honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

سرطان الغُدَّة اللعابية

حسب

Bradley A. Schiff

, MD, Montefiore Medical Center, The University Hospital of Albert Einstein College of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الأولى 1437| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1437

تكون سرطانات الغدد اللعابة أقل شيوعًا بكثير من الأورام غير السرطانية. تُعد الكارسينومة المخاطية البشروية mucoepidermoid carcinoma النوع الأكثر شيوعًا من سرطانات الغدد اللعابية، والتي يمكن أن تتشكل في غدة لعابية صغيرة في سقف الفم، أو على شكل كتلة في واحدة من الغدد اللعابية الكبيرة الرئيسية، سواءً تحت الفك السفلي أو خلفه.

الأعراض

تبدأ معظم سرطانات الغدد اللعابية بشكل كتلة نامية قد تكون مؤلمة أو تكون كذلك. عندما تُصبح هذه الأورام مؤلمة، فإن الشعور بالألم قد يزداد عند تناول الطعام، وهو ما يُحفز إفراز اللعاب. إذا غزت الأورام الأعصاب المجاورة، فقد يشعر المريض بخدر أو حس تنميل في أجزاء من وجهه، أو يعاني من صعوبة في تحريك الوجه.

التَّشخيص

  • الخزعة

  • اختبارات التصوير الشعاعي لتحديد مرحلة الورم

يقوم الطبيب بإجراء خزعة (استئصال عينة من النسج للفحص تحت المجهر) لأي غدة لعابية يشتبه بأنها سرطانية. إذا أظهرت الخزعة وجود سرطان، فسوف يطلب الطبيب بعد ذلك إجراء اختبارات التصوير، مثل التصوير المقطعي المحوسب }CT و التصوير بالرنين المغناطيسي MRI، لمعرفة مدى انتشار السرطان. بوما أن بعض سرطانات الغدد اللعابية يمكن أن تنتشر على نطاق واسع، فقد يطلب الطبيب أيضًا إجراء اختبارات تصوير للرئتين والكبد والعظام والدماغ.

المُعالجَة

  • الجراحة

  • المُعالجة الشعاعيَّة

تُعالج معظم سرطانات الغُدَّة اللعابية بواسطة الجراحة ويتبع ذلك إجراء معالجة شُّعاعيَّة. يحاول الطبيب تجنب إلحاق أي ضرر بالعصب الوجهي في أثناء الجراحة.

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة