أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

لمحة عامة عن الدَّعم الغذائي

حسب

David R. Thomas

, MD, St. Louis University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الأولى 1437| آخر تعديل للمحتوى جمادى الأولى 1437
موارد الموضوعات

يحتاج الكثير من الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية (انظر نقص التغذية)إلى تغذيةٍ إضافية (دعم غذائي nutritional support). تُعدُّ التغذية الاصطناعية التي تَستخدم خلطات غذائيَّة تجارية بدلًا من الطعام، شكلًا شائعًا من الدعم الغذائي. ويّهُدف الدَّعم الغذائي إلى زيادة كمية الأنسجة العضلية (كتلة العضلات). حيث يُقدِّمُ السعرات الحرارية بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن عادةً.

تُقدَّم الُمغذيات عن طريق الفم قدرَ المُستطاع، وذلك بالطريقة الطبيعيَّة مثل الطَّعَام العادي. عندما ينفرُ الأشخاصُ من تناول الطعام، يمكن للاستراتيجيات التالية مساعدتهم على تنظيم تناولهم للطعام في بعض الأحيان:

  • تشجيعهم المستمر على تناول الطعام

  • تشجيعهم على تكرار تناول كميات صغيرة من الطعام

  • تسخين أو إضافة التوابل إلى الأطعمة

  • تقديم الأطعمة المفضلة أو ذات النكهة القوية

  • جعل أوقات الوجبات من الأولويَّات عند التخطيط لأنشطة اليوم

  • مساعدتهم على تناول الطعام عند الضرورة

إلَّا أنَّ هذه الاستراتيجيات ليست كافية لبعض الأشخاص. فعلى سبيل المثال، لا تساعد هذه الاستراتيجيات الأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الطعام نتيجة وجود إصابات أو مشاكل جسدية أخرى (مثل صعوبة البلع) أو الذين يُعانون من صعوبة في امتصاص المُغذِّيات. وقد يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى الدعم الغذائي.

وتنطوي تجهيزات الدعم الغذائي ما يلي:

تذهب المُغذيات مباشرةً إلى المعدة أو إلى الأمعاء الدقيقة عبرَ أنبوب التغذية.

لا يُوصى باستعمال التغذية الاصطناعيَّة عند الأشخاص الذين يحتضرون أو الذين يعانون من حالة خرفٍ متقدِّمة عادةً (انظر الدعم الغذائي للأشخاص الذين يحتضرون أو يُعانون من خرفٍ شديد).

تحديد المُتطلَّبات الغذائية

يجب على الأطباء تحديد كمية ومكوِّنات مزيج المُغذِّيات التي يحتاجها الشخص، قبل البدء في تقديم الدعم الغذائي. يحتاج الأشخاص إلى كميةٍ معينةٍ من المغذِّيات لتوفير الطاقة التي تُقاس بالسُّعرات الحرارية. يختلف عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها الأشخاص باختلاف ما يلي:

  • أوزانهم

  • مستوى نشاطهم

  • الضرورات الجديدة الناجمة عن المرض

يحتوي مزيج المُغذِّيات عادةً على الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والفيتامينات والمعادن والألياف والسوائل.

يُقدِّر الأطباء احتياجات الشخص عادةً باستخدام معادلاتٍ تعتمد على وزن الشخص وطوله وعمره وجنسه ومستوى نشاطه. يقوم الأطباء بتعديل الاحتياجات إذا كان الشخص يعاني من حالةٍ تزيد من حاجته إلى السعرات الحرارية، مثل مرض خطير أو فشل كلوي أو عدوى أو إصابة أو جراحة حديثة. تستخدم بعض المراكز تقنية خاصة للحصول على تقدير أكثر دقة. وتقيسُ هذه التقنية مقدار استنشاق الأكسجين في الشهيق ومقدار ثاني أكسيد الكربون في الزفير - وهو يدلُّ على مقدار الطاقة التي يستخدمها الجسم.

هَل تَعلَم...

  • يمكن لبعض الحالات الصحيَّة، مثل الأمراض الخطيرة والفشل الكلوي وحالات العدوى والإصابات والعمليَّات الجراحيَّة أن تزيدَ من الحاجة إلى المُغذِّيات.

مراقبة الدَّعم الغذائي

يجب على ممارسي الرعاية الصحية أن يُديروا بحذرٍ طرق التغذية الاصطناعية لضمان حصول المرضى على المُغذِّيات التي يحتاجونها ولمنع حدوث مشاكل مثل حالات العدوى. ولتحديد ما إذا كان الدعم الغذائي مناسبًا وفعَّالاً، يراقبُ الأطباءُ بانتظامٍ عواملَ مثل:

  • مؤشر كتلة الجسم BMI (الوزن بالكيلوغرام مقسوما على مربَّع الطول بالمتر)

  • تكوين الجسم (كمية الدهون والأنسجة العضلية -انظر النحيف مقابل السمين: تكوين الجسم)

  • المواد الموجودة في الدَّم والبول والبراز التي تَدُلُّ على الحالة الغذائيَّة

  • قوة العضلات (مثل، قياس مدى قوة قبضة اليد)

تُشير زيادة قوة العضلات إلى زيادة كتلة العضلات وبالتالي تحسُّن الحالة الغذائيَّة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
المجازة المَعديَّة المعوية بشكل Y
Components.Widgets.Video
المجازة المَعديَّة المعوية بشكل Y
يبدأ الهضم في الفم، عندما يقوم المضغ واللعاب بتفكيك الطعام. ويستمرّ الهضم في المعدة، حيث يَجرِي تحويل...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة