أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التهاب الوتر الظنبوبي الخلفي والتهاب زليل (غمد) الوتر الظنبوبي الخلفي

حسب

Kendrick Alan Whitney

, DPM, Temple University School of Podiatric Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1437| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1437

التهاب الوتر الظنبوبي الخلفي Tibialis posterior tendinosis هو بلى واهتراء الوتر الذي يمرُّ خلف وحول الجانب الداخلي للكاحل (يسمى الوتر الظنبوبي الخلفي tibialis posterior tendon). التهاب زليل (غمد) الوتر الظنبوبي الخلفي Tibialis posterior tenosynovitis هو التهاب الغطاء الواقي المحيط بالوتر (يُسمَّى غمد الوتر tendon sheath).

  • قد يُصاب الوتر الظنبوبي الخلفي بالضرر أو بالالتهاب.

  • يمكن الشعور بدرجاتٍ متفاوتةٍ من الألم حول الكاحل.

  • يعتمد التَّشخيص عادةً على الأَعرَاض والفحص واختبارات التصوير في بعض الأحيان.

  • يختلف العلاج باختلاف الاضطراب، فقد يفيد استعمال أجهزة تقويم العظام أو المعالجة الجراحيَّة أو معالجة الالتهاب.

يُفيد الوتر الظنبوبي الخلفي في المحافظة على التقوُّس الطبيعي للقدم.

ينجم التهاب الوتر الظنبوبي الخلفي Tibialis posterior tendinosis عادةً عن الإجهاد المستمر والشديد النَّاجم عن مشكلة في طريقة تحرُّك الكاحل. يكون قوس القدم منخفضًا في معظم الأحيان، وتميل القدم إلى الالتفاف نحو الخارج عند المشي، وينجم ذلك عن وجود زيادة في الوزن عند الشخص غالبًا. قد يُؤدي وجود خللٍ وظيفيٍّ في الأوتار إلى تسطيح القوس. يمكن أن يتمزَّق الوتر بشكلٍ كاملٍ، وقد يحدث ذلك فجأةً عند الشباب في بعض الأحيان.

الأعراض

يشعر الأشخاص المصابون بالتهاب الوتر الظنبوبي الخلفي في وقت مبكِّرٍ بالألم خلف الجزء الداخلي من الكاحل في بعض الأحيان. ثمَّ تزداد شدَّة الألم ويحدث تورُّمٌ مع مرور الوقت. وتزداد صعوبة الوقوف والمشي الطبيعي. حيث يكون الوقوف على أصابع القدم مؤلمًا عادةً وقد يكون مستحيلًا عند وجود تمزُّق كامل في الوتر. فقد تتسطَّح القدم فجأةً (تسمى الحالة انهيار القوس arch collapse) وقد يتطوَّر شعورٌ بالألم في باطن القدم عند حدوث تمزُّق كاملٍ في الوتر.

بينما يظهر الألم عادةً عند الإصابة بالتهاب غمد الوتر الظنبوبي الخلفي بشكلٍ مفاجئ مع احتمال الشعور بسماكة وتورُّم كما لو أنَّه يُحيط بحدبةٍ داخل الكاحل (الكعب الإنسي medial malleolus)

التشخيص

  • فحص الطبيب

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أحيَانًا

يمكن للأطباء أن يعتمدوا في التَّشخيص على الأَعرَاض التي يُعاني منها الشخص ونتائج الفحص في كثيرٍ من الأحيان. إلَّا أنَّه من الضروري في بعض الأحيان إجراء تصويرٍ بالرنين المغناطيسي التَّصويرُ المقطعي المُحوسَب (CT) والتَّصوير بالرَّنين المغناطيسي (MRI) يمكن للطبيب في كثيرٍ من الأحيان تشخيص الاضطراب العَضَلِي الهَيكلِيّ بناءً على التاريخ الطبي، ونتائج الفَحص السَّريري. يكون من الضروري في بعض الأحيان إجراء اختبارات معمليَّة أو فحوصات التصوير... قراءة المزيد لتأكيد التشخيص ولمعرفة درجة الضرر الذي أصاب الوتر.

المُعالَجة

  • تُستعملُ أجهزة تقويم العظام والأسندة أو الجراحة في معالجة التهاب الوتر الظنبوبي الخلفي

  • بينما تُستعملُ المضادَّات الحيوية عند معالجة التهاب غمد الوتر الظنبوبي الخلفي

تكون التجهيزات التي تُوضَع في الحذاء (أجهزة تقويم العظام) وأسندة الكاحل التي تُستَعمل مع الأحذية الداعمة عند معالجة التهاب الوترالظنبوبي الخلفي كافية عادةً لتدبير الحالة. يُعالَجُ تمزُّق الوتر الكامل جراحيًّا، لذلك يمكن أن يعودَ الأشخاص إلى ممارسة أعمالهم كالمعتاد. ومن الضروري إجراء الجراحة بشكلٍ خاص للشباب النشطين الذين أُصيبوا فجأةً بالتمزُّق.

اختبر معرفتك

اختبارات الاضطرابات العضلية الهيكلية
تزداد مستويات كيناز الكرياتين في مصل الدم عندما يكون الشخص مصابًا بأي مما يلي؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة