honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

لمحة عامة عن أورام العظام

حسب

Michael J. Joyce

, MD, Cleveland Clinic Lerner School of Medicine at Case Western Reserve University;


Hakan Ilaslan

, MD, Cleveland Clinic Lerner College of Medicine at Case Western Reserve University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438
موارد الموضوعات

أورام العظام Bone tumors هي نموُّ خلايا غير طبيعية في العظام.

  • ويمكن أن تكونَ أورام العظام سرطانية (خبيثة malignant) أو غير سرطانية (حميدة benign).

  • قد تبدأ الأورامُ السرطانية في العظام (السرطان الأولي primary cancer) أو تبدأ في أعضاء أخرى (مثل الثدي أو البروستات) وتنتشر إلى العظام (سرطان نقيلي metastatic cancer).

  • يمكن أن تُسبِّبَ الأورام آلامًا غيرَ مبرَّرة متفاقمة تدريجيًّا في العظام أو تورُّمًا أو ميلًا إلى الكسر بسهولة.

  • يعتمد التَّشخيصُ في بعض الأحيان على نتائج اختبار التصوير (مثل الأشعَّة السِّينية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي) ولكنه يحتاج غالبًا إلى استئصال عَيِّنَة نسيجيَّةٍ من الورم أو من العظم للفحص تحت المجهر (خزعة biopsy).

قد تكون الأورامُ العظمية غير سرطانية noncancerous أو سرطانية cancerous، وأوَّلية primary أو نقيليَّة metastatic.

أورام العظام الأوليةتبدأ أوَّلًا في العظم. ويمكن أن تكون أورام العظام الأولية غيرَ سرطانيَّة أو سرطانيَّة.

أمَّا أورام العظام النقيليَّة فهي السرطانات التي تنتشر إلى العظام من مناطق أخرى من الجسم (من الثدي أو من غدة البروستات مثلًا). ويُسمَّى الانتشار إلى مناطق أخرى انتقالَ الورم (انظر حدوث وانتشار السرطان). وتكون أورامُ العظام النقيليَّة سرطانية دائمًا.

تعدُّ معظم أورام العظام عند الأطفال أوَّلية وغيرَ سرطانية. تكون بعضُ أورام العظام (مثل السَّاركومَة العظمية osteosarcoma وساركوما يوينغ Ewing sarcoma) أوَّلية وسرطانية. ويكون القليلُ جدًا منها من النوع النقيلي (مثل الورم الأرومي العصبي neuroblastoma وورم ويلمز Wilms tumor).

وأمَّا عندَ البالغين فتَكون معظم أورام العظم السرطانيَّة منتشرة أو نقيليَّة. وبشكلٍ عام، تُعدُّ أورام العظام غير السرطانية شائعة نسبيًّا، ولكنَّ أورام العظام السرطانيَّة الأوَّلية نادرة حيث تُصيبُ حَوالى 2500 شخص سنويًّا في الولايات المتحدة. لا يشتملُ هذا الرقمُ على عدد المصابين بالورم النِّقوي المتعدِّد، وهو السرطانُ الذي يحدث في نقيِّ العظام، وليس في الأنسجة العظمية الصلبة التي تُشكِّل العظام.

الأعراض

قد يكون لدى الشخص كتلةً غير مؤلمة في بعض الأحيان، والتي يمكن أن تصبح مؤلمة في النهاية، ولكنَّ العَرَضَ الأوَّل لورم العظم هو ألم العظم غالبًا. وقد يكون الألمُ شديدًا. يمكن أن يحدثَ الألمُ عندَ الراحة أو خلال الليل، ويميل إلى التفاقم تدريجيًّا. يؤدي الورمُ في بعض الأحيان إلى إضعاف العظم تدريجيًّا، وخصوصًا عندما يكون سرطانيًّا. يزيد الضَّعفُ من سهولة كسر العظم خلال ممارسة النشاطات اليوميَّة (يُسمَّى هذا النوع من الكسور بالكِسر المَرَضي pathologic fracture).

التشخيص

  • الأشعَّة السينيَّة

  • التصوير بالرنين المغناطيسي غالبًا، والتصويرالمقطعي المحوسب أحيانًا

  • مسح أو تفرُّس العظم في بعض الأحيان

  • الخزعة

يوصي الأطبَّاء بإجراء صورةٍ بالأشعَّة السينيَّة للأشخاص الذين يعانون من ألمٍ مستمرٍّ في المَفصِل أو في الطرف، حتى دون تحريك المَفصِل أو الطرف. يمكن أن يظهرَ في صورة الأشعَّة السينيَّة وجود شيءٍ غير طبيعي في مظهر العظام، كما يمكنها كشف وجود نموٍّ أو ثقبٍ فيها؛ إلَّا أنَّه ورغم مشاهدة الأطباء لمثل هذه التشوهات في صورة الأشعَّة السِّينية، إلَّا أنَّهم يعجزون عن الجزم في كون الورم سرطاني أو غير سرطاني. ولكن، يمكن التعرُّفُ إلى بعض الأورام على أنها غير سرطانية بواسطة الأشعَّة السِّينية؛ فمثلًا، يكون هذا التحديدُ ممكنٌ غالبًا عند الإصابة بداء باجيت في العظام Paget disease of bone والأورام الغضروفية داخل العظم enchondromas والكيسات العظميَّة bone cysts والأورام الليفية غير المتعظِّمة nonossifying fibromas وخلل التنسُّج الليفي العظمي fibrous dysplasia.

وإذا فشلت صورة الأشعَّة السينيَّة في تزويد الأطباء بالمعلومات الكافية، فيمكن عندها اللجوء إلى التصوير المقطعي المحوسب computed tomography (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسي magnetic resonance imaging (MRI) اللذين يُفيدان غالبًا في تحديد موضع وحجم الورم بدقَّة وإعطاء معلومات إضافية عن طبيعة الورم؛ إلَّا أنَّ هذه الاختبارات لا تُعطي التشخيصَ الدقيق.

قد يقوم الأطباءُ بإجراء مسحٍٍٍ للعظام bone scansلتحديد مواضع الكثير من الأورام في وقتٍ واحدٍ لأنَّ مسح العظام يُظهِرُ كاملَ الهيكل العظمي.

ومن الضروري الحصولُ على خزعةٍ لتحديد التشخيص عادةً عندما يكون احتمال وجود إصابة سرطانيَّة واردًا. ويمكن إجراءُ ثلاثة أنواع من الخزعات وفقًا لنوع الورم:

  • الخزعة الشفطيَّة Aspiration biopsy

  • الخزعة المخروطيَّة Core biopsy

  • الخزعة المفتوحة Open biopsy

يمكن الحصولُ على الخزعة من الكثير من الأورام.

يُدخِلُ الأطبَّاء إبرةً في الورم لسحب بعض الخلايا عند إجراء الخزعة الشفطيَّة Aspiration biopsy ؛ إلَّا أنَّه ونتيجةً لكون الإبرة المستخدمة في الخزعات شديدة الصغر، فإنَّه يمكن سحب عيِّنة من الخلايا الطبيعيَّة في بعض الأحيان وعدم سحب خلايا سرطانيَّة، حتى عندما تكون الخلايا السرطانيَّة موجودة إلى جانب الخلايا الطبيعيَّة.

تُجرى الخزعة المخروطيَّة Core biopsy باستعمال إبرة أكبر، حيث يُمكن سحبُ عددٍ أكبر من الخلايا وفحصها. قد يكون من الضروري إجراء خزعةٍ مفتوحةٍ في بعض الأحيان.

تُعدُّ الخزعة المفتوحة open biopsy من الإجراءات الجراحيَّة. وللقيام بهذا الإجراء يقوم الجرَّاح بشقِّ الجلد للوصول إلى الأنسجة العميقة للحصول على عَيِّنَة كافية للتشخيص. ويمكن القيامُ بهذا الإجراء في بعض الأحيان في أثناء إجراء الجراحة لعلاج الورم.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة