Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

التهابُ المَفصِل العدوائي في المَفاصِل الاصطناعيَّة

(عدوى المَفصِل البديل؛ عدوى المَفصِل الاصطناعي؛ التهاب المَفصِل العدوائي في المَفاصِل الاصطناعيَّة)

حسب

Steven Schmitt

, MD, Cleveland Clinic Lerner College of Medicine at Case Western Reserve University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شعبان 1438| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1438

قد تصبح المَفاصِلُ الاصطناعيَّة مصابةً بعدوى الجراثيم.

  • وقد تصيب الجراثيم المَفصِلَ الاصطناعي بالعدوى في أثناء أو بعد الجراحة، مُسبِّبةً العدوى.

  • يمكن أن تشتملَ الأَعرَاض على الألم والتورُّم والحدُّ من مجال الحركة.

  • يعتمد التَّشخيصُ على الأَعرَاض والفحص السريري ونتائج مجموعة من الاختبارات.

  • يمكن الوقاية من إصابة المَفاصِل الاصطناعيَّة بالعدوى من خلال استعمال المضادَّات الحيوية قبلَ القيام بإجراءاتٍ معيَّنة.

  • تحتاج المَفاصِلُ المصابة بالعدوى إلى استبدال، كما يحتاج الأشخاص إلى استعمال المضادَّات الحيوية فترةً طويلة.

الأسباب

يحتاج الأشخاصُ الذين يعانون من مرضٍ مفصليٍّ شديدٍ إلى استبدال المَفصِل (رأب المَفصِل arthroplasty). وتكون نسبةُ إصابة المَفاصِل الاصطناعية (المَفاصِل البديلة prosthetic joints) بالعدوى أكبرَ من نسبة إصابة المَفاصِل الطبيعية بالعدوى. تحدث الإصابة بالعدوى عادة عندَ دخول الجراثيم إلى:

  • المفصل في أثناء الجِراحة

  • الجرح بعدَ فترة وجيزة من الجراحة

  • مجرى الدَّم بعدَ الجراحة

يمكن أن تدخلَ الجراثيم إلى مجرى الدَّم عن طريق عدوى الجلد أو الالتهاب الرئوي أو أحد إجراءات معالجة الأسنان، وهو إجراء يتطلَّب إدخال أدوات إلى الجسم (يُسمَّى إجراءً باضعًا invasive procedure)، أو العدوى من خلال وضع أنبوب القَثطَرة في مجرى الدم، أو عدوى المسالك البولية.

يظهر حَوالى ثلثي حالات العدوى في غضون سنة واحدة من الجراحة. وتُعدُّ المكوراتُ العنقوديَّة staphylococci الجراثيم المسؤولة عن النسبة الأكبر من حالات العدوى خلال الأشهر القليلة الأولى التالية للجراحة.

الأعراض

قد تشتمل الأعراضُ على الألم والتورُّم ونقص نطاق الحركة، مع احتمال بقاء درجة الحرارة طبيعية.

يمكن أن يكون بعضُ الأشخاص قد تعرَّض لحادث سقوط خلال الأسابيع السابقة لبدء ظهور أعراض العدوى.

وفي حَوالى 20٪ من الأشخاص لوحظ إجراء عملية جراحية لتصحيح شيء ما في مفصلهم الاصطناعي قبلَ أن تبدأ الأَعرَاض.

كما يُعاني بعضُ الأشخاص من ألمٍٍ مستمرٍّ في المَفصِل في أثناء الراحة، أو عند حمل وزن على المَفصِل، حتى بعد أشهر عدَّة من التعافي بنجاح من الجراحة.

التشخيص

  • تقييم الطبيب

  • تحليل وزرع سائل المَفصِل

  • التصوير بالأشعَّة السِّينية، وربما إجراء مسحٍ للعظام أو لخلايا الدَّم البيضاء

يعتمد الأطباءُ في تشخيص عدوى المَفصِل الاصطناعي على الأَعرَاض والفحص السريري ونتائج مجموعة من الاختبارات.

يفحص الأطباءُ المَفصِل الاصطناعي لمعرفة ما إذا كان هناك فتحة نازَّة (سبيل جَيبي) sinus tract. والسبيلُ الجيبي هو قناة غير طبيعية من المَفصِل إلى الجلد، يمكن أن تتشكَّل عندَ الإصابة بالعدوى.

يقوم الأطباءُ بسحب عَيِّنَة من سائل المَفصِل من خلال إبرة (شفط المَفصِل joint aspiration)، وفحصها في المختبر، لمعرفة عدد الكريَّات البيض الزائدة ومعرفة أنواع الجراثيم والكائنات الحية الأخرى الموجودة. تنمو الجراثيمُ المُعِدية في المختبر، ويُعرَف هذا الإجراء (بالزرع culture).

يوصي الأطبَّاء عادةً بإجراء صورة بالأشعَّة السِّينية لمعرفة ما إذا كان المَفصِل الاصطناعي قد أصبح مقلقلًا، أو أنَّ عظمًا جديدًا قد بدأ في التشكُّل. كما قد يُجرى مسحٌ للعظم (تصوير العظام بعد حقن التكنيتيوم المُشع radioactive technetium) أو تفرُّس الكريَّات البيض (التصوير بعد حقن الكريَّات البيض المُشعة الموسومة بالإنديوم في الوريد).

يقوم الأطبَّاءُ، عند فشل الاختبارات الأخرى في استبعاد الإصابة بالعدوى، بجمع الأنسجة المحيطة بالمفصل الاصطناعي في أثناء العمليَّة الجراحية وإرسالها إلى المختبر للزرع والتحليل.

الوقاية

  • تُستعمَل المضاداتُ الحيويَّة قبل إجراء بعض العمليَّات الجراحيَّة أحيانًا

يجب أن يستفسرَ الأشخاصُ، الذين لديهم مفاصل اصطناعية، من طبيب الأسنان أو الطبيب البشري عن ضرورة استعمالهم لمضادَّات حيوية وقائية قبلَ خضوعهم لإجراءات طبيَّة (تسمى المعالجة الوقائيَّة prophylaxis). وتشتمل الإجراءاتُ التي تُستعملُ المضادَّات الحيوية الوقائية قبلها أحيانًا على معالجات الأسنان وأعضاء الجهاز الهضمي والجهاز البولي.

يتحرَّى الأطبَّاء في بعض الأحيان عن وجود جرثومة العنقوديَّة الذهبيَّة Staphylococcus aureus قبلَ البدء بجراحة استبدال المَفصِل. وتُستعمل مسحة لأخذ عيِّنة من داخل الأنف، ثمَّ تُفحص تلك العيِّنة للتحرِّي عن الجراثيم. يمكن تطبيقُ مرهم مُضادّ حَيَويّ داخل الأنف للمساعدة على الوقايَة من العَدوَى إذا جَرَى الكشفُ عن عدوى جرثوميَّة فيه.

المُعالَجة

  • استبدال المَفصِل الاصطناعي

  • المعالجة طويلة الأمد بالمضادَّات الحيوية

تستغرق المعالجة الكاملة للمفصل الاصطناعي المصاب بالعدوى وقتًا طويلًا.

تُستأصل جميع أجزاء المَفصِل الاصطناعي المصاب بالعدوى (تعديل رأب المَفصِل revision arthroplasty) والإسمنت وتجمُّع القيح (الخرَّاجات abscesses) والأنسجة المصابة بالعدوى المحيطة به أيضًا. ثم يُزرع مفصلٌ اصطناعيٌّ جديدٌ مباشرةً، أو يُملأ الحيِّز الفاصل بالمضادَّات الحيوية، ويَجرِي زرع مفصل اصطناعي جديد بعد 2-4 أشهر باستخدام اسمنت يحتوي على مُضادّ حَيَويّ. يحتاج الأشخاصُ الذين يخضعون لأيِّ خيارٍ علاجيٍّ إلى استعمال المضادَّات الحيوية لفترة طويلة. وسواءٌ أجَرَى استبدالها مباشرةً أم تأخَّر لأشهر، فإنَّ الكثيرَ (أقل من النصف) من المَفاصِل الاصطناعية الجديدة تُصاب بالعدوى أيضًا.

وقد يقتصر العلاجُ الذي يوصي به الأطبَّاء على محاولة العلاج طويل الأمد بالمضادَّات الحيويَّة عند تعذُّر الجراحة لعدم تحمُّل الأشخاص لها.

يُستأصل كاملُ المَفصِل أو جزءٍ منه في بعض الأحيان نتيجة العجز عن معالجة العدوى، أو حدوث نقصٍ شديدٍ في كثافة العظام. وبعدَ هذا الإجراء، يمكن للأطبَّاء أن يُثبِّتوا أو لا يُثبِّتوا العظام التي تكوِّن المفصل مع بعضها بعضًا.

ينبغي في حالاتٍ نادرة إجراء استئصالٍ جراحيٍّ (بتر) لجزءٍ من الطرف المحتوي على المَفصِل الذي فشلت محاولات علاجه من العدوى.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
اسِتئصال الصَّفيحَة الفِقرِيَّة القطنية
Components.Widgets.Video
اسِتئصال الصَّفيحَة الفِقرِيَّة القطنية
يتكوَّن العمودُ الفقري عند الإنسان من 33 فقرة، تقوم بإيواء وحماية الحبل النُّخاعي. تكون هذه الفقرات...
الستِيرويداتِ القِشرِيَّة الكظرِيَّة
Components.Widgets.Video
الستِيرويداتِ القِشرِيَّة الكظرِيَّة
الغدتان الكظريتان هما جزء من الجهاز الصَّماوي الذي ينظِّم مستويات الهرمون في الجسم. وهما غُدَدتان صغيرتان...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة