أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التهابُ المَفاصِل ببيروفوسفات الكالسيوم

(النقرس الكاذب Pseudogout؛ داء ترسُب بلورات بيروفوسفات الكالسيوم Calcium Pyrophosphate Crystal Deposition Disease؛ داء ترسُّب بلورات الكالسيوم بيروفوسفات ثنائية الهيدرات Calcium Pyrophosphate Dihydrate Crystal Deposition Disease)

حسب

Lawrence M. Ryan

, MD, Medical College of Wisconsin

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1436| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1436

التهاب المَفاصِل ببيروفسفات الكالسيوم calcium pyrophosphate arthritis (كان يسمى سابقًا النقرس الكاذب) هو اضطراب ناجم عن ترسُّب بلورات بيروفوسفات الكالسيوم ثنائيَّة الهيدرات في سوائل وأنسجة المَفاصِل، ممَّا يؤدي إلى حدوث هجمات متقطعة من التهاب المَفصِل المؤلم أو التهاب المَفصِل المزمن المُشابه لالتهاب المَفاصِل الروماتويدي.

  • تتجمَّع البلُّورات في سوائل وأنسجة المَفاصِل مُسبِّبةً حدوث درجاتٍ متفاوتة من الالتهاب وتضرُّر الأنسجة.

  • يتمُّ تأكيد التَّشخيص عند اكتشاف بلورات بيروفوسفات الكالسيوم في سائل المَفصِل.

  • تعتمد المُعالجة على استخدام مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة، وأحيانًا القيام بحقن الستيرويدات القشريَّة في المَفاصِل.

يُصيبُ التهابُ المَفاصِل ببيروفوسفات الكالسيوم كبار السن عادةً، ويحدث عند الرجال والنساء بنسبٍ متساوية.

الأسباب

إن سبب تشكُل بلورات بيروفوسفات الكالسيوم ثنائي الهيدرات عند بعض المرضى غير معروف. تظهر البلورات غالبًا عند الأشخاص الذين لديهم ما يلي:

ولكنَّ معظم الأشخاص المُصابينَ بالتهاب المَفاصِل ببيروفسفات الكالسيوم لا يُعانونَ من أيٍٍّ من هذه الحالات، ويمكن أن يكونَ الاضطراب وراثيًّا.

الأعراض

يوجد اختلافٌ كبيرٌ في أعراض التهاب المَفاصِل ببيروفسفات الكالسيومP حيث يُعاني بعض الأشخاص من هجمات مؤلمة لالتهاب المَفصِل، والذي يُصيبُ عادةً مفاصل الركبتين أو المعصمين أو غيرها من المَفاصِل الكبيرة نسبيًّا. بينما يُعاني مرضى آخرون من آلامٍ مزمنة متأخِّرة ومن تيبُّس مفاصل الذراعين والساقين، والتي قد تكون مشابهة لالتهاب المَفاصِل الروماتويدي أو خشونة المفاصل (الفُصَال العَظمِيّ osteoarthritis).

تكون الهجمات المؤلمة (الحادة) المفاجئة أقل شدة من هجمات النقرس عادةً، ولكنَّها، كما هي الحال في النقرس، يمكن لهجمات التهاب المَفاصِل ببيروفسفات الكالسيوم أن تُسبِّبَ الحُمَّى. لا يشعر بعضُ الأشخاص بأيِّ ألم بين الهجمات، ولا يشعر بعضهم بأي ألم في أيِّ وقت، رغم وجود ترسُّبات كبيرة من البلورات.

وخلافًا للنقرس، حيث تتشكل مجموعات من البلورات في الأنسجة القريبة من المَفاصِل غالبًا، إلَّا أنَّه من النادر أن تتشكَّل كتلٍ صلبة من البلورات (التوف tophi) عند الأشخاص المصابين بالتهاب المَفاصِل ببيروفوسفات الكالسيوم.

التشخيص

  • الفحص المجهري لسائل المَفصِل

  • إجراء تصوير الأشعَّة السِّينية أو تَخطيطُ الصَّدَى أحيانًا

يشتبهُ الأطباءُ في تشخيص التهاب المَفاصِل ببيروفوسفات الكالسيوم عند كبار السن المصابين بالتهاب المَفاصِل، ولاسيَّما عندما تكون المَفاصِل متورِّمة ودافئة ومؤلمة. ويؤكد الأطباء التَّشخيص عن طريق سحب عَيِّنَة من السَّائِل من مفصل ملتهبٍ باستخدام إبرة (ارتشاف المَفصِل رَشفٌ أو بزل المَفصِل يمكن للطبيب في كثيرٍ من الأحيان تشخيص الاضطراب العَضَلِي الهَيكلِيّ بناءً على التاريخ الطبي، ونتائج الفَحص السَّريري. يكون من الضروري في بعض الأحيان إجراء اختبارات معمليَّة أو فحوصات التصوير... قراءة المزيد ). ويُكتَشفُ وجود بلورات بيروفوسفات الكالسيوم ثنائية الهيدرات في سائل المَفصِل. يمكن تمييزها عن بلورات حمض اليوريك (التي تُسبب النقرس) باستخدام مجهر خاص ذي ضوءٍ مستقطب.

المَآل

تَشفى المَفاصِل الملتهبة في كثيرٍ من الأحيان دون أن تُخلِّف وراءها أيَّة مشاكل. ولكن، يمكن أن يُصابَ بعض الأشخاص بالتهابٍ مفصليٍّ مزمنٍ وبضررٍ دائمٍ، وقد يحدث تخريبٌ شديدٌ في بعض المفاصل بحيث يُخلَطُ بينها وبين الاعتِلال المَفصِلِيّ العَصَبِيّ المَنشَأ الاعتِلالُ المَفصِلِيُّ العَصَبِيُّ المَنشَأ ينجم الاعتلال المَفصِلي العصبي المنشأ عن التَّخرُّب التدريجي للمفصل والذي يكون شديد السرعة غالبًا، والذي يحدث نتيجة عدم شعور الأشخاص بالألم وبالتالي عدم ملاحظة العلامات المُبكِّرة لتضرُّر المَفصِل... قراءة المزيد (مفاصل شاركُو Charcot joints).

المُعالَجة

  • استعمال مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة

  • استعمال الكولشيسين للمساعدة على الوقاية من الهجمات

  • تصريف سائل المَفصِل وحقن الستيرويدات القشريَّة في بعض الأحيان

  • المعالجة الفيزيائية

يمكن للمعالجة إيقاف الهجمات الحادة ومنع حدوث هجمات جديدة عادةً، ولكن لا يمكنها عكس التغيُّرات الحاصلة في المَفاصِل المُتضرِّرة. تُستخدَم مضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية NSAIDs في بعض الحالات، يمكن لعلاج السبب المستبطن أن يساعد على التخلص من الألم أو تخفيفه. على سبيل المثال، يمكن لوضع العظم المكسور في جبيرة أو إعطاء المضادات الحيوية لعلاج مفصل مصاب بالعدوى أن يساعد... قراءة المزيد (NSAIDs) في كثيرٍ من الأحيان لإيقاف الالتهاب والشعور بالألم النَّاجم عن الهجمات الحادة مباشرةً.

ويتمُّ في بعض الأحيان تصريف سائل المَفصِل الزائد وحقن مُعلَّق الستيرويد القشري corticosteroid suspension في المَفصِل لخفض شدَّة الالتهاب والألم بسرعة.

لا تتوفَّر مُعالَجَة نوعيَّة فعّالة على المدى الطويل. ولكن، قد يكون العلاج الفيزيائي (مثل تمارين تقوية العضلات ومدى الحركة) مفيدًا للحفاظ على وظيفة المَفاصِل.

اختبر معرفتك
اختبارات الاضطرابات العضلية الهيكلية
تزداد مستويات كيناز الكرياتين في مصل الدم عندما يكون الشخص مصابًا بأي مما يلي؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة