honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

التهاب الوتر والتهاب زليل (غمد) الوتر

حسب

Joseph J. Biundo

, MD, Tulane Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1434| آخر تعديل للمحتوى ربيع الثاني 1435

التهاب الوتر tendinitis هو التهاب الوتر. التهاب غمد الوتر tenosynovitis هو التهاب الوتر المتزامن مع التهاب الغطاء الواقي المحيط بالوتر (غمد الوتر tendon sheath).

  • تُسبِّبُ الأوتار الألم خصوصًا عند الحركة، وتكون متورِّمة في بعض الأحيان.

  • يعتمد التَّشخيص على الأعراض ونتائج الفَحص السَّريري عادةً.

  • قد يُفيد استخدام الجبيرة وتطبيق الحرارة أو البرودة، واستعمال مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة.

الأوتار Tendons حبالٌ ليفيَّة من أنسجةٍ متينةٍ تربط العضلات بالعظام. تكون بعض الأوتار مُحاطةً بأغماد الأوتار.

يحدث التهاب الأوتار عادةً عند الأشخاص في منتصف العمر أو عند كبار السن، حيث تَضعفُ الأوتارُ وتصبحُ أكثرَ عرضةً للإصابة والالتهاب. (يُطلَقُ على إضعاف الوتر تسمية اعتلال الأوتار tendinopathy، والذي ينجم عادةً عن حدوث تمزُّقاتٍ صغيرةٍ كثيرةٍ مع مرور الوقت. ويمكن أن تتمزَّق الأوتار المتضررة تدريجيًّا أو فجأةً بشكلٍ كامل). كما يحدث التهاب الأوتار عند الشباب الذين يمارسون رياضات القوُّة (الذين قد يُصابون بالتهاب وتر الكُفَّة المُدوَّرة انظر Home.Heading & Page التهاب أوتار الكُفَّة المدوَّرة و إصابة الكُفَّة المُدَوَّرَة / التِهابُ الجِرابِ تَحتَ الأَخرَم) وعند الأشخاص الذين يقومون بأعمالٍ متكرِّرة.

تكون بعض الأوتار عُرضةً للإصابة بالالتهاب بشكلٍ خاص.

  • أوتار الكتف (الكُفَّة المدورة): يُعدُّ التهاب هذه الأوتار السببَ الأكثر شُيُوعًا لآلام الكتف (إصابة الكُفَّة المُدَوَّرَة / التِهابُ الجِرابِ تَحتَ الأَخرَم).

  • الوتران اللذان يمتدَّان إلى الإبهام : يسمَّى التهاب هذه الأوتار بمُتلازمة دي كرفاين de quervain syndrome (انظر مُتلازمة دي كيرفاين ).

  • الأوتار المثنية التي تربط الأصابع: يؤدي التهاب هذه الأوتار إلى التصاقها بالأغماد، مما يؤدي إلى الشعور بالفرقعة ( انظر الإصبع الزناديَّة انظر الشكل: الإصبع الزناديَّة Trigger Finger).

  • الوتر فوق العضلة ذات الرأسين في الجزء العلوي من الذراع (الوتر ذو الرأسين): يمكن أن يحدث الألم عند ثني المرفق أو عند رفع أو تدوير الذراع.

  • وتر أخيل في العقب: يحدث الألم في الجزء الخلفي من العقب (انظر التهاب وتر أخيل).

  • الوتر الذي يمتدُّ على جانب الركبة (الوتر المأبضي popliteus tendon): يحدث الألم في الجزء الخارجي من الركبة.

  • الأوتار القريبة من عظم الورك (المَدوَر trochanter): يُستَعمل مصطلح التهاب الجراب المَدوَري trochanteric bursitis غالبًا ليشتملَ التهاب هذه الأوتار وذلك لأنَّ الجرابَ قد يُصابَ أيضًا.

يمكن لبعض أمراض المَفاصِل، مثل التهاب المَفاصِل الروماتويدي والتَّصلُّب المجموعي والنقرس وداء السُّكَّري والتهاب المَفاصِل التفاعلي reactive arthritis (يُسمى سابقا مُتلازمة رايتر reiter syndrome)؛ أن تُسبِّبَ التهاب غمد الوتر. يمكن أن تُسبِّبَ جراثيم المُكوَّرات البنيَّة الإصابة بالتهاب غمد الوتر عند الأشخاص المصابين بمرض السَّيَلان، وخصوصًا النساء، حيث تُصيبُ عادةً أنسجة الكتفين أو المعصمين أو الأصابع أو الوركين أو الكاحلين أو القدمين.

الأعراض

تُسبِّبُ الأوتار الملتهبة شعورًا بالألم عند تحريكها أو عند الضغط عليها عادةً. قد يُسبِّبُ تحريك المَفاصِل القريبة من الأوتار (ولو قليلًا) شعورًا بالألم، وذلك بحسب شِدَّة التهاب الأوتار. تتورَّم الأوتار أو أغمادها مع الشعور بالدفء في بعض الأحيان.

قد يترسَّب الكالسيوم عند استمرار التهاب الأوتار لفترة طويلة. تُصاب المنطقة المحيطة بمفصل الكتف غالبًا. يمكن أن يحدث شعورٌ بالتيبُّس والضَّعفِ في الكتف بالإضافة إلى الشعور بالألم. ويمكن سماع صوت صكَّة أو الشعور بالمسك عند تحريكه.

التشخيص

يمكن للأطباء تشخيص التهاب الأوتار اعتمادًا على الأعراض ونتائج الفَحص السَّريري عادةً. يكون التصوير بالرنين المغناطيسي أو بتخطيط الصدى مفيدًا في بعض الأحيان.

المُعالَجة

تساعد الراحة والتثبيت بجبيرة وتطبيق الحرارة أو البرودة (أيُّهما يعمل) في أغلب الأحيان. قد يؤدي استعمال مضادات الالتهاب غير الستيرويديَّة لمدة 7 - 10 أيام إلى خفض شدَّة الألم والالتهاب.

تُحقن الستيرويدات القشريَّة (مثل بيتاميثازون أو ميثيلبرديسولون أو تريامسينولون) والأدوية المخدِّرة (مثل ليدوكائين) في غمد الوتر أحيانًا. يؤدي حقن الدواء إلى الشعور بألمٍ لعدَّة ساعات بعد الحقن في حالاتٍ نادرة وذلك بسبب تشكيل الستيرويدات القشريَّة لبلُّورات مؤقَّتة داخل المَفصِل أو الغمد. يستمرُّ هذا الألم أقل من 24 ساعة، ويمكن علاجه بتطبيق الكمَّادات الباردة واستعمال مسكنات الألم.

يمكن استعمال أدوية أخرى، وفقًا لسبب الإصابة. فمثلًا، يمكن استخدام إندوميثاسين أو الكولشيسين إذا كان النقرس هو السبب.

وينبغي بعد ضبط الالتهاب إجراء تمارين رياضيَّة عدَّة مرَّاتٍ يوميًّا لزيادة مجال الحركة.

قد يكون من الضروري استعمال المعالجة الجراحيَّة في تدبير التهاب الأوتار المزمن المستمر الذي يمكن أن يحدث عند الإصابة بالتهاب المَفاصِل الروماتويدي؛ وذلك لاستئصال الأنسجة الملتهبة، ويمكن أن يكون العلاج الفيزيائي ضروريًّا بعد الجراحة. ومن الضروري استعمال المعالجة الجراحيَّة لإزالة رواسب الكالسيوم من مناطق التهاب الأوتار طويل الأمد، مثل المنطقة المحيطة بمفصل الكتف.

مُتلازمة دي كيرفاين

(وثي غاسلة الملابس washerwoman’s sprain)

مُتلازمة دي كيرفاين de quervain syndrome (وثي غاسلة الملابس washerwoman’s sprain) هو تورُّم والتهاب الأوتار أو الأغماد الوتريَّة التي تُحرِّك الإبهام إلى الخارج.

تحدث الإصابة بمُتلازمة دي كيرفاين بعد الاستخدام المتكرِّر للمعصم عادةً، وخصوصًا العَصر. تُصيب هذه الحالة الأمُّهات الجُدد على الأغلب، وقد يعود ذلك لتكرار حملهنَّ رضيعهنَّ من خلال مدِّ أذرعتهنَّ والاعتماد في حمله على قوة المعصمين فقط. كما يمكن أن تحدث مع الإصابة بالتهاب المَفاصِل الروماتويدي.

يكون العَرَض الرئيسي هو الألم الموجع في جهة الإبهام من المعصم وفي قاعدة الإبهام، والذي يتفاقمُ مع الحركة. كما يمكن الشعور بالإيلام في منطقة قاعدة الإبهام القريبة من المعصم.

يُشخِّص الأطباء هذا الاضطراب عند اكتشافهم وجود شعور بالإيلام فوق وترين من جهة الإبهام من المعصم، والذي يترافق مع حدوث تورُّم عادةً. وللتحرِّي عن الشعور بالإيلام، يطلبُ الأطباء من المرضى ثنيَ إبهامهم في كفهم ولفَّ أصابعهم فوقه. ثم يُطلَبُ من المرضى ثنيَ معصمهم بعيدًا عن الإبهام. يُرجَّح وجود إصابةٍ بمُتلازمة دي كيرفين إذا سبَّبت هذه الحركة ألمًا في نفس الجانب من المعصم والإبهام.

يمكن أن تتجنَّب الأمَّهات الجُدد الإصابة بهذا الاضطراب إذا استخدمنَ كامل ذراعهنَّ مع تثبيت المعصم بشكلٍ مستقيم عند حمل الرضيع.

وينبغي تفادي القيام بالحركات التي تُسبِّبُ الألم. قد تساعد الراحة والمغاطس الدافئة واستعمال مضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية الأشخاصَ الذين يعانون من أعراضٍ خفيفة. بينما يكون شعور الأشخاص الذين يعانون من أعراضٍ أكثر شدَّةً أفضلَ عادةً بعد العلاج باستعمال حقن الستيرويدات القشريَّة وتجبير الإبهام. ومن الضروري استعمال حقنةٍ أو حقنتين إضافيتين بفاصل عدَّة أسابيع في بعض الأحيان. وقد يكون من الضروري إجراء جراحةٍ للأشخاص الذين فشلت الطرق السابقة في تخفيف الأعراض التي يُعانون منها.

التهاب أوتار الكُفَّة المدوَّرة

قد يحدث التهاب الأوتار في أوتار العضلات التي تساعد على تحريك وتدوير وتثبيت الكتف في مكانه (الكُفَّة المُدَوَّرة rotator cuff).

ويُعدُّ التهاب أوتار الكُفَّة المدورة rotator cuff tendinitis (إصابة الكُفَّة المُدَوَّرَة / التِهابُ الجِرابِ تَحتَ الأَخرَم) السببَ الأكثر شُيُوعًا لألم الكتف. فهو يُسبِّبُ الألمَ عند رفع الذراع (وخصوصًا بين الدرجتين 40 و 120 درجة) أو عند ارتداء الأشخاص لملابسهم. يشعر الأشخاص بالألم خلال الليل غالبًا، ولاسيَّما عندما يستلقون على الذراع المصابة.

قد تحدث الأَعرَاض فجأة وتكون شديدة، وخصوصًا بعد النشاط البدني أو قد تحدث ببطءٍ أكثر وتكون خفيفة.

يمكن عند معالجة الحالة القيامَ بتمارين مدى الحركة واستعمال مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، ويمكن استعمال حقن الستيرويدات في بعض الأحيان.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة