أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الرضّ الضغطيّ في الأذن

(التهاب الأذن الوسطى الضغطيّ؛ التهاب الأذن الوسطى الطيرانيّ)

حسب

Richard T. Miyamoto

, MD, MS, Indiana University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1437| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1437
موارد الموضوعات

الرَّضُ الضغطي barotrauma هُو ألمٌ في الأذن أو ضرر في طبلة الأذن ينجُمان عن تغيُّراتٍ سريعةٍ في ضغط الهواء.

تفصل طبلة الأذن بين القناة السمعيَّة والأذن الوسطى. إذا تغيَّر ضغطُ الهواء في القناة السمعيَّة من الهواء الخارجيّ وضغط الهواء في الأذن الوسطى بشكلٍ سريعٍ، أو كانا غير مُتساويين، يُمكن أن تتضرَّر طبلة الأذن. يساعد نفير أوستاش، الذي يصل بين الأذن الوسطى والجزء الخلفي من الأنف، على الحفاظ على ضغط متساو على جانبي طبلة الأذن معًا عادة، من خلال السماح للهواء الخارجي بدخول الأذن الوسطى. وعندما يتغير ضغط الهواء الخارجي فجأة، على سبيل المثال في أثناء الصعود إلى الطائرة أو النزول منها أو الغوص في أعماق البحار الرضح الضغطي الأذني Ear barotrauma (انظر أيضًا لمحة عامة عن إصابات الغوص). الرضح الضغطي barotrauma هو إصابة نسيجية ناجمة عن تغير في الضغط يؤدي إلى انضغاط أو تمدد الغازات الموجودة في بنى الجسم التشريحية المختلفة. يمكن للرضح الضغطي... قراءة المزيد ، ينبغي أن يتحرك الهواء عبر نفير أوستاش حتى يُصبح الضغط في الأذن الوسطى مُتساوياً.

نفير أوستاش: الحفاظ على توازُن ضغط الهواء

يساعد نفيرُ أوستاش (النفير) على الحفاظ على توازن ضغط الهواء على جانبي طبلة الأذن معًا، من خلال السماح للهواء الخارجي بدخول الأذن الوسطى. إذا حدث انسِدادٌ في نفير أوستاش، لا يستطيع الهواء الوصول إلى الأذن الوسطى، ولذلك ينخفض الضغط فيها. وعندما يكون ضغط الهواء في الأذن الوسطى أقلّ مما هو عليه في القناة السمعيَّة، تتبارز طبلة الاذن إلى الدَّاخل. يُمكن أن يُؤدِّي الاختلاف في الضغط إلى الألم، ويُمكن أن يُسبِّب تكدُّمًا أو تمزُّقًا في طبلة الأذن.

نفير أوستَاش: الحفاظ على توازُن ضغط الهواء

إذا حدث انسِداد جزئيّ أو كامل في نفير أوستاش بسبب التندُّب والورم والعدوى والزكام أو الحساسيَّة، لا يستطيع الهواء الدخول إلى الأذن الوسطى والخروج منها. يؤدي اختلافُ الضغط الناتج إلى ألم وإلى ضعف السمع عادةً، وقد يُسبِّبُ تندُّبًا في طبلة الأذن أو حتى تمزُّقها وحدوث نزف منها. وإذا كان اختلافُ الضغط كبيرًا جدًا، قد تتمزَّق النافذة البيضويَّة أيضًا (المدخل إلى الأذن الداخلية من الأذن الوسطى)، ممَّا يُؤدِّي إلى تسرٌُّب السائل من الأذن الدَّاخلية إلى داخل الأذن الوسطى (ناسُور اللَّمِف المحيطيّ). يُشيرُ ضعف السمع أو الدوار في أثناء النزول عند الغوص في أعماق البحار إلى أنَّ مثل هذا التسرُّب يحدُث. وتُشير نفسُ الأَعرَاض التي تحدث في أثناء الارتفاع إلى فُقاعة هوائية تشكَّلت في الأذن الداخليَّة.

الوقاية

قد يشعر المرضى الذين لديهم عدوى أو حساسية في الأنف أو الحلق بالانزعاج عند ركوب الطائرة أو الغوص في الماء، ولذلك، ينبغي تجنبُ مثل هذه النشاطات إلى أن يَجرِي ضبط العدوى أو الحساسية؛ ولكن، إذا كانت هذه النشاطات ضروريةً، يُؤدِّي استخدام مضادَّات الاحتقان، مثل فينيليفرين على شكل قطرات الأنف أو رذاذ الأنف لمدَّة تتراوح بين 30 إلى 60 دقيقة قبل النزول أو الصعود، إلى التخفيفِ من الاحتقان، ويُساعد على فتح نفير أوستاش وجعل الضغط على طبلة الأذن مُتوازنًا.

المُعالجَة

  • مناورات للتخفيفِ من الضغط

عندما تُؤدِّي التغيراتُ المفاجئة في الضغط إلى إحساسٍ بالامتِلاء أو الألم في الأذن، يُمكن عادةً جعل الضغط في الأذن الوسطى متوازنًا والتخفيف من الانزعاج من خلال عدَّة مُناورات. إذا كان الضغطُ الخارجي يتناقص، كما هي الحالُ عند ارتفاع الطائرة، ينبغي على الشخص محاولة التنفُّس مع فتح الفم أو التثاؤُب أو مضغ العلكة أو البلع. قد تُؤدِّي أيَّة من هذه التدابير إلى فتح نفير أوستاش والسماح بخروج الهواء من الأذن الوسطى. أمَّا إذا كان الضغط الخارجي يزداد، كما هي الحالُ عند هبوط الطائرة أو الغوص عميقًا تحت الماء، فيجب على الشخص إغلاق الأنف والفم ومُحاولة النفح للخارج عبر الأنف؛ ممَّا سيجعل الهواء يمرّ عبر نفير أوستاش الذي تعرَّض إلى الانسِداد.

قد تكون الجراحة ضروريَّة بالنسبة إلى مرضى ناسُور اللَّمِف المُحيطيّ.

اختبر معرفتك
ألم الأذن
أي مما يلي هو الأكثر احتمالاً للتسبب في ألم الأذن المزمن (ألم يستمر لفترة أطول من أسبوعين)؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة