضلات. وتشتمل الأعراض على إحساسٍ مُبهَم (بالوخز والتنميل) في أصابع القدم، وشعور بالحرقة في القدمين الذي يكون شديدًا بشكل خاص خلال الليل وتشنُّجات وألم في الساق. قد تصبح العضلات ضعيفة وهزيلة (ضمور). كما يتأثَّر الذراعان عند تفاقم النقص.

البري بري الرطبة

تحدث تشوُّهات في القلب. يضخ القلب كميةً أكبر من الدَّم وتتسرع ضرباته. تتوسَّع الأوعية الدموية (تتمَّدد)، مما يجعل الجلدَ دافئًا ورطبًا. تحدث إصابةٌ بفشل القلب مع مرور الوقت نتيجة عدم تمكُّن القلب من العمل عند هذا المستوى. ونتيجة لذلك، يتراكم السَّائِل في الساقين (على شكل وذمة) وفي الرئتين (على شكل احتقان) وقد يهبط ضغط الدم مؤدِّيًا إلى حدوث صدمة والوفاة.

تشوُّهات الدماغ

يُسبِّبُ نقص الثيامين حدوثَ تشوهاتٍ دماغيَّة عند مدمني الكحول في المقام الأول. قد تكون التشوُّهات الدماغيَّة موجودةً دون أن تُسبِّبَ ظهور أية أعراض حتى حدوث شيءٍ يُفاقم نقص الثيامين، مثل الإفراط في تناول الكحول. كما قد تؤدي تشوهات الدماغ إلى ظهور أعراضٍ بعد تسريب الكربوهيدرات عن طريق الوريد لمدمني الكحول. تظهر الأَعرَاض لأنَّ الكربوهيدرات المُضافة تزيد الحاجة إلى الثيامين. تُسمَّى هذه التشوُّهات الدماغيَّة بمُتلازمة فيرنيك كورساكوف Wernicke-Korsakoff syndrome المُقسَّمة إلى قسمين:

  • الاعتلال الدماغي من نمط فيرنيك والذي يُسبِّبُ التخليط الذهني وصعوبة المشي ومشاكل في العين، بما فيها حركات العين اللاإراديَّة (الرأرأة) والشلل الجزئي للعيون. إذا لم يُعالَج اعتلال الدماغ من نمط فيرنيك على وجه السرعة، فقد تتفاقم الأَعرَاض، مما يؤدي إلى الغيبوبة وحتى الوفاة.

  • ذهان كورساكوف يُسبب فقدان الذاكرة للأحداث الأخيرة والتخليط الذهني وميل لتركيب أحداث لملء الفجوات في الذكريات (تخريف).

البِري بِري الطفلي

يحدث هذا الشكل عند الرضع (العمر من 3-4 أسابيع عادةً ) الذين يرضعون رضاعةً طبيعيَّةً من أمٍّ مصابةٍ بنقص الثيامين. وقد يُصاب أولئك الرُّضَّع بفشلٍ قلبيٍّ مفاجئ. ذلك أنَّهم قد يفقدون أصواتهم (فقد الصوت) جزئيًّا، وقد لا يقومون بمنعكساتٍ مُعيَّنة.

التَّشخيص

  • الفحص السريري

  • تخفيف الأَعرَاض عند استعمال مكملات الثيامين

يعتمد تشخيص نقص الثيامين على الأَعرَاض.

اختبارات تأكيد التَّشخيص غيرَ متاحةٍ بسهولة. تُجرى اختباراتٌ دمويَّةٌ لقياس مستويات الشوارد عادةً لاستبعاد الأَسبَاب المُحتملة الأخرى.

يُؤكَّد التَّشخيص عندما يؤدي استعمال مُكمِّلات الثيامين إلى تخفيف الأَعرَاض.

المُعالجَة

  • مُكمِّلات الثيامين

تُعالَج جميع أشكال النقص من خلال استعمال مُكمِّلات الثيامين. وهي تُستَعملُ عن طريق الفم عادةً. كما تُعطى عن طريق الوريد إذا كانت الأَعرَاض شديدة. تُستَعمل الفيتامينات المتعددة لعدَّة أسابيع عادةً نتيجة الإصابة بنقص الثيامين الذي يحدثُ غالبًا بالتزامن مع وجود حالات نقصٍ في فيتامينات ب الأخرى. ويجري تشجيع الأشخاص على تناول الطعام الصحي، ويُنصَحون بتناول ضعف أو ضعفي المدخول اليومي الموصى به من الفيتامينات. يجب الامتناع تمامًا عن تناول الكحول.

تُعالج مُتلازمة فيرنيك كورساكوف، وهي حالة طبيةٌ إسعافيَّة، باستعمال جرعاتٍ مرتفعة من الثيامين تعُطى عن طريق الوريد أو عن طريق الحقن في العضلة (عضلي) لعدة أيام. ينبغي الامتناع عن تناول الكحول.

يجب تغذية الأشخاص الذين يُشتبه بإصابتهم بنقص الثيامين وخصوصًا مدمني الكحول؛ عن طريق الوريد، ويجب أن يستعملوا مكملات الثيامين أولًا. قد يؤدي استعمال مكملات الثيامين إلى منع تطوُّرِ أو تفاقمِ مُتلازمة فيرنيك كورساكوف.

يُشفى معظم الأشخاص بشكلٍ كاملٍ بعد استعمال العلاج. يمكن أن يحصلَ ضررٌ بسيطٌ دائم في الدماغ عند بعض الأشخاص المصابين بمُتلازمة فيرنيك كورساكوف. قد تعود أعراض البري بري بعد سنوات من التعافي الواضح.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
المجازة المَعديَّة المعوية بشكل Y
Components.Widgets.Video
المجازة المَعديَّة المعوية بشكل Y
يبدأ الهضم في الفم، عندما يقوم المضغ واللعاب بتفكيك الطعام. ويستمرّ الهضم في المعدة، حيث يَجرِي تحويل...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة