honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

التِهابُ الغَضاريفِ النَّاكِس

حسب

Rula A. Hajj-ali

, MD, Cleveland Clinic Lerner College of Medicine at Case Western Reserve University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1434| آخر تعديل للمحتوى ربيع الثاني 1435

يُعدُّ التِهابُ الغَضاريفِ النَّاكِس relapsing polychondritis من الاضطرابات النَّادرة التي تتميَّز بحدوث نوبات التهابٍ مؤلمة ومخرِّبة للغضروف والأنسجة الضامة الأخرى في الكثير من الأعضاء.

  • يمكن أن تُصاب الأذنان والأنفُ بالالتهاب مع الشعور بألمٍ عند لمسها.

  • قد يلحق الضَّرر بغضاريف أخرى في الجسم، ممَّا يؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة، مثل إحمرار وألم في العيون وبحَّة في الصوت وسعال وصعوبة التنفس وطفح جلدي والشُّعور بألم في محيط عظم القص.

  • يمكن إجراء اختبارات دمويَّة ومعملية وتصويريَّة واستئصال قطعة من النسيج للفحص والاختبار.

  • إذا كانت الأَعرَاضُ أو المُضَاعَفات متوسِّطةً أو شديدة، فإنَّ استخدام الستيرويدات القشريَّة ومُثبِّطات المناعة يكون مفيدًا عادةً.

يُصيبُ هذا الاضطرابُ الرجالَ والنساء على حدٍّ سواء، وهو يحدث في منتصف العمر عادةً. يكون سبب حدوثه غير معروف، ولكن يشتبه في حدوث ردَّات فعل مناعية ذاتيَّة للغضروف.

الأعراض

تُصبح أذنٌ واحدة أو كلتا الأذنين (ولكن ليس شَحمَة الأُذُن فقط) حمراء ومتورِّمة وشديدة الإيلام. في نفس الوقت أو في وقت لاحق، يمكن أن يُصابَ المريضُ بالالتهاب المَفصِلي (التهاب المَفاصِل)، والذي قد يكون خفيفًا أو شديدًا. يمكن أن يُصابَ الغضروف في أيِّ مفصل، وقد يلتهب الغضروف الذي يربط الأضلاع بعظمة القص. كما يُعدُّ الغضروفُ الموجود في الأنف موضعًا شائعًا لحدوث الالتهاب؛ حيثُ يُصبح الأنف مؤلمًا عند لمسه، ويمكن أن ينخمص الغضروف.

تشتمل المواضعُ المُصابة الأخرى على العينين، ممَّا يؤدي إلى حدوث التهاب. وفي حالاتٍ نادرة، يمكن أن يظهر تقبٌ في القرنية (انثقاب perforation)، ممَّا يؤدي إلى الإصابة بالعمى. يمكن أن تحدثَ إصابةٌ في الحنجرة أو الرُّغامى أو المسالك الهوائية للرئتين، مما يؤدي إلى حدوث بحة في الصوت وسعال غير مُنتج وضيق في النَّفَس وشعور بالألم عندَ اللمس فوق تفاحة آدم. وفي بعض الحالات، يمكن للالتهاب أن يشمل القلب، ممَّا يؤدي إلى نفخات من القلب، وأحيانًا إلى فشل القلب. تحدث إصابةٌ في الكلى في حالاتٍ نادرة.

تستمر نوباتُ الالتهاب والألم بضعةَ أسابيع، ثم تختفي، ثم تُعاود الظهور على مدى عدّة سنوات. وفي النهاية، يمكن أن يتضرَّر الغضروف الدَّاعم، ممَّا يُسبب ليونةً في الأذنين وحدوث أَنفٍ سَرجِيّ مائل وتجوُّف في الجزء السفلي من الصدر (صَدرٌ مُقَعَّر pectus excavatum). قد يُصابُ العصبُ في الأذن الدَّاخلية، مؤدِّيًا إلى حدوث مشاكل لاحقة في التوازن والسمع، وتحدث في النهاية مشاكل في الرؤية.

يمكن أن يتوفَّى المرضى المُصابينَ بهذا الاضطراب إذا انخمص الغضروف في المسالك الهوائية، ممَّا يُسبِّبُ توقُّف جريان الهواء، أو إذا تَعَرَّض القلب والأوعية الدَّمويَّة عندهم لأضرارٍٍ شديدة.

التشخيص

يُوضَعُ تشخيصُ التِهاب الغَضاريفِ النَّاكِس عندما يلاحظ الطبيب حدوث ثلاثة على الأقل من الأعراض التالية مع مرور الوقت:

  • التهاب كلتا الأذنين الخارجيتين

  • تورُّم مؤلم في عدّة مفاصل

  • التهاب الغضروف في الأنف

  • التهاب العين

  • تضرُّر الغضروف في السَّبِيل التَّنَفُّسِيّ

  • المعاناة من مشاكل في السمع أو التوازن

يمكن أن تُظهِرَ الخزعة من الغضروف المصاب (من الأذن في أغلب الأحيان) وجود شذوذاتٍ مُميَّزة. كما يمكن للاختبارات الدَّمويَّة، مثل سُرعَةُ تَثَفُّلِ الكُرَيَّاتِ الحُمُر، أن تكشفَ أدلة عن وجود التهاب. وتكشف الاختبارات الدَّمويَّة ما إذا كان لدى الشخص عدد منخفض من خلايا الدَّم الحمراء أو عددٌ كبيرٌ من خلايا الدم البيضاء، وما إذا كانت توجد أضدادٌ معينة.

ويقُومُ الأطباء أيضًا بتقييم المَسالِكِ الهَوائِيَّة باستخدام قياس التنفس spirometry (انظر اختبار وظائف الرئة (PFT)) والتَّصوير المقطعي المحوسب (CT) للصدر.

المَآل والمُعالجة

يعيش حوالى 94٪ من المرضى ما لا يقل عن 8 سنوات بعد وضع التشخيص. تُخفِّض العلاجات الحديثة مُعدَّل الوفاة.

يمكن معالجة التِهاب الغَضاريفِ النَّاكِس الخفيف في الأذن بالأدوية المُضادَّة للالتهاب غير الستيرويديّة (انظر- مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة انظر المُسكنات غير الأفيونية : مضادات الالتهاب غير الستيرويدية NSAIDs) أو باستخدام دابسُون dapsone. ولكن يَجرِي إعطاء معظم المرضى جرعة من الستيرويد القشري (البريدنيزون)، والتي تُخفّض بشكلٍ تدريجي مع بدء تراجع الأعراض. لا تتراجع الأعراضُ عند بعض المرضى، لذلك لا يمكن خفض جرعة الستيرويدات القشريَّة بسهولة. كما يمكن إعطاءُ هؤلاء المرضى الميثوتريكسات methotrexate للحدِّ من استعمال الستيرويدات القشريَّة. تتمُّ معالجةُ الحالات الشديدة جدًّا في بعض الأحيان باستخدام الأدوية المُثبِّطة للمناعة، مثل السيكلوسبورين cyclosporine أو سيكلوفوسفاميد cyclophosphamide أو الآزوثيوبرين azathioprine أو الأدوية التي تثبط مادة كيميائية تُسمَّى عامِلُ نَخَرِ الوَرَم (مثل، إنفليكسماب infliximab أو إيتانيرسيبت etanercept). تُعالج هذه الأدوية الأَعرَاض، ولكن لم يثبت أنها تغير المسار النهائي للاضطراب.

قد يكون من الضَّروري إجراء عملية جراحية لتصحيح انخماص أو تضيُّق الرُّغامى.

يكون المرضى الذين يستعملون الستيرويدات القشريَّة مُعرَّضين لخطر الإصابة بكسور مُتعلِّقة بهشاشة العظام. وللوقاية من هشاشة العظام ، يُعطى هؤلاء المرضى الأدوية المستخدمة لعلاج هذه الحالة، مثل البيفوسفونات bisphosphonates ومُكمِّلات فيتامين (د) مع الكالسيوم. يكون لدى المرضى المُصابين بالتِهاب الغَضاريفِ النَّاكِس احتمالية متزايدة للإصابة بتصلُّب الشرايين (انظر التصلُّب العصيديّ (تصلُّب الشَّرايين)) ، ولذلك تجرِي مراقبتهم بدقَّة من قبل الأطباء. كما يُعطى المرضى، الذين يستعملون أدوية مُثبِّطة للمناعة، أدويةًً للوقاية من العدوى، مثل العدوى بفطر المُتَكَيِّسَة الرِّئَوِيَّة الجؤجؤيَّة Pneumocystis jirovecii.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة